الإعتداء الذي تأخر !! .. محمد الرخمي

الكاتب : عبدالله قطران   المشاهدات : 601   الردود : 4    ‏2005-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-13
  1. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    [align=right]على خلفيه ما تعرض له (حافظ) و(رحمة) :
    الإعتداء الذي تأخر !!

    [align=left]بقلم / محمد حسين الرخمي #

    [align=justify]لم أستغرب مطلقاً ما وقع على القديرين (حافظ) و(رحمة) من إعتداء وتهجّم **** طالهما ومس عفافهما ، بل كان استغرابي منصباً عن سبب تاخر هذا الإعتداء حتى ذلك الحين .. فمعرفتي بهما رغم أنها ـ مع الأسف ـ لم تتعدى قراءة المقالات ومتابعة المناشط والفعاليات إلا أنها كانت تكفي لتؤكد لي بإستمرار أنهما لا محالة معرضان للخطر ولن يسلما من الإعتداء بأي صورة من الصور !!
    وكنت كلما تأخر ذلك الإعتداء وتباطؤ حدوثه ، خصوصاً مع الحملة الأخيرة التي طالت العديد من الصحفيين والمفكرين وأصحاب الرأي في بلادنا ، ساورتني الشكوك وراودتني الظنون فأتعمق أكثر في متابعة كتابات (رحمة) ونشاطات (حافظ) لأتأكد من بقائهما على ما عهدى بهما ، إلى أن ظهرت صفراء (البلاد) وقالت في صفرها ما قالت حينها فقط ذهبت كل مخاوفي ووساوسي وتيقنت من سلامة موقفهما وصدق توجهاتهما وعادت لى ثقتي بهما وبنفسي أيضاً .
    صحيح أن تأخر هذا الإعتداء كان بسبب التحضير والإخراج الجيد له (!!) إلا أنه جاء أخيراً بعد طول إنتظار ليزيد به حجم تقديريى واعجابي بهما وبمواقفهما الشجاعة أكثر فأكثر ، ولا يهمني بعد ذلك ما سيحدث لأداة الإعتداء ذلك فلتجلدوه أو تنبذوه أو فلتعملوا به ما تشاؤن ، حتى لو أجبرتموه على إحترام نفسه وكتابة مقالات محترمه ، فهو وإن كان يستحق كل ذلك إلا أن أمره لا يعنيني في شئ !!
    ـ ولست أنكر هنا أن ما أقترفته تلك الصحيفة هو تطور جديد في حملة الإستهداف والتضييق المُمنهج الذي تتعرض له حرية الكلمة والتعبير في بلادنا وبأشكال ومراحل متعددة لتطال فيما تطال رموزها و أبرزالداعين إليها ، إلا أن ذلك بنظرى هو علامة بارزة على التخبط والإرتباك الذي يعيشه أولئك الواقفون خلف تلك الحملة وحالة الإفلاس والإنحطاط التي وصلوا إليها !
    وأما إستهداف (حافظ) و (رحمة) وخصهما بتلك المرحلة فذلك بتقديري له تفسيرين إثنين ، أولهما : أنه كلما إرتفع شأنك وعلا قدرك وزاد حجم عطائك وتضحياتك كان الإعتداء الموجه إليك من المتربصين بك أكثر قسوة وقذارة ،، وأما الثاني فإن زوجين ناجحين ومرموقين مثلهما لا يعقل أن يُدعا لشأنهما ويُتركا لتحقيق أهدفهما وبرامجهما النبيلة والتي يرى البعض فيها تهديداً مباشراً لوجوده ومصالحة الضيقة !!
    ـ غير أن ما لفت نظري في هذا الموضوع أن الذين وقفوا خلفه فاتهم إدراك أن المشكلة ليست في توجيه الشتم والسب والإتهام لشخص ما فذلك أمر ليس بخارق ولا يحتاج إلى كثير عناء للقيام به ، و نعرف أناس كُثر جعلوا من ذلك مهنة لهم ـ على وضاعتها ـ تُدر عليهم مصدر دخل جيد لا عرق فيه يقتاتون منه ويطعمون أولادهم منه ، ولكن المشكلة في إختيار مصدر هذا الشتم ووسيلته وهل هو بمستوى من وُجه إليه أم لا .. فالفرق كبير بين أن يوجه رئيس الحكومه بنفسه أو أي وزير في حكومته السب والشتم وتلفيق التهم للرائعين (حافظ) و(رحمة) فذلك هو الأمر الطبيعي بنظري ، وبين أن يتصدر لمثل ذلك العمل ال**** أخرون ليسوا بمستواهم ولا يهمهم إلا مقدار ما سوف يقبضونه من جراء ممارسة مهامهم الجديدة بحق زملاء لهم !!
    ـ ولا تفوتني الإشارة هنا إلى أن وقوع مثل تلك الجريمة والإعتداء الفاحش لم يكن شراً محض ، بل كان فيه جانباً مشرق لا ينبغي أن نتجاوزه ونقفز عليه ، وهو مقدار الحب والإحترام الذي يحضى بهما أمين عام نقابة الصحفيين وزوجته الفاضلة والذي برز بوضوح في حجم التضامن والتأييد الكبيرين اللذين لقياهما في هذه القضية ومن شرائح واسعة من أبناء المجتمع اليمني من سياسيين ومثقفين وزملاء مهنه ( عددت في ثلاث صحف يمنية فقط 27 مقالاً وموضوعاً نُشر خلال الإسبوع الماضي للتضامن معهما ) وكذلك من محامين وتربويين ومنظمات مجتمع مدني ونقابات وأحزاب سياسية ، بل وحتى من الناس العاديين الذين لا تربطهم أي علاقة بالشأن الصحفي والإعلامي ، فقد قال لي أحدهم لي ببراءة وصدق أنه قام بتغيير إسم ابنته المولدة حديثاً من ( آية ) إلى ( رحمة ) بعد أن سمع عن الأذى الذي تعرضت له هي وزوجها من تلك الصحيفة .. أليس كل ذلك الحب والتأييد وقبل أن يكون رداً وافياً على كل من كتب ودعم ونشر مثل تلك السفاهات والبذاءات ، هو بمثابة مكسب عظيم لأصحابه لا يُقدر بثمن ولا تساويه كنوز الدنيا ..


    #: نائب رئيس تحرير صحيفة ( المجتمع ) الذمارية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-15
  3. ذمارعلي

    ذمارعلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-07
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    مقالة جميلة وتعكس حجم التعاطف الكبير الذي حظي به الصحفيان اللامعان حافظ ورحمة بعد جريمة القذف التي طالتهما من سيئة السمعة (بلاد بوي) وصاحبها السفيه ...
    وشكرا لك أخي قطران وشكرا لكاتب الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-15
  5. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    شكرا أخي قطران
    موضوع متميز
    وحلو لما يوصل التفاعل الأفرادالعادين في المجتمع اليمني كما ذكرت أن شخصا غير اسم ابنته
    من(آيه)إلى(رحمه)وهذا مانريده في مثل تلك القضايا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-17
  7. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك أخي ( ذمار علي) على مرورك الكريم ومداخلتك التي تؤكد حالة الرفض الذماري لما أقدمت عليه صحيفة البلاد التي يرأس تحريرها عبدالملك الفيشاني المنتمي أصلاً إلى محافظة ذمار..
    وبالفعل حتى هذه اللحظة فإنني شخصيا لم أجد ذمارياً واحدا يقرّ أو يرضى بما قام به أصحاب صحيفة البلاد من سفاهات ..
    تحياااااااااتي إليك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-17
  9. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    حياك الله أخي مجد مأرب وشكراً لك على مرورك .
    التفاعل مع هذه القضية كان كبيرا بالفعل كما أشار إليه كاتب المقال الزميل محمد الرخمي لأن العدوان كان صارخاً والظلم الذي تعرض له حافظ البكاري وزوجته رحمة حجيرة كان فادحا لا يمكن السكوت عليه بأي حال من الأحوال , كونه قد جرى فيه انتهاك أعراضنا جميعا بلا استثناء ..
    تحيااااااااااااااتي إليك
     

مشاركة هذه الصفحة