المتأمركون السعوديون.. عبد الباري عطوان.. مقال مميز..

الكاتب : أحمد شوقي أحمد   المشاهدات : 657   الردود : 7    ‏2005-06-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-13
  1. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    المُتَأَمْرِكُون السُّعُودِيُّون..

    عبد الباري عطوان

    [frame="9 80"][align=justify]تشن بعض الاوساط الاعلامية السعودية حملة مكثفة، ومنذ عدة اشهر، ضد العروبة والاسلام، وتمتدح في الوقت نفسه الولايات المتحدة الامريكية، وتطالب بتوثيق العلاقات معها وقطع العلاقات مع الدول العربية. ووصل الامر بأحد الكتاب المقربين من الحكومة، الي التهجم علي من سماهم بـ عرب الشمال ، وركز علي الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، واستخدم الفاظا معيبة في وصفهم مثل الخبث و الدناءة ، واتهمهم بالسعي لهدم المشروع الوحدوي السعودي، وذهب الي ما هو ابعد من ذلك عندما قال ان فكرة القومية العربية فكرة تدميرية متخلفة قميئة .
    بداية نسلم بحق كل انسان في التعبير عن افكاره بكل حرية، ودون اي قيود، شريطة ان يكون هناك مناخ للحرية في بلاده، لا ان تستخدم الحرية التعبيرية كوسيلة لتعزيز تيار علي حساب قتل تيار آخر وقمعه وتسفيه آرائه، دون ان يتمكن من حق الرد. وما كنا نتوقف عند هذا المقال وتهجمات صاحبه، لولا انه نشر في صحيفة شبه رسمية، تنتمي الي صحافة تتقلص فيها الحريات الي الحدود الدنيا، الامر الذي يجعلنا نتساءل عما اذا كان هذا المقال موحي به من جهات عليا، ويؤسس بالتالي لتكريس توجه راهن في الاعلام السعودي يزداد شراسة يوما بعد يوم في تبنيه مواقف معادية للعروبة والاسلام ومدافعة عن المشروع الامريكي العدواني في المنطقة العربية.
    فالهجوم وبهذا الشكل غير المسبوق علي العرب والعروبة، دون مناسبة، وفي ظل ظرف عربي حرج يشهد حالة من الصحوة الشعبية نحو الاصلاح والحداثة، وتتعاظم فيه المقاومة للاحتلال الامريكي للعراق، يطرح العديد من علامات الاستفهام حول اهدافه وتوقيته، وهي اهداف مريبة في جميع الاحوال.
    فقبل عدة اشهر شن الاعلام السعودي حملة مماثلة علي حركة الاخوان المسلمين ووصل الامر بالامير نايف بن عبد العزيز، وزير الداخلية السعودي، الي اتهامهم بانهم اساس البلاء الذي حل بالامة الاسلامية والمملكة العربية السعودية علي وجه الخصوص.
    ان الحملات المبرمجة هذه ضد العروبة والاسلام تتنافي جذريا مع السياسات السعودية المعلنة في دعم التضامن العربي والاسلامي، وتصب في مصلحة اثارة الفتنة وتبرير مخططات اذلال الامة واخضاعها للهيمنة الامريكية.
    فهذه هي المرة الاولي التي نسمع فيها من يطالب بقطع العلاقات مع العرب بهذه الصورة الجماعية، وتحميلهم كل الشرور، وهي دعوة تذكرنا بأخري مماثلة اطلقها بعض الكويتيين ابان الاجتياح العراقي للكويت ترافقت مع التغني ببوش الاب، واطلاق اسمه والسيدة مارغريت ثاتشر حليفته علي المواليد الجدد تيمنا وتحببا!
    ربما نفهم هذه النزعة العدوانية الكويتية المعادية للعرب من قبل بعض الحاقدين وضعاف النفوس كرد فعل علي احتلال بلادهم، ولكننا نستغرب هذه الهجمة السعودية الاعلامية خاصة ان السعودية لم تتعرض الي اجتياح، ولم تخضع لاحتلال، بل لولا الغطاء العربي الذي وفرته جامعة الدول العربية لاستقدام قوات امريكية لحمايتها لكان الوضع مختلفا تماما.
    لا عرب الشمال ولا عرب الجنوب ولا عرب الغرب اساءوا الي المملكة العربية السعودية وهددوا وحدتها، بل ما حدث هو العكس تماما، فالسعودية كانت خلف اول انقلاب عسكري في تاريخ العرب، وهو انقلاب حسني الزعيم في سورية، والسعودية هي التي عملت علي فرط اول وحدة عربية بين مصر وسورية، وايدت حرب الانفصال في اليمن، وقاومت علي مدي خمسين عاما مسيرة التحديث السياسي والثقافي والفني في العالمين العربي والاسلامي، وانفقت اكثر من مئة مليار دولار في هذا الخصوص علي الاقل.
    ولا نعرف سر هذا الغرام المفاجئ من قبل بعض الكتاب السعوديين بالولايات المتحدة الامريكية لدرجة وضعها في مرتبة اعلي من العرب، وكأنهم ليسوا عربا وليسوا مسلمين. فالولايات المتحدة هي التي تحتل العراق، وتقتل مئة الف من ابنائه، وتعرضه للتقسيم والتفتيش، وبلادهم السعودية كانت منطلق هذا العدوان والاكثر مساندة له حتي هذه اللحظة. كما ان امريكا هذه هي التي تبارك احتلال المسجد الاقصي، وتشجع المجازر الاسرائيلية ضد الفلسطينيين، وهم عرب ومسلمون بالمناسبة، وتحميها في المنظمات الدولية.
    اننا نستغرب ان تتعرض العروبة لمثل هذا الهجوم الشرس والبذيء في بلد هو اصل العروبة، وبلغة اهلها نزل القرآن الكريم، وانجبت ارحامها سيد الرسل واكرم الصحابة والمجاهدين، الذين حملوا رايات الدعوة، ونشروا العقيدة في مختلف اصقاع الارض.
    ندرك جيدا ان هؤلاء اقلية الاقلية، وان الشعب السعودي ينبذهم ويرفضهم، فهو شعب عربي مسلم موحد يعتز بهويته ويتمسك بها. ولكن المشكلة ان هذا الشعب محروم من التعبير، ومصادرة حرياته، بينما تفتح المنابر الاعلامية علي مصراعيها امام هؤلاء من كتبة الوحي.
    أن يتأمرك البعض لدرجة الكفر بهويته وعقيدته فهذا امر ليس بالغريب او المستغرب، ولكن ما نتمناه ان يأخذ هؤلاء المتأمركون ايجابيات امريكا وليس سلبياتها فقط. فامريكا قدمت نموذجا في الديمقراطية والمساواة والقضاء المستقل، والتنمية الاقتصادية، ومحاربة الفساد ونهب المال العام. فهل نسمع منهم ونقرأ لهم، مقالات في الاعلام السعودي الحر تطالب بتطبيق هذا النموذج الامريكي في بلادهم؟ وهل نسمع منهم، ونقرأ لهم، مقالات تطالب بالافراج عن الاصلاحيين المعتقلين في السجون السعودية لسنوات، ودون محاكمة عادلة، لانهم وقعوا عرائض تطالب بالحريات ووقف الفساد، ام ان المقالات المسموح بها هي سب العروبة وتمجيد الولايات المتحدة وعدوانها علي الامة فقط؟!
    امر معيب جدا ان نسمع اصواتا تتبني مثل هذه المواقف المستهجنة في بلد يضم بين جناحيه اهم الاماكن العربية والاسلامية واكثرها قداسة عند مليار ونصف المليار مسلم. فمثل هذا الطرح العنصري الفوقي الداعي للتقسيم والفتن بين ابناء الامة الواحدة يعطي تبريرا لاولئك الذين يطالبون بوضع هذه الاماكن المقدسة تحت ادارة تضم ممثلين عن كل الدول الاسلامية.
    العرب اعطوا العالم حضارة وعقيدة وتسامحا ومساواة وعدالة وعلوما لولاها ما قامت الحضارة الاوروبية وطفرتها التكنولوجية الحالية. بينما لم تقدم الولايات المتحدة، قبلة هؤلاء، غير الدمار واستخدام القنابل النووية وقتل الملايين من الابرياء في مختلف انحاء العالم!
    ختاما نذكر هؤلاء بان بلدهم اسمه المملكة العربية السعودية، واذا كانوا يكرهون العروبة الي هذا القدر، فليغيروا اسمها، ويجعلونه المملكة الامريكية السعودية، او يجعلونها ولاية امريكية تضاف الي الولايات الخمسين، لعلهم يكشفون هويتهم الحقيقية، ويزيلون الاقنعة التي تخفوا خلفها طوال السنوات الخمسين الماضية علي الاقل!
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-13
  3. رواي انت

    رواي انت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    "ولا نعرف سر هذا الغرام المفاجئ من قبل بعض الكتاب السعوديين بالولايات المتحدة الامريكية لدرجة وضعها في مرتبة اعلي من العرب، وكأنهم ليسوا عربا وليسوا مسلمين. فالولايات المتحدة هي التي تحتل العراق، وتقتل مئة الف من ابنائه، وتعرضه للتقسيم والتفتيش، وبلادهم السعودية كانت منطلق هذا العدوان والاكثر مساندة له حتي هذه اللحظة. كما ان امريكا هذه هي التي تبارك احتلال المسجد الاقصي، وتشجع المجازر الاسرائيلية ضد الفلسطينيين، وهم عرب ومسلمون بالمناسبة، وتحميها في المنظمات الدولية"

    ههههههههههههههههههه جيت على هذي ياخي ااحمد اصلا السعوديين بايعين كل شي للأمريكا ، مانستغرب من كتابهم ، بعدين كويس ان عندهم كتاب يكتبو ، برغم الكبت والحصار الصحافي ، ورغم ان تعبير الرأي عندهم محدود
    شكررررررا على موضوعك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-13
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,848
    الإعجاب :
    4
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول المطرب اليمني المشهور((كلمه ولوجبر خاطر ولاسلام من بعيد))
    اما اخواننا المصرين فلديهم مثل ينطبق تماما على ماذكرت((سيبني اعيش))
    ورحم الله جمال عبدالناصر وتحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-13
  7. القباطي osama

    القباطي osama عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    1,525
    الإعجاب :
    0
    [frame="1 80"]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    السؤال الذي يطرح نفسه بقوه هو :لماذا عبد الباري عطوان يهاجهم انظمه عربيه معينه دون غيرها ?[/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-13
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    اخي العزيز
    ALDeeK

    عبدالباري عطوان بوق كبير وكبير جدا
    ولمن دفع

    فليس في الامر عجب

    دمت


    و

    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    [​IMG]
    AlBoss
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]



     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-13
  11. البرقُ اليماني

    البرقُ اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-05-05
    المشاركات:
    11,474
    الإعجاب :
    0
    بل أيدت ودعمت بكل ما لديها من مال ونفوذ سياسي
    هذه حقائق لا ينكرها إلا فاجر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-13
  13. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    ان الاختلاف في السياسات العربية العريبة ... تكون وبالا على المواطنين .. ولا يجوز ان نفاقم هذة
    الحساسيات بين اليمن والسعودية... لان مواطنين سيدفعون الضريبة عند حدوث الازمات
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-13
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    اخي العزيز هاروت

    شكرا لك فالكثير من المنظرين الجدد
    لا يدركون ان تفاقم الازمات بين
    الجيران لا يدفع ثمنها الا
    الشعب الرهينة

    سلمت

    احتراماتي


    و

    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    [​IMG]
    AlBoss
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]



     

مشاركة هذه الصفحة