التبرك بآثار النبي صلى الله عليه وءاله وسلم

الكاتب : madani   المشاهدات : 1,530   الردود : 20    ‏2002-01-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-27
  1. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على رسوله محمد وءاله وصحبه وأزواجه أمهات المؤمنين وبعد
    إعلموا إخوتي أن التبرك بآثار النبي صلوات الله عليه وسلامه أمر مشروع دلت عليه الأحاديث النبوية الصحيحة ، وعليه جرت عادة المسلمين ، من الصحابة والتابعين والسلف الصالح إلى أيامنا .
    وجواز ذلك الأمر يُعرف من فعله صلى الله عليه وءاله وسلم وذلك أنه قسَّم شعره حين حلق في حجة الوداع وأظفارَه . وهذا أخرجه البخاري ومسلم .
    ثم بعدها أنقل لكم إن شاء الله قصيدة رائعة نظمها أحد الأفاضل في بلادنا ، يذكر فيها الأخبار الواردة عن النبي صلى الله عليه وءاله وسلم في التبرك وأن هذا كان دأب الصحابة رضوان الله عليهم .
    الحديث الأول ، حديث اقتسام الشعر أخرجه البخاري ومسلم من حديث أنس ، ففي لفظ أنس أنه قال :
    لما رمى صلى الله عليه وسلم الجمرةَ ونحَرَ نُسُكَهُ وحلق ناول الحالقَ شِقَّه الأيمن فحلق ثم دعا أبا طلحة الأنصاري فأعطاه ثم ناوله الشِّقَّ الأيسر فقال : إحلِق ، فحلق فأعطاه أبا طلحة فقال : إقسمه بين الناس .
    وفي رواية لمسلم أيضاً : فبدأ بالشق الأيمن فوزعه الشعرةَ والشعرتين بين الناس ، ثم قال بالأيسر فصنع مثل ذلك ثم قال : ههنا أبا طلحة فدفعه إلى أبي طلحة .
    وفي رواية أخرى لمسلم أيضاً أنه عليه الصلاة والسلام قال للحلاق : ها ، وأشار بيده إلى الجانب الأيمن فقسم شعره بين من يليه ، ثم أشار إلى الحلاق إلى الجانب الأيسر فحلقه فأعطاه أم سُلَيم .
    فالتبرك الذي هو طلب زيادة الخير أرشد إليه الرسولُ صلى الله عليه وءاله وسلم ، فإنه حين قسّمه بين الناس ، كان ذلك ليتبركوا به لا ليأكلوه لأن الشعر لا يؤكل عادة . قسَم بينهم ليكون بركةً باقية بينهم وتذكرةً لهم ، حتى إنهم كانوا يغمسون هذه الشعرات في الماء فيسقون هذا الماء بعضَ المرضى تبركاً بأثره عليه الصلاة والسلام ، وهذا الحديث في البخاري ومسلم وأبي داود .
    وتوارد ذلك الخلفُ عن السلف ، فقد روى الذهبي في كتاب السيَر أن عبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل قال :
    " رأيتُ أبي يأخذ شعرة من شعر النبي صلى الله عليه وءاله وسلم فيضعها على فيه يقبّلها ، وأحسب أني رأيتُه يضعها على عينه ، ويغمسها في الماء ويشربه يستشفي به ، ورأيتُه أخذ قصعة النبي صلى الله عليه وءاله وسلم فغمسها في جُبّ الماء ثم شرب فيها ، ورأيته يشرب من ماء زمزم يستشفي به ويمسح به يديه ووجهه " .
    وقد صح في الحديث الذي رواه الحاكم أنه صلى الله عليه وءاله وسلم بصق في فم الطفل المعتوه وكان يعتريه الشيطان كل يوم مرتين وقال :
    " أخرج عدوَ الله أنا رسول الله " ، فخرج منه الجني وتعافى .
    وروى البيهقي في دلائل النبوة والحاكم في المستدرك وغيرهما بالإسناد أن خالد بن الوليد فقدَ قلنسوةً له يوم اليرموك فقال : اطلبوها ، فلم يجدوها ، ثم طلبوها فوجدوها فقال خالد : إعتمر رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم فحلق رأسه فابتدر الناسُ جوانبَ شعره فسبقتُهم إلى ناصيته فجعلتُها في هذه القلنسوة فلم أشهد قتالاً وهي معي إلا رُزقتُ النصرَ .
    وأما اقتسام الأظفار فأخرج الإمام أحمد في مسنده أن النبي صلى الله عليه وءاله وسلم قلَّم أظفاره وقسمها بين الناس .
    يتبع إن شاء الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-28
  3. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدّنا محمد المبعوث رحمة للعالمين، وآله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين، وبعد:

    سيدّي الحبيب / مدني حفظكم الله ورعاكم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    بارك الله فيك على هذا الموضوع الذي تشتاق إليه القلوب العامرة بحب الحبيب الأعظم، صلوات ربي وسلامه التامين الأكملين عليه وآله وصحبه ومن والاه.

    وأسأل الله العلي القدير أن يرزقنا وإياكم وجميع المسلمين والمسلمات محبته ورفقته صلّى الله عليه وسلم، دائما وأبدا، حسّا ومعنى، ظاهرا وباطنا، يقظة ومناما، في الحياة الدنيا وعند الممات، وفي البرزخ، وفي الآخرة، وفي أعلى جنّات الخلد مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا، اللهم آمين بجاه سيد المرسلين.

    وبالشوق واللهفة في إنتظار المزيد من عطائكم، بارك الله فيكم

    خادمكم/ الميزان العادل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-01-28
  5. الشريف الادريسي

    الشريف الادريسي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-25
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    الحبيب مدني جزيت خيرا

    موضوع جميل جدا وشيق نرجوا من الله أن يضعه في ميزان حسناتك
    أرجوا منك المواصله وإعطاء الموضوع حقه
    ومن لنا غير الحبيب عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-01-28
  7. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    سيدي المولى الشريف الإدريسي وسيدي الميزان العادل
    بارك الله فيكما وختم لنا بالحسنى . أسأل الله العلي القدير أن يرزقنا حسن الإقتداء بنبيه صلوات الله عليه وأن يجعلنا دوماً على نهجه الشريف .

    تتمة في ذكر مشروعية التبرك بآثار الحبيب المحبوب صلى الله عليه وءاله وسلم

    روى الحافظ السيد مرتضى الزبيدي في شرح الإحياء عن الشعبي أن عائشة رضي الله عنها دعت بخرقة من قميص رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم فقالت " ضعوا هذه على صدري وادفنوها معي لعلي أنجو بها من عذاب القبر "

    أما أسماء بنت أبي بكر فقد أخرج مسلم في الصحيح عن مولى أسماء قال :
    " أخرَجَت إلينا جبةً طيالسة كِسروانية لها لبِنة ديباج وفَرجاها مكفوفان ، وقالت : هذه جبة رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم كانت عند عائشة ، فلما قُبضَتْ قبضتُها وكان النبي صلى الله عليه وءاله وسلم يلبسها فنحن نغسلها للمرضى نستشفي بها " وفي رواية " نغسلها للمريض منا " .

    وعن حنظلة بن حَذْيَم قال : " وفدتُ مع جدي حذيم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن لي بنين ذوي لحىً وغيرهم وهذا أصغرهم ، فأدناني رسول الله صلى الله عليه وسلم ومسح رأسي وقال : بارك الله فيك ،
    قال الذيَال : فلقد رأيتُ حنظلة يُؤتى بالرجل الوارم وجهُه أو الشاة الوارم ضَرعها فيقول بسم الله على موضع كف رسول الله صلى الله عليه وسلم فيمسحه فيذهب الورم "

    وروى أبو يعلى عن ثابت قال :
    " كنت إذا أتيت أنساً ( يعني أنس بن مالك خادم رسول الله عليه الصلاة والسلام ) يُخبَر بمكاني فأدخل عليه فآخذ بيديه فأقبلهما وأقول : بأبي هاتان اليدان اللتان مسّتا رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم
    وأقبّل عينيه وأقول بأبي هاتان العينان اللتان رأتا رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم .

    كل هذا يدل على جواز التبرك بآثار رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم بل على مشروعيته ، فلا التفات لمن ينكر ذلك ويصفه بأنه وثنية .
    وللكلام تتمة إن شاء الله .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-01-29
  9. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    السلام عليكم

    السلام عليكم .
    موضوع طيب ولكن لي عليه ملاحظات.
    فأما التبرك بما مس جسده عليه الصلاة والسلام من وضوء او عرق او شعر اونحو ذلك فهذا امر معروف وجائز عند الصحابة رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان .لما في ذلك من الخير والبركة.وهذا اقرهم النبي صلى الله عليه وسلم عيه.
    واعلم اخي إن التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم او بذاته من البدع التي احدثها الناس ولو كان ذلك خيراً لسبقنا اليه اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لأنهم أعلم الناس بدينه وبحقه صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-01-29
  11. الميزان العادل

    الميزان العادل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-09-04
    المشاركات:
    336
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدّنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين، وبعد:

    الأخ الكريم/ أبو أسامة السلفي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    قولك: "واعلم اخي إن التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم او بذاته من البدع التي احدثها الناس ولو كان ذلك خيراً لسبقنا اليه اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لأنهم أعلم الناس بدينه وبحقه صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم."

    أقول: التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم هو سنة شريفة هدانا إليها سيدّنا الرسول صلى الله عليه وسلم وليست بدعة كما تدّعي، وإليك هذه الأدلة:

    1- أخرج الترمذي رحمه الله تعالى:

    حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عثمان بن عمر حدثنا شعبة عن أبي جعفر عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافيني قال إن شئت دعوت وإن شئت صبرت فهو خير لك قال فادعه قال فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه لتقضى لي اللهم فشفعه في قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث أبي جعفر وهو الخطمي وعثمان بن حنيف هو أخو سهل بن حنيف.

    وكذلك رواه ابن ماجة رحمه الله تعالى في الحديث التالي:

    حدثنا أحمد بن منصور بن سيار حدثنا عثمان بن عمر حدثنا شعبة عن أبي جعفر المدني عن عمارة بن خزيمة بن ثابت عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله لي أن يعافيني فقال إن شئت أخرت لك وهو خير وإن شئت دعوت فقال ادعه فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه ويصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بمحمد نبي الرحمة يا محمد إني قد توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه لتقضى اللهم شفعه في قال أبو إسحق هذا حديث صحيح.

    وكذلك رواه الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى في الحديث التالي:

    حدثنا عثمان بن عمر أخبرنا شعبة عن أبي جعفر قال سمعت عمارة بن خزيمة يحدث عن عثمان بن حنيف أن رجلا ضرير البصر أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ادع الله أن يعافيني قال إن شئت دعوت لك وإن شئت أخرت ذاك فهو خير فقال ادعه فأمره أن يتوضأ فيحسن وضوءه فيصلي ركعتين ويدعو بهذا الدعاء اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إني توجهت بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقضي لي اللهم شفعه في."


    اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني توجهت بك إلى ربّي في أن يرينا الحق حقا ويرزقنا إتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا إجتنابه، اللهم شفعه فينا. وصلّى الله وسلم وشرف وكرّم على سيدّنا ونبينا وحبيبنا محمد ما اتصلت عين بنظر، وما وعت أذن بخبر، وما جحد جاحد وتكبّر.

    خادمكم/ الميزان العادل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-01-29
  13. الشريف الادريسي

    الشريف الادريسي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-25
    المشاركات:
    80
    الإعجاب :
    0
    الاخوة الاكارم أبو اسامه السلفي والحبيب الميزان العادل

    فلنترك هذه الصفحه للاخ المدني لمواصلة الدرس لكي لاينقطع ولتذهبوا إلى الصفحة الجديدة التي فتحتها للحوار في جواز التوسل بجاه المصطفى صلوات الله وسلامه عليه شاكر لكم حسن المواصله ليستفيد الناس ويعرفوا من الذي على الحق والله يرعاكم

    أخيكم الشريف الادريسي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-01-30
  15. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    تتمة في جواز التبرك بقبر النبي صلى الله عليه وءاله وسلم

    ومن الأدلة على جواز التبرك بقبر النبي صلى الله عليه وءاله وسلم ، ما رواه أحمد والطبراني في الكبير والأوسط عن أبي داود بن أبي صالح قال :
    أقبل مروان بن الحكم يوماً فوجد رجلاً واضعاً وجهه على القبر فقال : أتدري ما تصنع ؟ فأقبل عليه فإذا هو أبو أيوب الأنصاري فقال :
    نعم ، جئتًُ رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم ولم ءاتِ الحجر ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لا تبكوا على الدين إذا ولِيَه أهلُه ولكن ابكوا عليه إذا وليه غير أهله ) .
    وقال السّمهودي في وفاء الوفا ما نصه :
    لما قدم بلال رضي الله عنه من الشام لزيارة النبي صلى الله عليه وسلم أتى القبر فجعل يبكي عنده ويمرغ وجهه عليه . وإسناده جيد
    وفي تحفة ابن عساكر عن علي عليه السلام قال :
    لما رمس رسول الله صلى الله عليه وسلم جاءت فاطمة رضي الله تعالى عنها فوقفت على قبره صلى الله عليه وسلم وأخذت قبضة من تراب القبر ووضعت على عينها وبكت ، وأنشأت تقول :
    ماذا على من شَمَّ تربةَ أحمدٍ *** أن لا يشمّ مدى الزمان غواليا
    صُبَّت علي مصائبٌ لو أنها *** صُبت على الأيام عُدْنَ لياليا
    وقال عبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل في كتابه العلل ومعرفة الرجال :
    سألتُه - يعني سأل أباه الإمام أحمد بن حنبل - عن الرجل يمس منبرَ النبي صلى الله عليه وءاله وسلم ويتبرك بمسه ويقبّله ويفعل بالقبر مثل ذلك أو نحو هذا ، يريد بذلك التقرب إلى الله جل وعز فقال : " لا بأس بذلك " .
    وقال البهوتي الحنبلي في كشاف القناع :
    بل قال إبراهيم الحربي : يستحب تقبيل حجرة النبي " صلى الله عليه وءاله وسلم .
    هذا كله يدل على جواز التبرك بآثار النبي صلى الله عليه وءاله وسلم وبقبره كذلك ، فإذا كان وضع الوجه على القبر من أبي أيوب لم يستنكره أحد من الصحابة فلا التفات بعد هذا إلى دعوى منكري التبرك بآثار المصطفى صلى الله عليه وءاله وسلم .
    يتبع إن شاء الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-01-30
  17. مطور اليمن

    مطور اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2001-11-27
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    تعقيبا على ماذكرتم اقول:-

    صحيح ان الكثير من الصحابة كانوا يتبركون بالرسول الله عليه وسلم خلال حياته وهذا باذنه وهو بالتالي باذن الله تعالى.

    امابعد وفاته, فلا يجوز التبرك به لانه قد توفي _ صلى الله عليه وسلم _ وهو لايضر ولا ينفع, بل يجب الدعاء والتوسل يالله سبحانه وتعالى مباشرة.

    اما التبرك بقبره فهو والعياذ بالله من قبيل الشرك الاصغر, وقد اخبر صلى الله عليه وسلم بما سيكون من بعده من جهلة يتبركون بقبور الصالحين ويعبدونها.

    يقول صلى الله عليه وسلم ( لا تطروني كما اطرت النصارى ابن مريم, بل قولوا عبدالله ورسوله)
    وكما ترون ماذا كانت نتيجة اطراء النصارى ابن مريم, فقد اتخذوه الها و قالوا هو ابن الله, وبذلك اشركوا به جل من شأنه.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-01-30
  19. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الزميل مطور اليمن
    بدوري أعقب على قولك ( امابعد وفاته, فلا يجوز التبرك به لانه قد توفي _ صلى الله عليه وسلم ) .
    وأقول : أين تجد في الأحاديث السابقة أن النبي صلى الله عليه وءاله وسلم نهى عن التبرك به بعد وفاته ؟ لا تجد ، فالأحاديث عامة غير مقيدة ، والتقييد أتى منك لا من النبي عليه السلام .
    وأعيد عليك الأدلة من السنة النبوية الدالة على أن التبرك بالمصطفى صلى الله عليه وسلم جائز في حياته وبعد موته .
    روى البيهقي في دلائل النبوة والحاكم في المستدرك وغيرهما بالإسناد أن خالد بن الوليد فقدَ قلنسوةً له يوم اليرموك فقال : اطلبوها ، فلم يجدوها ، ثم طلبوها فوجدوها فقال خالد : إعتمر رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم فحلق رأسه فابتدر الناسُ جوانبَ شعره فسبقتُهم إلى ناصيته فجعلتُها في هذه القلنسوة فلم أشهد قتالاً وهي معي إلا رُزقتُ النصرَ .
    فهل كان خالد رضي الله عنه يضع الشعر في قلنسوته قبل وفاة النبي أم بعد ذلك ؟
    الجواب : بعد وفاته صلى الله عليه وءاله وسلم فإن معركة اليرموك بعد وفاة النبي عليه السلام بزمن .
    الحديث الثاني : روى الذهبي في كتاب السيَر أن عبد الله ابن الإمام أحمد بن حنبل قال :
    " رأيتُ أبي يأخذ شعرة من شعر النبي صلى الله عليه وءاله وسلم فيضعها على فيه يقبّلها ، وأحسب أني رأيتُه يضعها على عينه ، ويغمسها في الماء ويشربه يستشفي به ، ورأيتُه أخذ قصعة النبي صلى الله عليه وءاله وسلم فغمسها في جُبّ الماء ثم شرب فيها.
    فهل كان أحمد يتبرك بشعر النبي وقصعته قبل وفاة النبي أم بعد وفاته صلى الله عليه وءاله وسلم ؟
    الجواب : بعد وفاته فالإمام أحمد لم يدرك النبي عليه وءاله الصلاة والسلام .
    الحديث الثالث : روى الحافظ السيد مرتضى الزبيدي في شرح الإحياء عن الشعبي أن عائشة رضي الله عنها دعت بخرقة من قميص رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم فقالت " ضعوا هذه على صدري وادفنوها معي لعلي أنجو بها من عذاب القبر "
    فهل فِعل عائشة رضي الله عنها كان قبل وفاة الرسول صلى الله عليه وءاله وسلم أم بعد ذلك ؟
    الجواب : بعد وفاته فإنها توفيت بعده .
    الحديث الرابع : أخرج مسلم في الصحيح عن مولى أسماء قال :
    " أخرَجَت إلينا جبةً طيالسة كِسروانية لها لبِنة ديباج وفَرجاها مكفوفان ، وقالت : هذه جبة رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم كانت عند عائشة ، فلما قُبضَتْ قبضتُها وكان النبي صلى الله عليه وءاله وسلم يلبسها فنحن نغسلها للمرضى نستشفي بها " وفي رواية " نغسلها للمريض منا "
    فهل كانت أسماء رضي الله عنها تفعل ذلك قبل وفاة الرسول عليه وءاله الصلاة والسلام ؟
    الجواب : بل بعد وفاته فإنها قالت : فلما قُبضت عائشة ، أي بعد وفاة عائشة ، وبالتالي بعد وفاة الحبيب صلى الله عليه وءاله وسلم .
    وأرجو أن تتابع معي لأكمل التعليق على ما ذكرتَ
    يتبع إن شاء الله
     

مشاركة هذه الصفحة