صفحات من التاريخ اليمني: المقدم ابراهيم محمد الحمدي وحركة 13 يونيو....بقلم حميد شحرة

الكاتب : Time   المشاهدات : 8,242   الردود : 33    ‏2005-06-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-07
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    المقدم الحمدي وحركة يونيو :
    زعيم في ذمة الوطن ..وحركة في ذمة التاريخ

    ناس برس:
    بعد ثلث قرن على الانقلاب العسكري الذي اسقط أول وآخر رئيس يمني مدني منتخب في ٣١ يونيو 1974م. يعترف بعض من تبقى من القيادة الجماعية المدنية 1967-
    1974) أن ما حدث كان خطأً تاريخياً لا يغتفر وأن قبولهم تسليم السلطة عن طيب خاطر للقوات المسلحة على حساب المؤسسات الديمقراطية الشرعية القائمة، نكسة وطنية يتحملون مسئوليتها، لكن هل كان هؤلاء المدنيون يدركون أن اللعبة الانقلابية، لم تكن الا صنيعة بعض شركائهم من المدنيين، الذين رجحوا انهم سينفردون بالسلطة من خلال استخدام الجيش.. فذهبت حساباتهم ادراج الرياح، وكانوا اول هدف‮ ‬للحركة‮ ‬العسكرية‮ ‬بقيادة‮ ‬الضابط‮ ‬الشاب‮ ‬ابراهيم‮ ‬الحمدي‮ .‬
    في هذه الصفحات يستعيد الزميل حميد شحرة وقائع الحركة التصحيحية التي تزعمها الرئيس الراحل ابراهيم الحمدي ويستحضر فترة حكمه التي لم يطل امدها عن اربعين شهرا لكنها ظلت واحدة من اهم الفترات حياة في وعي اليمنيين .
    من كان ابراهيم الحمدي الرئيس الاسطورة الذي تحول الى ذكرى جميلة عند غالبية اليمنيين ؟
    ما حقيقته وكيف وصل الى السلطة وكيف فارقها ؟
    هل كان زعيما ملهما وقائدا يحمل مشروعا نهضويا ام كانت فترته حصيلة ظروف دولية واقليمية دفعته ليكون الرئيس المحبوب الذي تحقق علي يديه الازدهار ؟
    هذه دعوة مفتوحة لاستعادة تجربة الرئيس المقدم ابراهيم الحمدي بمناسبة الذكرى الواحدة والثلاثين لقيام حركة 13 يونيو التصحيحية . نوجها لكل من يملك معلومة اورأي او وجهة نظر في هذه المرحلة التاريخية الخاصة في التاريخ اليمني المعاصر
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-07
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [align=justify]
    13 يونيو..يوم خرج المدنيون من الحكم وجاء العسكر
    5/6/2005
    حميد شحرة- ناس برس
    جاء في البيان الاول الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة في ٣١ يونيو 1974م »في هذا الظرف ايها الاخوة المواطنون.. وبعد ان أمكن لنا ان نصل الى شاطئ السلام والاستقرار بفضل تلك السياسة الحكيمة التي انتهجتها القيادة السياسية العليا في البلد، وعلى رأسها سيادة القاضي عبدالرحمن بن يحيى الارياني بالتعاون مع كل القيادة والعناصر الوطنية الشريفة من مختلف القطاعات تلبد الجو السياسي بالغيوم الكثيفة فظهر نوع من التباين في وجهات النظر نتج عنه انهيار في الاوضاع وفساد اداري ومالي وانفلات في الاجهزة والمؤسسات..«

    ثم يروي البيان قصة الانقلاب الابيض الذي نقل السلطة من المدنيين الى العسكر.. وجعل القيادة الجماعية تستحيل الى قيادة فردية، في اول وآخر سابقة تاريخية يمكن ان تحدث في العالم وهي ان يطلب المدنيون من القوات العسكرية تسلم السلطة ؛ وان يحملِّوها مسئولية حفظ الامن‮ ‬والسير‮ ‬بالبلد‮ ‬الى‮ ‬مستقبل‮ ‬افضل‮ ‬كما‮ ‬جاء‮ ‬في‮ ‬رسالة‮ ‬التفويض‮ ‬من‮ ‬رئىس‮ ‬مجلس‮ ‬الشورى‮ ‬المنتخب‮ ‬الشيخ‮ ‬عبدالله‮ ‬بن‮ ‬حسين‮ ‬الاحمر‮ ‬الى‮ ‬العقيد‮ ‬ابراهيم‮ ‬محمد‮ ‬الحمدي‮ ‬نائب‮ ‬القائد‮ ‬العام‮ ‬للقوات المسلحة‮ .‬

    لقد قرر القاضي عبدالرحمن الارياني الاستقالة لاسباب كثيرة ربما لا يزال أهمها غير معلوم فاستقال المجلس الجمهوري بكامل اعضائه وارسلوا باستقالاتهم الى رئىس مجلس الشورى الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر الذي كان أكثر المدنيين ادراكاً لخطورة ما يحدث وأن نكسة وطنية على وشك ان تقع ومن واجبه وهو على قمة اعلى مؤسسة دستورية هي مجلس الشورى المنتخب من الشعب ان يحافظ على التوجه الديمقراطي والشرعية الدستورية لكنه وتحت ضغوط كبيرة وجه رسالة واضحة الدلالات الى العقيد ابراهيم الحمدي جاء فيها:

    »الاخ العقيد ابراهيم محمد الحمدي وقادة الجيش حياكم الله، حيث قدم القاضي عبدالرحمن الارياني استقالته من المجلس الجمهوري اليّ بصفتي رئىس مجلس الشورى فصدرت الاستقالة اليكم لاعلانها وانا من جانبي اقدم اليكم استقالتي من رئاسة مجلس الشورى وذلك اخلاصاً مني لتجنيب البلاد من الازمات ولكي لا يقال اننا هواة مناصب او مختلفين على المناصب ونحملكم مسئولية الحفاظ على الامن والاستقرار في البلاد والسير بهما الى الافضل والله يوفقكم والسلام عليكم.. ٣١ يونيو 1974م«.

    لقد اعطت هذه الرسالة شرعية للقوات المسلحة للسيطرة على مقاليد الامور لكنها تكشف عن رفض الشيخ عبدالله لما حدث، وان تقديمه استقالته كان بدافع وطني بحت هو تجنيب البلاد من الازمات . وتزيدنا شهادة الشيخ سنان ابو لحوم يقيناً ان الشيخ عبدالله الاحمر كان حريصاً على استمرار الحياة الدستورية الشورية يقول الشيخ سنان ابو لحوم: »ان ابن الاحمر بقى وحده في الساحة -لم يقدم استقالته- توجهت اليه واكدت له استقالتي من منصبي وطلبت منه ان يستقيل هو ايضاً بحيث تتخلى القيادة السياسية كلها عن مسئولياتها فلا يستقيل فريق ويبقى فريق آخر‮ ‬وتكون‮ ‬حرب‮ ‬قبلية‮ ‬لا‮ ‬يعرف‮ ‬احد‮ ‬متى‮ ‬بدأت؟‮ ‬وكيف‮ ‬تنتهي؟‮ ‬واقنعته‮ ‬بأن‮ ‬بقاءه‮ ‬وحده‮ ‬على‮ ‬قمة‮ ‬السلطة‮ ‬كرئيس‮ ‬لمجلس‮ ‬الشورى‮ ‬سيقسم‮ ‬البلاد‮ ‬ولن‮ ‬يحسم‮ ‬الامور‮.. ‬وكان‮ ‬ان‮ ‬استقال‮ ‬الشيخ‮ ‬عبدالله‮...«.‬

    امانة التاريخ يجب ان لا تخضع لاعتبارات رقابية ولذلك فإن مسئولية تجميد الحياة الديمقراطية والشورية في اليمن وتسهيل عودة المؤسسة العسكرية الى الحكم تتحملها الطموحات الضيقة التي كانت تسعى لتعزيز نفوذها في اجهزة الدولة عن طريق الجيش .

    لقد كانت اجراءات تسليم السلطة غير دستورية واشبه ما تكون بممارسة العرف القبلي فالشيخ سنان ابو لحوم تقدم باستقالته من منصبه كمحافظ لمحافظة الحديدة الى المقدم الحمدي والمفترض ان يقدمها للقاضي الارياني.. الشيخ عبدالله الاحمر قدم استقالته للمقدم الحمدي وكان من المفترض ان يقدمها لمجلس الشورى ولعل الشيخ سنان هو الذي اقنع الشيخ عبدالله بتسليم الاستقالة للمقدم ابراهيم الحمدي وليس للمؤسسة الدستورية صاحبة الاختصاص وهذا وحده كفيل باعتبار ما حدث انقلاب عسكري لا شرعية له..

    ان تحديد المسئولية عن هذا الخطأ الفادح الذي أسهم في الانحراف عن التوجه الديمقراطي وعرقلة مسيرة الشرعية الدستورية بالغ الاهمية تاريخياً، وان كان غير ذي قيمة لنا الآن بعد ان استعدنا شيئاً من التوجه الديمقراطي والشرعية الدستورية بعد قيام الوحدة .

    ....

    كان اول قرار للقوات المسلحة هو تشكيل مجلس قيادة مكون من سبعة اشخاص لم تعلن اسماؤهم برئاسة العقيد ابراهيم محمد الحمدي. وفي 14يونيو 1974م صدر قرار بتجميد مجلس الشورى وتعليق الدستور الدائم وفي نفس اليوم صدر قرار بزيادة مرتبات الموظفين في الدولة ومرتبات المنخرطين‮ ‬في‮ ‬القوات‮ ‬المسلحة‮ .‬

    وكما يبدو فإن احداً لم يحتج على تعليق الدستور وتجميد مجلس الشورى في ظل الفرح الغامر بزيادة المرتبات ولذلك فإن الاعلان الدستوري الذي صدر بعد ذلك بخمسة أيام لم يثر جدلاً حول مواده المنظمة لسلطات واجهزة الدولة وفي 21يونيو 1974م تم تشكيل اول حكومة بعد قيام الحركة‮ ‬برئاسة‮ ‬الاستاذ‮ ‬محسن‮ ‬العيني‮ ‬وهو‮ ‬بالمناسبة‮ ‬صهر‮ ‬الشيخ‮ ‬سنان‮ ‬ابو‮ ‬لحوم‮.‬

    في اليوم الثاني لتشكيل الحكومة صدر قرار بتنزيل الرتب العسكرية واعتبار رتبة مقدم اعلى رتبة عسكرية واصبح العقيد ابراهيم الحمدي مقدماً، معلناً انه سيكون قدوة للمسئولين وان اصلاح الاوضاع لن يتم الا بإصلاح المسئولين والحكام.

    وفي‮ ‬هذا‮ ‬الاطار‮ ‬انشأ‮ ‬الجهاز‮ ‬المركزي‮ ‬للرقابة‮ ‬والمحاسبة‮ ‬والنيابة‮ ‬الادارية‮ ‬والمالية‮ ‬والمحكمة‮ ‬التأديبية‮ ‬بعد‮ ‬شهر‮ ‬واحد‮ ‬من‮ ‬قيام‮ ‬حركته‮ ‬التصحيحية‮.‬
    لقد كانت خطوات الحاكم الجديد متسارعة وكانت جهوده التصحيحية واضحة منذ أول خطاب له وأول قرار يصدره وكان يحظى بدعم جميع القوى وتأييد كافة مراكز الثقل السياسي والاجتماعي باستثناء احزاب اليسار التي اعتبرته جزءاً من التركيبة السلطوية المتخلفة وواحداً من صنائع النظام‮ ‬السعودي‮ .‬

    لقد جاء المقدم ابراهيم الحمدي الى سدة الحكم برضا الجميع وشارك زعماء القبائل في تقديم كرسي السلطة له بعضهم بحسن نية والبعض الآخر عن سابق تدبير وتخطيط ، لقد فشل المدنيون في ممارسة الحكم لأنهم كلهم رؤوس متنافسة في الرئاسة ولأنهم في قيادتهم الجماعية للبلاد تعددوا‮ ‬كرؤوس‮ ‬لا‮ ‬كتعبير‮ ‬عن‮ ‬المجتمع‮ ‬كما‮ ‬يذهب‮ ‬الى‮ ‬ذلك‮ ‬الاستاذ‮ ‬عبدالله‮ ‬البردوني‮ ‬وكان‮ ‬البديل‮ ‬لذلك‮ ‬هو‮ ‬الحكم‮ ‬الفردي‮ ‬العسكري‮ ‬الذي‮ ‬سيجعل‮ ‬هؤلاء‮ ‬المشائخ‮ ‬يطالبون‮ ‬بتحديد‮ ‬سلطاته‮ ‬فيما‮ ‬بعد
    ‮.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-07
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [align=justify]
    يلوح الرئيس بكفه ويولد الحلم ..
    5/6/2005
    حميد شحرة
    المقدم ابراهيم الحمدي في خطبه الجماهيرية (المعدة او المرتجلة) سحرها الخاص يتجلى وهي مكتوبة فكيف بها وهي تلقى بحماس من زعيم شاب.. انها تختلف كلية عن خطب سلفه القاضي عبدالرحمن الارياني التي تكاد تكون محاضرات فلسفية وفكرية تدور عن السلام والاخوة وصراع الاجيال‮ ‬وقضايا‮ ‬اخرى‮ ‬لم‮ ‬تكن‮ ‬بأي‮ ‬حال‮ ‬من‮ ‬الاحوال‮ ‬موجهة‮ ‬للمواطن‮ ‬اليمني‮ ‬الغارق‮ ‬في‮ ‬المرض‮ ‬والجهل‮ ‬والتخلف‮.. ‬والأمية‮.‬

    ان الخطاب الجماهيري للمقدم ابراهيم الحمدي ، اكسبه الكثير من الهالات وكوّن له صورة مثالية مبالغ فيها عند عامة الناس زادتها الشائعات التي كانت تبثها عناصره الامنية والحزبية عن تصرفاته وبساطته، الكثير من الاوهام اختلطت بالحقائق فكونت صورة اسطورية لهذا الرئىس الشاب مازال له حضوره في الذاكرة الشعبية . ونحن كافراد وكمجتمع نَحِّنُ الى الماضي وتصوره لنا اشواقنا الغامضة بصورة رائعة مع ان اليمانيين يعيشون شقاء ً دائماً ربما يكون اسوأ ما فيه هو ذلك الماضي الذي يحنون اليه..

    اهتم المقدم ابراهيم الحمدي في خطبه وتصريحاته ولقاءاته مع المواطنين بالعديدمن القضايا التي يفهمونها ويلتفون حولها انه في اول خطاب له بمناسبة ذكرى الثورة يوجهه الى عامة الناس يوجز هذه القضايا بقوله:

    »ان طموحاتنا بالنسبة الى المستقبل واسعة وكبيرة فاننا نطمع ومصممون على ان يشمل العدل والرخا ء والاطمئنان كل مواطن من مواطنينا ؛ان تتاح الفرصة لكل ابناء اليمن ؛ ان يتعلموا ان يشربوا ماءاً نقياً.. ان يوفر لهم المأكل والمسكن والملبس لكل فرد.. ان يكون العلاج في متناول كل مريض، ان تدخل الكهرباء كل قرية وبيت، ان نبني جيشاً قوياً يحمي ولا يهدد الحفاظ على الوحدة الوطنية قوية متينة بين صفوفنا والاكثر من هذا وأهم ان يكون كل مواطن آمن على ماله وعرضه مطئناً الى يومه وغده ان نكون جميعاً متساوين في الحقوق والواجبات في ظل الشريعة‮ ‬السماوية‮ ‬السمحة‮ ‬ان‮ ‬يكون‮ ‬ولاؤنا‮ ‬اولاً‮ ‬وأخيراً‮ ‬لتربة‮ ‬اليمن‮«..‬

    انها المفردات التي تكاد تتكرر في كل مناسبة يلقي فيها خطاباً او تصريحاً وكان جاداً في تطبيق ما يقوله وله ان يسجل تاريخ هذه البلاد انه كان يملك حساً حضارياً مميزاً لو امتلك مثله في ادارة اللعبة السياسية لما انتهى تلك النهاية المأساوية .

    ركّز المقدم ابراهيم الحمدي نشاطاته واهتمامه لتعزيز سلطة الدولة، لقد كان يردد ان الدولة الحديثة هي هدفه من حركة التصحيح وهو يعرف ما يواجهه من صعوبات لتحقيق هذا الهدف في معرض رده على سؤال صحفي قال عن المصاعب التي تقف امام التجربة اليمنية: »كما هو واضح المجتمع اليمني مجتمع حر لم يعرف الاستعمار ولم يتعود الدولة والانظمة والقوانين فاصعب ما تواجهه التجربة اليمنية هو بناء الدولة اليمنية على اسس يهضمها الجميع ويتقيد بها الجميع وفي هذه جهدين في وقت واحد.. الجهد الاول هو البناء لاجهزة الدولة ومحاولة بنائها البناء الصحيح وايجاد انظمتها وقوانينها بما يتلاءم مع العصر وبما يجمع بين تقاليدنا الحسنة وبين مجتمعنا وواقعه وتطلعاتنا وطموحاتنا في الربع الاخير من القرن العشرين وبين الجهد الآخر وهو اقناع الآخرين به ومحاولة تمريره بطريقة سلمية على نفوس الآخرين بحيث يتعودوا«.

    إن هذا التقييم الناضج للوضع ومتطلباته يجعلنا نعتقد بوجود ملامح غائمة لمشروع وطني هدفه مواجهة التخلف كان يحتاج الى فرصة زمنية وظروف سياسية افضل ليؤتي ثماره وهو مالم يحدث بسبب الرحيل المبكر للمقدم الحمدي .

    عمل‮ ‬المقدم‮ ‬الحمدي‮ ‬على‮ ‬ثلاثة‮ ‬محاور‮ ‬تخدم‮ ‬بناء‮ ‬الدولة‮ ‬من‮ ‬وجهة‮ ‬نظره‮ :‬
    الأول‮ : ‬بناء‮ ‬القوات‮ ‬المسلحة‮ ‬والامن‮ ..‬
    عمل على تطويرهما وتطهيرهما من الولاءات الحزبية والقبلية فقد كان الجيش اليمني بالغ الضعف عدة وعدداً وتأهيلاً وكان يدرك انه يمثل القوات المسلحة وهي الجدار الذي يستند عليه.. فكان حريصاً على تحويل ولاء المؤسسة العسكرية اليه ، لذلك فقد سعى لتصفية الجيش من بعض القيادات ذات الإنتماء القبلي وجلها من الموالين لحزب البعث الذي كان لهم دور رئىسي في تسلمه للسلطة، لقد اطلق على اليوم الذي اقال فيه هؤلاء الضباط، يوم الجيش، يوم الشعب، كان ذلك في ٧٢ ابريل ٥٧٩١م لقد تراجع الثقل القبلي بعد ان تراجع الثقل الحزبي في جولة من التصفيات السابقة ،كانت استهدفت العناصر العسكرية اليسارية في الجيش عقب احداث اغسطس ٨٦٩١م واصبح المقدم الحمدي اكثر اطمئناناً لولاء الجيش له ، امابناء الجيش على اسس حديثه وقوية فلم يكن متاحاً له في تلك الظروف وتلك المدة القصيرة التي تولى فيها الحكم.

    ثانياً‮ : ‬لجان‮ ‬التصحيح‮ ‬الاداري‮ ‬والمالي
    من الناحية العملية لم يكن للجان التصحيح دور فاعل في اصلاح الادارة والحد من الفساد المالي ولذلك كان المقدم الحمدي يردد في اجتماعات لجان التصحيح على ضرورة التزام اعضاء هذه اللجان بالنزاهة والشرف وتمثل القدوة فقد كان مناطاً بلجان التصحيح مراقبة ومتابعة النشاط‮ ‬الاداري‮ ‬والمالي‮ ‬لاجهزة‮ ‬الدولة‮ ‬والقطاعين‮ ‬العام‮ ‬والمختلط‮ ‬بالتفتيش‮ ‬المباشر‮ ‬على‮ ‬تلك‮ ‬الاجهزة‮.‬

    ثالثاً‮ : ‬رعاية‮ ‬هيئات‮ ‬التعاون‮ ‬الاهلي‮ ‬والتطوير
    كان المقدم ابراهيم الحمدي الراعي الاول للحركة التعاونية منذ عام ٢٧٩١م وقبل توليه السلطة ولعل دعمه وتشجيعه للعمل التعاوني هو ابرز انجازاته على الاطلاق في اطار محاربة التخلف في اليمن، لقد كانت المشكلة الحقيقية عند الانسان اليمني هي سلبيته وعدم اكتراثه لتطوير‮ ‬ذاته‮ ‬فكان‮ ‬دعم‮ ‬العمل‮ ‬التعاوني‮ ‬عملاً‮ ‬عظيماً‮ ‬موجهاً‮ ‬ضد‮ ‬التخلف‮ ‬نفسه،‮ ‬الذي‮ ‬نُعرّفه‮ ‬بانه‮ ‬افتقاد‮ ‬الشعور‮ ‬بالمسئولية‮ ‬عند‮ ‬الفرد‮ ‬تجاه‮ ‬نفسه‮ ‬وتجاه‮ ‬الآخرين‮.. ‬وتجاه‮ ‬بيئته‮...‬إلخ‮ .‬

    ان الحقيقة الساطعة التي لا يمكن تجاوزها هي ان معظم المشروعات الحيوية التي تمت في عهد المقدم ابراهيم الحمدي لم تكن في خطط الحكومة او تدعمها القيادة السياسية وانما قام بها الشعب ضمن اعمال هيئات التطوير التعاوني التي انتشرت في طول البلاد وعرضها وان بقية المشاريع الاخرى التي تدخل ضمن ما يسمى بالبنى التحتية كانت نتيجة مساعدات وقروض من دول عربية واجنبية اهم هذه الدول المملكة العربية السعودية والكويت والصين وفي حديث المقدم ابراهيم الحمدي عن المساعدات والقروض نجد ان معظمها مخصص لمشاريع تشرف عليها الدول المانحة مما حد‮ ‬من‮ ‬عمليات‮ ‬الفساد‮ ‬والعبث‮ ‬والاختلاس‮ .‬

    ‮.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-07
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [align=justify]
    عندما يقع الرئيس في فخ التحزب
    ..

    5/6/2005

    حميد شحرة
    هل‮ ‬يستطيع‮ ‬الرئيس‮ ‬او‮ ‬القائد‮ ‬المتحزب‮ ‬ان‮ ‬ينأى‮ ‬بنفسه‮ ‬وبمهامه‮ ‬عن‮ ‬ضرورات‮ ‬الانتماء‮ ‬الحزبي؟
    في‮ ‬تجربة‮ ‬المقدم‮ ‬ابراهيم‮ ‬الحمدي‮ ‬الحزبية‮ ‬يظهر‮ ‬وجه‮ ‬من‮ ‬وجوه‮ ‬الازمة‮ ‬في‮ ‬علاقة‮ ‬الرئىس‮ ‬المتحزب‮ ‬بسائر‮ ‬قوى‮ ‬المجتمع‮ ‬وتأثره‮ ‬بحزبيته‮ ‬التي‮ ‬تنال‮ ‬من‮ ‬مشروعيته‮ ‬كرمز‮ ‬للسيادة‮ ‬الوطنية‮ ‬وللدولة‮.‬

    لقد‮ ‬قيل‮ ‬ان‮ ‬المقدم‮ ‬ابراهيم‮ ‬الحمدي‮ ‬كان‮ ‬عضواً‮ ‬في‮ ‬حركة‮ ‬القوميين‮ ‬العرب‮ ‬وانه‮ ‬تخلى‮ ‬عن‮ ‬عضويته‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬الحركة‮ ‬بعد‮ ‬تعرضها‮ ‬للازمةالتي‮ ‬قسمتها‮ ‬جبهتين‮ ‬وفريقين‮..‬ويزعم‮ ‬الناصريون‮ ‬انهم‮ ‬ضموا‮ ‬الى‮ ‬تنظيمهم‮ ‬المقدم‮ ‬ابراهيم‮ ‬الحمدي‮ ‬في‮ ‬منتصف‮ ‬عام‮ ٦٧٩١‬م‮..‬

    لكن‮ : ‬هل‮ ‬كان‮ ‬الحمدي‮ ‬حزبياً‮..‬؟‮!‬
    من الصعب الجزم بذلك، لأن الحمدي كان طموحاً، وكان طموحه يدفعه الى ربط عربته بحصان رابح والاحزاب اليمنية آنذاك لم تكن بتلك القوة وخصوصاً في شمال اليمن التي كانت تخضع لهيمنة مراكز الثقل القبلي والاجتماعي وليس الحزبي/ السياسي.

    كانت الاوضاع العامة في اواخر عهد القاضي الارياني بالغة السوء وكانت شائعات كثيرة تتحدث عن مؤامرات تهدف الى عمل انقلاب عسكري للسيطرة على السلطة وكان البعثيون هم المتهمين آنذاك بسبب نفوذهم القوي في الجيش.

    لقد جاء تسليم السلطة للحمدي كحل للازمة المحتدمة بين »الاطراف المعنية« واستباقاً لانقلاب من غير هذه الاطراف تعطيه حال الاوضاع المتردية شرعية البقاء.. جاء المقدم الحمدي من داخل اليمين الجمهوري وحركة ٥ نوفمبر وبتعاون وتأييد من مشائخ القبائل وكان بداية عهده في‮ ‬نواحي‮ ‬كثيرة‮ ‬امتداداً‮ ‬لمرحلة‮ ‬القاضي‮ ‬الارياني‮.‬

    وسُميت‮ ‬تلك‮ ‬الفترة‮ ‬بالمرحلة‮ ‬الانتقالية،‮ ‬التي‮ ‬تعهد‮ ‬فيها‮ ‬المقدم‮ ‬الحمدي‮ ‬للشيخ‮ ‬عبدالله‮ ‬بن‮ ‬حسين‮ ‬الاحمر‮ ‬بأن‮ ‬لا‮ ‬تطول‮ ‬وأن‮ ‬تعود‮ ‬الحياة‮ ‬الدستورية‮ ‬بعد‮ ‬استتباب‮ ‬الوضع‮.‬

    وشكل‮ ‬المقدم‮ ‬الحمدي‮ ‬لجنة‮ ‬سُميت‮ ‬بلجنة‮ ‬اعداد‮ ‬برنامج‮ ‬الاصلاح‮ ‬والتصحيح‮ ‬الوطني‮ ‬برئاسة‮ ‬الشيخ‮ ‬عبدالله‮ ‬بن‮ ‬حسين‮ ‬الاحمر‮ ‬في‮ ‬اغسطس‮ ٤٧٩١‬م‮ ‬كتدليل‮ ‬علي‮ ‬انتهاجه‮ ‬لمبدأ‮ »‬القيادة‮ ‬الجماعية‮« ‬واهتمامه‮ ‬بالشورى‮.‬

    لكنه‮ ‬في‮ ٧٢ ‬ابريل‮ ٥٧٩١‬م‮ ‬قام‮ ‬باجراء‮ ‬حملة‮ ‬تصفية‮ ‬للجيش‮ ‬ازاحت‮ ‬القيادات‮ ‬القبلية‮ ‬الكبيرة‮ ‬التي‮ ‬سماها‮» ‬مراكز‮ ‬القوى‮«.‬وصّّرح‮ ‬قائلاً‮: »‬لن‮ ‬نبني‮ ‬جيشاً‮ ‬من‮ ‬اجل‮ ‬الاشخاص‮ ‬ولا‮ ‬من‮ ‬اجل‮ ‬الافراد‮ ‬ولا‮ ‬للمصالح‮ ‬ولكننا‮ ‬سنبنيه‮ ‬للشعب‮«..‬
    ورجّح المقدم الحمدي بعد ذلك انه قادر على بناء الجيش وكسب ولائه.. فأعلن: »اخواني اريد ان اؤكد لكم ان ابناءكم واخوانكم في القوات المسلحة والامن اصبحوااليوم رجلاً واحداً وسلاحاً واحداً في صدر كل عدو لهذا الشعب وثورته«.
    لقد‮ ‬كانت‮ ‬حملته‮ ‬لتطهير‮ ‬الجيش‮ ‬ممن‮ ‬يعتقدون‮ ‬انهم‮ ‬اصحاب‮ ‬فضل‮ ‬عليه‮ ‬وانهم‮ ‬قدموا‮ ‬له‮ ‬كرسي‮ ‬الحكم‮ ‬اول‮ ‬خطواته‮ ‬للخروج‮ ‬من‮ ‬عالم »‬الاطراف‮ المعنية‮« ‬وافكار‮ ‬حركة‮ ٥ ‬نوفمبر‮.‬
    فبدأ‮ ‬في‮ ‬توتير ‬الاجواء‮ ‬مع‮ ‬كبار‮ ‬مشائخ‮ ‬القبائل‮ ‬ومع‮ ‬انصارهم‮ ‬من‮ ‬السياسيين‮ ‬لكنه‮ ‬لم‮ ‬يعلن‮ ‬نياته‮ ‬تجاههم‮ ‬وظلت‮ ‬تصريحاته‮ ‬حصيفة‮ ‬وبعيدة‮ ‬عن‮ ‬الاتهام مع‮ ‬مطلع‮ ‬عام‮ 5791م‮ ‬كان‮ ‬قد‮ ‬انقلب‮ ‬على‮ ‬البعث‮ ‬ممثلاً‮ ‬في‮ ‬رئىس‮ ‬الوزراء‮ ‬محسن‮ ‬العيني‮ ‬الذي‮ ‬اقاله‮ ‬وعين‮ ‬بدلاً‮ ‬عنه‮ ‬الاستاذ‮ ‬عبدالعزيز‮عبدالغني‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يعرف‮ ‬عنه‮ ‬انتماءٌ‮ ‬حزبي‮.‬

    ابتداءً من النصف الثاني لعام 1976م بدأت خطابات المقدم الحمدي تتغير في بعض مفرداتها واهتماماتها لقد بات واضحاً انه على غير وفاق مع مشائخ القبائل والرموز التقليدية
    في المجتمع وانه ينظر اليهم كعقبة تجاه حركته وتفرده ايضاً بالسلطة.

    فبدأ‮ ‬يبحث‮ ‬عن‮ ‬ظهير‮ ‬يسنده‮ ‬في‮ ‬معركته‮ ‬مع‮ ‬هذه‮ ‬الاطراف‮ ..‬حاول التقرب من الاخوان المسلمين الذين لم يكونوا آنذاك ناضجين بما يكفي للتعامل مع هذا الوضع لكنهم حصلوا على مكاسب عظيمة مهدت الطريق لظهورهم القوي في الثمانينات تمثل في تأسيس المعاهد العلمية، ومكتب الارشاد، وجمعية العلماء.

    ولعل‮ ‬المقدم‮ ‬الحمدي‮ ‬لم‮ ‬يجد‮ ‬ضالته‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬الحركة‮ ‬التي‮ ‬تقف‮ ‬موقفاً‮ ‬سلبياً‮ ‬من‮ ‬الحكم‮ ‬العسكري،‮ ‬بحكم‮ ‬التجربة‮ ‬الناصرية‮ ‬في‮ ‬مصر‮ .‬لكنه وجد في التنظيم الناصري بغيته فالكوادر الناصرية منتشرة في الجهاز الاداري للحكومة ولديها خبرة واستعداد لتأييده ومساندته وليس حباً في توجهاتهم ولذلك سلمهم وسائل الاعلام بما فيها التلفزيون الذي كان حريصاً على ادخاله الى اليمن لأنه وسيلة فاعلة لخلق قاعدة‮ ‬جماهيرية‮ ‬حوله‮ ‬تسانده‮ ‬في‮ ‬مواجهة‮ ‬القوى‮ ‬الاجتماعية‮ الساخطة‮ ‬عليه‮.‬
    كما‮ ‬انشأ‮ ‬جهاز‮ ‬الامن‮ ‬الوطني‮ ‬في‮ ٥ ‬يوليو‮ ٥٧٩١‬م‮ ‬ليكون‮ ‬ثاني‮ ‬وسيلة‮ ‬لترسيخ‮ ‬نظام‮ ‬أمني‮ ‬صارم‮ ‬في‮ ‬مجتمع‮ ‬قبلي‮ ‬عنيد‮ .‬
    في ٣ مايو 1976م خطب المقدم الحمدي قائلاً: »انني أريد ان أؤكد هنا وفي هذا المكان كما اكدنا من أول بان حركة التصحيح ستسير الى الامام ولن تتردد وان اولئك الذين يشعرون بأن قافلة الاصلاح قد تجاوزتهم وأن الشعب يسير وقد تركهم وراءه يلهثون بأنهم لن يؤثروا في مسيرة‮ ‬شعبنا‮ ‬ولن‮ ‬يؤثروا‮ ‬في‮ ‬طريق‮ ‬عملنا‮«.‬

    وفي يوم 26سبتمبر 1976م قال في خطاب له: »اخواني ابناء القوات المسلحة والامن يامن ضربتم اروع الامثلة في وحدتكم ورفضتم التشرذم واولئك الذين استغلوا الجهودوالعرق لكي يبنوا بها القصور ولكي يوفروها اموالاً في البنوك انتم رفضتموها والى الابد..«.

    في ٣ أكتوبر 1976م القى الحمدي كلمة في جماهير محافظة تعز مما جاء فيها: »اخواني انني اريد ان اكون واضحاً اننا رفعنا شعار التصحيح والاصلاح وانا اعرف تماماً بأن هناك اماكن كثيرة يخيم فيها الفساد..«ويضيف: »بأن السرق وبأن العمالة وبأن الخيانة كانت قبل 13يونيو مفخرة يتفاخر بها العملاء واللصوص اما اليوم فانها جريمة ندينها ونحاربها ونعتمد على ابناء الشعب اليمني لحرقها ودفنها...« ويقرر في نفس خطابه: »ان شرعية الفساد قد انتهت ولن تعود مرة اخرى«.

    لقد‮ ‬مارس‮ ‬المقدم‮ ‬ابراهيم‮ ‬الحمدي‮ ‬بمهارة‮ ‬دغدغة‮ ‬عواطف‮ ‬الجماهير‮ ‬ودغدغة‮ ‬عواطف‮ ‬ابناء‮ ‬القوات‮ ‬المسلحة‮ ‬ووقع‮ ‬في‮ ‬فخ‮ »‬الحزبية‮« ‬التي‮ ‬تتعامل‮ مع‮ ‬افكار‮ ‬ونظريات‮ ‬مجردة‮ ‬بعيداً‮ ‬عن‮ ‬حقائق‮ ‬الواقع‮..‬افسح المقدم الحمدي المجال لحلفائه كي ينشطوا سياسياً وان يستغلوا اجهزة الامن والوظائف الحكومية للتضييق على خصومهم حتى ان اليساريين يعتبرون تلك الفترة من الفترات الامنية الشديدة ويتهمون المقدم الحمدي بممارسة تعذيب عناصر المقاومة الشعبية شخصياً ابان احداث المناطق‮ ‬الوسطى‮ ‬وبمعاونة‮ ‬محمد‮ ‬خميس‮ ‬رئىس‮ ‬جهاز‮الامن‮ ‬الوطني‮ ‬آنذاك‮.‬

    كان المقدم الحمدي قد تخلى الى حد ماعن اساليبه المهادنة والسلمية في التعامل مع القوى الاجتماعية معتمداً على كوادر حزبية استفادت من تلك المرحلة. وعلى جهاز أمن ناشئ يتمتع رئيسه المقدم محمد حمود خميس بقسوة كافية لفرض هيبة هذا الجهاز، واعلام متقدم غيرمألوف في اليمن‮ ‬هو‮ ‬التلفزيون‮ ..‬
    ثم‮ ..‬ دعم‮ ‬سخي‮ ‬من‮ ‬السعودية‮ ‬التي‮ ‬قال‮ ‬عنها‮: »‬انها‮ ‬لا‮ ‬تبخل‮ ‬ابداً‮ ‬على‮ ‬الحكومة‮ ‬وانه‮ ‬لا‮ ‬توجد‮ ‬مصاعب‮ ‬مالية‮ ‬امام‮ ‬التجربة‮ ‬اليمنية‮ ‬لأن‮السعودية‮ ‬تكفلت‮ ‬بذلك‮«.‬

    لقد بدأ بدون ان يشعر في الجنوح الى اليسار وكان من مشاريعه التي لم تكتمل بسبب مقتله مشروع المؤتمر الشعبي العام الذي حدد اطاره الناصريون ودعيت القوى الوطنية اليه بهدف انشاء تكوين سياسي موحد على غرار الجبهة القومية في نظام عدن.

    وكان تقارب الحمدي اوآخر عهده مع نظام عدن على حساب علاقته مع السعودية ، لذلك فقد اختار التوقيت الخطأ في ظل اوضاع دولية واقليمية ومحلية غير مناسبة ليعلن عن تحوله من اليمين الى اليسار بدوافع وطنيه بحتة .

    لقد كان الشمال اليمني - الذي تمتع في عهد الحمدي بأعلى احتياطي من العملة الصعبة في تاريخه المعاصر - بحاجة الى نهضة عمرانية وبنى تحتية ومواجهة صارمة مع التخلف من خلال التعليم والصحة وخلق فرص عمل وانتاج وطني وكانت الطرق ووسائل الاتصال الاخرى كفيلة باحداث تغيير اجتماعي في بنية المجتمع اليمني اجدى وانفع من المواقف الحزبية والعاطفية التي قادت الى العنف الذي رفضه بعد ايام من انقلاب 13يونيو 1974م وبدأ يلوح به في الاشهر القليلة الاخيرة من مرحلته ومن حياته التي انتهت يوم ١١ اكتوبر 1977م بصورة بشعة ..

    خاتمة
    قد‮ ‬لا‮ ‬تكون‮ ‬السطور‮ ‬السابقة‮ ‬كافية‮ ‬لتكوين‮ ‬صورة‮ ‬عن‮ ‬حركة‮ ‬اصبحت‮ ‬في‮ ‬ذمة‮ ‬التاريخ‮ ‬وعن‮ ‬رجل‮ ‬اصبح‮ ‬في‮ ‬ذمة‮ ‬الوطن‮ ..‬
    لكنها كافية للتذكير بحقيقة واحدة ، اننا بلد متخلف وامامنا الكثير من العوائق لنتجاوز واقعنا وان الانفراد بالحكم او تغليب التأثير الحزبي على نشاطنا وتوجهنا الوطني لن يكون له الا نتيجة واحدة .. تتكرر كلما اعاد التاريخ دورته .

    ‮.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-07
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه


    رحم الله ابراهيم ومن معه

    [​IMG]



    و


    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]





     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-07
  11. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    هناك مواضيع جميلة تؤرشف للتاريخ السياسي اليمني تثير الاهتمام بالقراءة

    اشكرك على نقل مثل هذه المواضيع لعلها تزيد من درجة الوعي السياسي الهابط جدا لدى الاكثرية من اعضاء المجلس اليمني
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-08
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي البوس
    شكرا لمرورك وتوقيعك:)
    والمشروع الوطني الذي تمثله الحمدي يرحمه الله
    لن يموت ولن ينطفيء حتى نراه على ارض الواقع
    بإذن الله
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-12
  15. فتى اليمن الأول

    فتى اليمن الأول عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الرئيس ابراهيم الحمدي ... والسؤال الاكثر الحاحا من الذي قتل الرئيس وهل لايزال من فعل ذلك فى السلطه ؟؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-12
  17. المتشائم

    المتشائم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-10
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    ارجوا منكم المصدر اولا وارجوا ان تكملوا الموضوع حتى الآن الموضوع نااااااقص والله يجيرنا من عقدة النقص
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-12
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي المتشائم
    اجارنا الله وأياك من النقص وعقده
    وإن كان للموضوع تكملة فائتنا بها مشكورا
    والمصدر واضح في العنوان وهو الكاتب الصحفي حميد شحرة
    صاحب ورئيس تحرير صحيفة الناس وموقع (ناس برس)
    فتأمل !!!
    بانتظار ماعندك
    لك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة