علي سيف ينظم لقاء بين السفارة الامريكية والمشترك

الكاتب : يحيى اليناعي   المشاهدات : 343   الردود : 0    ‏2005-06-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-11
  1. يحيى اليناعي

    يحيى اليناعي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-18
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    11/06/2005 نيوز - خاص :


    نظم منتدى التنمية السياسية اليوم لقاء جمع أحزاب اللقاء المشترك بعدد من مسئولي السفارة الأمريكية بصنعاء.
    واكتفى على سيف حسن رئيس المنتدى بالقول أن "اللقاء يأتي ضمن أعمال المنتدى الذي يهدف تفعيل النشاط السياسي".
    وقال لـ"نيوز" أن المنتدى "يقتصر دوره على تنظيم اللقاءات وإدارتها بين منظومات العمل المعلنة والمرخص لها دستورا وقانونا" وأن "كل طرف يمكنه التعبير عن رأيه ومايريد أن يقوله عن اللقاء".
    وقال بلاغ صحفي عن المنتدى أن اللقاء يأتي ضمن "سلسلة لقاءات مماثلة سينظمها المنتدى في الفترة القادمة تجمع بين ممثلين لأحزاب سياسية يمنية وممثلين للدول والهيئات المانحة"، وأضاف علي سيف أن مثل هذه اللقاءات تأتي "في سياق تأكيد الشراكة اليمنية مع العالم الخارجي لمواجهة التحديات التي يشكو منها الجميع من السلطة والمعارضة".
    وعلم نيوز أن الأمريكان ناقشوا أولويات أحزاب اللقاء المشترك كتحالف سياسي، ومثل السفارة: شاينا ستنجر السكرتير السياسي والاقتصادي الأول، وفارس أسعد الملحق السياسي والاقتصادي، وعبد القادر السقاف السكرتير في الملحقية السياسية والاقتصادية.
    فيما حضر من أحزاب اللقاء المشترك كل من: د.محمد عبد الملك المتوكل الأمين العام لحزب اتحاد القوى الشعبية، ومحمد قحطان رئيس الدائرة السياسية لحزب التجمع اليمني للإصلاح، ود.عيدروس نصر ناصر رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي اليمني، وحسن محمد زيد رئيس الدائرة السياسية لحزب الحق.
    ويعد هذا هو اللقاء الأول الذي يجمع أحزاب تحالف المشترك كطرف مع أي من ممثلي الدول الداعمة للتحول الديمقراطي في اليمن.
    وكان الشيخ عبدالله ين حسن الأحمر رئيس مجلس النواب قد قال وللمرة الأولى أنه "لابد أن يكون للأحزاب السياسية في أي بلد تفاهم مع سفارات أمريكا وممثليها كدولة كبيرة" قائلا "وهذا لا يعني خروج عن القناعة لديّ ولدى الإصلاح، لان الإصلاح موقفه مع الحوار دائما وأبدا".
    وكانت وكالة الأنباء اليمنية سبأ قد بثت إشارة الشيخ الأحمر في ذات الحوار الذي انتقد فيه تنقلات السفير الأمريكي في مناطق القبائل اليمنية.
    ولفت الانتباه إلى أن سبأ نيوز –خدمة الرسائل القصيرة- بثت إشارة الشيخ الأحمر بعد يومين من نشره الحوار في موقع إيلاف، قبل أن تبرز وسائل إعلام المؤتمر الشعبي العام ذات الانتقاد مغفلة حديثه عن الحوار.
    وكان علي سيف حسن قد قال أن "اليمن بإرادتها وبكل سلطاتها اختارت السير في طريق الشراكة الدولية" مشيرا إلى أن اليمن "تتعامل مع العالم والمجتمع الدولي في مجال الإصلاحات، واليمن قبلت هذا الطريق ووقعت اتفاقيات في شتى المجالات، وأكبر دليل هو حضور فخامة الأخ الرئيس اجتماع الدول الثمان الكبرى في أمريكا كممثل رسمي وشرعي لليمن".
    وقال في حوار لـ صحيفة الناس أن "الخوف اليوم ليس من الشراكة الدولية أو التدخل الدولي، وإنما الخوف بالنسبة لليمن هو من العزلة الدولية" قائلا "عندما يتركنا العالم لوحدنا كما جاء في تهديد رئيس البنك الدولي، هذا سيعني أنهم بلغوا حد اليأس من إمكانية الإصلاح السياسي في اليمن، وعلينا أن نخاف ونخاف بصدق من هذه اللحظة".
     

مشاركة هذه الصفحة