الشيعة أيضا يحترمون الصحابة ـ (2)

الكاتب : من اليمن أتيت   المشاهدات : 565   الردود : 5    ‏2005-06-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-07
  1. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 80"][align=right]بسم الله الرحمن الرحيم
    من الإفك الرخيص الذي يمتهنه أعداء الشيعة قولُهم إن الشيعة لا يذكرون الصحابة بخير.. وهو من الكذب المفضوح الذي لا قيمة له . في هذه الحلقات سوف نستعرض قول الشيعة في مجموعة من الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين . وطبعًا لا نريد أن نقول إن الشيعة يحترمون جميع الصحابة بلا استثناء، بل الذي نريد أن نثبته هو أن الشيعة لا يرون التاريخ الإسلامي بنظرة سوداوية متشائمة، بل ينظرون إليه بنظرة واقعية، وهم يقسمون الصحابة إلى صالح وإلى غير صالح . وعدم صلاح مجموعة من الصحابة عند الإمامية والزيدية أمر لا يحتاج إلى بيان.. لكن؛ هل هناك صحابة غير سلمان وأبي ذر وعمار والمقداد يحترمهم الشيعة؟ هذا ما نريد أن نجيب عنه بـ "نعم والحمد لله". وهذه الحلقة االثانية التي نذكر فيها ما قاله الشيعة عن الصحابي العظيم حذيفة بن اليمان:
    في معجم رجال الحديث للسيد الخوئي ـ رحمه الله ـ ج5، ص226 ـ 227 برقم 2626 ما يلي نصه:
    "حذيفة بن اليمان :
    أبو عبدالله : سكن الكوفة ، ومات بالمدائن ، بعد بيعة أمير المؤمنين (عليه السلام) ، بأربعين يوما ، من أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، رجال الشيخ . وذكره في أصحاب علي ( عليه السلام ) قائلا : حذيفة بن اليمان العبسى ، وعداده في الانصار ، وقد عد من الأركان الاربعة . وعده البرقي ، في أصحاب الرسول الاكرم ( صلى الله عليه وآله ) ، وقال : وعداده في الانصار " انتهى " .
    وهو من الذين مضوا على منهاج نبيهم ، ولم يغيروا ولم يبدلوا ، تقدم في جندب ابن جنادة . روى عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) ، وروى عنه ربيعة السعدي . تفسير القمي : سورة الواقعة ، في تفسير قوله تعالى : ( وأصحاب المشئمة ما أصحاب المشئمة ) .
    وقال الكشي في ترجمة أبي أيوب الانصاري : " وسئل (الفضل بن شاذان) عن ابن مسعود، وحذيفة فقال : لم يكن حذيفة مثل ابن مسعود ، لان حذيفة كان ركنا ، وابن مسعود ، خلط ووالى القوم ، ومال معهم، وقال بهم" .
    وقال في ترجمته حذيفة بن اليمان العبسي :
    "حدثنا ابن مسعود ، قال : أخبرني أبوالحسن علي بن الحسن بن علي بن فضال ، قال : حدثني محمد بن الوليد البجلي ، قال : حدثني العباس بن هلال ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) ذكر أن حذيفة لما حضرته الوفاة وكان آخر الليل قال لابنته : أية ساعة هذه؟ قالت : آخر الليل، قال : الحمد لله الذي بلغني هذا المبلغ ولم أوال ظالما على صاحب حق، ولم أعاد صاحب حق . فبلغ زيد بن عبدالرحمان بن عبد يغوث، فقال : كذب والله لقد والى على عثمان، فأجابه بعض من حضره أن عثمان والاه (والله) يأ أخا زهرة . والحديث منقطع " . " انتهى " .
    وروى في ترجمة سلمان : أنه من السبعة الذين بهم كان يرزق أهل الارض، وتأتي الرواية في ترجمة سلمان .
    وهذه الرواية وإن كانت ضعيفة إلا أن جلالة حذيفة ، وولاءه لامير المؤمنين (عليه السلام) ، واضحة مشهورة ، ويأتي بعض ما يدل على ذلك ، في ترجمة المقداد .
    انتهى ما ذكره السيد الخوئي بنصه في ترجمة حذيفة بن اليمان رضي الله عنه وأرضاه .
    وأسأل الله أن يوفقني إلى استعراض تراجم الصحابة العظماء الآخرين من كتب الشيعة.
    وأناشد المشرف أن لا يسمح للإخوة السلفية بالتدخل بذكر ما هو خارج الموضوع، فإننا هنا نشيد بذكر الصحابة ونمدحهم، وهو ما أعتقد أن له دور مهم في تصحيح الصورة المشوهة للشيعة فيما يرتبط بهذا الموضوع.. والله من وراء القصد.
    والسلام على من اتبع الهدى
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-07
  3. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    من هما الجبت والطاغوت عندكم ??

    وما هو دعاء صنمي قريش??

    ومن هي التي خانت الرسول ???


    حاشاه فداهم أبي وأمي ونفسي..


    تسبونهم ليل نهار ثم تريدوننا أن نصدقكم..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-07
  5. al-nibras

    al-nibras مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    3,518
    الإعجاب :
    0
    والله ما شفت اسود من تاريخكم
    ووالله ولو كنت شيعيا لاستحيت ان ادعو احدا للاسلام
    لكن الحمد لله اني من اهل السنة فالحمد لله الذي نصر السنة باهل السنة

    ان تاريخكم كله اما خيانة واما عويل واما سرقة
    على طول بعد وفاة المصطفي عليه واله السلام صارت خيانة الدين واسئثار بالحكم وتعطيل لامر الله وموامرات تدبر في ليل
    صورتم الموقف بصورة مرعبة اخجل ان اعرضها لغير المسلم والله
    بكلامكم هذا فان الاسلام لم يقم ابدا الا ايام رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

    بكلامكم هذا اثبتم فشل المصطفى في تربية اصحابه
    بالله عليكم كيف تسرق الخلافة والدين مع وجود نصوص صريحة على حسب رايكم

    ايعقل ان يسكت الصحابة جل الصحابة عن هذا
    ام ان ابا بكر كانت تحميه جيوش من الجن

    الا اذا كان قلة من الصحابة الذين هم على حق وهذا ما يتنافى مع قوة الاسلام واستجابة الناس لهم
    بل يتنافى مع العقل السليم
    ويتنافى مع قولك اعلاه انكم لا تسبون الصحابة
    لان سكوت الصحابة اما ان يكون موافقة لابي بكر وحينها فهم كفر ة ومرتدون
    او انه ضعف منهم وحينها فان عدد الصحابة معدود بالاصابع مما يجعلهم يضعفون
    وكلا الامرين ينافي العقل

    تاريخكم اسود ليس فيه نقط بيضاء ولا ادري متى ستكون هذه النقط البيض
    وبرايي لن تكون الا ان تخرجوا من ضيق الشيعة الى رحابة السنة
    ومن جور الشيعة الى عداله السنة
    فخذها دعوة وحكم عقلك لا عاطفتك
    فاكثر اهل الشيعة تستهويهم القصص التى تبكيهم وتسيل دموعهم فينسون حينها العقل وينجرون وراء العاطفة
    فالانصاف الانصاف
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-07
  7. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    [frame="9 80"]
    سبحانم الله من اليمن اتيت يكذب حتى في موضوعه لاحظوا معي
    بكل سهولة العنوان يقول (الشيعة ايضا يحترمون الصحابة ))


    ومن اليمن اتيت يقدح في ابن مسعود ويقول

    من هم القوم الذين والهم ابن مسعود ومال معهم وقال بهم ؟؟؟

    لعلهم الصحابة الذين ارتدوا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى رأسهم ابابكر وعمر حسب زعمكم ...

    وسبحان الله انان نستشهد عليكم من اقوالكم ومن كتبكم التي يأبى الله الا ان يكشفكم بها


    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل [/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-10
  9. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 80"][align=right][align=right]كما أن أهل السنة يعتقدون أن هناك صحابة اتدوا فخرجوا عن اصطلاح الصحبة ومرتبتها الجليلة؛ فكذلك الشيعة، فالبحث هو أنه من هو الصحابي في الاصطلاح، فأهل السنة يحددون مجموعة من الناس يقولون أنهم أهل الصلاح، ويستثنون آخرين يخرجونهم من اصطلاح الصحبة.. فهكذا الشيعة يخرجون آخرين، وإذا كان السنة والشيعة لم بتفقوا في من يدخل ومن يخرج في شرف الصحبة (الاصطلاحية) فهذا من الاجتهاد، ومن أخطأ فله أجر ومن أصاب فله أجران.[/frame]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-11
  11. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    [frame="9 80"]
    كذاب اشر يامن اليمن اتيت لانكم تقفون من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم موقف العداوة والبغضاء، والحقد والضغينة، يبرز ذلك من خلال مطاعنكم الكبيرة على الصحابة، التي تزخر بها كتبكم القديمة والحديثة.

    فمن ذلك اعتقادكم: كفرهم وردتهم إلا نفراً يسيراً منهم، على ماجاء مصرحاً به في بعض الروايات الواردة في أصح كتبكم، وأوثقها عندكـــم.
    وفي كتاب الاختصاص للمفيد عن عبدالملك بن أعين أنه سأل أبا عبدالله فلم يزل يسأله حتى قال: فهلك الناس إذاً، فقال: « أي والله يا ابن أعين هلك الناس أجمعون أهل الشرق والغرب، قال: إنها فتحت على الضلال، أي والله هلكوا إلا ثلاثة نفر سلمان الفارسي، وأبو ذر، والمقداد ولحقهم عمار، وأبو ساسان الأنصاري، وحذيفة وأبو عمرة فصاروا سبعة ».(الاختصاص ص6.)

    وقدحكم يارافضة في الصحابة لا يقف عند هذا الحد من اعتقاد تكفيرهم وردتهم، بل تعتقدون أنهم شر خلق الله، وأن الإيمان بالله ورسوله لا يكون إلا بالتبرؤ منهم، وخاصة الخلفاء الثلاثة: أبابكر وعمر، وعثمان، وأمهات المؤمنين.
    يقول محمد باقر المجلسي: « وعقيدتنا في التبرؤ: أننا نتبرأ من الأصنام الأربعة: أبي بكر، وعمر، وعثمان، ومعاوية، والنساء الأربع: عائشة وحفصة، وهند، وأم الحكم، ومن جميع أشياعهم وأتباعهم، وأنهم شر خلق الله على وجه الأرض، وأنه لايتم الإيمان بالله ورسوله والأئمة إلا بعد التبرؤ من أعدائهم »(حق اليقين ص519 (فارسى) وقد قام بترجمة النص ونقله إلى العربية الشيخ محمد عبد الستار التونسوي في كتابه بطلان عقائد الشيعة ص53)

    فهذه عقيدة الرافضة في الصحابة، وليعلم أن ما أوردته هنا غيض من فيض مما هو موجود في كتبهم من مطاعن، وسباب، وشتائم بذيئة، يتنزه أصحاب المرؤة والدين عن إطلاقها على أكفر الناس، بينما تنشرح بها صدور الرافضة، وتسارع بها ألسنتهم في حق أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلفائه ووزرائه وأصهاره، بل ويعدون ذلك ديناً يرجون عليه من الله أعظم الأجر والمثوبة. وفي الحقيقة إن المسلم إذا ما تأمل حال هؤلاء الناس وما هم عليه من بعد وضلال فإنه لا بد له من موقفين:

    الموقف الأول: موقف استشعار نعمة الله، وعظم لطفه، وسابغ كرمه أن أنقذه من هذا الضلال. الأمرالذي يستوجب شكر الله على ذلـــك.
    والموقف الثاني: موقف الاتعاظ والاعتبار، بما بلغ بهؤلاء القوم من زيغ وانحراف، يعلمه من له أدنى ذرة من عقل، كتقربهم إلى الله بلعن أبي بكر وعمر صباحاً ومساءً، وزعمهم أن من لعنهما لعنة
    [/frame]
     

مشاركة هذه الصفحة