تصلب شرايين القلب ... الوقاية والعلاج

الكاتب : as1   المشاهدات : 6,555   الردود : 2    ‏2005-06-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-06-02
  1. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    تصلب شرايين القلب ... الوقاية والعلاج

    [align=justify]إن مرض تصلب شرايين القلب والأوعية الدموية هي من اكثر الأمراض انتشارا في مختلف المجتمعات ، وإن ما يقارب نصف سكان الكرة الأرضية يموتون بسبب أمراض شرايين القلب والأوعية الدموية الأخرى ، وهذه الأمراض وعلاجها وعواقبها تكلف مبالغ طائلة للمجتمع والدولة.

    أن قلب الأنسان هو عبارة عن عضلة لها خصوصياتها التشريحية والفسلجية بحيث تجهز كافة أعضاء الجسم بالدم والمواد الضرورية لديمومة الحياة في كل دقيقة وذلك بتقلصها وانبساطها المتناغم والمنتظم.

    وهذا يعني ان كافة اعضاء الجسم تعتمد في وظيفتها على القلب الذي يمكن تسميته " ماكينة الحياة " ، وبالإضافة إلى هذه الأهمية البيولوجية فالقلب في تراث معظم الشعوب رمزا للشجاعة والحب والكرامة والصدق وغير ذلك من القيم الإجتماعية.

    والقلب نفسه يحتاج الى ألأوكسجين والمواد المغذية الأخرى ليستمر في وظيفته ويزوده بالدم شريانان رئيسيان ، الشريان الأيمن الذي يسقي البطين الأيمن والجدار الخلفي للبطين الأيسر ، اما الشريان الأيسر فيجهز القسم الأكبر من البطين الأيسر الذي يضخ الدم الى أعضاء الجسم بأكمله عدا الرئتين.

    إن من اسباب او عوامل تصلب شرايين القلب هي إرتفاع ضغط الدم ، إرتفاع نسبة الدهنيات ( ألكولسترول ) ، داء السكر ، التدخين المزمن وعامل الوراثة. مع تواجد وتفاعل هذه العوامل مع بعضها تبدأ ترسب جزيئات الكولسترول في بطانة شرايين القلب ثم تنمو هذه العقد الدهنية وتكبر تدريجيا إلى أن تصل إلى درجة التضييق التي تسبب آلام القلب او الجلطة القلبية.

    تبدأ أعراض وعلامات ضيق شرايين القلب بشكلها الكلاسيكي عندما تتجاوز نسبة التضييق 70% من قطر الشريان المصاب وتظهر على شكل ألم أو وجع خلف عظم القص أو في الجهة اليسرى من القفص الصدري أثناء الجهد العضلي كالمشي السريع والركض وصعود الدرج او اثناء ممارسة الجماع الجنسي وفي كثير من الأحيان ينتشر الألم الى الجهة الداخلية من الساعد الأيسر ويختفي الألم عادة عندما يوقف المريض الجهد العضلي او يستريح ، ويستمر الألم لبضعة دقائق ولا يتجاوز اكثر من عشر دقائق.

    وبعض المرضى يوصفون الألم بانه مثل طعنة سكينة والبعض يوصفونه على شكل ضغط او صخرة على الصدر وآخرون على شكل حرقة او نغزات. وهذه الحالة تسمى بـ " الذبحة الصدرية الثابتة " حيث تتكرر الآلام على نفس النمط وأثناء الجهد العضلي . يجب على المريض ان يستشير الطبيب المعالج لإجراء الفحوصات اللازمة كتخطيط القلب أثناء الجهد العضلي وايكو القلب وغيرها من الفحوصات الخاصة ، ويجب معالجة الحالة بالأدوية والعقاقير الخاصة بالمرض إضافة الى تشخيص وعلاج العوامل المسببة مثل ارتفاع ضغط الدم والكولسترول وداء السكر وترك التدخين بالإضافة الى تغيير نمط حياة المصاب من ناحية التغذية والنشاط الجسدي وذلك لتلافي حدوث الجلطة القلبية مستقبلا او التقليل من عواقبها في حالة حدوثها.

    مع إزدياد ضيق الشريان بسبب إهمال العلاج او نتيجة ازدياد حجم العقد الدهنية وتقرحها او تمزقها يتغير نمط الأعراض والآلام وتزداد وتيرتها وحدتها، وتحدث في وقت الاستراحة أو المشي البطيء أو أثناء الحلاقة عند الرجال او المشي بعكس اتجاه الريح ، وكذلك يستمر الألم لمدة اطول ويتجاوز احيانا 20 دقيقة واحيانا تتكرر عدة مرات في اليوم ، وهذه الحالة تسمى بـ " الذبحة الصدرية غير الثابتة " وهي حالة طارئة تتطلب العلاج في المستشفى تحت علاج مكثف وعناية مركزة وذلك لإحتمال تطورها الى جلطة قلبية حقيقية في اي لحظة ، وفي اغلب الأحيان يجرى للمريض قسطرة شرايين القلب ويتم توسيع المناطق الضيقة من الشريان بواسطة بالون ثم يوضع أنبوب شبكي صغير يسمى بـ " ستينت "في تجويف الشريان لإبقائه مفتوحا.

    اما علامات واعراض الجلطة القلبية فهي ألم حاد وشديد وفجائي خلف عظم القص أو في منطقة القلب ويستمر الألم على الأقل لمدة نصف ساعة ويرافقه شعور بالخوف من الموت وقلق شديد وعرق غزير مع دوخة وقيء وشحوب في الوجه والجسم وضيق حاد في النفس نتيجة احتقان الرئتين ، وان كان حجم الجلطة كبيرا فقد تؤدي الى الموت المفاجئ في غضون دقائق. ومن المهم جدا اذا شعر المريض بهذا الألم الفجائي والحاد أن يذهب إلى المستشفى بأسرع وقت ممكن وهنا كل دقيقة تعتبر ثمينة وبمدة اقصاها 6 ساعات لإنه يمكن خلال هذه الفترة إزالة اوذوبان الخثرة الدموية السادة للشريان بواسطة ادوية وعقاقير طبية حديثة خاصة بذلك ، ويمكن إعطاء المريض هذه الأدوية حتى في سيارة الإسعاف عند نقله الى المستشفى وذلك للتخفيف من شدة الجلطة وانتشارها.

    أحيانا تظهر اعراض ضيق شرايين القلب بشكل يختلف عما هو مألوف كما ذكرنا ذلك سابقا مثل آلام في الرقبة او الفك الأسفل او في المنطقة الخلفية للصدر او الم في الساعد او الكتف او الم في منطقة المعدة.

    وفي حالات نادرة لايشعر المريض باي آلام وخاصة المرضى المصابين بداء السكر او الذين يتناولون مسكنات قوية بسبب آلام المفاصل ، واحيانا قد لا يشعر المريض بأي آلام مسبقة وتحدث فجاة جلطة قلبية او الموت المفاجئ ، والبعض يعانون من اضطرابات في ضربات القلب الأذينية او البطينية التي تسبب الدوخة او فقدان فجائي في الوعي او ضيق في التنفس.

    أن من المضاعفات الخطيرة والحادة للجلطة القلبية هو عجز القلب ، اضطرابات في دقات القلب كالخفقان البطينى ، بطء حاد في ضربات القلب او توقف القلب عن الضخ ، واحيانا يتمزق جدار القلب المصاب بالجلطة وتؤدي الى نزيف في غشاء الشغاف المغلف للقلب ويجتمع الدم في تجويفة ويؤدي الى ما يسمى بـ " إختناق القلب " ، او يتمزق جدار القلب وتحدث فتحة بين البطين الأيمن والأيسر ، وقد تتلف الياف وأوتارصمامات القلب وتنتج عن ذلك توسع الصمام وفقدانه لوظيفته ، واحيانا تتكون خثرة دموية على المنطقة التالفة وتضخ إلى شرايين الأعضاء الاخرى كالدماغ والرئة والكلية والأطراف . وعند قسم من المرضى تتليف منطقة القلب المصابة وتصبح منتفخة على هيئة كيس يسمى بـ الأنيورزم وتكون هذه سبب خفقان البطين وعجز القلب وجلطات اعضاء الجسم الأخرى.

    ان هذه المضاعفات والعواقب الوخيمة للجلطة القلبية تشير الى الأهمية البالغة لتشخيص المرض في مراحله البدائية للوقاية منه. وهنا تكمن ضرورة معالجة العوامل المسببة وتشخيصها مبكرا كارتفاع ضغط الدم والكولسترول وداء السكر والتدخين وخاصة منذ سن الأربعين ، وعلى المرضى ان يستشيروا الطبيب لمعالجة الحالات هذه وتقييم مدى إحتمالية وجود تصلب شرايين القلب.

    وهناك امكانيات عديدة بفضل التقدم العلمي والتكنولوجي للطب المعاصرفي معالجة المرضى المصابين بضيق شرايين القلب ، فهناك العديد من الأدوية الحديثة التي تستعمل في علاج المرض وعلى المرضى المصابين ان يتناولوا الأدوية الموصوفة لهم بشكل منتظم ومستمر ومن ضمنها أدوية علاج ضغط الدم وتوسيع شرايين القلب وعلاج الكولسترول والسكر. وفي حالات ازدياد وتيرة الأعراض وآلام القلب يتم توسيع شرايين القلب وتوضع انابيب ( ستينت ) في الجزء الضيق من الشريان ، ويمكن إعادة ذلك كلما كان ضروريا وأحيانا عدة مرات في السنة . وفي الحالات التي لايمكن توسيع الشريان بالبالون تجرى عملية جراحية تسمى بـ "بايباس " تحت جهاز القلب-الرئة الاصطناعية حيث يتم إزالة إما وريد الساق او شريان الساعد ويتم تركيبه ووصله بين الشريان الأبهر والشريان الضيق عابرا منطقة التضييق بحيث يمكن بعدها تروية جزء عضلة القلب المجهز سابقا من قبل الشريان الضيق. إن هذه الأوردة او الشرايين المركبة أيضاعرضة للتصلب والتكلس والتضييق إذا لم يهتم المريض بالعوامل التي تؤدي الى ضيق الشرايين وتغيير نمط حياته بعد العملية لأن قسما من المرضى يعتقدون انه بمجرد إجراء العملية تم شفاؤهم من المرض وهذا اعتقاد خاطئ يجب أن يرعاه المرضى ، كما ان الشرايين الموسعة بالبالون والستينت يمكن أن تضيق ثانية.

    إلى جانب الأدوية والعقاقير الخاصة بعلاج مرض تضييق شرايين القلب يجب على مرضى القلب ان يراعوا أهمية عدم التدخين وتجنب الأكلات الدهنية وخاصة التي تحتوي الدهون الحيوانية والإكثار من تناول الخضراوات والفواكه ، وإبقاء الوزن في حدوده الإعتيادية وكذلك ممارسة الجهد العضلي او الرياضة حسب قدرتهم الجسمانية بشكل منتظم ومتواصل سواء كان مشيا ، سباحة ، ركوب الدراجات أو التمارين البدنية لأن الجهد البدني المنتظم والمتواصل ينشط الدورة الدموية بما فيها شرايين القلب ، حيث تتوسع الشرايين وتزداد كمية الدم الجارية فيها وكذلك ينزل تلقائيا ضغط الدم ، والجهد يزيد ايضا من حرق او صرف الدهنيات والسكر ويحافظ على إبقاء الوزن في الحد المناسب.

    ويجب على المرضى المصابين بضيق شرايين القلب ان يحملوا معهم دوما الدواء المسمى ب " النتروكليسرين" المتواجد على شكل كبسولات تحت اللسان او على شكل بخاخ لاستعماله عند الشعور بآلام القلب دون التقشف في تناولها ، وكذلك يجب تناول الأسبرين وحبوب اخرى من مجموعة B-Blocker مثل الحبوب المعروفة ببيلوك سوك مدى الحياة. وإذا شعر المريض بأي تغيير في نوعية ووتيرة وحدة ألام أو ظهور أعراض أخرى كضيق التنفس او خفقان القلب يجب عليه ان يستشير طبيبه فورا.
    مع تحيات المهاجر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-06-08
  3. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي الكريم وبارك الله فيك

    واسئل الله ان يشفي عباده
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-09
  5. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    شكرا لمرورك اخي الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة