نص بيان الدورة العاشرة للجنة المركزية للاشتراكي

الكاتب : الحدالقاطع   المشاهدات : 420   الردود : 2    ‏2005-06-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-12
  1. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    نص بيان الدورة العاشرة للجنة المركزية للحزب الاشتراكي
    04/06/2005 نيوز - خاص:




    عقدت اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني دورتها العاشرة خلال الفترة 30/5-3/6/2005م برئاسة الأخ علي صالح عباد "مقبل" الأمين العام للحزب .
    وفي مستهل أعمالها وقفت اللجنة المركزية دقيقة حداد وقراءة الفاتحة ترحماً على روح الفقيدين احمد مسعد الحقب وحسين إدريس عضوي اللجنة المركزية للحزب.
    واستمعت اللجنة المركزية إلى كلمة الأخ الأمين العام لدى افتتاحه أعمال هذه الدورة وثمنت ما تناولته من أفكار وتوجهات للحزب الاشتراكي اليمني تجاه الدورة الانتخابية الكاملة لمنظمات الحزب ونتائجها ونظرته للأوضاع على الصعيد الوطني واعتبرت اللجنة المركزية كلمة الأمين العام احد وثائق دورتها هذه.
    وجددت اللجنة المركزية تهنئة الحزب الاشتراكي اليمني إلى جماهير الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الخامسة عشر لإعلان قيام الجمهورية اليمنية ذكرى 22 مايو 1990م يوم إلتم شمل اليمنيين في كيان وطني واحد ، مخلفين حقبة تاريخية طويلة من التشطير وراء ظهورهم ، وتذكر اللجنة المركزية بالنضالات الجسورة والتضحيات الجبارة التي نال الحزب الاشتراكي اليمني شرف النهوض بها وهو يتقدم صفوف الشعب اليمني من اجل إعادة تحقيق وحدته، وبمضامين سلمية وديمقراطية ، وأعطت لوحدة 22 مايو 1990 صفة الانجاز التاريخي الغير مسبوق وتؤكد اللجنة المركزية هنا ان الحزب سيواصل نضاله من اجل استعادة الطابع السلمي للوحدة والمضامين الديمقراطية لها، والعمل مع جماهير الشعب وطلائعه السياسية في سبيل رد الاعتبار للمشروع الوطني الديمقراطي الوحدوي ، ووضعه موضع التنفيذ الخلاق والمثابر، بعد أن فرضت حرب عام 1994م القيود عليه ، واستعاضت عنه بمشروعها الاستبدادي ، وبتوجهاتها المختلفة ، غير الديمقراطية وغير الحضارية.
    وهنا تجدد اللجنة المركزية دعوة الحزب الاشتراكي اليمني إلى أهمية إصلاح مسار الوحدة وإزالة آثار حرب صيف 1994م وكافة الصراعات السياسية السابقة وإصلاح النظام السياسي الشامل باعتبار ذلك يمثل الطريق الصحيح لترسيخ دعائم الوحدة ومدخل حقيقي نحو بناء دولة النظام والقانون وتحقيق الديمقراطية والتحديث والتنمية.
    ووقفت اللجنة المركزية في دورتها هذه أمام مستوى التحضيرات التنظيمية والسياسية لانعقاد المؤتمر الخامس للحزب الاشتراكي اليمني (مؤتمر الشهيد جار الله عمر) بما في ذلك نتائج الدورة الانتخابية الكاملة لمنظمات الحزب الاشتراكي ومشاريع الوثائق الأساسية للمؤتمر العام ومجمل التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد على ضوء التقارير المقدمة إليها من اللجنة التحضيرية.
    وبهذا الصدد ثمنت اللجنة المركزية الجهود المبذولة من قبل منظمات الحزب وأعضائه في كافة الأطر التنظيمية في سبيل انجاز الدورة الانتخابية الكاملة بالاعتماد على القدرات الذاتية ومواجهة التحديات التي رافقت سير الدورة الانتخابية استشعاراً بالمسؤولية الجسيمة التي تقع على عواتق مناضلي الحزب الاشتراكي اليمنية في إعادة بناء الحزب وتحديث وثائقه وتجديد آلية عمله التنظيمية والسياسية استلهاماً للروح الكفاحية لمناضلي الحزب الاشتراكي اليمني وباستشراف سمات الواقع وآفاق المستقبل .
    ودعت اللجنة المركزية كافة منظمات الحزب وهيئاته القيادية والقاعدية المختلفة إلى استغلال الفترة المتبقية الفاصلة حتى موعد انعقاد المؤتمر العام الخامس المزمع انعقاده خلال الفترة 26-28 يوليو القادم لرفع درجة الوعي السياسي والتنظيمي وتكريس كل ذلك لمضاعفة الجهود والقدرات لتنفيذ ما تبقى من مهام التحضير على كافة المستويات السياسية والتنظيمية والإعلامية والفنية والإدارية وتعزيز ممارسة الحياة الديمقراطية الحقه، والجمع بين الوحدة والتنوع في العمل السياسي والتنظيمي، وشحذ الهمم الكفاحية لأعضاء الحزب في سبيل تجديد الخطاب السياسي والإعلامي للحزب ووثائقه البرنامجية.
    وأشارت اللجنة المركزية إلى حجم الصعوبات والعوائق التي ما زالت تواجه سير التحضيرات للمؤتمر العام وفي مقدمتها استمرار الإجراءات والسياسات الاستثنائية الناتجة عن حرب صيف 1994 الظالمة، وتواصل التضييق على نشاطات الحزب بما في ذلك استمرار الاحتجاز والتحفظ على اموال وممتلكات الحزب بطريقة غير مشروعه، وكذا القيام بالاعتداءات المتكررة على مقرات الحزب الاشتراكي اليمني وملاحقة نشطائه.
    وبقدر ما أكدت الحنة المركزية على أهمية الاعتماد على الذات في تنفيذ مختلف الفعاليات التنظيمية والسياسية من خلال تسديد الاشتراكات وجمع التبرعات من أعضاء الحزب ومناصريه لمواجهة الصعوبات المالية القائمة فإنها تطالب السلطات بسرعة الإفراج عن ممتلكات وأموال الحزب الاشتراكي اليمني والكف عن صنع العراقيل والقيود أمام انعقاد المؤتمر العام الخامس للحزب في موعده المحدد.
    وتوقفت اللجنة المركزية أمام ما توصلت إليه الإجراءات القضائية بشأن جريمة إغتيال الشهيد جار الله عمر الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني وأكدت على بقاء هذه القضية حية حتى تأخذ مجراها القانوني الصحيح ، والعمل بالمطالب التي تقدم بها الحزب الاشتراكي اليمني فيما يتعلق بها وسير إجراءاتها وترى اللجنة المركزية أن الأمر الأهم والأخطر هو إستراتيجية استمرار السلطة التنفيذية في الحيلولة دون إجراء تحقيق شامل وكامل وهو أمر سوف يؤدي إلى إفلات الجناة من العقاب وتمكين الإرهابيين من الاستمرار في تنفيذ مخطط الاغتيالات مستقبلاً ضد كل القوى والشخصيات الداعية إلى الإصلاح والتنمية والتحديث.
    وترى اللجنة المركزية أن بقاء هذا النهج هو إعلان صريح بإهدار دم العشرات من قادة السياسة والفكر وأصحاب الرأي وأرباب القلم ، وهنا تذكر اللجنة المركزية بكل مطالب الحزب السابقة والراهنة لإجراء تحقيق شامل وكامل وشفاف ونزيه مستقل مع الذين ورد ذكر أسماءهم في محاضر التحقيقات وهو ما نأمل أن يتحقق وإظهار النتائج للرأي العام لمعرفة من هم المخططين والممولين الحقيقيين لهذه الجريمة النكراء.
    وقد عبرت اللجنة المركزية عن استنكارها للحرب وأعمال العنف في صعده حرصاً منها على أرواح أبناء الشعب اليمني، سواء مدنيين أو عسكريين وتدعوا إلى تحكيم العقل واللجوء إلى الوسائل والحلول السلمية والحوار لحل المشكلة في إطار الدستور والقانون.
    وعلى صعيد الأوضاع السياسية لاحظت اللجنة المركزية استمرار عملية التضييق على الحريات العامة وحقوق الإنسان والهامش الديمقراطي والتدخل في شؤون الأحزاب الداخلية ومحاولة تفريخ بعضها، واستنساخ صحفها وملاحقة الصحفيين وأصحاب الرأي وتلفيق التهم الكيدية لهم والإساءة إلى سمعتهم وإعراضهم.
    وتلفت اللجنة المركزية الأنظار إلى خطورة توجهات الحكومة وإصرارها على تطبيق الجرعة السعرية الجديدة للمشتقات النفطية لما سيترتب عنها من تأثيرات سلبية على أوضاع الشعب المعيشية وازدياد وارتفاع نسبة البطالة والفقر، وتدني مستوى الخدمة الاجتماعية في مجالات الصحة والتعليم والكهرباء والمياه ومختلف الخدمات العامة .
    وفي هذا السياق جددت اللجنة المركزية موقف الحزب الاشتراكي اليمني الرافض لهذه الجرعة السعرية داعياً الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وجماهير الشعب إلى رفض هذه الجرعة وإسقاطها بكافة الوسائل السلمية والديمقراطية.
    وأشارت اللجنة المركزية بأن معالجة الأزمة الاقتصادية تتم من خلال انتهاج سياسات اقتصادية جديدة تركز على ضرب بؤر الفساد والاختلاسات، والقضاء على التهرب الضريبي والتحايل على دفع الضرائب، ومن خلال تنمية فروع الاقتصاد الوطني الواعدة، والبحث عن الاحتياطات والإمكانيات الاقتصادية الوطنية المتاحة، وتهيئة أجواء آمنه وملائمة لنشاط الاستثمار والتنمية، وكذا الاستخدام الأمثل للموارد والحد من الإنفاق غير المبرر وغير الموجه للمشروعات الاستثمارية والتنموية.
    ولذلك أكدت اللجنة المركزية على الحاجة الملحة للاستشعار بالمسؤولية الوطنية تجاه المخاطر والتحديات التي تواجه البلاد ، ودعت في هذا الاتجاه إلى أهمية تهيئة الظروف الملائمة لإجراء حوار وطني عقلاني خلاق، والإقلاع عن التعالي والغرور وعن السياسات الرسمية الخاطئة من اجل القيام بإصلاح وطني سياسي واقتصادي واجتماعي وثقافي شامل على قاعدة الحفاظ على الوحدة والسيادة وتوسيع الهامش الديمقراطي صوب نهج ديمقراطي أفضل في البلاد.
    كما وقفت اللجنة المركزية أمام أوضاع المعارضة وتقويتها بما يعزز دور المعارضة الديمقراطية في البلاد والعمل بمسؤولية من اجل الإصلاح الشامل والتصدي للتحديات التي تواجه بلادنا وامتنا في الظروف الراهنة.
    ولدى توفقها أمام تطورات الأوضاع على الصعيدين الدولي والإقليمي جددت اللجنة المركزية تأييد الحزب الاشتراكي اليمني لنضال الشعب الفلسطيني البطل ضد الاحتلال الإسرائيلي ومن اجل التغلب على كافة العقبات التي تقيمها إسرائيل في وجه التسوية السلمية على طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على ترابه الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف وعبرت عن قلقها الشديد إزاء استمرار تدهور الأوضاع الأمنية في العراق، والمعاناة التي يتعرض لها الشعب العراقي الشقيق بسبب ذلك ... وترى ان حل المشكلة العراقية لا يمكن أن يتحقق إلا بخروج قوات الاحتلال واستعادة العراق لسيادته الوطنية كاملة غير منقوصة وتمكين الشعب العراقي من تقرير مصيره بنفسه.
    وأكدت اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني على أهمية تكامل وتضامن الشعوب العربية والإسلامية باتجاه تحقيق الإصلاح الشامل لأوضاعها ، وتعزيز الحياة الديمقراطية، وتقوية مؤسسات المجتمع المدني في بلدانها وقد اتخذت اللجنة المركزية عدد من القرارات والتوصيات المتعلقة بالحياة التنظيمية الداخلية

    صادر عن: اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني
    الدورة العاشرة
    صنعاء
    3 يونيو 2005م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-12
  3. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    الله يعينهم
    لكن السلاح ضدهم بالمرصاد
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-12
  5. الحدالقاطع

    الحدالقاطع عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-19
    المشاركات:
    1,886
    الإعجاب :
    0
    كل المراحل تستدعي الوعى واليقضة والنظال
     

مشاركة هذه الصفحة