(( بكائية الأشواق ))

الكاتب : الميمان النجدي   المشاهدات : 616   الردود : 3    ‏2005-05-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-31
  1. الميمان النجدي

    الميمان النجدي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-10-15
    المشاركات:
    100
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    [poem=font="Simplified Arabic,6,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]

    لُكِلُّ دُمُـوعٍ فـي مَحَاجِرِهَـا عُـذْرُ=وَما لِدِمُوعِ العَيـنِ نَهْـيٌ وَلا زَجْـرُ
    تُغَالِـبُ دَمْعُـي حَمْـأَةٌ مِـنْ تَجَلِّـدٍ=أَزَاجِرَةَ الدَّمَعَاتِ ألـوَى بِـيَ القَهْـرُ
    دَعِي مُزْنَـةَ الأَجْفَـانِ تَنْهَـلُّ كُلَّمـا=تَرَاءََتْ قِفَارُ الحُزْنِ أعْشَبَهـا القَطْـرُ
    سَوَاجِمُ لا يَرْقَا إلى العَيْـنِ جَمْرُهُـا=تَشُقُّ حُبَابَ الخَدِّ مِـنْ بَعْـدِهِ النَّحْـرُ
    أَزَاجِرَةٌ ! وَالحُزْنُ بِالحُـزْنِ طَـارِقٌ=يَفُلُّ شَبَاةَ الصَّبْـرِ إِذْ عَجِـزَ الصَّبْـرُ
    تَدَافَعَ دَمْـعُ العَيـنِ فَارّْفَـضَّ مُبْدِيـاً=حَنَيْنِيْ وَسِرُّ الحُبِّ لَيْـسَ لَـهُ سِتْـرُ
    عَلائِقُ في قَلْبِي مِـنَ الحُـبِ غَضْـةٌ=على العَهْدِ مَا أقْوَى مَعَالِمَهَـا الدَّهْـرُ
    وَفي العَينِ مِنْ كَأْسِ الغَـرَامِ سُلافَـةٌ=تَلأَلأُ في الأَحْـدَاقِ لَيْـسَ لَهَـا نُكْـرُ
    وتلك ذرى الأفنان والجذع ضـاربٌ=على القاع من قلبي ورافـده الفكـرُ
    لِظَبْيَةِ آرامٍ ضُحَـىَ الْحُسْـنِ نُوْرُهَـا=وَرَابِعَةُ الآمَالِ فِـي وَجْهِهِـا الثَّغْـرُ
    تَرُفُّ كَوَرْقَاءٍ عَلى الغُصْنِ إِنْ شَـدَتْ=تَثَنَّتْ لَهَا البَيْدَاءُ وَاْعْشَوْشَبَ الصَّخْـرُ
    وسَاجِعَةُ الأَفْنَـانِ , مُذْهِبَـةُ الكَـرَى=وَمُلْهِبَـةُ الأَحْشَـاءِ , أَهْدَابُهَـا فُتْـرُ
    تَنُوْحُ وَأَسْرَابٌ مِـنَ الطَّيْـرِ غَـرَّدَتْ=ِمَنْطِقِهَا نَشْـوى كَـأن بِهـا السُّكْـرُ
    عَلَيْهَـا بِأَطْـرَافِ العُيُـوُنِ مَدَامِـعٌ=بِهَا تَنْثُر الآجَال ما البِيْضُ ما السُّمْرُ!
    عَقِيْلَـةُ أَسْيَـادٍ إذا افّْتَـرَّ ثَغْـرُهـا=فَعَسْجَـدُ مَرْقُـوْمٌ بأَحْشَائِـهِ الــدُّرُّ
    وَنَاعِسُ طَرْفٍ ما اسْتَفَاقَـتْ لِحَاظُهَـا=يُنَدِّيْ عُقُوْدَ الْمَاسِ مِنْ عَيْنِهَا الذُّعْـرُ
    تَبَـدَّتْ بِأَخْيَـاسٍ تَـرَاءَتْ أُسُوْدُهَـا=كَمَا البَـوِّ أشْبَاهَـاً عَزَائِمُهُـمْ بُتْـرُ
    فَمَالَتْ إلـى لَيْـثٍ فَتِـيٍّ إذا احْتَمَـى=مِنَ النَّصْلِ مُدَّرِعٌ فَحَيْزُومُـهُ السِّتْـرُ
    تَعَالَتْ حَوَاشِيْ الرُّوْحِ لِلْنَجْـمِ طُـوَّلاً=فَمَنْزِلُـهُ الغَبْـرَاءُ هَامَتُـهُ الغَـفْـرُ
    لَهُ شُرْفَةُ الأَمْجَادِ قَـدْ جَـازَ دَرْبَهـا=تَوَسَّدَهـا عَـذْرَاء تُرْبَتُـهـا بِـكْـرُ
    نَـدِيٌّ بِتَجْـوَابِ الـسُّـؤَالِ نَـوَالُـهُ=كَدِيْمَـةِ رَجَّـاسٍ طَلائِعُـهُ حُـمْـرُ
    رَحَيْمٌ بِذِيْ الأوْصَابِ شَهْمٌ إذا احْتَمَـى=بِأَكْنَافِهِ المَظْلُـوْمُ هَـاجَ بِـهِ الوِتْـرُ
    تَهَـادَتْ بِتَحْنـانٍ تُثَـنِّـي قَوَامَـهـا=كَعَارِيَـةِ الأَقْـدَامِ أَلْهَبَهَـا الجَـمْـرُ
    بِأَبْيَض مَصْقُوْلٍ مِـنَ الحُسْـنِ جِيْـدُهُ=كَأَنَّ تُرَابَ الأَرْضِ مِنْ خَطْوِهَا تِبْـرُ
    تُطَالُعِنـي وَلْهَـى وَتُطْـرِقُ هَيْـبَـةً=كَنَاظِرِ غَيْـمٍ والرُّعُـودُ لَهـا زَجْـرُ
    تَجُرُّ خِمَارَ الليلِ مِـنْ فَـوْقِ رَأْسِهَـا=وَتَحْتَ خِمَـارِ الليْـلِ يَأْتَلِـقُ البَـدْرُ
    فَمَا إِنْ تَجَلَّى فـي الدُّجُنَّـةِ وَجْهُهَـا=تَلأْلأَ مِنْ حُسْـنٍ وَشَـعَّ بِـهِ الفَجْـرُ
    عَييتُ بِأَن أَقْضِـي اللُبَانَـةَ إِنْ بَـدَتْ=تَحَيْرَتِ الأَنْظَـارُ سَارَقَنِـيْ الدَّهْـرُ
    تَقَضَّتْ بِيَ السَّاعَاتُ مَا اْجتَزتُ طَرْفَهَا=لَعَمْرُكَ ما يَقْضِـي بِنَاظِـرهِ الثَّغْـرُ!
    فََأَمْسَكْتُ عَنْها بِالحِجَـا غَيْـرَ أنَّنِـي=بأدعـجَ أُمْلُـودٍِ يُفَارِقُنِـي الفِـكْـرُ
    وَمَرَّتْ عِجَافُ البَيْنِ عَشْرَاً وَأَقْفَـرَتْ=رَوَابٍ بِلُقْيِاهـا مَرَابِعُهَـا خُـضْـرُ
    تَمَنَّعْتُ عَنْ دَرِبِ الصِّبَا وَزَوَاجِـرِي=رَوَاعٍ عَلى فَـوَدي أَخَالُهُـمُ المُجْـرُ
    وَأَزْمَعْتُ وَالذِّكْرَى على الرُّشْدِ سَاعَـةً=فَإِذْ بِعَوَادِي الحُـبِ شِيْمَتُهَـا الغَـدْرُ
    فَأَوْقَدْتُ مِـنْ نَـارِ الغَـرَامَ عَظَائِمَـاً=وَأَشْرَعْتُ أَبْوَابَاً تَمَادَى بِهَـا الهَجْـرُ
    فَكُانَتْ لِيَ الذِّكْرَى وَصَبْرِي وَمُنْيَتِـي=أَثَافٍ عليها القلـب وَالظَّبْيَـةُ الجَمْـرُ
    فَتِلْكَ شِكَاتي هَلْ رَأى الدَّهْـرُ مِثْلَهَـا=دَعُوا عَذْلَةَ المُشْتَاقِ ما اْعْتَلَجَ الصّدْرُ!


    علي المطيري

    .
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-31
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أراك عصي الدمع شيمتك الصبر *** أما للهوى نهي عليك ولا أمر ؟!

    تبادرت إلى ذهني رائية أبي فراس وأنا أقر رائية حبيبنا الشاعر الملهم / علي المطيري ..

    والتي لاتقل جودة عن رائية الحمادني ..

    شاعرنا الحبيب / دمت رائع الحضور ودام حرفك مكسوا بالنور ..

    ولك الحب .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-01
  5. يوسف العزعزي

    يوسف العزعزي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-04-20
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Arial,6,white,normal,normal" bkcolor="blue" bkimage="" border="none,4,gray" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أخي إن في اللقيا لطالبها جبر = وإن فاتت الأيام وانصهر العمر
    ونار الجوى بين الضلوع تشيعها =لواعج نيران الهوى فهوى الصبر
    عجبت لشخص كيف يجهل ما الهوى = و يعلووه عن الوجد دائما الكبرُ
    فقلت اليك القلب يعرف ما الهوى = (ومن يطلب الحسناء لم يغلها المهر )
    أبدعت أخي والله ولك سلامي وتحياتي والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-02
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    نهج بكائية الحمداني .. وعلى غرارها أتت ..

    جميلة مسبوكة تخطر في أحاسيس شاعرنا النجدي ..

    لله درك مانزفت هنا من فتنة و قوة ..

    كل التقدير لك
     

مشاركة هذه الصفحة