الرافضة يضعون اوراق من صحيح البخاري في ادبار بعض من اهل السنة ويضعونهم في ماء العفن

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 463   الردود : 4    ‏2005-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-02
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    ما لم يفعله اليهود بالمسلمين.. وضع أئمة أهل السنة في الموصل في حفر مليئة بالماء العفن والجثث


    مفكرة الإسلام [خاص]: كشفت لجنة حقوق الإنسان في نقابة المحامين العراقية ـ في تقرير حول انتهاك حقوق الإنسان في الموصل ـ عن عمليات تعذيب مروعة لأهل السنة في الموصل، أدى بعضها إلى مقتل مواطنين, مشيرة إلى أن الشهادات التي عرضها التلفزيون الرسمي 'العراقية' لمعتقلين حول جرائم قتل وذبح وأفعال إجرامية، جاءت تحت التعذيب القاسي والتهديد بانتهاك الأعراض.
    وبحسب بيان لهيئة علماء المسلمين تلقت مفكرة الإسلام نسخة منه، فقد أكدت اللجنة في تقريرها حول مهمتها في الموصل خلال أبريل الماضي، أن الاعترافات التي ظهرت على قناة 'العراقية' مورس للإعداد لها نوع من المغالبة والالتفاف على الحقائق، وذلك بعرض وقائع وحقائق وهمية منتزعة بالإكراه وتفوح منها رائحة الطائفية.
    وأشار التقرير، تحت محور 'الأموات الأحياء' إلى أن عددًا من العراقيين الذين اعترف المعتقلون - الذين ظهروا على شاشة العراقية - بقتلهم، حضروا شخصيًا إلى مقابلة اللجنة لإثبات أنهم ما زالوا إحياء، مشددين على أن معلومات المعتقلين مضللة وملفقة وكاذبة, وبلغت حصيلة الأموات الأحياء 27 شخصًا اعترف بقتلهم 11 معتقلاً.
    وتحت محور 'اعترافات غير صحيحة' أشار التقرير إلى أنه تم تلفيق عدد من الاعترافات ونسبها إلى غير فاعلها، وأورد على سبيل المثال اتهام ابتسام نور الدين عزيز زوجها بالقيام بعمليات 'إرهابية' والتعاون مع سوريا و'إسرائيل' مقابل المال، بالإضافة إلى اعتراف معتز صلاح أحمد الجبوري بقتل 3 نساء بعد تهديده باغتصاب زوجته أمامه، وإكراه شامل رعد سليمان، بعد تعذيبه بطريقة بربرية، على الاعتراف باللواط في المسجد، واعتراف علي عبد العزيز بذبح 20 عنصرًا من الحرس الوطني والشرطة وخطف فتيات واغتصابهن.
    وتحدث التقرير، تحت محور 'تعذيب حتى الموت' عن واقعة قام بها لواء الذئب التابع للحرس الوطني والقوات الأمريكية في الموصل، حيث توفي شخصان من الضرب المبرح الذي تعرضا له.
    ونقل عن محامٍ في الموصل قوله: إن خطيب مسجد هو الشيخ صبار الدليمي، الذي اعترف باللواط داخل الجامع، استُخدم معه أبشع أنواع التعذيب، حيث تم وضعه، لمدة يومين، في حفرة كبيرة مخصصة لأئمة المساجد، مليئة بالماء العفن الذي يحتوي على مجموعة من الجثث المتفسخة وتوفي الدليمي بعد يومين من إطلاق سراحه، بعد إصابته بالغرغرينا جراء قطع أطرافه السفلية.
    ووجد وفد لجنة حقوق الإنسان ـ بعد زيارة مساجد الموصل ـ أن الانتهاكات والتجاوزات على حرمات المساجد واضحة ومتجسدة في عدد كبير منها وبصورة همجية حيث تم تدنيس حرماتها، عبر هدم الجدران الخارجية وإطلاق عيارات نارية عليها والدخول إلى الحرم بالأحذية، وهذا يعد عملاً أثيمًا يتساوى مع ما يفعله الصهاينة عند تدنيسهم لحرمة المسجد الأقصى.
    وأورد مثالاً على ذلك الاعتداء على مسجد يقع في باب لكش قرب الموصل وعلى خطيبه الشيخ طلال رعد سليمان، الذي ظهر على العراقية وآثار التعذيب والحروق بادية عليه، بقصد التشويه والنيل من مكون مهم من مكونات الشعب العراقي.
    وقالت اللجنة: إن هذا الأمر يعد رسالة بالغة الخطورة، ومعناه أيها المسلمون إننا نقتحم حصونكم ونحط من كرامة أئمتكم، وهذه تولد نتائج عكسية تؤدي إلى تفكك المجتمع العراقي.
    وأشارت إلى أن المتأمل لما تعرضه قناة العراقية وسواها من قنوات من مهازل التحقيقات له دلالاته ومقاصده المبيّتة بقصد النيل من رجال الدين وأئمة المساجد وإلصاق التهم الباطلة وتلويث شرفهم للحط من قدرهم كعلماء ورجال دين.
    وأوصت اللجنة بتشكيل لجان فرعية لحقوق الإنسان في غرف المحافظات ترتبط باللجنة المركزية في النقابة وتتفاعل معها في استقطاب وإظهار الانتهاكات، ومن ثم ترفع إلى مجلس النقابة لاتخاذ ما يلزم بصدد ذلك، ولتفعيل دور المحامي وإعطائه دوره على مستوى العراق، وقيام نقابة المحامين بتشكيل هيئة لإقامة دعوى ضد لواء الذئب لانحرافه عن النهج القانوني وفتح دعوى ضد قناة العراقية ومن حذت حذوها من القنوات الأخرى.
    هذا وقد أكد عدد من علماء أهل السنة في بغداد لمراسل 'مفكرة الإسلام' أن ما تفعله المنظمات والأحزاب الشيعية التابعة للمرجع الشيعية على السيستاني والعميلة للاحتلال كفيلق بدر وحزب الدعوة قل أن تجد مثله في التاريخ.
    فما يلقاه أهل السنة اليوم من حقد طائفي لهو أعظم مما لقيه المسلمون على يد اليهود في فلسطين, وأعظم من العذاب الذي وجده المسلمون على يد الشيوعيين, وفيه من الترويع وصنوف العذاب أكثر ما وجده العرب المسلمون في الأندلس إبان محاكم التفتيش, وأعظم سوء مما لاقاه المسلمون على يد الصرب.
    وتذكر هذه الأحداث المروعة بما يلقاه العرب المسلمون من شيعة وسنة في الأحواز على يد المخابرات الإيرانية, التي لها اليد الطولى في تدريب الأحزاب الشيعية في العراق على النيل من أهل السنة.
    هذا وقد بلغ الحقد الطائفي والبغض لرموز أهل السنة أن وُضع اسم أحب صحابة رسول الله له وهما: 'أبوبكر الصديق ' و'عمر بن الخطاب' ـ رضي الله عنهما ـ على زجاجات الكوكاكولا والبيبسى وأدخلت في أدبار عدد من دعاة أهل السنة في الجنوب ووسط الجنوب العراقي, كما قطعت صفحات من كتاب البخاري ـ أصح الكتب بعد كتاب الله ـ وأدخلت في أدبار شباب أهل السنة هناك.
    هذا وقد ذكر مراسل 'مفكرة الإسلام' في البصرة أن دعاة أهل السنة تسائلوا في رسالة إلى دعاة التقريب في العالم الإسلامي:
    هل وضعت زجاجات مكتوب عليها 'أبو بكر الصديق' و'عمر بن الخطاب' في أدبار دعاتكم؟, وهل وضعت صفحات من صحيح البخاري في أدبار شبابكم؟, أم أنها الحزبية المقيتة التي تقود مواقفكم.

    من هنا الى مفكرة الاسلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-03
  3. الدبدوب الحبوب

    الدبدوب الحبوب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-08-26
    المشاركات:
    5,214
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله

    اللهم قاتل الرافضة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-03
  5. HumanRight

    HumanRight عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-29
    المشاركات:
    211
    الإعجاب :
    0
    ", كما قطعت صفحات من كتاب البخاري ـ أصح الكتب بعد كتاب الله" ????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-03
  7. اليمن الواحد

    اليمن الواحد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-07
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    19
    الهم اهلك الشيعة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-03
  9. abo.targ

    abo.targ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    1
    نسئل الله لهم النصر القريب ان شاءالله لان يتخلا الله عن عباده الصادقين

    والسلام عليكم ورحمة الله
     

مشاركة هذه الصفحة