الامير عبدالله : أنا مخلص وصادق في قضايا ديني وشعبي وصريح للغاية مع الأصدقاء

الكاتب : الزعيم2002   المشاهدات : 700   الردود : 6    ‏2002-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-30
  1. الزعيم2002

    الزعيم2002 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    [gl]النص الكامل لحديث الامير عبدالله بن عبدالعزيز مع صحيفة نيويورك تايمز الامريكية[/gl]

    صاحب السمو الملكي الامير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني اكد في حديث مع صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية انه من الصعب الدفاع عن اميركا بسبب سياستها في الشرق الاوسط مشيراً الى المأساة التي يتعرض لها الفلسطينيون وقال سموه رداً على من يقولون انه يمثل الى انتقاد اميركا "اعتقد انه علي ان اكون صادقاً ومخلصاً في القضايا المتعلقة بديني وشعبي وان اكون صريحاً للغاية مع اصدقائي وشدد سموه على انه لا خلافات مع الاميركيين وعلى انه لم يجر نقاش بشأن القوات الاميركية في المملكة.
    وفيما يلي نص الحديث:

    * هل العلاقات السعودية - الامريكية على مفترق طرق اليوم?
    ** على العكس تماماً, فأنا لا أعتقد أن ثمة تغييراً في العلاقة بين المملكة والولايات المتحدة. فقد كانت علاقتنا قوية جداً طوال أكثر من ستة عقود من الزمن, وأنا لا أرى أي سبب يدعو الى التغيير.
    أما فيما يتعلق بالخلافات بين الدولتين, فأنا لا أرى في الحقيقة أية خلافات, غير تلك التي أقرأها في بعض وسائل الاعلام.
    * لماذا تتحدثون بهذه النبرة الشديدة (الصرامة) عن القضية الفلسطينية?
    ** هناك عدد من الاسباب التي استطيع عرضها عليكم. الأول هو مفهومي للعدل, والثاني هو احساسي بالصواب والخطأ, والثالث هو فهمي للتاريخ, أما الرابع فهو شعوري بالانسانية.
    وهنا أود أن أطرح عليكم سؤالاً بالمقابل: هل تعتقدون بأن ما يجري في الاراضي المحتلة يتناسب مع هذه الطروحات? وهل هو عادل أو صائب أو انساني
    * كلا لا يتناسب. إنها حرب, وكسائر الحروب بعيدة عن هذه الأشياء
    ** هذه ليست حرباً. ففي الحروب يكون هناك جيشان يتواجهان. وهنا يوجد جيش مجهز بالطائرات والدبابات والمروحيات في مواجهة شعب مسلح بالحجارة. وأنا مثلكم, لا أجد أي معنى للعدل ولا أي معنى للحق اللذين أمر بهما الله تعالى, في ما يجري في الأراضي المحتلة. واذا نظرتم الى بلدكم, وكيف تأسس, وجدتم المبادئ التي قام عليها هي العدل والحق والمساواة, والسهر للقضاء على الشر والفساد. وانا بصفتي فرداً من أمتي, يصعب علي كثيراً القبول بما يحدث في الأراضي المحتلة لأنه غير انساني ويتنافى مع المبادئ والأعراف الأساسية.
    من الصعب الدفاع عنكم
    أما السبب الثاني لتشديدي الواضح على هذه القضية وأقول هذا بكل صراحة لأنني شعرت بقلق شديد بشأن مصداقية أمريكا, وأهتم بكيفية النظر اليها. وأنا أقول هذا لأنكم اذا نظرتم الى تاريخ علاقاتنا, ترون أنه يبرز وجهة نظري. فنحن في المملكة العربية السعودية, كنا أصدقاء لكم, في الوقت الذي كان القليلون يريدون أن يكونوا أصدقاءكم.
    وخلال الحرب الباردة وقفنا الى جانبكم, وعلاقاتنا على مر السنين, كانت مرتكزة على المساواة وعلى المصالح المشتركة, وعلى رؤية مشتركة للعالم. وكوننا أصدقاءكم وحلفاءكم, نشعر بالاعتزاز بعلاقتنا معكم. وفي الجو الراهن, نجد صعوبة بالغة للدفاع عن أمريكا, ولذلك نصمت. ولكي أكون أكثر صراحة معكم, كيف يمكننا الدفاع عن أمريكا? أنا أعرف أن لأمريكا قيادة رشيدة ورجالاً حكماء وصحافيين مستنيرين ومفكرين يمكنهم رؤية الحقيقة كما هي, ورؤية الاشياء على حقيقتها.
    لا نقاش حالياً حول القوات الأمريكية
    * هل تريدون تغيير العلاقة العسكرية مع الولايات المتحدة? وهل يجب أن تكون أقل بروزاً?
    ** لم يجر أي نقاش بشأن القوات العسكرية, هذا لم يحصل. أما فيما يتعلق بالعلاقة بين الولايات المتحدة وبيننا, فلم يحصل أي تغيير على الاطلاق في أي مجال من المجالات. والعلاقة هي تماماً كما كانت وهي مستمرة كذلك. وأنا أود الاشارة أمامكم الى شيء ما, قد تعتبرونه ذا أهمية متينة. لقد أُتهمت بأنني أميل الى انتقاد الولايات المتحدة, وأنني ربما لست من محبذيها.
    أما جوابي فهو: اسألوا الرؤساء الذين تعاملوا معي, من الرئيس كارتر, والرئيس ريغان والرئيس جورج بوش الأب والرئيس كلينتون الى الرئيس جورج بوش الابن, الذي أتوقع تطوير علاقة قوية معه. اسألوهم عن نظرتي الى أمريكا. ثم دعوني أطرح سؤالاً آخر: فاذا كان لك صديق, فهل تفضل أن يكون هذا الصديق صادقاً مخلصاً وصريحاً, ويدلك على النواحي التي تحتاج الى التغيير في تصرفاتك, أم تفضل صديقاً يوافقك الرأي في كل ما تقوله?
    أنا صريح مع الأصدقاء
    * (نفضل صديقاً مخلصاً) ولكن لماذا تتحدثون مع صديقكم علناً? فهل هذه هي الطريقة الوحيدة?
    ** أعتقد أن علي أن أكون صادقاً ومخلصاً, في القضايا المتعلقة بديني وشعبي ونفسي. وأنا أيضاً صادق وصريح للغاية مع اصدقائي. نعم أمريكا هي صديق وكونها هكذا فإني أجد من واجبي تقديم النصح لها عند الضرورة. وقد لا تكون نصيحتي صحيحة, ولكن هل إن نصيحتي صحيحة أم لا, فإن على امريكا أن تقرر ذلك. ولكنني بعد تقديم نصحي, أشعر أنني قمت بواجبي تجاه صديقي.
    * حصل هناك ارتباك في الولايات المتحدة لأن 15 من المشتبه بهم في خطف الطائرات كانوا من السعوديين. فكيف توضحون ذلك للأمريكيين?
    ** لقد تجمعت لدينا خبرات خلال السنوات القليلة الماضية, من خلال تفجيري الخبر والرياض, اللذين نفذهما سعوديون. وأنتم في بلادكم قام أمريكيون بتنفيذ أعمال ارهابية, مثل (تيموثي ماكفاي) في أوكلاهوما. فالمنحرف ***** بغض النظر عن جنسيته. وبن لادن ***** بغض النظر عن هويته. وأنا أعتقد أيضاً أن بن لادن كان له هدفه في هذه المسألة. فهو كان يعمل على دق اسفين في العلاقة بين المملكة والولايات المتحدة.
    فاستقطب شباناً سعوديين, وتمكن من غسل أدمغتهم, ومن (برمجتهم) وتجنيدهم من اجل قضية شريرة. والدليل على ذلك أنه كان قادراً على ذكر أسمائهم, وتسمية المناطق التي جاءوا منها. وهذا دليل على أنه خطط لهذه العملية بكل دقة.
    * علاقتكم بالأمريكيين كانت حميمة والآن يتبادل الطرفان الاتهامات فما هي الخطوات اللازم اتخاذها لرأب الصدع?
    ** نحن لم نتهم أمريكا, الدولة السعودية لم توجه الاتهام للدولة الأمريكية. ان ما حصل مأساة رهيبة, وما حصل لأمريكا كان ايضاً شيئاً ما حصل لنا, لأننا هوجمنا من قبل ارهابيين. وأنا أريد أن أكرر شيئاً سبق أن أشرت اليه وهو أنه فيما يتعلق بالعلاقة بين الحكومتين لا يوجد هناك اختلاف في النظرة الى الأمر. وأنا أذكر أنه عندما حصلت المأساة لم يكن هناك طفل واحد في المملكة لم يشعر بالألم. وأنا أعتقد أن المأساة التي وقعت لم تكن نتيجة لخطأ أي من الحكومتين, بل كانت جريمة ارتكبها شخص شرير, أراد أن يخلق اضطراباً في العلاقات بين الحكومتين.
    وحاول بعض الناس الاستفادة من الوضع. والجزء الأكبر مما يوصف اليوم بالتوتر, هو في الواقع نتيجة لبعض ما نشرته وسائل الاعلام ولتصريحات بعض اعضاء مجلس الكونغرس الامريكي. وأنا قلت ذلك امام عدد من بعثات الكونغرس.(أرجو أن تبلغوا تحياتنا لجميع زملائكم, ما عدا أولئك الذين ينتقدوننا بغير وجه حق).
    * لماذا تركزون على مسؤولية أمريكا في الأزمة الفلسطينية - الاسرائيلية? وما هي الخطوات التي تريدونها أن تتخذها هي, ولم تفعل بعد?
    ** ان موقفي ينبع من اعتقادي الراسخ بأن القهر من الصعب جدا أن يتقبله أي كائن بشري. وأنا متأكد أن كل فرد منكم يوافقني هذا الرأي. وأنا أفعل هذا لأن لدي شعوراً بالانسانية. وأنا أعتقد أن امريكا هي أقوى دولة في العالم, وانها دولة تحترم المبادئ. ومبادئها راسخة ومصانة في تكوينها ودستورها, وعليها واجب خدمة الانسانية. وعلى أمريكا واجب اطاعة ضميرها في رفض القمع والظلم, عليها رفض الاحتلال والاذلال. نحن نشاهد أطفالا يقتلون بالرصاص, وأبنية تدمر, وأشجارا تُقتلع, وأشخاصا يحاصرون, وأراضي تقفل وتقطع, ونساء تُقتل, وأطفالا يولدون عند حواجز التفتيش. تلك هي صور مثيرة للألم. وعندها نشعر بالقلق بشأن المستقبل, وبشأن الأسباب التي تقود الناس نحو العنف, والأسباب التي تحول الناس الى استشهاديين
    * كيف تُوضحون للشعب الأمريكي, القيود الاجتماعية المفروضة في المملكة, بما فيها القيود على النساء, والنقص في الديموقراطية الانتخابية?
    ** اسمحوا لي بأن أكون صريحا ايضا هنا. ففي المملكة العربية السعودية تنبع ضوابطنا الأولية من كوننا أرض الحرمين الشريفين. ووجود هذين الحرمين الشريفين يقودنا الى ما يمكننا فعله. وهناك دول اخرى أكبر أو أقوى, أو أكثر علما منا. ان ايماننا وثقافتنا هما اللتان تقودان هذا البلد. لدينا انتخابات في بعض القطاعات, وتقضي ثقافتنا بأن نختار الاشخاس المسؤولين تجاه الأمة, وليس أمام مجموعة معينة, أو تجاه مساهم مالي محدد. واذا نظرتم الى انظمة الدول الاخرى, لرأيتم العديد من الناس يستزلمون لمن هو قادر على توظيفهم, سواء كان ذلك شركة أو مجموعة. وبشأن الانتخابات, ما قد يكون صالحا بالنسبة اليكم, قد لا يصلح لدينا. انظروا الى الارتباك الذي حصل في ولاية فلوريدا, في انتخابات بلدكم الاخيرة. قد لا تكون الانتخابات الطريقة الأنجح. الهدف هو قيام حكومة جيدة تُحسن حياة شعبها. نحن لدينا أساليبنا الخاصة في صنع ذلك, ونسعى باستمرار الى تحسين هذه الأساليب.
    اما, فيما يتعلق بالنساء, فان الدين الاسلامي منحهن حقوقا توازي أو تزيد في الحقوق التي منحتها لهن التوراة. ونحن لدينا قيودنا وحدودنا الثقافية, كمسألة السماح للمرأة بقيادة السيارات, مثلا. ولكن, هناك مجالات اخرى, تنخرط فيها النساء مثل المصارف والتعليم والطب. وهذه المجالات ستتوسع مع تطور ثقافتنا. وليس هناك تمييز متأصل ضد النساء, ولا حدود بشأن المدى الذي يمكن للمرأة أن تصل اليه في مجتمعنا.
    أنا أعتقد أن بوسعكم اعتبار هذا الكلام مخزونا لتطوير الصداقة مع الشعب الأمريكي الصديق. وبلّغوا تحياتي للرئيس بوش والحكومة الامريكية, والشعب الأمريكي الصديق.


    [mover]المصدر عكاظ السعودية [/mover]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-30
  3. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ما يكتب هنا هو للأستهلاك الصحي ، فنحن محشومون أن نصدق هذا الهراء .

    القدس سليبه ولن يحررها تصريح لنظام معروف انه صديق إستراتيجي لأميركا بعد إسرائيل ومصر .

    عرفات مهان ومذل ، ثم يأتي هذا الكلام بعد أن أنتظرناه ، ليسكب قطرات من ماء على حلوق وقلوب مكلومة .

    معذره فنحن لن نقبل هذه السخريه والأستخفاف في عقولنا .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-01-30
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عذرآ ايها الزعيم

    الكلام والخطابات لاتنفع مايفيد اليوم هو العمل والتطبيق على ارض الواقع

    الامير عبد الله وكل الزعماء العرب لو ارادوا ان يقولون لأمريكاء اوقفي عند حدك سوف توقف ماذا فعلوا لعرافات الان وهو محاصر من العدو الصهيوني ماذ يفيد الكلام والقدس لازالت مدنسه تحت اقدام اليهود

    موقف الأتحاد الأروبي افضل من المواقف العربيه بكثير

    شكرآ لك يازعيم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-01-31
  7. الزعيم2002

    الزعيم2002 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    337
    الإعجاب :
    0
    اخواني الكرام [gl]بن ذي يزن والصلاحي[/gl] المحترمون

    اوافقكم الرأي في كل كلمة كتبتموها ،،،،، ولا يعني نشري للمقابله انني راضاً على كل حرف فيها بالعكس وانما طرحت موضوعها للنقاش ،،،، وكما قال وزير خارجية قطر نحن عاجزوووووون عن عمل اي شي ولم يبقى مع العرب الا التوسل لامريكا

    قمة الخيانة وقمة الانهزامية وووووووووووووو يا حسرتاه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-02-01
  9. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    [​IMG]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-02-01
  11. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    عرفتها يا بن ذي يزن

    هذه بقره جدتي حليمه

    وهذا الذي بيحلبها سعيد اليهودي

    تحياتي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-02-06
  13. المسافراليمني

    المسافراليمني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-12-17
    المشاركات:
    2,699
    الإعجاب :
    0
    الامير عبد الله معروف بالصراحة

    الامير عبد الله الزعيم العربي الذي لا يعرف المجامله ولا يستحق
    كل هذا الكلام منكم
    وقبل ان ننتقد الاخرين علينا ان نوجه سؤال لانفسنا ماذا عملو ا
    ****************
    ذي يزن اعتقد انه في عداوه بينه وبين السعودية فهو كثير التهجم عليها
    *********
    الصلاحي ليه يا بو نبيل انت العاقل والفاهم ؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة