الثعابين في قصرك أيها الرئيس !!

الكاتب : رشيدة القيلي   المشاهدات : 2,346   الردود : 43    ‏2005-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-02
  1. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    من المستفيد من حصارك ؟
    الثعابين في قصرك أيها الرئيس!!


    بقلم / رشيدة القيلي



    السياج الأمني الذي أحاط به الرئيس نفسه ــ المكون من سياسيين انتهازيين وإعلاميين مرائين واقتصاديين فاشلين وعلماء سوء وعسكريين متوحشين ــ لم يغطوا جميع المنافذ على خصوم الرئيس المفترضين ، بل أغلقوا عليه جميع المنافذ ، وحاصروه في مربع مُحاط بالخصومات مع كل قوى الوطن وفئاته وتياراته وطوائفه ، وعزلوه عن الجميع ، فصار لا يرى الوطن ، ولا يرى الواقع إلا من خلالهم ، وهذه الرؤية الغيرية لا توفقه للحق ولا تعصمه من الزلل، بل توفر لمحاصريه فرصا جمة للاحتفاظ بأكبر قدر من الامتيازات والحوافز التي سيفقدونها لو خرج الرئيس من عزلته ، وتجاوز مربعه المحصور، وانطلق نحو التصالح مع وطنه ، والتكامل مع قوى الوطن ، والتواصل مع الجميع بروح القائد المخلص مع الجند المتحمسين ، والرئيس المؤمن مع الجماهير الواعية ..
    لا بنزعة الخصم القوي القادر مع الخصوم الضعفاء العاجزين ، ولا بنفسية الفرد المتوحد مع الجماعة التواقة لحق المشاركة .
    صحيح أن هذا السياج الأمني الذي يحاصر الرئيس من جهاته الأصلية والفرعية ، قد نجح ــ إلى حد الآن والى حد كبيرــ في الحيلولة بين الشعب وقائده من خلال المشاعر السلبية التي غذوها في نظرة الرئيس إلى شعبه ، ومن خلال حالة القلق التي رسخوها حوله، وإنعاش وإنماء هواجس الخطر التي يجعلونها ماثلة في ذهنه تجاه كل احد .. ومن كل احد .. إلا منهم !


    كومة من الثعابين



    أنهم يؤلفون له ويخرجون أفلام الرعب ــ الافتراضية في أذهانهم هم ــ الأمر الذي وصل بالأخ الرئيس إلى الاعتقاد والاقتناع بأنه حقا جالس على (كومة من الثعابين ) وهو التصريح الذي قاله في ذات مناسبة ، ولن ينساه الكثيرون ، ولا ادري كيف (سخى) رئيسنا يوصفنا به ! وكيف طاوعه قلبه
    يقول قولا قاسيا كهذا في حق شعبه اليماني ؟ الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أهل اليمن ارق قلوبا وألين أفئدة ) .
    وبالطبع لا يمكن المقارنة أو المفاضلة بين قول الرسول وقول الرئيس ، فقول الأول هو الحق والصح إلى قيام الساعة ، لأنها شهادة مستمدة من وحي سماوي أوحي به إلى رسول الله ، فيما مقولة الرئيس خاطئة إلى حين قيام الساعة ، لأنها مستمدة من وحي بطانة فاسدة لا تألوا جهدا في تجريد الرئيس من كل فرص التأمل الثاقب والرؤية السديدة والنظرة الفاحصة ، ذلك أن هذه البطانة ــ حسب ظني ــ تريد قلب صورة العلاقة القائمة بين الحاكم والمحكومين عبر التاريخ ، حيث يكون الحاكم هو الذي يريد أن ينظر الناس بنفس منظاره ، ويستنتجوا نفس استنتاجاته ، كما قال فرعون لرعيته (ما أريكم إلا ما أرى )، أما بطانة رئيس الجمهورية فهم لا يريدون الرئيس أن يرى إلا ما يرونه هم بحيث تصبح الصورة الجديدة هكذا (ما نريك إلا ما نرى ) !


    إن الثعابين حولك وليس تحتك

    فكيف يكون حال الجالس في مكان يوجد فيه ثعبان واحد ؟ فما بالنا بمن يظن نفسه جالسا على (كومة من الثعابين) ؟ وهي الكومة التي يصل تعدادها إلى 22مليون نسمة يمني!
    إن هذا الحال يعني الشعور المضطرب ، والإحساس المتوتر ، القائم على التربص ! والحذر ! والارتياب ! والخوف إلى حد تنطبق فيه الآية الكريمة (يحسبون كل صيحة عليهم) !وتوقع الهجوم ! وتوقع الهجوم يعني الاستعداد الدائم للانقضاض الشرس على المشتبه فيه بأنه سيهاجم !
    وبعكس كثير من مصادر الخطر التي تعرض لها الإنسان ، فإن خطر التأذي من الثعبان يلازم الإنسان مدى العمر ، وتصبح الحياة كلها في نظره ثعابين × ثعابين ! بعصافيرها وطيورها ، وفراشاتها ، وصقورها ، وكرواناتها ، وأرانبها ، وأزاهيرها ، وأشجارها ، وشجيراتها المتسلقة ، وأنهارها الملتوية ، ومسالكها المتعرجة ، وخيوط الشمس ، ونور القمر ، وأطفالها ، وصباياها(ولهذا كثرت الاعتقالات السياسية للأطفال والصبايا)! ولهذا فقد قالوا مثلا يترجم حالة النفس المتوجسة (الملدوغ من الثعبان يخاف من الحبل).

    قطيع الغنم الذي صار كومة ثعابين !

    إن هذا الحصار، وهذا التوجس من الثعبنة ، هو السبب الذي جعل الرئيس يبدو للمتابعين المدققين في حالة غير معقولة في الكثير من القرارات والتصريحات والمواقف ، وأنّى لأي بشر أن يتمتع بكل مشاعره الطبيعية وهو مسكون بالخوف من ملايين الثعابين ؟؟
    وهذا السبب السالف ذكره هو الذي أدى بالأخ الرئيس إلى الخروج عن تعقله المعهود ، وحصافته المعروفة ، حينما صرح في لقاءه بمن سموهم (علماء الزيدية) بان( ألف ومائتين سنة من تاريخ اليمن الإسلامي هو ظلام دامس وليل حالك وجهل واستعباد) أو كما قال .
    مرة أخرى أقول كيف (سخى) رئيسنا ــ نحن معشر الثعابين ــ أن يعطي نفسه حقا مطلقا في الحكم التعميمي الجائر على أجيال متعاقبة ، ودول متلاحقة ، ويسفه تاريخها ، ويحتقر عقولها، ويهون من دينها ، وفكرها ، ويشكك في حضارتها ، ويطعن في إيمانها اليماني ، وينفي حكمتها اليمانية ، ونخوتها ، وعروبتها ، والإقرار القرآني ببأسها الشديد ، و... و...
    كيف (سخى) يصور آباءنا وآباءه وأجدادنا وأجداده ، كأنهم مجرد قطيع غنم مطيع ، تنساق حيث تُساق ، وتتجه حيث توجه ، وتثغو حين تُهش ، تتسربل بالظلام راضية ، وتعتنق الجهل قانعة ، وتستلذ الاستعباد خانعة ؟
    كأنما أجيال هؤلاء الآباء والأجداد،لا إرادة تنهض بهم، ولا عقل يعتقهم ، ولا كرامة تحررهم، ولا إباء يصونهم من الذل والهوان ، ولا ألف علامة تعجب وتساؤل يضعونها أمام حكامهم وولاتهم !!!؟؟؟

    الرئيس يجرح مشاعر الغنم والثعابين !


    آه لو تدرك يا صاحب الفخامة .. ويا صاحب الأصحاب الثعابين ، إن هذا الحصار المفروض عليك ، وهذه العيون التي ترى بالنيابة عنك ، وهذه الآذان التي تسمع لك بتوكيل منك ، إن هؤلاء المستشارين الثعابين هم الذين جعلوك تسوق نفسك كأنك أنت وحدك صاحب الإرادة اليمانية والغيرة القحطانية والنخوة اليعربية التي عوضت الشعب الثعباني ما عاناه طوال 1200 سنة .
    وآه آه يا ثعابين القصر (الحمد لله الذي لم يبتلِ القصر الجمهوري بالحيات أيضاً، فإن كيدهن سيكون عظيما ، وحصارهن سيكون أقتل ) لو تدركون أن سمومكم هي التي أوصلت رئيسنا إلى هذه الحالة القاسية علينا ،التي تجعله (يسخى) علينا بكل سهولة ، ويجرحن مشاعرنا بدون اكتراث ، بعد أن
    عرفناه متسما بالحكمة والذكاء والتسامح ، وتلك الفضائل التي رافقته في الجزء الأكبر من تاريخ حكمه،وهاهو يكاد يفقدها جملة وتجزئة في الفترة الأخيرة، بشكل مخيف ومثير ومحير في آن واحد !

    هل (بروتوس) هاشمي ؟ أم ثعبان قصري ؟

    وهنا اطرح سؤالا ، ولا أقرر حقيقة ، هل حقا يا فخامة الرئيس أن أخبث ثعابين قصرك وأمكر أراقم بطانتك ، تنبأ لك بأن دولتك ستنتهي علي يد (هاشمي ) ؟؟
    وان هذا هو سبب أنكم (سخيتم) على الهاشميين إلى هذا الحد القاسي ؟ فبطشتم بهم بطش بني العباس بالبرامكة ؟ وأنزلتم بهم نكبة تكاد تنكب الوطن المثعبن ؟
    معذرة أيها الرئيس .. إن الناس يقولون ذلك في محافلهم ومقايلهم ! في جوامعهم وجامعاتهم .. وأنا من أعماق قلبي أتمنى إلا يكون هذا صحيحا ، وإذا كان صحيحا فصححوا المسار ، وفتشوا في ثنايا البطانة ، وستجدوا أن هذا الهاشمي المدمر لحكمكم ربما كان ثعبانا متمكنا في بلاطكم يريد أن يأكل الثوم بأفواه الأبرياء ! ويريد أن ينسب للآخرين ما يفعله هو حثيثا مثابرا .
    ** فخامة الرئيس .. أنت لا تحتاج للبطش ، بل تحتاج للفتش ..
    أي فتش جيدا بين ثعابين أركان دولتك وستجد أن ( بروتوس )** يتأهب للطعنة الأولى .
    ---------
    ** ماركوس بروتوس (85ــ42 ق.م) كان من خصوم الملك (يوليوس قيصر) ثم عفا عنه قيصر وقربه اليه ، ومع ذلك انضم ( بروتوس) إلى المؤامرة التي أودت بحياة قيصر عام 44ق. م ، ويقال انه حينما غرز خنجره في صدر صديقه قيصر ، قال قيصر : حتى أنت يا بروتوس !!

    r5r51400@yahoo.com




     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-02
  3. فتى اليمن الأول

    فتى اليمن الأول عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    أخت رشيده لماذا لا تغيري الصوره الرمزيه التي توجد أسفل اسمك لانها تمثل الشعار والرمز القوي للولايات المتحده الامريكيه ........

    مع خالص احترامي وتقديري للجميع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-02
  5. Dilemma

    Dilemma مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-27
    المشاركات:
    9,147
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    اتفق معك اخت رشيدة بأن ذلك السياج لن يكسر او يخترق و انما سيدمر نفسه بنفسه عبر المقربين...
    كلام رائع و تخيل سليم.
    هو من احاط بنفسه بتلك السياج التي لن تمنع ( بروتس ) من زلزلة عرش الوحدانية..

    ولكن قد اختلف معك بخصوص ان الرئيس لا يعلم بما يدور و ذلك بسبب من ينقلون له واقع مغاير للحقيقة ( هذا اذا فهمت بهذا الشكل )..


    تحياتي لك يا صاحبة القلم الاسود..:):)

    سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-02
  7. devil may cry

    devil may cry عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    الله يكون في عون الثعابين من ال الاحمر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-03
  9. اليماني الهاشمي

    اليماني الهاشمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-08-15
    المشاركات:
    350
    الإعجاب :
    0
    مرة بعد أخرى تنصب الأخت رشيدة نفسها للتخاطب مع السلطة بأسم الهاشميين , والاخت رشيدة التي كانت تكتب في جريدة الصحوة وكانت (ولا أدري إذا مازالت) تنتسب لحزب الاصلاح و هو الحزب الذي لا يخفي ابدا عداؤه للهاشميين, .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-03
  11. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0

    من اخبرك ان الاصلاح عدو الهاشميين ؟؟
    وفي قياداته وقواعده كواكب منهم
    وانضم الى الاصلاح منهم
    بعد تنكيل المؤتمر
    المئات والآلاف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-03
  13. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    والدفاع عن المظلومين لايعني الوصاية عليهم
    بل هو حق المسلم على المسلم
    وهو واجبي وواجب كل مسلم مؤمن
    ونحن ننصرهم وننصر الرئيس في نفس الوقت
    ننصرهم مظلومين
    وننصره ظالما بدعوته لكف ظلمه اياهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-03
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    الحمدلله علي السلامة


    الحمد لله على السلامة

    ولي عودة


    و


    [​IMG]
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]





     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-03
  17. رشيدة القيلي

    رشيدة القيلي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-05-18
    المشاركات:
    1,385
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله على السلامة
    ولي عودة
    و
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    الله يسلمك ياخي
    ومرحبا بقلمك المثابر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-03
  19. little wing

    little wing عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-23
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع
    مع خالص الود
    شكرا
     

مشاركة هذه الصفحة