أسئلة دولية عن حركة السلاح في اليمن

الكاتب : النور المبين   المشاهدات : 565   الردود : 4    ‏2005-06-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-03
  1. النور المبين

    النور المبين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-30
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    أسئلة دولية عن حركة السلاح في اليمن
    دبابات يمنية في السودان، وفقدان صواريخ باسم الجنوب، والخارجية تنفي الصورة القاتمة
    02/06/2005 نيوز : خاص :


    قال مصطفى نعمان وكيل وزارة الخارجية لشؤون أوروبا والأمريكيتين أن "قرب اليمن من بؤر الصراع الإقليمية وكذا الحرب ضد الإرهاب جعلا منها محطاً لاهتمام متزايد للجهود الدولية المكافحة لمكافحة تجارة وتهريب الأسلحة".
    واعتبر نعمان في تصريح لـ"نيوز" أن قرب اليمن "الجغرافي من هذه المواقع الساخنة والصراعات الداخلية المسلحة على مدى الفترات الماضية جعلها سوقاً للسلاح" معترفا أن استمرار "إشارة الجهات الخارجية إلى اليمن كسوق مفتوح لبيع السلاح يؤثر سلباً على سمعتها الخارجية".
    لكنه أكد أن الحكومة اليمنية "قامت بعمليات شراء لكميات كبيرة من الأسلحة مما شكل استنزافاً للمال العام" معتبرا ذلك "أمر ضروري لاستقرار البلاد وطمأنة الخارج".
    وأقر نعمان بضغوط أمريكية تمارس على اليمن بشأن السلاح ولكنه قال أن "الحديث عن ضغوط ليس دقيقاً باعتبار أن الأمر لا يتعدى البحث حول قضايا مثارة في المحافل الدولية ويتم التشاور حولها مع كافة دول العالم لذا يجب التمييز بين الضغوط والتشاور بين الأصدقاء حول هذه القضايا".
    وقالت مصادر أمنية لـ"نيوز" أن الحكومة اليمنية "تلقت مذكرات فنية من الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية تتضمن أسئلة واستفسارات بشأن حركة السلاح في اليمن وجهود الحكومة لضبطها".
    وقالت المصادر الأمنية أن "لجنة فنية من الأجهزة الأمنية المختلفة قد أعدت ردود الجانب اليمني".
    وتصف تقارير الأمم المتحدة اليمن بأن "لديها تاريخ في تحويل الأسلحة إلى دول ثالثة"، وهو يعني قيامها بيع أو تحويل أسلحة مسجلة باسمها لدولة أخرى دون تسجيل ذلك في المؤسسات المعنية بمراقبة حركة السلاح في العالم.
    وكانت دول حلف شمال الأطلسي طلبت من كل شركات السلاح في دولها "إبلاغ الحلف بحركة البيع والشراء لكافة أصناف الأسلحة".
    وتقول تقارير بيع السلاح أنه وفي "العام 1999 ورد أن سنـزين وهي شركة تصدير الأسلحة التابعة للدولة البولندية صدَّرت عشرين دبابة تي – 55 من بولندا إلى اليمن، لكن أُعيد تصديرها بصورة غير قانونية إلى السودان بدون إذن من الحكومة البولندية. وقبل ذلك بعام حاولت بولندا بيع خمسين دبابة تي – 55 إلى السودان، لكن البيع المقترح أوقف بضغط من حكومة الولايات المتحدة. وفي 22 مايو 2000، أبلغت بولندا الأمم المتحدة أن تصدير عشرين دبابة كان إلى "اليمن"، حيث ألغت تسليم الدبابات الثلاثين المتبقية تحت ضغط من حكومة الولايات المتحدة".
    وبحسب مصادر خاصة بـ"نيوز" فإن أجهزة الاستخبارات العالمية وفي تقارير دولية لها كشفت أن "بعض قطع السلاح لدى جماعات مسلحة في القرن الأفريقي مسجلة في مصادر البيع باسم الجمهورية اليمنية"، وتشكو المملكة العربية السعودية من "استمرار تهريب الأسلحة للإرهابيين فيها عبر اليمن".
    ومع أن نعمان قلل من "الصورة التي ترسمها بعض الجهات الخارجية عن اليمن في هذا الشأن" فقد أكد أن "الحكومة اليمنية تبذل جهودا كبيرة لتطوير قدراتها الفنية للسيطرة على المنافذ البرية والبحرية" وعلى "ضبط حركة الأسلحة فيها".
    وكانت الحكومة اليمنية أعلنت أنها "أنفقت 6 مليارات ريال (33 مليون دولار تقريبا) لشراء أسلحة من المواطنين اليمنيين، وإعادة تخزينها في المخازن الحكومية. وذلك في إطار برنامج تتبناه الحكومة اليمنية للحد من حجم وعدد قطع الأسلحة وبخاصة الثقيلة والمتوسطة التي بحوزة المواطنين اليمنيين".
    وكانت أزمة يمنية أمريكية –انتهت بعد ثلاثة أيام- من اكتشاف البحرية الأمريكية شحنة صواريخ كورية مرسلة لليمن في سفينة محملة بالاسمنت- في ديمسبر 2002م.
    وتعهد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بعد تراجع الإدارة الأمريكية عن مصادرتها لشحنة الصواريخ وسماحها لليمن بالحصول عليها أن "تكون آخر صفقات التسلح اليمنية من كوريا".
    وأعلنت الحكومة أنها "صفقة قديمة بين الجانبين"، وكانت عبارة عن 15 صاروخ سكود مزودة بـ15 رأسا تقليديا شديد التفجر.
    وقال وزير الخارجية ابو بكر القربي حينها أن "الشحنة تأتي تنفيذا لعقود سابقة تم إبرامها منذ وقت طويل وهي ملك للحكومة اليمنية وقواتها المسلحة ولأغراض دفاعية ولن تصل إلى طرف ثالث كما انه ليس لليمن أية نوايا عدوانية ضد أحد واقتنائها لهذه الأسلحة لن يضر بأي حال من الأحوال بالأمن والسلم الدوليين".
    وتبحث أجهزة الاستخبارات العالمية عن صواريخ مسجلة باسم حكومة اليمن الديمقراطية الشعبية –قبل الوحدة- لا تعلم دولة الوحدة التي أعلنت في 1990م مصيرها.
    وكان الشهر قبل الماضي الشيخ ناصر فهيد حسين الحارثي أعاد دبابة نوع T-62 روسية الصنع كانت بحيازته منذ حرب 1994م.









    مصطفى نعمان
    من مواليد يناير 1956م، بدا تعليمه في اليمن ثم أكمله في بيروت وباريس والقاهرة حيث حصل على البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة القاهرة عام
    عمل في القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية، قبل التفرغ لمرافقة والده الأستاذ أحمد نعمان.
    ترأس أول لجنة يمنية محايدة لمراقبة الانتخابات أنشئت بالتعاون مع المعهد الوطني الديمقراطية الأمريكي عام 1992.
    في 1996م عين قائما بأعمال السفارة اليمنية في جنوب أفريقيا، قبل أن يعين سفيرا لليمن في البحرين في ذات العام.
    وفي 1999م عين سفيرا لليمن في كندا إلى عام 2003 حيث عين في نوفمبر وكيلا لوزارة الخارجية اليمنية لشئون أوربا والأمريكيتين والمنظمات الدولية.
    له مقالات في الشئون اليمنية والعربية في عدد من المطبوعات الدولية، كتب غالبها في صحيفة الشرق الأوسط بتوقيع دبلوماسي عربي إبان شغله لمنصب السفير اليمني في كندا.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-03
  3. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    ?????????????????????
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-03
  5. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    متى يدرك المسؤلون ان لدينا ممارسات زمان لم تعد مقبولة


    هذه الاتهامات كبيرة ومريبة
    ولا يدرك مرتكبوها ابعاد
    خطورتها ولا الى
    اين المستقر

    وفعلا يتساءل المرء لماذا
    مشتروات الاسلحة
    وتخزينها من حين
    الى حين

    متى يدرك المسؤلون ان
    لدينا ممارسات زمان
    لم تعد مقبولة
    في عصور
    العولمة

    والاعين تترقبنا والمجتمع
    الدولي جاهز للحساب
    والعقاب دوما
    وابدا




    [​IMG]

    و

    [​IMG]
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]





     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-03
  7. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    نطالب البوس بتغير توقيعه لاني اتشائم ياخذ حجم كبير جدا الى سرحان نزل قانوان في حجم الصفحه مش هكذا العمليه عشوائيه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-04
  9. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0
    لماذا تفجرت كل هذه المشاكل دفعه واحده في اليمن
     

مشاركة هذه الصفحة