اعراضنا في خطر ؟؟

الكاتب : محمد الخامري   المشاهدات : 502   الردود : 2    ‏2005-06-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-06
  1. محمد الخامري

    محمد الخامري كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-19
    المشاركات:
    163
    الإعجاب :
    0
    أعراضنا في خطر
    محمد الخامري*
    • عندما تختلط المفاهيم ، وتختل الموازين ، وتسقط المعايير ، وينتشر العبث ، وتصبح الصحافة مهنة من لا مهنة له ، عندها فقط تسقط قيمة الحرف ، ويضيع صدى الكلمة ، ويهتز القلم ، ويُباع في سوق النخاسة لمن يدفع أكثر ، فيعيش الناس وجلين ، وعلى أعراضهم خائفين ، وتتحول الصحافة إلى سخافة ، والأمانة إلى خيانة ، أجارنا الله من جور الزمان ، وتبدل الحال ، وسوء المُنقلب والمآل.
    • من خلال متابعتي ورصدي للفعاليات التي قام بها الزملاء الصحافيين عندما تعرضت الزميلة رحمه حجيره لهجمة قذرة واتهامات منحطة تولت كبرها الصحيفة (صفر) ، عادت بي الذاكرة إلى الوراء عند بداية عملي الصحافي في اليمن ، عندما قدمت أوراقي بداية تسعينيات القرن الماضي للعمل محررا في صحيفة كانت تصدر آنذاك تحت اسم (صدى الشعب) وتم تعييني سكرتيراً للتحرير ، وفجأة ومن أول عدد يحمل اسمي تخرج الصحيفة بتلفيق جريمة أخلاقية لإحدى طالبات الجامعة التي ذكرتها بالاسم ، وتم تصعيد قضيتها واعتصمت طالبات الجامعة مع أهاليهن في الحرم الجامعي ، واضربن عن الدراسة ، وتنادى أرباب القلم ، وفندوا تلك التهمة السمجة التي كتبها رئيس التحرير ، وتطورت القضية إلى المحاكمة المستعجلة وتم حبسه عاماً كاملاً مع إغلاق الصحيفة نهائيا وأصبحت (صدى الشعب) أثراً بعد عين.
    • تذكرت هذه الحادثة وقارنتها بحادثة اليوم خصوصاً موافقة نيابة الصّحافة والمطبوعات على تأجيل النظر في القضية بحسب طلب رئيس تحرير تلك الصحيفة ، ورفضها منعه من السفر ، وعرفت أننا وصلنا إلى المرحلة التي ذكرتها في مقدمة المقال (اختلال الموازين ، وسقوط المعايير ... الخ).
    • تذكرت هذه الحادثة وما قال فيها معالي وزير الإعلام حسين العواضي في عموده بصحيفة الوحدة (وأخيراً) حيث اتصل بي الشيخ سلطان البركاني وسألني هل قرأت ما كتبه (الكاتب) حسين العواضي عن (صاحبك) وكان مرتاحاً جدا من ذلك المقال الذي دافع فيه العواضي عن الصحافة وذم الدخلاء عليها ، ووصف الكاتب بانتهاك الأعراض المحرمة ، مطالباً بإغلاق الصحيفة ومنع رئيس تحريرها من مزاولة مهنة الصحافة لأنه يسئ إلى هذه المهنة المقدسة الجميلة ، وكانت المقارنة (في مخيلتي) بين موقف الكاتب الصحافي حسين العواضي من حادثة (طالبة الجامعة) ، وموقف معالي الوزير من زميلة صحافية ، وموظفة لديه انتهك عرضها وشُهِِّر بها على رؤوس الأشهاد ، حسب ما نقلته هي في فعالية نقابية أمس الأول (الثلاثاء) من انه اعترض على بعض الزملاء وسألهم لماذا يثيرون قضية رحمة ولا يثيرون غيرها من القضايا المتعلقة بالصحافة دون أن يفرق بين قضايا الصحافة وقضايا العرض والقذف ، وعرفت أن بقاء الحال من المحال.
    • أخيراً .. أدعو الزملاء في نقابة الصحافيين تبني برنامج تصعيدي زمني للقضية وعدم السكوت أو تركها للصدفة وقرحة القات ، لأننا نخاف على أعراضنا من أن يدنسها دخيل لا يفهم أصول الصحافة ولا شرف المهنة ولا يرعى لله حرمة ، .... ويتم حمايته بالقانون !!.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    صحيفة 22 مايو - صنعاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-06
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    وارجوك ان تجيبني فيكاد رأسي


    اخي العزيز الاستاذ الخامري

    ياخي
    اطرح كلامي مثنى وثلاث ورباع
    وارجوك ان تجيبني فيكاد
    رأسي ان ينفجر والحزن
    يعصف بي ولا يندثر ابدا
    ما زال العسف والعنت
    والغصب سيد
    الموقف

    يا سيدي
    انا يحزنني ويدمي قلبي الجريح
    ان منظمات المجتمع المدني
    ومنظماته واتحاداته ونقاباته
    في سبات عميق
    وانها مسميات
    على الورق
    فقط لا غير

    كنت
    حالما اتصور ان يخرجوا الى
    الشارع احتجاجا ولكن
    اين نقابات

    المحامين

    الاطباء

    المعلمين

    الممرضين

    الفلاحين

    الطلاب

    العمال

    عجبي لشعب اردتم له الحياة واراد لكم الموت

    تبا له واسفا على وطن ذبيح


    [​IMG]


    و

    [​IMG]
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]





     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-06
  5. الصبور

    الصبور عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-18
    المشاركات:
    36
    الإعجاب :
    0


    الرائع في الموضوع والمثير ان المقالة منشورة في صحيفة مؤتمرية هي 22 مايو.. ترى هل تعرف قيادة المؤتمر ان هناك انحرافا في وسائلها الاعلامية؟
     

مشاركة هذه الصفحة