الى ادعياء السلفيه و غيرهم من الفرق الظاله نقول لكم "مجاهدين لا خورج"

الكاتب : jameel   المشاهدات : 1,828   الردود : 34    ‏2005-06-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-10
  1. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    [align=right]خوارج... خوارج... خوارج... هذا كل ما جادت به قرائح وعاظ السلاطين!!!
    و نحن نقول لكم يا خوالف مجاهدين لا خورج

    ( فالخوارج قد عرفهم العلماء بأنهم الذين خلعوا طاعة الإمام الحق ، وأعلنوا عصيانه ، وألبوا عليه ، فأين الإمام الحق الذي يعتبر الخارج عليه خارجاً ؟! أين علي بن أبي طالب اليوم ؟!
    وإن كنا خوارج فمن تكونون أنتم ؟! هل تكونون علياً وأصحابه ؟!
    وهل كان عليَّ مقتبساً أحكام قانونه من شريعة الفرس أو الروم ؟!
    أم كان علي ادخل الصليبيين الى ارض رسول الله صلى الله و عليه و سلم؟
    أم كان علي ناصراً ومُعيناً للامريكان و ولياً لهم من دون المؤمنين؟
    هل كان حكمه يقوم على قوانين الامم المتحده ام على الديمقراطية
    أم كان عليّ داعيا إلى الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي ؟
    أم كان عليّ حليفاً لليهود صديقا لبيجن ؟!
    أم كان علي تاركاً لحدود الله ، منفذاً لعقوبات ما أنزل الله بها من سلطان ؟
    أم كان علي يعتبر المناداة بالخلافة جريمة لا تغتفر ؟!
    أم كان علي محارباً للعفة والطهارة ، داعياً لتحرير المرأة وسفورها ؟!
    أم كان علي من المقتسمين الذين جعلوا القرآن عضين ، الذين قالوا : لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين ؟!
    وعذراً للإمام علي ، فلم يكن كرم الله وجهه شيئاً من ذلك كله ، بل كان أحرص الناس على تنفيذ شرع الله ، والحكم بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه ، فالخارج على هذا الإمام العادل هو بحق خارجي ، أما من أتى كل هذه الأباطيل التي ذكرناها فالخارج عليه ليس بخارجي ، ولكنه مسلم مؤمن تقي )
    وماذا قولكم في خروج الحسين بن علي سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم على يزيد بن معاوية . وخروج عبد الرحمن بن الأشعث ومن معه من أهل العلم كسعيد بن جبير والشعبي وابن أبي ليلى على الحجاج وعبد الملك بن مروان وغيرهم . مع أن حكام اليوم أولى بالقتال من اولئك لأن اولئك مسلمون ظلمة وهؤلاء مرتدون.


    فأنتم و علماءالسلاطين لا تكتفو بالمجادلة عن هؤلاء الطواغيت بل تعطوهم التزكية المطلقة وتعتبرو طاعتهم واجبة وتعطوهم من الحقوق مالم يعطه الصحابة لأبي بكر ولا عمر،فأنت تمنع الإنكار العلني على هؤلاء المنافقين بينما الصحابة أنكروا على عمر علنا وفي المسجد وأثناء الخطبة وأمام الناس!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-11
  3. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    ....................................................................................................
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-11
  5. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    لدينا يا أسامة طائراتٌ .................. وأسلحة وأنواع العتادِ

    فما أغنت بأزمتنا ولكن ........... رأينا الكفر يمرح في البلادِ

    نساء الروم جاءتنا لتحمي...... رجالاً في الحواضر والبوادي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-11
  7. الجرادي

    الجرادي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-19
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0



    اي نعم لايوجد الخوارج الذين كانوا في ايام علي بن أبي طالب رضي الله عنة بعينهم ... لكن يوجد اسلافهم ، حاملي منهجهم . . وفكرهم ... الا يوجد اليوم من يكفر المسلمين بالمعصية (( اي من عمل معصية قالوا انه كافر خارج على الملة { اليس هذا ظلال }وهذا خلاف لما كان علية رسةل الله صلى الله علية وسلم .. نعم يوجد الم يكن هذا من نهج الخوارج .. الا يوجد اليوم من يقتل المسلمين بلا اي ذنب وشاهد ما يحدث في المملكة .... الم يكن هذا من نهج الخوارج يقتلون اهل الاسلام في ايام الصحابة ... الم يخرجوا على الإمام وكان حين ذاك علي بن ابي طالب رضي الله عنة .... الم يخرجوا الآن على ولاة الأمر في كافة البلدان وإن كان فيهم مافيهم .
    والذي يهم انهم اخذوا ما كان علية الخوارج من منهج .. فاسد ... لا يفقهون الا ما املت عليهم عقولهم الفاسدة .. من استباحة اموال ودماء المسلمين بغير حق ... ثم ... من الذين اطلق عليهم بانهم خوارج انهم اهل العلم .. من اهل السنة مثل الفوزان وغيره من اهل العلم وهؤلا هم علماء رغم انفك ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-11
  9. الجرادي

    الجرادي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-19
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    ولعلك اخي متاثر بشيخك اسامة بن لادن

    انظر ما قاله العلماء في اسامة بن لادن من كلمة حق وبصيرة نافذة ........ لان العلماء ورثة الانبياء :

    أقوال العلماء في أسامة بن لادن


    الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز:
    ورد مجلة البحوث الإسلامية العدد 50 ص 7- 17 مقال للشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- بعنوان (بيان حقوق ولاة الأمور على الأمة) نذكر منه:
    (أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم ، وهم دعاة شر عظيم ، وفساد كبير ، والواجب الحذر من نشراتهم ، والقضاء عليها ، وإتلافها ، وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ؛ لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر ، ونشر الكذب ، ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
    هذه النشرات التي تصدر من الفقيه ، أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها ، ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق ، وتحذيرهم من هذا الباطل ، ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر ، ويجب أن ينصحوا ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يدَعوا هذا الباطل ويتركوه . ونصيحتي للمسعري والفقيه وابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدَعوا هذا الطريق الوخيم ، وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه ، وأن يعودوا إلى رشدهم ، وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ، والله سبحانه وعد عباده التائبين بقبول توبتهم ، والإحسان إليهم ، كما قال سبحانه : (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ) وقال سبحانه : (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) والآيات في هذا المعنى كثيرة . )أهـ
    و كذلك ذكر الشيخ عبد العزيز بن باز في (جريدة المسلمون والشرق الأوسط - 9 جمادى الأولى 1417هـ) أن أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض، ويتحرى طرق الشر الفاسدة وخرج عن طاعة ولي الأمر.

    الشيخ مقبل بن هادي الوادعي:

    في لقاء مع علامة اليمن الشيخ مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله في جريدة - الرأي العام الكويتية بتاريخ 19/12/1998 العدد : 11503 قال الشيخ مقبل -رحمه الله-( أبرأ إلى الله من بن لادن فهوشؤم وبلاء على الأمة وأعماله شر).
    و في نفس اللقاء:(السائل : الملاحظ أن المسلمين يتعرضون للمضايقات في الدول الغربية بمجرد حدوث انفجار في أي مكان في العالم ؟
    أجاب الشيخ مقبل : أعلم ذلك ، وقد اتصل بي بعض الأخوة من بريطانيا يشكون التضييق عليهم ، ويسألون عما إذا كان يجوز لهم إعلان البراءة من أسامة بن لادن ، فقلنا لهم تبرأنا منه ومن أعماله منذ زمن بعيد ، والواقع يشهد أن المسلمين في دول الغرب مضيق عليهم بسبب الحركات التي تغذيها حركة الإخوان المفلسين أو غيرهم ، والله المستعان .
    السائل : ألم تقدم نصيحة إلى أسامة بن لادن ؟
    أجاب الشيخ : لقد أرسلت نصائح لكن الله أعلم إن كانت وصلت أم لا ، وقد جاءنا منهم أخوة يعرضون مساعدتهم لنا وإعانتهم حتى ندعو إلى الله ، وبعد ذلك فوجئنا بهم يرسلون مالا ويطلبون منا توزيعه على رؤساء القبائل لشراء مدافع ورشاشات ، ولكنني رفضت عرضهم ، وطلبت منهم ألا يأتوا إلى منزلي ثانية ، وأوضحت لهم أن عملنا هو دعوي فقط ولن نسمح لطلبتنا بغير ذلك )أهـ.
    قال الشيخ مقبل في كتاب (تحفة المجيب) من تسجيل بتاريخ 18 صفر 1417 هـ تحت عنوان (من وراء التفجيرات في أرض الحرمين؟):(وكذلك إسناد الأمور إلى الجهال، فقد روى البخاري ومسلم في "صحيحيهما" عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: ((إنّ الله لا يقبض العلم انتزاعًا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتّى إذا لم يبق عالمًا اتّخذ النّاس رءوسًا جهّالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلّوا وأضلّوا )).
    كما يقال: العالم الفلاني ما يعرف عن الواقع شيئًا، أو عالم جامد، تنفير، كما تقول مجلة "السنة" التي ينبغي أن تسمى بمجلة "البدعة"، فقد ظهرت عداوتها لأهل السنة من قضية الخليج.
    وأقول: إن الناس منذ تركوا الرجوع إلى العلماء تخبطوا يقول الله عز وجل: {وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به ولو ردّوه إلى الرّسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الّذين يستنبطونه منهم }، وأولي الأمر هم العلماء والأمراء والعقلاء الصالحون.
    وقارون عند أن خرج على قومه في زينته قال أهل الدنيا: {ياليت لنا مثل ما أوتي قارون إنّه لذو حظّ عظيم * وقال الّذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحًا ولا يلقّاها إلاّ الصّابرون }.
    والعلماء يضعون الأشياء مواضعها: {وتلك الأمثال نضربها للنّاس وما يعقلها إلاّ العالمون }، {إنّ في ذلك لآيات للعالمين }، {إنّما يخشى الله من عباده العلماء }، {يرفع الله الّذين آمنوا منكم والّذين أوتوا العلم درجات }.
    فهل يرفع الله أهل العلم أم أصحاب الثورات والانقلابات وقد جاء في "صحيح البخاري" عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ النّبيّ صلى الله عليه وعلى آله وسلم سئل: متى السّاعة؟ فقال: ((إذا وسّد الأمر إلى غير أهله فانتظر السّاعة)).رئيس حزب وهو جاهل.
    ومن الأمثلة على هذه الفتن الفتنة التي كادت تدبر لليمن من قبل أسامة بن لادن إذا قيل له: نريد مبلغ عشرين ألف ريال سعودي نبني بها مسجدًا في بلد كذا. فيقول: ليس عندنا إمكانيات، سنعطي إن شاء الله بقدر إمكانياتنا. وإذا قيل له: نريد مدفعًا ورشاشًا وغيرهما. فيقول: خذ هذه مائة ألف (أو أكثر) وإن شاء الله سيأتي الباقي.
    …….
    فأنصح كل سني بأن يصبر على الفقر وعلى الأذى حتى من الحكومات، وإياك أن تحدثك نفسك وتقول: سنقوم بثورة وانقلاب، تسفك دماء المسلمين، ورب العزة يقول في كتابه الكريم: {ومن يقتل مؤمنًا متعمّدًا فجزاؤه جهنّم خالدًا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذابًا عظيمًا }.
    وأقول: إن المجتمع الذي نعيش فيه محتاج إلى تربية، ومحتاج إلى ألف شخص مثل الشيخ ابن باز، وألف شخص مثل الشيخ الألباني، يربونهم على العلم الصحيح وعلى التوحيد وعلى الدعوة إلى الله برفق ولين، وهذان العالمان الفاضلان يتنكر لهما الحزبيون، ائتوني بحزبي لا يبغض هذين الرجلين.
    ……….
    وقيادة الدعوة إنما تكون بأيدي العلماء، وانظروا إلى دعوة أهل السنة باليمن، هل رأيتم سنيًا فجّر تفجيرًا واحدًا، وأما القبور المشيدة فلنا معها يوم إن شاء الله سواء رضيت الحكومة أم لم ترض، وليس على الحكومة ضرر من تخريب القبور التي تعبد من دون الله.
    ودعوة أهل السنة تعتبر رحمة يصدق عليها قول الله عز وجل: {وما أرسلناك إلاّ رحمةً للعالمين }، وإن كان النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قد مات، فإن سنته باقية وهي تعتبر رحمة، بخلاف الحزبيين فإنّهم يتربصون بنا الدوائر.
    وبهذا التفجير الذي يحتمل أن يكون من الرافضة، وأن يكون من الطائشين تقر به أعين أعداء الإسلام ليبقى الشباب مع حكوماتهم في صراع، ويشغلون الشباب عن مواجهة أعداء الإسلام، ثم هب أنك قتلت مائة أمريكي فماذا عساه يفعل، فنحن نريد توعية وتجهيز جيش إلى إسرائيل أو إلى أمريكا. ثم إفزاع الآمنين فإنّهم الآن مفزوعون.
    ……..
    فكيف بمن يقتل عشرين أمريكيًا ثم يروّع شعبًا كاملاً، فيجب أن يبصر طلبة العلم، وهؤلاء الطائشون يجب أن يؤتى لهم بعلماء يعلمونهم مثل الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ ربيع بن هادي، والشيخ صالح الفوزان، وأمثال هؤلاء الأفاضل، ويبيّنوا لهم أن الدين لا يؤخذ عن مثل أسامة بن لادن، أو المسعري، أو غيرهما، بل يؤخذ عن العلماء.)أهـ.

    الشيخ أحمد النجمي

    سئل الشيخ أحمد النجمي:( أحسن الله إليك هذا سائل يقول قد صح النبي عليه الصلاة و السلام أنه قال:(*** الله من آوى محدثاً)،هل هذا الحديث ينطبق على دولة طالبان و خاصة أنهم يؤون الخوارج ويعدونهم في معسكر الفاروق الذي يشرف عليه أسامة بن لادن و فيه أربعة فصائل:الفصيل الأول فصيل المعتم،وفصيل الشهراني،و فصيل الهاجري،وفصيل السعيد،و هؤلاء الأربعة هم الذين فجروا في العليا،و يكفرون الحكام و يكفرون العلماء في هذه البلاد؟
    فأجاب الشيخ -حفظه الله-:لا شك أن هؤلاء يعتبروا محدثين،و هؤلاء الذين آووهم داخلون في هذا الوعيد الذي قاله النبي صلى الله عليه وسلم و اللعنة التي لعنها من فعل ذلك،(*** الله من آوى محدثاً)فلو أن واحداً قتل بغير حق و أنت أويته و قلت لأصحاب الدم ما لكم عليه سبيل و منعتهم،ألست تعتبر مؤوياً للمحدثين!)أهـ.

    الشيخ صالح آل الشيخ

    قال الشيخ صالح آل الشيخ في (جريدة الرياض) بتاريخ 8/11/2001 :(في جانب الانحراف في فهم الإسلام، هذا له أسباب كثيرة جداً، لكن من أهمها أن المعلم في التعليم ما قبل الجامعي يحتاج إلى نظرة جادة، أنا لست مع الذين يقولون إن المشكلة في المناهج، إن المشكلة في المعلم والمعلم الآن يعطي منهجاً مختصراً، وهذا المنهج لو أتينا ونشرحه مثلاً خذ منهج العقيدة في المتوسط هذا المنهج يمكن أن نقرأه في يوم كله من أوله إلى أخره لأنه كله عشرون صفحة أو ثلاثون صفحة، وهو الآن (المعلم) يعلّم هذا المنهج لمدة سنة أو كل يوم ساعة، هنا الشرح الذي سيكون، أن بعض المعلمين عندما يعطي المعاني غير الصحيحة وأنا واجهت هذا عند أولادي حيث يأتون ويقولون إن هذه معناها كذا وكذا ومفهومها كذا وتطبيقها بهذا الشكل، ويكون هذا خلاف الصحيح حتى في مسائل التوحيد والعقيدة يطبقونها بشكل خاطئ، والمنهج هو نفس المنهج الديني الذي درستموه كلكم..فلماذا قبل ثلاثين سنة لم يؤد إلى انحراف أو غلو ديني ولم يعط إلا خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة؟ وفي الخمس عشرة سنة الأخيرة صار هناك اندفاع كبير جداً من الشباب يحتاج إلى علاج. ومن أهم أسبابه هو المعلم، ولهذا أقول من الضروري أن يكون المعلم للموضوعات الشريعية والدينية معداً إعداداً صحيحاً وليس كل متخرج في كلية شرعية أو من كلية إسلامية يصلح لأن يعلم.إن المعلم يحتاج حتى تضبطه إلى إعداد أولاً ويحتاج إلى كتاب معلم مفصل لا يخرج عنه، وإذا خرج عن كتاب المعلم هذا يحاسب عليه لأن كتاب المعلم لا وجود له في المسائل الدينية، هناك كتاب الفقه، كتاب التوحيد، كتاب التفسير، لكن أين الشرح ومن أن يأتي به يعطونك مدارس كثيرة جداً. حتى إنه في هذه الأزمة ربما سمعتم بعض المدرسين يمجد أسامة بن لادن وهذا خلل في فهم الإسلام)أهـ.
    الشيخ عبد المالك الرمضاني الجزائري
    قال في شريط الأسئلة الأماراتية:( أسامة بن لادن معروف ، مع الأسف عُرِف بالشر لا بالخير . واشتهر بإراقة الدماء،تلك بصماته لا تزال باقية في دولة أفغنستان وهو الذي كان يمدّها بما أتاه الله من مال و كان ذلك المال لم ببذل فيما يصلح الأمة ، بل بما يفسدها.
    و لا ريب أن مثله كمثل الذين قال الله تعالى فيهم:(إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون و الذين كفروا إلى جهنم يحشرون) الأنفال :36.
    فالشاهد هَا هُناَ أن الرجل لو كان على شيىء من الدين و العقل كان عليه أن يبذل ماله فيما يصلح الأمة و خاصة العلم .
    و نحن الذي نريد ، أن نوجه إليه الناس ،اليوم الأمة بحاجة للعلم الشرعي و لو كانوا على شيىء منه ما كانت تتسرب إليهم هذه الأفكار الدخيلة.
    ……
    و الذي أريد أن أقول ، أن هذا الرجل صرف أمواله في غير مرضاة الله عز و جل ؛ و لو صرفها في التبذير لكان أخف ، لكان إثمه أخف عند الله تعالى يوم القيامة من دماء الناس.
    و أنا أعرف عن كثب من واحدٍ أتاني من المدينة النبوية ، وقال : أنا كنت مع الجماعة المسلحة في الجزائر ، وقد جاءنا رجلٌ هو مبعوث من أسامة بن لادن يجس نبض "الجهاد" في الجزائر ، و كان يريد أن يدخل أجهزة من أحدث ما أخترع اليوم ، حتى قال:" أن الدولة الجزائرية لا تملكها" كان يريد أن يدخلها إلى الجزائر ليزيد الفساد إفساداً.
    لكن ، سبحان الله ، صرفه ربك و الحمد لله على هذا. لأن الرجل ـ المبعوث من بن لادن ـ قَتَلته الجماعة المسلحة (جيا) ،قطعته تقطيعاً، إرباً إرباً ؛ مما رأوا بأنه كان راجعا و في نفسه شيىء من هذه الجماعة، يعني أحس بأن هذا "الجهاد" فيه شيىء.
    …….
    و هذا الرجل تعرفون أنه بث الفتن و الفرقة في السودان و في غير السودان. و الحمد لله الحكومة السعودية سحبت منه "الجنسية" ، لأنه لا يستأهل ذلك و هو صاحب فتن.
    لذلك لو كان على شيىء من الخير لكان يلجأ إلى العلماء و يستعين بهم ، و أن لايطعن فيهم .
    هذا هو الذي ينبغي أن يكون عليه الذي يريد أن يعمل الخير.
    ثم سأل الأخ السائل مرة أخرى ، فقال :
    و هل يجوز شرعا فتح المجال في الوسائل الإعلامية لمثل هؤلاء ؟
    أجاب :
    أبداً ، لأنه ليس عالماً و ليس طالب علم ، و ليس فاعل خير، لا في العير و لا في النفير.
    لأي شيىء يُدعى إذا دعوناه إلى و سائل الإعلام ؟لا عالم ، ولا طالب علم ، ولا فاعل خير)أهـ
    الشيخ أسامة القوصي
    نقلاً (عن شبكة سحاب السلفية) (في اتصال هاتفي مع فضيلة الشيخ المجاهد أسامة بن عبد اللطيف القوصي المصري السلفي حفظه الله ،أجريناه مساء أمس الثلاثاء 13 شعبان1422 الموافق 13 أكتوبر 2001 م.
    سألناه عن حكم التحذير من بن لادن و منهجه المنحرف ، و في هذا الوقت بالذات؟.
    فأجاب حفظه الله تعالى بما يلي :
    "" الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه أجمعين، وبعد :
    لا فرق عندنا بين التحذير منه سابقاً و لاحقاً ،و قد كان شيخنا مقبل بن هادي الوادعي يحذر منه قبل وقوع هذه الأحداث ،سواء ثبتت عليه هذه التهمة أو لم تثبت.
    فكان شـيخنا رحمه الله يقول :" إنه من المفسدين في الأرض ،اللهم عليك بأسامة بن لادن ، اللهم عليك بأسامة بن لادن ".
    و هؤلاء المبتدعة الخوارج هم الذين وَصَّلُواْ الفرصة السانحة لأمريكا و غيرها للتدخل في بلاد المسلمين.
    و هكذا نقول دائماً ،المبتدعة قديماً و حديثاً هم وبالٌ على الاسلام و المسلمين)أهـ.
    و قال أيضاً الشيخ أسامة القوصي -نقلاً عن شبكة سحاب السلفية-:( فهذا الكلام خطير خرج شباب سعودي على الفطرة ليجاهد في أفغانستان رجع هؤلاء الشباب مكفراً ومنهم هذا الرجل الموجود في السودان أو فر منها وهو:أسامة بن لادن وهذا الشاب خرج بأمواله وبنفسه من أجل الجهاد ما الذي عاد به من هناك ?؟.
    الذي عاد به أن حكومة السعودية حكومة عميلة للصهيونية وحكومة عميلة للإمبريالية وللمعسكر الغربي وعميلة لأمريكا وذهب يدفع الأموال من أجل التفجيرات وغيرها في المملكة العربية السعودية وينادي بجهاد الحكام في السعودية وما إلى ذلك !!! فسبحان الله العظيم خرج بنية وعاد بشكل آخر فهذه الجماعات تحتضن الأفكار المنحرفة وتربي الشباب على أفكار المعتزلة وأفكار الخوارج والله المستعان .)أهـ.




    -
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-11
  11. الجرادي

    الجرادي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-19
    المشاركات:
    32
    الإعجاب :
    0
    الملا عمر لا يعترف بفتاوى بن لادن
    جاء في جريدة الشرق الأوسط بتاريخ 15/6/2001م تحت عنوان (زعيم طالبان:أي فتوى تصدر من بن لادن باطلة) ورد فيها التالي:( أكد زعيم حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان أن أي فتوى يصدرها أسامة بن لادن، زعيم تنظيم القاعدة الذي تلاحقه الولايات المتحدة بدعوى الإرهاب، تعلن الجهاد على أميركا وتأمر المسلمين بقتل أميركيين، هي فتوى «لاغية وباطلة».
    ……..
    و اضاف أن بن لادن «ليس مفتياً وبالتالي فان أي فتاوى قد يكون أصدرها غير شرعية وهي باطلة ولاغية»)أهـ.
    و شهد شاهدٌ من أهلها،و صدق الله عز وجل القائل:(تحسبهم جميعاً و قلوبهم شتى)،فإذا كان الملا محمد عمر حليف أسامة بن لادن و زوج ابنته يشهد بأن فتاوى أسامة بن لادن باطلة،فكيف يعتد بها بقية الناس،فمن المعلوم أن أسامة بن لادن لم يدرس العلم الشرعي و يسفه العلماء و يطعن فيهم لجهله،فها هو حليفه يشهد بأنه ليس مؤهلاً للفتيا.
    و إني لأعجب لمن يقول بأن أسامة بن لادن أفتى،و اعجب له حينما يقول (أننا أفتينا)،أول من رد فتواك هو الملا محمد عمر،فحريٌ بغيره أن لا يضع لها اعتباراً ويضرب بها عرض الحائط خصوصاً أنها تخالف نصوص الدين الصريحة.
    و كما قال الشيخ مقبل بن هادي الوادعي -رحمه الله- في تحفة المجيب:( فيجب أن يبصر طلبة العلم، وهؤلاء الطائشون يجب أن يؤتى لهم بعلماء يعلمونهم مثل الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ ربيع بن هادي، والشيخ صالح الفوزان، وأمثال هؤلاء الأفاضل، ويبيّنوا لهم أن الدين لا يؤخذ عن مثل أسامة بن لادن، أو المسعري، أو غيرهما، بل يؤخذ عن العلماء)أهـ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-11
  13. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    [align=right]قال تعالى
    (( رضوا بأن يكونوا مع الخوالف وطبع على قلوبهم فهم لا يفقهون ))

    قال الطبري رحمه الله : { يعني تعالى ذكره بقوله { ومن يتولهم منكم فإنه منهم } ومن يتول اليهود والنصارى دون المؤمنين { فإنه منهم } ، يقول: فإن من تولاهم ونصرهم على المؤمنين فهو من أهل دينهم وملتهم، فإنه لا يتولى متول أحداً إلا وهو به وبدينه وما هو عليه راض، وإذا رضيه ورضي دينه فقد عادى ما خالفه وسخطه وصار حكمه حكمه ) [11] .

    اليس ال سلول و غيرهم من الطواغيت ساعدوا ومهدوا ومنهم من فتح ارضه ومطاراته بل ربما منهم من شارك مشاركة عسكرية مباشرة احتلال العرق و افغنستان

    ليس انا من كفر ال سلول و غيرهم بل هو الله سبحانه و تعالى يا خوالف فانا ملزم كوني مسلم بالقبول بكلام الله وحكمه قال تعالى: {لا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ} آل عمران:28. وقال تعالى: {وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ} المائدة:51.

    ماذا قولكم عن طائرات والجيوش الأمريكية وحلفاءها التي تنطلق من ارض الرسول صلى الله و عليه و سلم لتضرب المسلمين في العراق و اليمن(ضرب الشهيد علي الحارثي بمارب) و افغنستان

    فماذا يقول الطبري و ابن حزم وابن تيمية و الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله لو شاهدا الطائرات والجيوش الأمريكية وحلفاءها التي تنطلق من دول الخليج لتضرب المسلمين في العراق ؟
    وماذا يقولان لو شاهدا الطائرات الأمريكية التي تقلع من باكستان لتقتل المسلمين في أفغانستان ؟
    وماذا يقولون لو شاهدوا السفن والطائرات الأمريكية والغربية وهي تتزود بالوقود والمؤن والذخائر من دول الخليج واليمن ومصر في طريقها لحصار العراق واحتلال جزيرة العرب وحماية أمن إسرائيل ؟
    وماذا يقولون لو شاهدوا البيوت تهدم على رؤوس سكانها من مسلمي فلسطين بسلاح الأمريكان - أصدقاء حكامنا - وماذا يقولون لو شاهدوا الطائرات الأمريكية تقصف المجاهدين بالصواريخ في اليمن متواطئة مع حكومتها ؟

    بل إن الإمام ابن عبد الوهاب عد من نواقض الإسلام التي اتفقت عليها الأمة قديما وحديثا موالاة أعداء الله من المشركين واليهود والنصارى.. ولا أدري ماذا نسمي ما يجري اليوم من فتح بلاد المسلمين لجيوش النصارى تعربد فيها كما تشاء وتحمي من نسميهم زورا وبهتانا ولاة الأمر..؟

    وقال الشيخ محمد بن عبدالوهاب، رحمه الله... التالي
    (... إن هؤلاء الطواغيت الذين يعتقد الناس فيهم وجوب الطاعة من دون الله كلهم كفار مرتدون عن الإسلام، كيف لا وهم يحلّون ما حرّم الله، ويحرّمون ما أحلّ الله، ويسعون في الأرض فساداً بقولهم وفعلهم وتأييدهم، ومن جادل عنهم، أو أنكر على من كفّرهم، أو زعم أن فعلهم هذا لو كان باطلاً لا ينقلهم إلى الكفر، فأقل أحوال هذا المجادل أنه فاسق، لأنه لا يصح دين الإسلام إلا بالبراءة من هؤلاء وتكفيرهم ...) محمد بن عبدالوهاب، الرسائل الشخصية، 188


    قال ابن تيمية رحمه الله : ( وإذا دخل العدو بلاد الإسلام فلا ريب أنه يجب دفعه على الأقرب فالأقرب إذ بلاد الإسلام كلها بمنزلة البلدة الواحدة، وأنه يجب النفير إليه بلا إذن والد ولا غريم، ونصوص أحمد صريحة بهذا ) .
    وقال أيضاً : ( وأما قتال الدفع فهو أشد أنواع دفع الصائل عن الحرمة والدين فواجب إجماعاً، فالعدو الصائل الذي يفسد الدين والدنيا لا شيء أوجب بعد الإيمان من دفعه، فلا يشترط له شرط بل يدفع بحسب الإمكان، وقد نص على ذلك العلماء أصحابنا وغيرهم، فيجب التفريق بين دفع الصائل الظالم الكافر وبين طلبه في بلاده ) [61]

    إذا كانت بلاد المسلمين محتلة من قبل الأمريكان ولهم قواعد في الخليج كما ذكرت انا.. فكيف تريدنا أن ننقل المعركة إلى المريخ؟؟ كيف تفكر.؟ وكيف سيمكن إخراج هذه الجيوش الكافرة بغير حربها في بلاد المسلمين؟

    يا ناس يا عقلاء.. الجيوش التي تحتل مكانا لا توجد طريقة لإخراجها من ذلك المكان سوى بحربها فيه.. أو بضرب مركز قوتها الرئيس حتى تسحب جيوشها فإذا لم تسحبها فلا مناص من خوض تلك الحرب في الأرض المحتلة، وهذا ما فعله الشيخ أسامة ابن لادن، ضرب مراكز القوى في أمريكا وقال لهم أخرجوا جيوشكم من أرض الحرمين، فلم يفعلوا بل شنوا حربا عليه، فلا بد إذا من حربهم داخل بلاد الحرمين حتى يخرجوا منها..

    يا للعار.. ياللمصيبة... ياالله أغث المسلمين وارزقهم شيوخا يعقلون..

    اعلموا يا خوالف ان نحن احرص منكم بكثير على دماء المسلمين ....انتم تصدقون وسائل الإعلام الصليبيه وسائل إعلام الطواغيت العرب الذين لم يوجهوا طلقة واحدة في نحر صليبيٍ واحد، بل وضعتم صدوركم دون صدور اليهود والصليبيين....و التي سرعان ما تطنطن على الحودث قائلة: قتل الأبرياء ، وبعض المسلمين ، النساء ، الأطفال ، المدنيين ... إعلام خبيث يقتل الغيرة في المؤمنين والحياء في البشر ، إعلام يحارب الله صباح مساء ويسأل عن قتل الأبرياء ، إنها براءة الذئاب ، إعلام يصنعه اليهود ويحتل في نفوسنا مكانة العالم المفتي ... يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ! كل هذا كذب و أفترا على المجاهدين

    والله المستعان.... تتكلمون علينا و لا يسمع لكم صوتا في المذابح التي يتعرض لها المسلمون كل يوم في العراق وفلسطين والشيشان وأفغانستان وغيرها من بلاد الإسلام. ...

    وفي المقابل إذا قام رجل مثل الإمام أسامة أو غيره بالدفاع عن هؤلاء المستضعفين من أمته - بما أوتي من قوة - ارتفعت أصواتكم بالتنديد تقربا وتزلفا للطغاة.....
    أمة من 1200 مليون مسلم تنحر من مشرق الأرض إلى مغربها في كل يوم في فلسطين والعراق وفي الصومال وفي جنوب السودان وفي كشمير وفي الفلبين وفي البوسنة والشيشان وفي أسام لا نسمع لكم صوتا، فإذا قامت الضحية، وإذ ما قام المظلوم يقدم نفسه من أجل دينه ارتفعت أصواتكم . 1200 مليون مسلم ينحرون لا حس لكم فإذا قام رجل ليذود عن هؤلاء قمتم ترددون ما يشتهي الطغاة، لا عقل لكم ولا فقه

    وماذا قولكم في خروج الشيخ محمد بن عبد الوهاب على الدولة العثمانية(شتان بين الدولة العثمانيه و بين ال سلول) و في خروج الحسين بن علي سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم على يزيد بن معاوية . وخروج عبد الرحمن بن الأشعث ومن معه من أهل العلم كسعيد بن جبير والشعبي وابن أبي ليلى على الحجاج وعبد الملك بن مروان وغيرهم . مع أن حكام اليوم أولى بالقتال من اولئك لأن اولئك مسلمون ظلمة وهؤلاء مرتدون كفرة{ ومن يتولهم منكم فإنه منهم }.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    بالله وضِّح نهجكم وطريقكم ........................... فلقد مللنا من كلامِ مُبهم

    أنا منهجي نهجُ الرَّسولِ وصحبه.............. أبغي النجاة من الطريق المعتم

    أنا منهجي توحيد ربِّ العرش لا ............... أرضى مساومة ؛ لأجل الدرهم

    والكفر بالطاغوت تلك عقيدةٌ ............................ وبدونها دين العباد بمثلم

    وجهاد من كفروا أو ارتدوا فذا .............................. سرُّ الإغاظة للعدو الآثم

    والسعي في طرد الصليب وأهله .............. من أرض أحمد بالحسام وبالدّم

    أنا لست ديوثاً على أعراضنا .................... حتى أغضّ الطرف أو أستسلم

    وأنا أرى جيش الصليب بأرضنا ...................... يغزو العراق، وأنفنا في الرُّغَّم

    لا لن أُعيرَ السمع أيَّ مخذّلٍ ............... زعم المصالح في السكوت لغاشم

    أو ظن مصلحةً بترك جهادنا ...................... والسير في درب الضلال المظلم

    وبمن يقول دعوا الجهاد فإنّه ........................ فيه المفاسد وصف حقٍ لازم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-11
  15. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    جريدة الشرق الوسط العهره السفره المحربه لله و رسوله.... تخذ منها يا مسكين الله المستعان .... يا لك من انبطح
    يتكلمون على شيخ الشيوخ اسامة و امير الامرا محمد عمر ...... هم احقر بكثير على ان يكتبوا عن هؤلا الابطال

    اما عن الشيخ بن باز رحمه الله أو غيره هو ليس با رسول الله صلى الله و عليه وسلم حتى اخذ بما قال نما هو انسان مثلي مثك يصيب و يخطي
    ان كلام الله و رسوله اكبر
    نحن لا ندعي العصمة لأحد ، الشيخ عنده أخطاء و لكنها –نرجوا الله عز و جل ان يقفر له– هي أخطاء اجتهادية في بعض الإطلقات التي استغلها من استغلها فادعى أو نسب إلى الشيخ

    قد حصل عن اجتهاد و خطأ غير مقصود و ليس المراد أنهم أسسوا منهجهم على البدع

    نحن ليس مع الشيخ بن باز في هذه المسألة ومع ذلك هذه القضية لا تفسد للود قضية بين طلاب العلم و بين علماء السلف جزاهم الله خير الجزاء.

    ولا تنسوا أنه بعد أحداث 11 سبتمبر انتشر اسم الشيخ حمود العقلا رحمه الله تعالى في وسائل الإعلام الغربية كأبرز شيخ " وهابي " مؤيد لشيخ أسامة بن لادن وبدأت دوائر الرصد الغربية في رصد الشيوخ الذين يؤيدون المجاهدين الذين هم في الحقيقة من جسدوا المنهج النبوي واقعا عندما أعلنوا وقوفهم في صف المجاهدين ..
    أحفظوا كتب الشيخ حمود العقلا رحمه الله والتفوا حول تلاميذه ممن نحسبهم على نهج الحق
    ورحم الله شيخنا حمود العقلا الذي ثبت حتى مات ولم يستجب لتهديد الحكومة ولا إرهابها بل ورفض المساومة على المبادئ إلى أن توفاه الله عزيزا بدينه مجتنبا سبيل الكافرين والمنحرفين

    رحمك الله يا شيخ الشيخ حمود
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-14
  17. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    بالله وضِّح نهجكم وطريقكم ........................... فلقد مللنا من كلامِ مُبهم

    أنا منهجي نهجُ الرَّسولِ وصحبه.............. أبغي النجاة من الطريق المعتم

    أنا منهجي توحيد ربِّ العرش لا ............... أرضى مساومة ؛ لأجل الدرهم

    والكفر بالطاغوت تلك عقيدةٌ ............................ وبدونها دين العباد بمثلم

    وجهاد من كفروا أو ارتدوا فذا .............................. سرُّ الإغاظة للعدو الآثم

    والسعي في طرد الصليب وأهله .............. من أرض أحمد بالحسام وبالدّم

    أنا لست ديوثاً على أعراضنا .................... حتى أغضّ الطرف أو أستسلم

    وأنا أرى جيش الصليب بأرضنا ...................... يغزو العراق، وأنفنا في الرُّغَّم

    لا لن أُعيرَ السمع أيَّ مخذّلٍ ............... زعم المصالح في السكوت لغاشم

    أو ظن مصلحةً بترك جهادنا ...................... والسير في درب الضلال المظلم

    وبمن يقول دعوا الجهاد فإنّه ........................ فيه المفاسد وصف حقٍ لازم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-17
  19. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    { ومن يتولهم منكم فإنه منهم }
     

مشاركة هذه الصفحة