هكذا أسلمنا ووحدنا وتركنا دين الشيعة

الكاتب : عاشقه الجنه   المشاهدات : 1,047   الردود : 18    ‏2005-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-02
  1. عاشقه الجنه

    عاشقه الجنه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-22
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم




    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم بك نستعيذ وبك نستعين وعليك نتوكل .
    أنت المبدي وأنت المعيد اللهم بك نستعيذ من شر أعمالنا ونستعين على طاعتك وعليك نتوكل في كل أمرنا وعلى الله فليتوكل المتوكلون.


    منذ ولادتي لم أعرف عن عقيدتي إلا الغلو في محبة آل البيت فكنا بهم نستعين وكنا بهم نحلف وكنا بهم نلوذ عند المصائب. فقد تشربت أنا وأختاي هذه العقيدة منذ نعومة أظفارنا..



    فنحن من أهل بيت شيعي الأصل..



    لم نكن نعرف عن مذهب أهل السنة والجماعة إلا أنهم من ناصب لآل بيت الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم العداء ..

    فهم من أغتصب الخلافة عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله

    وهم من قتل الحسين ..



    ولقد أصل هذا الاعتقاد عندنا أيام" التحاريم" أي أيام العزاء لأهل البيت " وما يقوله الشيخ في الحسينية " وأشرطة العزاء التي كانت تغص بها أدراجي.
    لم أكن أعرف عن أمور عقيدتهم شيء بل كل ما أعرفه أنهم منافقون أراود النيل من آل البيت الأطهار !!


    فهذه الأسباب كانت كفيلة بكره أصحاب هذا المذهب

    "مذهب أهل السنة والجماعة".
    نعم كرهتم بقدر ما أحبت الأئمة .كرهتم بقدر ما يزعم الشيعة أنها مظلوميات


    أول الصدمــــات


    ففي المدرسة وأنا في المرحلة الابتدائية , كنت أستمع إلى شرح المعلمة في مادة التوحيد وكانت تتحدث عن الشرك وأن دعاء غير الله هو شرك بالله .

    وقالت :مثل أن يدعو الشخص يا فلان أغثني يا فلان ساعدني .
    فقلت لها: نحن نقول يا علي هل هو شرك فلاحظت سكوت المعلمة لحظة...........

    وكانت مدرستي كل الطالبات وأغلب المعلمات على مذهب الشيعة , ثم تكلمت المعلمة بصوت واثق : نعم شرك ثم بادرتني بسؤال أليس الدعاء عبادة ؟!.

    قلت: لا أعلم
    ثم قالت: أنظري ماذا قال الله عن الدعاء:




    ( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)

    (غافر:60)



    ألم يبين الله تعالى في هذه الآيات أن الدعاء عبادة وقد توعد من ترك وتكبر عن هذه العبادة بالنار ؟؟


    فبعد هذه الكلمات من المعلمة أحسست بأن هناك خلل ما!!

    أحسست بإحباط!!

    أحسست بأحاسيس كثيرة لا أعرف كيف أصفها!!

    تمنيت في هذه اللحظة أني لم أسأل هذه المعلمة ..

    نظرت إليها ثانية رأيتها كالجبل الشامخ ..


    انتظرت وقت عودتي إلى البيت بفارغ الصبر لعلي أجد عند والداي حل لما أشكل لي ؟؟!!


    فبعد أن عدت إلى المنزل بعد انتهاء هذا اليوم الدراسي سألت والدي عن ما قالته هذه المعلمة !!

    فرد علي والدي بأن هذه المعلمة ناصبيه تكره الإمام..

    وأننا لا نعبد أمير المؤمنين فنحن لا نقول عنه أنه هو الله حتى تتهمنا بأننا نشرك بالله ...



    في الحقيقة لم يقنعني كلام والدي فالمعلمة تحتج علينا بقول الله ..



    حاول والدي أن يبين لي خطأ المذهب السني حتى زاد كرهي لهم واقتناعي ببطلان مذهبهم !!
    فسرت على مذهبي " مذهب الشيعة " حتى التحقت أختي الصغرى بالعمل في وزارة الصحة ..


    ندع الآن المجال لأختي لتكمل الحديث
    **************
    بعد دخولي في مجال العمل تعرفت على إحدى الزميلات من أهل السنة والجماعة ..
    كانت ملتزمة ذات خلق عالي محبوبة لدى الجميع من سنة وشيعة كنت أحبها حب كبير جداً وكنت أتمنى أن تكون شيعية المذهب .
    فكنت أتحرى أن يكون وقت دوامي موافق لوقت دوامها لفرط حبي لها وكنت كثيرا ما أحادثها هاتفياً بعد انتهاء فترة الدوام .
    وحتى أن أمي وأخواني كانوا يعلمون مدى تعلقي بها.
    حتى أني لم أخبر أهلي عن عقيدتها بل قلت لهم أنها شيعية حتى لا يعكروا علي علاقتي بها .

    بداية هدايتي:
    كنت في هذا اليوم أنا وهذه الزميلة في " شفت " سألتها:

    لماذا هناك سنة وشيعة ولماذا هذه الفرقة ؟؟
    فردت علي بهدوء يا أختي واعذريني على ما سوف أقوله:

    أنتم من فارق الدين!!

    أنتم من فارق القرآن!!

    أنتم من فارق التوحيد !!



    كانت كلماتها صواعق تخرق قلبي وعقلي أنا كنت أقل من أخواتي تفقهاً في مذهبنا..

    قالت لي : هل تعلمين أن علماؤكم يعتقدون أن القرآن محرف يعتقدون أن كل شيء بيد الإمام يشركون بالله و............و............و........
    عددت أمور تمنيتها سكتت لم أصدق ذلك !!!!!



    فعند قرب انتهاء الدوام أخرجت هذه الزميلة من حقيبتها أوراق قالت هذا بحث كتبه أخوها وهو عن حرمة دعاء غير الله فأخذته وفي طريقي إلى البيت أخذت أتحسس هذه الأوراق وأنا أتفكر في ما قالته هذه الزميلة .


    دخلت المنزل وأغلقت علي غرفتي أخذت أقرأ هذا الموضوع نعم شدني تفكرت فيه كثيراً ...


    في اليوم التالي أهدتني هذه الأخت كتاب أسمه " لله ثم للتاريخ "

    أشهدكم الله كم صدمني ما بهذا الكتاب !!

    هل هذا ديننا يا شيعة ؟؟!!

    هل هذه عقيدتنا ؟؟!!



    زاد تقرب هذه الأخت لي بينت لي حقائق كثيرة..

    بينت لي أن أهل السنة يحبون أمير المؤمنين وأهل البيت ...



    نعم تحولت إلى مذهب أهل السنة من دون أن يعلم أحد من أهلي .


    كانت دائمة الاتصال بي .
    تعرفت هذه الزميلة على أختي الكبرى من كثرة ما كانت تتصل علي .


    ندع لأختي المجال لتكمل الحديث
    **************


    تعرفت على هذه الإنسانة الحبيبة والله يا إخوتي إني أحببتها من كثرة ماكانت أختي تحدثني عنها فعندما سمعت صوتها وكلامها زاد حبي لها ..


    بداية هدايتي:
    كانت في هذا اليوم أنظف المنزل وكانت أختي في عملها وجت مذكرة مصورة مكتوب عليها لله ثم لتاريخ ..
    فتحت هذه المذكرة وبدأت أقرأ فيها والله أني لم أستطع أن أكمل بضعة ورقات حتى أصابني إنهيار ولم أستطع أن أكمل تنظيف البيت تخيلوا يا إخوان في لحظة تهدم عقيدة زرعت فيني لأكثر من عشرين سنة
    تحريت عودة أختي من عملها سألتها: ماهذا الكتاب ؟
    قالت: أعطتني إياه إحدى المريضات في المستشفي
    فقلت لها :هل قرأته ؟
    قالت: نعم قرأته وأعتقد أن مذهبنا على خطأ .
    قالت: وأنت؟
    قلت: بضع صفحات.
    ردت علي: ما رأيك فيه؟
    قلت : أعتقد أنه كذب ولو كان ما يحتويه حقيقة إذا نحن في ظلال مبين..

    ثم قلت: لها لماذا لا نسأل عنه الشيخ الفلاني عن ما يحتويه الكتاب ؟

    قالت : نعم القول..



    أرسلت الكتاب لهذا الشيخ الشيعي عن طريق أخي الصغير ليسأل هذا الشيخ هل ما يحتويه الكتاب حق؟ أم أنه افتراء وبهتان؟



    ذهب أخي إلى هذا الشيخ ليعطيه الكتاب ..

    سأل الشيخ أخي: من أين لك هذا الكتاب؟؟

    قال أعطته إحدى المريضات لأختي..

    قال له دعني أقرأه فأخذه الشيخ وأنا أمني نفسي أن يقول هذا الشيخ أن هذا الكتاب هو كذب على الشيعة وافتراء ولا كن هيهات إن الباطل كان زهوقا انتظرت رد هذا الشيخ مدة عشرة أيام لعلي أجد عنده ما يطيب خاطري .
    في مدة هذه العشرة أيام
    حصلت تطورات كثيرة لي ألا وهي :


    أصبحت زميلة أختي تكلمني فترات طويلة جداً على الهاتف حتى أنها تناست أن تطلب أختي أو تكلمها أثناء تلك الفترة تكلمنا في شتى المواضيع .
    سألتني في إحدى المرات:

    هل أنت مقتنعة في ما نعمله نحن الشيعة في هذه الأثناء كنت أحسب أنها شيعية وهي كانت تعلم ذلك ..
    قلت : أعتقد أننا على الحق ..
    ردت علي : ما رأيك بالكتاب الذي وجته عند أختك سكت لحظه .
    وقلت لها: إني أعطيته أحد الشيوخ ليبن لي ما هي حقيقته..
    قالت: لا أعتقد أنه سيفيدك لقد قرأته قبلك مرارا وبحثت عن صحة ما يحمل فوجدت مابه حقيقة مُرة .

    وتأكدت أن ما نعتقده وندين به باطل.
    تحدثنا وتحدثنا وجل حديثها كان عن التوحيد وعبادة الله واعتقادات الشيعة الخاطئة..

    كانت كل يوم ترسل مع أختي وهي قادمة من العمل بضع أوراق عن عقائد الشيعة .
    أصبحت في تلك الفترة في حيرة..

    تذكرت قول معلمتي الذي أحسست أني نسيته بعد هذه المدة أرسلت أخي إلى الشيخ ليطلب منه الكتاب ويرد على ما فيه والله يا إخوة وانأ أحلف على ذلك أصبح هذا الشيخ يتهرب عن لقاء أخي الذي كان فيما مضي دائماً يطلبه أصبح أخي يتصل عليه ولاكن أهل هذا الشيخ يقولون أنه غير موجود وعندما يقابله في الحوزة "في الحسينية " يسأله عن الكتاب يقول له بعدين ظل هذا الوضع مدة شهرين.


    في هذه الأثناء كانت محادثاتي مع زميلة أختي في زيادة بينت لي في أثناءها أنها من أهل السنة والجماعة .


    قالت: لي بالله عليك أخبريني ماذا تنقمين على أهل السنة والجماعة؟؟
    قلت لها: بعد تردد كرههم لأهل البيت ..
    قالت لي: يا أختاه بل أهل السنة يحبونهم..

    وطال الحديث وهي تبين حب أهل السنة لآل بيت النبوة
    بعكس الرافضة الذين يبغضون بعض أهل البيت كزوجات النبي صلى الله عليه وآله وصحبة وسلم ..
    نعم عرفت عقيدة أهل السنة والجماعة أحببت هذه العقيدة الفطرية الصافية البعيدة عن الغلو ..

    البعيدة عن الشرك ..
    البعيدة عن الكذب ..


    اتضحت لي الحقائق . أصبحت في حيرة هل أترك ديني ودين آبائي وأجدادي وأهلي وأقاربي ؟؟

    أم هل أترك الدين الصافي ورضا الله والجنة؟؟



    نعم اخترت الخيار الثاني أعلنتها نعم أنا من أهل السنة والجماعة .


    اتصلت على هذه الأخت الحبيبة قلت لها لقد ولدت من جديد اليوم

    " أنا سنية "

    أنا من أهل السنة والجماعة ..



    كبرت هذه الأخت وهي على السماعة نعم أنسابت الدموع من عيني في هذه اللحظات ..

    .نعم دموع تغسل ماخلفته عقيدة الشيعة من شرك وبدع وخرافات.

    نعم وبعد اهتدائنا بفترة قليلة اهتدت أختنا الصغرى وإحدى صديقاتي بفضل الله ومنته..
    .................


    قد تستغربون إخواني الكرام من كتابتنا لهذا الموضوع مع العلم أننا لا ندخل الإنترنت ولأكن كتبناه عندما طلبت منا هذه الحبيبة كتابة قصة اهتدائنا




    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أخواتكن التائبات



    تمت بحمد الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-02
  3. بن هرهره

    بن هرهره عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-04
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله ......
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-02
  5. HumanRight

    HumanRight عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-29
    المشاركات:
    211
    الإعجاب :
    0
    و الله ان انتي و غيرك تضحكوا و في نفس الوقت تصيبوا الواحد بالاحباط. فانتم انعكاس لحال هذة الامة. كيف تريدون ان تنهض امة الاسلام باشخاص مثلكم كل همهم تضييع وقتهم في انقاذ المسلمين من خطر "الرافضة" و كأن المسلمين اليوم لايوجد ما يعانون منة الا الشيعة. الشيعة مذهب اسلامي معترف بة و ان كنا نختلف معهم في اشياء كثيرة فهذا لا يخرجهم من الملة و يقول بذلك كثير من العلماء ( طبعا ما عدا العلماء الذين افتوا ان الارض ليست كروية و ان من يعتقد ذلك كافر) فنصيحة لك و لغيرك لا تعتقدوا انكم ستدخلون الجنة بعملكم هذا وجهوا طاقاتكم و جهودكم لما فيه صلاح و تقارب هذه الامه و انبذوا الطائفية و العنصرية و الاعتقاد بانكم الفرقة الناجية و انصحكم بمشاهدة برنامج الميزان مع الحبيب الجفري في قناة اقراء يوم الجمعة مساء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-03
  7. غريبه

    غريبه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-05
    المشاركات:
    823
    الإعجاب :
    0
    الحمدلله رب العالمين وهنيئاً لك ولاختك
    وان شاءالله تكونوا من اهل الجنه وثقي تماماً اختي ان اهل السنه والجماعه
    يحبون الرسول عليه الصلاة والسلام وآل البيت جميعاً والامام علي كرم الله وجهه والانبياء والرسل
    اختي العزيزه شكراً للجراءه في كتابة الموضوع والله يوفقك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-03
  9. عاشقه الجنه

    عاشقه الجنه عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-22
    المشاركات:
    130
    الإعجاب :
    0
    اشكركل من مر
    هيومن رايت اخي بارك الله فيك علىكلامك ولكن اخي لاننتصر حتى نتوحد نحنوا المسلمين ونكون علىكلمه واحده وسنه واحده
    اختي غريبهبارك الله لك علىالمرور
    عزيزتي لست انا صاحبه القصه
    انانقلتهايالغاليه
    والحمد لله انا من ذو وعيت على هذا الدنيا وانا على سنه حبيبي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-03
  11. HumanRight

    HumanRight عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-29
    المشاركات:
    211
    الإعجاب :
    0
    جواز التعبّد وفق المذهب الجعفري

    والإفتاء بجواز التعبد وفق فقه المذهب الجعفري - مذهب الامام الصادق أبو عبد
    اللّه جعفر ابن محمد (80-148هـ / 699-765م) وهو المذهب الفقهي للشيعة الاثنى
    عشرية.

    أما الفتوى التي أصدرها الامام الأكبر الشيخ / محمود شلتوت بجواز التعبد على
    فقه المذهب الجعفري فلقد جاءت ردا على سؤال نصه:

    «إن بعض الناس يرى أنه يجب على المسلم لكي تقع عبادته ومعاملاته على وجه صحيح
    أن يقلد أحد المذاهب الأربعة المعروفة وليس من بينها مذهب الشيعة فهل توافقون
    فضيلتكم على هذا الرأي على إطلاقه، فتمنعون تقليد مذهب الشيعة الاثنى عشرية
    مثلا؟».

    فكان جواب الشيخ شلتوت

    «إن الإسلام لا يوجب على أحد اتّباع مذهب معين، بل نقول: إن لكل مسلم الحق في
    أن يقلد بادئ ذي بدء أي مذهب من المذاهب المنقولة نقلا صحيحا، والمدونة
    أحكامها في كتبها الخاصة، ولمن قلد مذهبا من هذه المذاهب أن ينتقل إلى غيره -
    أي مذهب كان - ولا حرج عليه في شيء. إن مذهب الجعفرية، المعروف بمذهب الشيعة
    الإمامية الاثنى عشرية، مذهب يجوز التعبد به شرعا كسائر مذاهب أهل السنة،
    فينبغي للمسلمين أن يعرفوا ذلك وأن يتخلصوا من العصبية بغير الحق لمذاهب
    معينة فما كان دين اللّه وما كانت شريعته تابعة لمذهب أو مقصورة على مذهب
    فالكل مجتهدون مقبولون عند اللّه تعالى يجوز - لمن ليس أهلا للنظر والاجتهاد
    - تقليدهم والعمل بما يقرونه في فقههم، ولا فرق في ذلك بين العبادات
    والمعاملات.

    في التقريب بين السنة والشيعة

    لقد تداعت في أربعينات القرن العشرين كوكبة من كبار العلماء والمفكرين إلى
    تأسيس جماعة للتقريب بين الشيعة والسنة ولازالة الجفوة التي اتخذها ويتخذها
    الاستعمار ثغرة لاختراق صفوف الأمة الإسلامية وإضعاف وتمزيق جميع شعوبها
    ومذاهبها.. ولتبيان مناطق الاتفاق - وهي كبيرة جدا - وللتعرف على مواضع
    الاختلاف للتعامل معها بالحكمة الإسلامية التي قررت وتقرر أن الاختلاف
    والتنوع من سنة اللّه التي لا تبديل لها ولا تحويل..

    وكان الشيخ محمود شلتوت واحدا من أنشط العلماء الدين بذلوا الجهود الكبيرة في
    تأسيس وتدعيم الجماعة التي رأسها الزعيم المصلح محمّد علي علوبة باشا (1292 ـ
    1375 هـ / 1875 ـ 1956 م) والتي ضمت من أئمة مشيخة الأزهر الشيخ / عبد المجيد
    سليم ، والشيخ محمّد مصطفى عبد الرازق ، ومن كبار علمائه : الشيخ الخفيف ،
    والشيخ عبد العزيز عيسى (1327 ـ 1415 هـ/ 1909 ـ 1994م) ، والشيخ محمّد
    المدني ، والشيخ سيد سابق (84) والشيخ محمّد تقي الدين القمي ـ الأمين العام
    للجماعة ـ والسيد محمّد الحسين آل كاشف الغطاء ، والسيد شرف الدين الموسوي ،
    والشيخ محمّد جواد مغنية ، والسيد صدر الدين شرف الدين.

    وقد أصدرت هذه الجماعة مجلة«رسالة الإسلام» وكانت منبرا للاجتهاد الداعمة
    لوحدة الأمة الإسلاميّة .

    وعلى صفحات هذه المجلة تعددت وتوالت اجتهادات الشيخ شلتوت في التقريب بين
    المذاهب الإسلاميّة الموثقة وبين الشيعة والسنة على وجه الخصوص.

    ومن نماذج اجتهاداته في هذا الميدان قوله.«وإن دعوة التقريب هي دعوة التوحيد
    والوحدة، هي دعوة الإسلام والإسلام.. كنت أود أن أستطيع تصوير فكرة حرية
    المذاهب الصحيحة المستقيمة على نهج الإسلام والتي كان عليها الأئمة الأعلام
    في تاريخها الفقهي، أولئك الذين كانو يترفعون عن العصبية الضيقة ويربئون بدين
    الله وشريعته عن الجمود والخمول، فلا يزعم أحدهم أنه أتى بالحق الذي لا مرية
    فيه وأن على سائر الناس أن يتبعوه، ولكن يقول (هذا مذهبي، وما وصل إليه جهدي
    وعلمي ولست أبيح لأحد تقليدي واتباعي دون أن ينظر ويعلم أين قلت، فان الدليل
    إذا استقام فهو عمدتي والحديث إذا صح فهو مذهبي».

    «ولقد آمنت بفكرة التقريب كمنهج قويم منذ أول يوم في جماعتها، وفي وجوه نشاط
    دارها بأمور كثيرة ثم تهيأ لي بعد ذلك، وقد عهد إلى بمنصب مشيخة الأزهر أن
    أصدرت فتوى في جواز التعبد على المذاهب الإسلامية الثابتة الأصول المعروفة
    المصادر، المتبعة لسبيل المؤمنين، ومنها مذهب الشيعة الإمامية الاثنى عشرية..
    وقرت بهذه الفتوى عيون المؤمنين المخلصين الذين لا هدف لهم إلا الحق والألفة
    ومصلحة الأمة، وظلت تتوارد الأسئلة والمشاورات والمجادلات في شأنها وأنا مؤمن
    بصحتها ثابت على فكرتها في الحين بعد الحين، فيما أبعث به من رسائل
    للمتوضحين، أو أرد به على شبه المعترضين، وفيما أنشئ من مقال ينشر أو حديث
    يذاع أو بيان أدعو به الى الوحدة والتماسك والاتفاق حول أصول الإسلام ونسيان
    الضغائن والأحقاد.

    حتى أصبحت - والحمد للّه حقيقة مقررة تجري بين المسلمين مجرى القضايا المسلمة
    بعد أن كان المرجفون في مختلف عهود الضعف الفكري والخلاف الطائفي والنزاع
    السياسي يثيرون في موضوعها الشكوك والأوهام بالباطل وها هو ذا الأزهر الشريف
    ينزل على حكم هذا المبدأ، مبدأ التقريب بين أرباب المذاهب المختلفة فيقرر
    دراسة فقه المذاهب الإسلامية، سنيها وشيعيها دارسة تعتمد على الدليل والبرهان
    وتخلو من التعصب لفلان وفلان(85).





    * في 6 شوال 1310هـ/23 أبريل 1893م ولد الشيخ محمود شلتوت، ببلدة «منية بني
    منصور» مركز «إيتاي البارود» محافظة «البحيرة» بدلتا القطر المصري..

    * وبعد أن حفظ القرآن وجوّده - بكُتّاب القرية - على عادة السالكين طريقهم
    إلى العلم الديني، التحق بمعهد الإسكندرية الديني، التابع للأزهر الشريف
    1324هـ / 1906م.. أي في العام التالي لوفاة الإمام محمد عبده..

    * ولقد ظل محافظا على تفوقه في الدراسة على امتداد سنوات مراحل تعليمه
    بالأزهر الشريف - الابتدائي.. والثانوي.. والعالي - فكان ترتيبه الأول دائما
    طوال سنوات دراسته.. حتى نال شهادة «العالمية» 1336هـ / 1918م.

    * وفي العام التالي لتخرجه 1337هـ / 1919م - عين مدرسا بمعهد الإسكندرية
    الديني..

    * وكانت كبرى ثورات الشعب المصري ضد الاحتلال الإنجليزي قد تفجرت في ذات
    العام - ثورة 1919م - فانخرط فيها الشيخ شلتوت، وشارك في مظاهراتها
    واجتماعاتها والخطابة والإثارة لجماهير الشعب وطلائع الثوار..

    * ومع أن الشيخ محمود شلتوت لم يتتلمذ مباشرة على يد الأستاذ الإمام الشيخ
    محمد عبده، إلا أنه منذ فجر حياته التعليمية والعلمية، كان واحدا من نبهاء
    مدرسة الأستاذ الإمام - مدرسة الإحياء والتجديد - وقد ربطته الوشائج الفكرية،
    وأيضاً العلاقات والصداقات بأبرز خلفاء وتلاميذ الأستاذ الإمام، وفي مقدمتهم
    الإمام الأكبر الشيخ محمد مصطفى المراغي (1298-1364هـ / 1881-1945م) والإمام
    الأكبر الشيخ مصطفى عبد الرازق (1302-1366هـ / 1885-1946م) والإمام الأكبر
    الشيخ عبد المجيد سليم (1299-1374هـ / 1882-1954م) وهم من نجباء تلامذة الشيخ
    محمد عبده، الذين تتلمذوا على يديه، وحضروا دروسه، والذين قادوا تيار الإصلاح
    لمناهج وتنظيمات الأزهر الشريف.. وجاهدوا لتأكيد وتدعيم استقلال الأزهر عن
    سلطات الدولة ونفوذ الاستعمار الإنجليزي.

    * ولذلك، عندما تولى الشيخ محمد مصطفى المراغي مشيخة الأزهر في 2 ذي الحجة
    1346هـ/22 مايو 1928م - بادر فاستدعى الشيخ شلتوت، ونقله من التدريس بمعهد
    الإسكندرية إلى التدريس بالقسم العالي - الجامعة - بالقاهرة - وهو القسم الذي
    كان يرأسه علم آخر من أعلام مدرسة الإحياء والتجديد، هو الشيخ عبد المجيد
    سليم..

    * وبعد ذلك، ارتقى الشيخ شلتوت إلى تدريس الفقه بأقسام التخصص بالأزهر
    الشريف.. وهي أعلى مستويات التدريس.

    وعندما حدثت الأزمة الشهيرة بين الشيخ المراغي - شيخ الأزهر - وبين الملك
    أحمد فؤاد (1284-1355هـ / 6/1939م) بسبب إصرار المراغي على مشروعه لإصلاح
    الأزهر، تجديد مناهجه، وتنظيم كلياته وأقسامه، ومعاهده وتأكيد استقلاله،
    ومعارضة الملك فؤاد لهذا المشروع، كان الشيخ شلتوت أول المدافعين عن مذكرة
    المراغي ومشروعه الاصلاحي - بالقلم واللسان - فكتب لمدة مقالات بجريد السياسة
    اليومية وألقى العديد من الخطب في الاساتذة والطلاب.

    ولما اضطر المراغي الى الاستقالة من مشيخة الأزهر في (جمادى الأول 1348هـ .
    أكتوبر 1929م) بسبب مناوأة الملك فؤاد لمشروع إصلاح الأزهر.. وتولى المشيخة
    الشيخ محمد الأحمدي الطواهري (1295-1363هـ / 1887-1944م) انخرط طلاب الأزهر
    وكثرة من شيوخه في ثورة كبرى وشهيرة مطالبين بعودة المراغي إلى المشيخة،
    وتنفيذ مشروعه الإصلاحي.. ولقد استمرت قلاقل وأحداث وإضرابات هذه الثورة
    الأزهرية طوال مدة إبعاد المراغي عن المشيخة.. وتصاعد قمع الدولة للعلماء
    والطلاب الثائرين، وخاصة إبان الوزارة المستبدة التي رأسها إسماعيل صدقي باشا
    (1295-1369هـ / 1875-1950م) وهي الوزارة التي ألغت دستور 1923م، وزيفت
    الانتخابات، فتم فصل الشيخ شلتوت من منصبه، ضمن الذين فصلوا من علماء الأزهر،
    في 4 جماد أول 1350هـ / 17 سبتمبر 1931م.. ويومئذ اشتغل الشيخ شلتوت
    بالمحاماة الشرعية - مع شقيق صديقه الشيخ مصطفى عبد الرازق - الشيخ علي عبد
    الرازق (1305-1386هـ / 1887-1966م) الذي كان قد فصل من القضاء الشرعي 1344هـ
    / 1925م بسب كتابه عن (الإسلام وأصول الحكم).

    * وظل الشيخ شلتوت مفصولا من التدريس بالأزهر، وبعيدا عن جامعته قرابة أربع
    سنوات.. فلما اضطر الملك فؤاد إلى الرضوخ لإصرار علماء الأزهر وطلابه على
    عودة المراغي، والمضي في مشروع إصلاح الأزهر، وسقطت الوزارات المستبدة، أعيد
    الشيخ محمود شلتوت - وكل المفصولين - إلى الأزهر، مدرسا بكلية الشريعة في ذي
    القعدة 1353هـ / فبراير 1935م - إبان وزارة توفيق نسيم باشا (1375هـ /
    1938م).. وبعد أقل من شهرين عاد الشيخ المراغي إلى مشيخة الأزهر - في المحرم
    1354هـ / 27 أبريل 1935.

    * وتحت قيادة المراغي للأزهر الشريف - وفي ظل مشروعه الإصلاحي لهذه الجماعة
    الأعرق - بدأ الأزهر يتواصل مع المحافل والمؤتمرات العلمية العالمية، مبلغا
    دعوة الاسلام، بمنطق جديد، وملقيا الأضواء على مميزات وامتيازات الإسلام، وما
    لديه من حلول للمشكلات الإنسانية.. فشارك في مؤتمر تاريخ الأديان الدولي -
    السادس - المنعقد بمدينة «بروكسل» في جمادى الثاني 1354هـ / 16 - 20 سبتمبر
    1935م - ومثله في هذا المؤتمر الشيخان مصطفى عبد الرازق وأمين الخولي..
    وعندما انعقدت الدورة الثانية لمؤتمر القانون الدولي المقارن - بلاهاي -
    هولندا - في جمادى الثاني 1356هـ / أغسطس 1937م.. ورأس وفد مصر الفقيه
    والقانوني الدكتور عبد الرزاق السنهوري، اختار المراغي الشيخ محمود شلتوت
    ممثلا للأزهر في هذا المؤتمر العالمي، فقدم للمؤتمر دراسته العلمية المتميزة
    عن (المسؤولية المدنية والجنائية في الشريعة الإسلامية) (32).. وكانت هذه
    الدراسة هي التي تقدم بها - بعد ذلك إلى «هيئة كبار العلماء» 1360هـ / 1941م
    فنال بها عضوية الهيئة.. وكان يومئذ أصغر الأعضاء سنا في «هيئة كبار العلماء»
    - أعلى هيئات العلم الإسلامي في العالم الإسلامي.

    * وبعد ذلك عين الشيخ شلتوت في «لجنة الفتوى» بالأزهر الشريف..

    * ولقد تبدى حرص الشيخ المراغي على أن يكون الشيخ شلتوت دائما وأبدا في
    الموقع الذي يمارس منه وفيه دفع مسيرة الإصلاح والتجديد في الأزهر الشريف،
    عندما رقي الشيخ شلتوت من مدرس بكلية الشريعة إلى مفتش بالمعاهد الدينية -
    1358هـ / 1939م - فأعاده المراغي إلى القسم العالي - الجامعة - وكيلا لكلية
    الشريعة، ليشرف على خطة الإصلاح فيها..

    * وعندما تبوأ موقعه بين «هيئة كبار العلماء» 1360هـ / 1941م، تقدم إلى
    الهيئة باقتراح جامع «لجدول أعمال» الاجتهاد الإسلامي المعاصر في أربعة
    ميادين، وذلك باقتراح:

    1- إنشاء مكتب علمي للجماعة، مهمته صد الهجوم على الإسلام، والرد على هذا
    الهجوم، تبليغاً للدعوة وإقامة للحجة، وإزالة للشبهة عن عقيدة وشريعة وحضارة
    الإسلام..

    2- وبحث المعاملات المستجدة، لاستنباط الأحكام الفقهية الجديدة لهذه
    المعاملات التي لم تعرفها عصور واجتهادات القدماء.

    3- ووضع كتاب عن الإسرائيليات في التفاسير المتداولة للقرآن الكريم، لتنقية
    هذه التفاسير من تلك الإسرائيليات التي تغرق العقل المسلم في الضلالات..

    4- وتنقية الكتب الدينية في البدع والخرافات..

    ولقد تبنت «هيئة كبار العلماء» هذه المقترحات، وتألفت لتحقيق هذه المقاصد
    لجنة رأسها الشيخ عبد المجيد سليم، وكان الشيخ شلتوت أحد أعضائها.

    * وفي 1365هـ / 1946م اختير الشيخ محمود شلتوت عضوا بمجمع اللغة العربية،
    وذلك ضمن عشرة أعضاء، مثلوا قمم العلم والفكر في ذلك التاريخ، حتى سماهم
    الأستاذ أحمد أمين (1295-1373هـ / 1878-1954م) في حفل استقبال المجمع لهم -
    بـ «العشرة الطيبة» - وهم - غير شلتوت - الدكتور عبد الرزاق السنهوري،
    والدكتور إبراهيم بيومي مدكور (1320-1416هـ / 1902-1995م) والدكتور عبد
    الوهاب عزام، والدكتور أحمد زكي (1312-1395هـ / 1984-1975م) والدكتور مصطفى
    نظيف (1310هـ / 1893م) والشيخ عبد الوهاب خلاف، والأستاذ محمد فريد أبو حديد
    (1310-1387هـ / 1893-1967م).

    * ثم انتدبت جامعة القاهرة الشيخ شلتوت لتدريس مادة «فقه القرآن والسنة»
    لطلاب «دبلوم» الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق.

    * وفي 1369هـ / 1950م، وأثناء تولي الشيخ عبد المجيد سليم مشيخة الأزهر - عين
    الشيخ شلتوت مراقبا عاما لمراقبة البحوث والثقافة الإسلامية بالأزهر الشريف.

    * وفي 1376هـ / 1957م، وفي ظل انفتاح الثورة المصرية على الدائرة الإسلامية،
    من خلال منظمة المؤتمر الإسلامي - التي تولى أمانتها عضو مجلس الثورة محمد
    أنور السادات (1337 - 1401هـ / 1918 - 1981م) اختار السادات الشيخ شلتوت
    مستشارا لمنظمة المؤتمر الإسلامي، لما لفكره وعلاقاته من أهمية وفاعلية في
    التواصل مع شعوب ومذاهب الأمة الإسلامية.

    * وبعد تولي الشيخ شلتوت لمنصب وكيل الجامع الأزهر، أخذت كثير من الهيئات
    والمنظمات والمؤسسات تسعى إلى الاستفادة من علمه وتوجيهاته وخبراته
    واجتهاداته، ومن نشاطه الجم، فأصبح عضوا باللجنة العليا للعلاقات الثقافية
    الخارجية.. وعضوا في مجلس الإذاعة الأعلى.. وعضوا باللجنة العليا لمعونة
    الشتاء.. ورئيسا للجنة العادات والتقاليد بوزارة الشؤون الاجتماعية.. وعضوا
    مؤسساً لدار التقريب بين المذاهب الإسلامية، وواحدا من أبرز كتاب مجلتها
    «رسالة الإسلام».. وكانت فتواه الشهيرة بجواز التعبد على فقه المذهب الجعفري،
    كواحد من المذاهب الفقهية الثمانية الموثقة - المالكي، والشافعي، والحنفي،
    والحنبلي، والجعفري، والزيدي، والإباضي، والظاهري - من إنجازاته المتميزة في
    ميدان التقريب بين السنة والشيعة.. وترتب على ذلك احتضان الأزهر الشريف - وهو
    أقدم وأعرق وأكبر جامعات العالم الإسلامي - جميع هذه المذاهب، في التدريس
    والإفتاء.

    * وفي 29 ربيع أول 1378هـ / 13 أكتوبر 1958م تولى الشيخ محمود شلتوت منصب
    الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر.. ومن موقعه - كشيخ للأزهر - بدأ خطواته
    لتحقيق المشاريع الإصلاحية والتجديدية، التي طمح إليها ولم يتمكن من تحقيقها
    حتى ذلك التاريخ.. ومن ذلك مشروع إنشاء «مجمع البحوث الإسلامية»، الذي أراده
    الهيئة العلمية العليا الجامعة لكبار علماء الأمة الإسلامية على اختلاف
    أقطارهم ومذاهبهم.. وهو المشروع الذي سبق واقترحه عندما عين وكيلا للأزهر -
    فكان إنشاء هذا «المجمع» ضمن هياكل مشروع تطوير الأزهر، الذي صدر به القانون
    103 لسنة 1961م. وهو التطوير الذي حلم به الشيخ شلتوت، وتيار الإصلاح الذي
    بدأه الإمام محمد عبده - والذي تغيا تخريج علماء يجمعون بين علوم الدين وعلوم
    الدنيا، ودعاة للإسلام يجمعون إلى فقه الدعوة حذق العلوم التقنية والإدارية
    الحديثة والعصرية واللغات الأجنبية، وذلك لمواجهة حركات التنصير - وخاصة في
    إفريقيا وآسيا - تلك التي جمع قساوستها وجمعت مدارس إرساليتها بين علوم
    اللاهوت وتقنيات العصر وعلومه، فامتلك خريجوها المستنصرون زمام الدول
    ومؤسساتها، بينما وقف المسلمون - هناك - بأبنائهم عند «الكتاتيب» و«الخلاوي»
    مكتفين بحفظ القرآن وشيء من الفقه والتفسير والحديث، تاركين الدولة ومؤسساتها
    للأقليات النصرانية، وذلك خوفا على عقيدتهم من التنصير الذي اقترن التبشير به
    بدراسة علوم الإدارة والتقنيات الحديثة في مدارس الإرساليات التنصيرية!.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-03
  13. نفر لحقة

    نفر لحقة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    2,754
    الإعجاب :
    0
    رحم الله أموات المسلمين
    لكنهم رحمهم الله لم يطلعوا على هذه الصفحة التي فيها من الشرك ما فيها
    الرجاء الدخول
    http://www.ansar.org/arabic/video1.htm
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-03
  15. abo.targ

    abo.targ عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    1,153
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيكي اختي عاشقة الجنه ونسئل الله ان يتقبل منى ومنكي صالح العمل انه سميع مجيب

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتي التائبات
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-03
  17. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0

    اي شلتوت ما لنا كلام الرجال نحن يا هذا لسنا مقلدة نقلد مثلكم نحن نتبع الدليل لذلك نحن نقول الشيعة مشركون بالله لأنهم يدعون غير الله ويستغيثون بغير الله ويكفرون الصحابة ويحرفون القرآن ثم يأتي من يأتي ويقول افتا شلتوت ومن يكون شلتوت حتى نسمع كلامه هل هو نبي مرسل
    كلامه يا عزيزي مردود
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-03
  19. HumanRight

    HumanRight عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-29
    المشاركات:
    211
    الإعجاب :
    0
    القيري اليماني شكلك ما بتقراش و حافظ لك كلمتين من حق ابن تيمية(رحمه الله) + محمد بن عبد الوهاب (رحمه الله) و ما احد بيقلد الا انتم يعني لو اقلك قال الله و الا قال الرسول عتقلي قال زعطان و قال فلتان، اذا ما تعرفش من هو الشيخ محمود شلتوت الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر الذي إنشاء «مجمع البحوث الإسلامية» فعلى الدنيا السلام. و قلت : ومن يكون شلتوت حتى نسمع كلامه، نسيت انة لازم يكون درس عند ابن تيمية(رحمه الله) + محمد بن عبد الوهاب (رحمه الله) عشان تسمع كلامه
     

مشاركة هذه الصفحة