معلومات جديدة عن اغتيال رئيس الوزراء اليمني الشهيد الحجري

الكاتب : علي بابا   المشاهدات : 862   الردود : 0    ‏2005-06-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-15
  1. علي بابا

    علي بابا عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-14
    المشاركات:
    9
    الإعجاب :
    0
    على ذمة احدي قادة الفصائل الفلسطينة في كتابة مذكراتة والذي لم تنشر بعد افاد ببعض الانشطة الذي كان يقوم بة فصيلة من عمليات فدائية ضد العدو الاسرائيلي في فلسطين وبعض دول العالم واختطاف طائرات وغيرة ولكن ماكتبة فيما يخص اغتيال الشهيد الحجري مثير للاهتمام وافاد بموجب اتفاقيات بين فصيلة والجهاز الامني في اليمن الجنوبي يقدم هذة الجهاز الدعم المالي واللوجستي لهذة الفصيل منها جوازات سفر للفدائين الفلسطنين والملجاء الامن في اليمن الجنوبي بعد العمليات والمقابل ان يقوم هذة الفصيل بتصفية العناصر المناوئة لهذة النطام وكانت سفارة اليمن الجنوبي في بيروت قي بداية السبعينات هي همزة الوصل ومنطلق العمليات وكان سفير اليمن الجنوبي الاخ محمد عبدة شطفة يقوم بدور همزة الوصل وقد تم تصفية الشهيد الحجري في لندن من قبل هذة الفصيل بتخطيط من كارلوس وتنفيذ من قبل احدي الفدائيين الفلسطنين و السبب علاقة الشهيد الوثيقة بالسعوديين انذاك واتهامة بالعمالة لهم و تمت العملية بنجاح وابقي على السفير الشطفة لفترة طويلة جدا سفير لسوريا لدورة في تنسيق العمليات بين هذة الفصيل وعناصر امنية في الجنوب ويفيد هذة القائد ان من قام باغتيال الشهيد الحجري لايزال على قيد الحياة على الاقل الى قبل سنتين حسب علمة وان القاتل تعرض لعملية اغتيال مضادة في اثينا باليونان من قبل احدي المنضمات االالمانية الغربية اليمينية المتطرفة الذي كانت تقوم باصطياد اليساريين المتطرفيين وخاصة المتعاملين مع كارلوس واصيب بطلقات اقعدتة على كرسي متحرك ويعيش في احدي الدول العربية وعند علم فخامةالرئيس اليمني الاسبق علي ناصر محمد بنشاطات سفارتنا في سوريا من تصفية للمعارضين دون الرجوع الى القيادة السياسية امر باستدع السفير الشطفة واودعة السجن وصدر بحقة حكم بالاعدام لولا تدخل الوسطاء من قيادات يمنية وفلسطنية كللت بأقعادة في اليمن واعفاءة من منصبة و لم يعود الى عملة الا بعد احداث 86 الدامية في اليمن وان كارلوس كان يسكن في عدن لفترات طويلة ومتقطعةفي فيلا اعطيت لاحقا للشطفة وهي موجرة كاسكن للقنصل العماني في خورمكسر حاليا ويفيد هذة القائد بان المخابرات البريطانيةلم تخفي عليها الدور الذي كانت تلعبة سفارة اليمن الجنوبي في سوريا ففي الثمانينات اعيد السفير الشطفة من مطار لندن بصفتة شخص غير مرغوب بة
     

مشاركة هذه الصفحة