هستـــــــــــــيريا الفاشلين ...للكاتبة رحمة حجيرة

الكاتب : isam2   المشاهدات : 1,031   الردود : 18    ‏2005-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-02
  1. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد صلى الله عليه وسلم

    فهذا المقال للكاتبة الصحفية رحمة حجيرة المنشور في صحبفة الثوري بتأريخ 19/5/2005 بعنوان (هستيريا الفاشلين )
    الصحفية لم تتعرض لشخص رئيس الجمهورية على عبد الله صالح وذاته وخصوصياته كانت مقالتها
    في اطار النقد للتصرفات والتسلط والفساد والاستبداد والممارسات الصادرة من شخص يتولى مهام ومنصب رئيس الجمهورية
    رئيس الجمهورية لم يجد عندها أي رد ازاء الفساد والاستبداد القائم منذ 27 سنة الا بان يسلط كلابه على قذف الاعراض والحرمات
    رحمة حجيرة نقدت ممارسات وسياسات الفساد منذ 27 سنة وكان الرد هو شتيمة وقدح وقذف للاعراض ليكون برهانا على الفشل والفاشلين وعلى الفساد وعلى ان كل الممارسات والتصرفات وسياسة ادارة الدولة منذ 27 سنة قائمة على الاستبداد والفساد الذي اصابهم بالهستيريا والجنون من اول مواجهة لهم من صحفي باعمالهم وفسادهم وقدتكون تلك الهستيريا عقوبة اولية من الله سبحانه وتعالى لمن اذاقوا الشعب الجوع والفقر والاستبداد والقهر

    وهذا المقال للكاتبة رحمة حجيرة بالنص وعنوانه هستيريا الفاشلين:


    [frame="7 80"]اتمنى لو كان للاخ الرئيس ومن تبعه او تبعهم الى يوم السقوط العظيم نفس العزيمة والاصرار في التلفيق والتخطيط لارتكاب الكبائر ثم الجهد والوقت وتسخير كل مرافق الدولة في المغالطات وتغطية الفضائح وان كانت فاشلة اتمنى لو نفس هذه الوسائل استخدمت في الاصلاحات ومحاربة الفساد قبل ان تكبر وتتسع حركة عبد الرحيم محسن و :(ارحلوا!)

    من الضرب المبرح لابو بكر السقاف ومجموعة من المثقفين الى التهم الهتلرية لستة عشر وطنيا شاركوا بقيام وحدة اليمن متخلين عن بريق السلطة ! ثم اختطاف الصحفيين محسن وابراهيم حسين مرورا بحاكم حبس الصحفيين ونحريض رئيس الجمهورية ومن تبعه للجيش ضد الصحفيين ومختلف تهم العمالة والشتم كانهم قادة مؤسسات الفساد في البلاد وحتى وصلت الهستيريا الى الاتهامات الاخلاقية للصحفيين وافتتحت بشرب الخمر وسخرية الصحف الرسمية من زملائنا في تشويه صورهم كصحفيين

    • ولم يدرك رئيس الجمهورية كأشياء كثيرة لايدركها ان كون صحفيا (سكرانا) لايعني ان لايرحل صاحب اطول فترة حكم في عالم التخلف والديكتاتورية عن حكم بلاد استنزف فيها كل مقومات الحياة من ماء واوكسجين ونفط حتى المستقبل اغتيل واصبح حكرا على من امنوه باستثمارات وارصدة في بنوك العالم

    • لم يدركوا ان الالتفاف على الاحزاب السياسية والتعددية وان لم تكن فاعلة لايعفيهم من مجازر صعدة وعجزهم ان يكونوا دولة قبلا ثم اناسا لهم قلوب تجزع وجبين يندى

    • قد يحبس العشرات من الصحفيين ويغتال بعضهم ويحرم بعضهم من شرف المهنة تحت مسميات عدة لكن ذلك لايعني ان لايصرخ الناس وينظموا انفسهم تحت شعارات ارحــــلوا او كفــاية ..المهم ان يرحلوا !

    • ان تكون امريكا صاحبة الشعار او الحوثي او محسن او معارضة الخارج لم يعد يعني اناسا قنطوا من العيش امنين لاتمس لهم روح ولامال ولا ارض ولاعرض ان يصرخوها بصوت واحد (ارحــلوا)

    • اخيــــرا ادركوا وتعاملوا بهستيريا تثير الشفقة انها لم تكن الديمقراطية التي رفعها ورضخ لها رئيس الجمهورية عبثا ولم تكن الوحدة مجرد نهب وسلب لشمل واوسع بل هو اليوم جيل وحدوي بلغ سن الرشد وراض وحدتها دماء من صعدة حتى حضرموت وفقـــــــرا لم يستثن غير طائفتهم وارضهم..

    • فتفاءلوا خيرا بهستيريا نظام العبث فقد تحولت الالعاب الى اوجاع تفقد العقل !
    مع وعي الشعوب ووضغوط العالم ادركت الانظمة العربية الفاشلة فعلا لاقولا انها راحلة سواء استوعبت او لم تستوعب ضرور ةالاصلاحات السياسية والاقتصادية لبلدان المنطقة لكنها على الاقل الموضوع على محمل الجد وبدات تخطو خطوات جادة نحو الايفاء ولو بجزء من التزاماتها . وايا كانت تلك الانظمة من القبح والجهل والديكتاتورية فهي على الاقل ليست بقبح وغباء صناع القرار في اليمن على كل الاصعدة والمستويات

    • لم يتشدق نظام عربي بمصطلحات يجهلها ويعجز حتى عن نطقها سوى في اليمن ولا أسوأ من وضع اليمن الاقتصادي والسياسي والصحي ...بلد الى الخلف دوما !
    ديمقراطيتها تبدأ بضرب المثقفين وتنتهي بمجازر ضد المواطنين اما حرية الاعلام فيه فهي زرقاء كلون الملابس التي يرتديها من ينتقدون شخص رئيس الجمهورية مجرمين في سجون دولة النظام والقانون وبأوامر الخصم ورئيس مجلس القضاء الاعلى[/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-02
  3. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    رئيس الجمهورية بعد خبرة 27 سنة في الحكم لم يجد الا ان يدخل في اعراض الناس وقذفهم
    يبدو انه قد استنفذ كل مالديه لم يعد عنده المزيد من الالاعيب والاكاذيب ( والثوابت الوطنية) نفذ كل شئ لم يبقى لديه الا قذف اعراض وحرمات الناس
    الم يجد مايدافع به عن نفسه وعن مافيا الفساد التي يديرها وتحكم الوطن وتنهبه وهل يستطيع اصلا ا ن يدافع وماذا بوسعه ان يفعل ازاء هذا الفساد والاستبداد بالوطن ومقدراته وامكاناته وهو يحاول توريث الوطن لابنه واسرته ماذا سيرد وماذا سيقول ازاء ان اغلبية الشعب اليمني تحت خط الفقر بفعل عصابة مافيا الفساد التي يرتكن عليها وتحميه وحولت الوطن الى اقطاعا خاص بها نهبت الوطن بكله ماذا سيقول ازاء مجازر صعدة وهذه الدماء المسفوحة في الوطن كله كيف سيدافع ويتستر ويغطي 27 سنة فساد وقتل وتصفيات وحروب لم تعد اكاذيب الثوابت الوطنية التي كان يدمغ معارضيه بتجاوزها( الانفصاليين والمتمردين والحوثيين والكهنةووو) لم يعد شيئا بجانبه وهو خلال تلك الستوات العجاف تلاعب بالوطن حكم اليمن بالفساد والترويع وكل مخرجات هذا الواقع الذي نعيشه اليوم هو نتاج سياسات الفساد الحاكم منذ 27 سنة حكم البلاد بالطائفية والمناطقية والمذهبية واليوم لم تعد هذه تجدي ولم تعد تضمن له البقاء في السلطة وهذه دماء ابناء الشعب في صعدة تشهد بذلك
    ماذا بوسع الرئيس ومافيا الفساد ان يدافعوا عن انفسهم او يقولوا للشعب بعد ان صار فسادهم بحجم الوطن برمته لم يعد هناك مجالا للتنكر والتستر والتغطية
    لم يعد يستطيع الرئيس ومافيا الفساد ان يبتكروا طرقا اخرى للبقاء في الحكم وتصفية الخصوم
    اطلق الرئيس كلابه ليدخلوا في اعراض الناس ويطعنوا في حرماتهم وشرفهم فليس بوسعهم ان يفعلوا شئ الا هذه الاشياء ولكن رب ضارة نافعة فهم الان يحتضرون ويشارفون على نهايتهم بأذن الله والا ماذا يعني الاحتفال بحضرموت على اهات الشعب الجائع المشرد وعلى اشلاء ودماء المجازر الدموية في صعدة

    هذه المرة لم تعتمد سياسة التصفيات الجسدية بحادث مروري او قضاء وقدر هذا يؤشر االى مدى حالة الطيش والتخبط والجنون والهستيريا الذي وصلوا اليها الذي يؤشر الى قرب نهايتهم باذن الله
    والا هل كانوا عاجزين على تصفية صحفي وزوجته وليسا هما الا مجرد شخصين من شعب يقتل ويجوع و ويشرد وتفعل فيه مافيا الفساد الافاعيل
    وما هما الا جزء من مسلسل الموت البرئ الذي يأتي للمعارضين قضاء وقدرا وقد ربما يكون بسبب دعاء النظام الحاكم لعدم رضاه عنهم

    اليوم صار الشعب في مواجهة الفساد وسياسة الفساد هذه التي هي قتل الشعب بدم بارد بجيشه وبقواته العسكرية التي صارت ميلشيات بأيدي الاسرة الحاكمة لقتل الشعب ولتتنفيذ مخطط التوريث والاستبداد
    اليوم صار الشعب في مواجهة الفساد وسياسة الفساد التي جوعت واهانت الشعب وجعلت سواده الاعظم تحت خط الفقر ومن يحالفه الحظ يتشرد في انحاء المعمورة بحثا عن لقمة عيش
    اليوم موارد الامة وثرواتها ومقدراتها تنهبها مافيا الفساد ومنذ 27 سنة وفوق ذلك يريدون توريث الوطن
    لم يعد امامهم شئ الا نهبوه الى مستوى انهم الان يجأرون وباعلى صوتهم بأن النفط ينضب وهو مشارف على الزوال ماذا بقى في الشعب لينهبوه

    لم يعد لديهم اي شرف او مواثيق او ثوابت وا ذرة من اخلاق او انسانية استباحو الامة واستباحوا كل شئ لم يردعهم شئ لقد اعتمدوا تعدي حرمات الناس وقذف اعراضهم واعتقال النساء من بيوتهن وفي جوف الليل كأسلوب وحرب جديدة على الشعب وعلى كل من يتعرض للفساد والاستبداد الذي يحكم الوطن والذي لم يعد مجالا لحجبه والتغطية عليه فقد صار بحجم الوطن برمته



    هي رسائل اليهم :
    هل قتل الشعب ومجازر الوطن في صعدة وغيرها ثم الرقص والاحتفال بحضرموت على هذه الاشلاء والدماء والانات والاهات هل تظنون انكم بتلك البهرجة ستنسون الشعب اهاته والامه و جرائمكم فيه في محاولة للهروب والتستر والتغطية


    هل تصفيات السياسين والمعارضين ودماؤهم المسفوكة منذ 27 سنة ستضمن ادانة الوطن بالطاعة والولاء ؟
    هل دم الشيد جار الله عمر و من قبله ومن بعده كل الضحايا عبد العزيز السقاف ومحمد خميس و غيرهم وغيرهم هل ستوفر دماؤهم لكم الامان والاستقرار والطمأنينة لكم ولابنكم من بعدكم ولاسرتكم؟


    هل هذه الحروب والمذابح الدموية لابناء الشعب ستجعله يرضى ويسلم بالظلم والاستبداد والفساد والتوريث ؟


    هل سيمكنكم التعدي والحرب على اعراض الناس واعتقال النساء وقذف الاعراض والحرمات من الانتصار على الشعب وتكميم افواه من يتعرض للفساد والاستبداد والتوريث خلال فترة 27 سنة؟

    كل شئ فعلتموه في هذا الشعب فالى متى والى اين ستوصلونا وماذا بقى لم تفعلوه ؟!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-02
  5. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    [frame="7 80"]اتمنى لو كان للاخ الرئيس ومن تبعه او تبعهم الى يوم السقوط العظيم نفس العزيمة والاصرار في التلفيق والتخطيط لارتكاب الكبائر ثم الجهد والوقت وتسخير كل مرافق الدولة في المغالطات وتغطية الفضائح وان كانت فاشلة اتمنى لو نفس هذه الوسائل استخدمت في الاصلاحات ومحاربة الفساد قبل ان تكبر وتتسع حركة عبد الرحيم محسن و ارحلوا!)

    من الضرب المبرح لابو بكر السقاف ومجموعة من المثقفين الى التهم الهتلرية لستة عشر وطنيا شاركوا بقيام وحدة اليمن متخلين عن بريق السلطة ! ثم اختطاف الصحفيين محسن وابراهيم حسين مرورا بحاكم حبس الصحفيين ونحريض رئيس الجمهورية ومن تبعه للجيش ضد الصحفيين ومختلف تهم العمالة والشتم كانهم قادة مؤسسات الفساد في البلاد وحتى وصلت الهستيريا الى الاتهامات الاخلاقية للصحفيين وافتتحت بشرب الخمر وسخرية الصحف الرسمية من زملائنا في تشويه صورهم كصحفيين

    • ولم يدرك رئيس الجمهورية كأشياء كثيرة لايدركها ان كون صحفيا (سكرانا) لايعني ان لايرحل صاحب اطول فترة حكم في عالم التخلف والديكتاتورية عن حكم بلاد استنزف فيها كل مقومات الحياة من ماء واوكسجين ونفط حتى المستقبل اغتيل واصبح حكرا على من امنوه باستثمارات وارصدة في بنوك العالم

    • لم يدركوا ان الالتفاف على الاحزاب السياسية والتعددية وان لم تكن فاعلة لايعفيهم من مجازر صعدة وعجزهم ان يكونوا دولة قبلا ثم اناسا لهم قلوب تجزع وجبين يندى

    • قد يحبس العشرات من الصحفيين ويغتال بعضهم ويحرم بعضهم من شرف المهنة تحت مسميات عدة لكن ذلك لايعني ان لايصرخ الناس وينظموا انفسهم تحت شعارات ارحــــلوا او كفــاية ..المهم ان يرحلوا !

    • ان تكون امريكا صاحبة الشعار او الحوثي او محسن او معارضة الخارج لم يعد يعني اناسا قنطوا من العيش امنين لاتمس لهم روح ولامال ولا ارض ولاعرض ان يصرخوها بصوت واحد (ارحــلوا)

    • اخيــــرا ادركوا وتعاملوا بهستيريا تثير الشفقة انها لم تكن الديمقراطية التي رفعها ورضخ لها رئيس الجمهورية عبثا ولم تكن الوحدة مجرد نهب وسلب لشمل واوسع بل هو اليوم جيل وحدوي بلغ سن الرشد وراض وحدتها دماء من صعدة حتى حضرموت وفقـــــــرا لم يستثن غير طائفتهم وارضهم..

    • فتفاءلوا خيرا بهستيريا نظام العبث فقد تحولت الالعاب الى اوجاع تفقد العقل !
    مع وعي الشعوب ووضغوط العالم ادركت الانظمة العربية الفاشلة فعلا لاقولا انها راحلة سواء استوعبت او لم تستوعب ضرور ةالاصلاحات السياسية والاقتصادية لبلدان المنطقة لكنها على الاقل الموضوع على محمل الجد وبدات تخطو خطوات جادة نحو الايفاء ولو بجزء من التزاماتها . وايا كانت تلك الانظمة من القبح والجهل والديكتاتورية فهي على الاقل ليست بقبح وغباء صناع القرار في اليمن على كل الاصعدة والمستويات

    • لم يتشدق نظام عربي بمصطلحات يجهلها ويعجز حتى عن نطقها سوى في اليمن ولا أسوأ من وضع اليمن الاقتصادي والسياسي والصحي ...بلد الى الخلف دوما !
    ديمقراطيتها تبدأ بضرب المثقفين وتنتهي بمجازر ضد المواطنين اما حرية الاعلام فيه فهي زرقاء كلون الملابس التي يرتديها من ينتقدون شخص رئيس الجمهورية مجرمين في سجون دولة النظام والقانون وبأوامر الخصم ورئيس مجلس القضاء الاعلى[/frame]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-03
  7. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    كفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاية
    كفاية فساد
    كفاية استبداد
    كفاية27سنة
    ارحلوا ارحلوا ارحلوا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-03
  9. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    isam2المروض تشكرني على مشاركتي لاني كما ارى ما احد يعبرك كم عمرك ليش ما تكتب 24 عند التسجيل
    على العموم ايش مصمم يرحلوا كي والى اين ومن البديل استاذ في المسلسلات
    سؤال من هو البديل برايك ؟؟؟؟؟؟؟؟
    وماهي الطرق الصحيحه السلميه ؟؟ظ؟ظظظظ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-04
  11. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    هي رسائل الى مافيا الفساد والاستبداد ورأسها الحاكم:
    هل قتل الشعب ومجازر الوطن في صعدة وغيرها ثم الرقص والاحتفال بحضرموت على
    هذه الاشلاء والدماء والانات والاهات هل تظنون انكم بتلك البهرجة ستنسون
    الشعب اهاته والامه و جرائمكم فيه في محاولة للهروب والتستر والتغطية


    ستضمن ادانة الوطن هل تصفيات السياسين والمعارضين ودماؤهم المسفوكة منذ 27 سنة
    بالطاعة والولاء ؟
    هل دم الشيد جار الله عمر و من قبله ومن بعده كل الضحايا عبد العزيز السقاف و عبد الحبيب سالم مقبل
    ومحمد خميس و غيرهم وغيرهم هل ستوفر دماؤهم لكم الامان والاستقرار والطمأنينة
    لكم ولابنكم من بعدكم ولاسرتكم؟


    هل هذه الحروب والازمات التي تديرون بها الوطن والمذابح الدموية لابناء الشعب ستجعله يرضى ويسلم بالظلم والاستبداد
    والفساد والتوريث ؟


    هل التعدي والحرب على اعراض الناس واعتقال النساء وقذف الاعراض والحرمات ستنتصرون
    بذلك على الشعب وتككمون افو اه من يتعرض للفساد والاستبداد والتوريث خلال
    فترة 27 سنة
    كل شئ فعلتموه في هذا الشعب فالى متى والى اين ستوصلونا وماذا بقى لم تفعلوه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-04
  13. هارون

    هارون قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    3,279
    الإعجاب :
    0
    انت بتشارك لنفسك وترد على نفسك ممكن مقال لا احمد سعيد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-04
  15. devil may cry

    devil may cry عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    321
    الإعجاب :
    0
    هارون الجال قرن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-05
  17. الحذيفي

    الحذيفي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-09
    المشاركات:
    170
    الإعجاب :
    0
    لا بد للشمس أن تنجلي .......


    هذا خير ما نريد

    نريد العيش بسلام
    لا ظلام ولا استبداد
    لا غش ولا خداع

    نريد الحرية بسلام

    نريد الحق يعلوا ولا يعلوا عليه سلطان
    أما يكفيك يا طغيان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-05
  19. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    هي رسائل الى مافيا الاستبداد والفساد ورأسها الحاكم:
    هل قتل الشعب ومجازر الوطن في صعدة وغيرها ثم الرقص والاحتفال بحضرموت على هذه الاشلاء والدماء والانات والاهات هل تظنون انكم بتلك البهرجة ستنسون الشعب اهاته والامه و جرائمكم فيه في محاولة للهروب والتستر والتغطية


    هل تصفيات السياسين والمعارضين ودماؤهم المسفوكة منذ 27 سنة ستضمن ادانة الوطن بالطاعة والولاء ؟
    هل دم الشيد جار الله عمر و من قبله ومن بعده كل الضحايا عبد العزيز السقاف ومحمد خميس و غيرهم وغيرهم هل ستوفر دماؤهم لكم الامان والاستقرار والطمأنينة لكم ولابنكم من بعدكم ولاسرتكم؟


    هل هذه الحروب والمذابح الدموية لابناء الشعب ستجعله يرضى ويسلم بالظلم والاستبداد والفساد والتوريث ؟


    هل سيمكنكم التعدي والحرب على اعراض الناس واعتقال النساء وقذف الاعراض والحرمات من الانتصار على الشعب وتكميم افواه من يتعرض للفساد والاستبداد والتوريث خلال فترة 27 سنة؟

    كل شئ فعلتموه في هذا الشعب فالى متى والى اين ستوصلونا وماذا بقى لم تفعلوه ؟!!
     

مشاركة هذه الصفحة