الحب في الله

الكاتب : زمن الصمت   المشاهدات : 654   الردود : 6    ‏2002-01-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-24
  1. زمن الصمت

    زمن الصمت عضو

    التسجيل :
    ‏2002-01-24
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحب في الله يجهله اناس كثير وروابطه صفاء نية المتحابين
    فقد قال الرسول (ص) ناس يغبطهم الأنبياء والصدقين وهم في درجات الجنه
    قيل منهم يارسول الله قال المتحابون في الله وفي سياق ذلك من الأيات والأحاديث كثير يأخواني في الله فلماذا لانخلص نياتنا وسرائرنا الى من هو كاشفها وعالم بهاونود لأخواننا المسلمين مانوده لأنفسنا
    ومن القصص المعبرة مايلي

    يحاسب الله الناس يوم القيامه على قدر اعمالهم ومنهم واحد بقي عليه حسنة واحدة فيذهب الى زوجته ويطلبها حسنه ويحاول فيها فترفض ثم يذهب الى ابيه فيرفض ثم يذهب الى امه فترفض ويأخذ اهله وعشيرته يطلب منهم حسنة واحدة فلا يجدها فيذهب الى جبل بين الجنة والنار اسمه جبل الأعراف
    فأذابه بصديق له من اهل الدنياكان بينهم محبة الله وليس محبة في دنيا اومال منها كما نعمل نحن والعياذ بالله فيجده فيسأله صديقه مأوصلك هنا فيقول بقي عليه حسنة فلم اجدها لأجل ادخل بها الى الجنة
    فيقول له صاحبه والله لقد تحاسبت عند الله ووزعت حسناتي على من ضلمت ولم يبقى معي الا حسنة واحدة خذها وأنا فيفرج الله عني لأدخل الجنة او يدخلني النار فيذهب الى ربه ويقول له يارب وجدت هذه الحسنة فيسأله الله من اين اتيت بها فيقول له وهو اعلم من اين اتى بها
    فيقول له من ابيك فيقول لا يارب فيقول امن امك فيقول لا يارب امن زوجتك فيقول لايارب فيقول لربه من انسان تحابيت انا وهو فيك يارب فيطلع الله على سريرته وهو اعلم به وبصديقه فيقول الله عز وجل له انطلق فخذ بيد اخيك وادخلا انت وهو الى الجنه وعزتي وجلالي لن يكوم اكرم مني
    لااله الا الله يأخوتي ارأيتم الحب في الله املي ان نكون من هذا الصنف

    ودعتكم الله الى حلقة اخرى

    اخوكم كوكا كولا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-24
  3. الوحدوي2001

    الوحدوي2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    الحب في الله والبغض في الله

    من أوثق عرى الأيمان
    ولنا في هذا الموضوع أحاديث أصح وأقوى مما ذكرت
    ولنا كتًّاب إذا ذكروا رسول الله قالوا ( صلى الله عليه وعلى آله وسلم) وليس ص) وإني لأشم رائحة ليست غريبة علي ربنا يجيب العواقب سليمة
    وتساؤلي ماذا عن البغض في الله هل هو في نضر الكاتب عمل صالح أم لا وما سبب إهماله .
    ولنا أسماء لها معاني سامية في انفسنا وعقيدتنا وما شأننا بشركة اليهود.
    وهذا يكفي ياضيفنا ولنا لقاء اخر في حلقتك القادمة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-01-24
  5. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    نعم يا الوحدوي

    وبارك الله فيك يا كوكاكولا
    كتابة ( ص ) بعد اسم النبي صلوات الله عليه وءاله وسلامه بدعة قبيحة ، ويبدو أن بعض أهل السنة يستسهل كتابتها للاختصار .
    فيرجى الانتهاء .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-01-25
  7. العجي Lion_Ali

    العجي Lion_Ali عضو

    التسجيل :
    ‏2001-04-10
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    مش يمكن الخبير يكون تبع مكرد من يدري

    يا ابا الفتوح فتح عينك سوى فقد يأتون من حيث لا تدري عين عاني تريد الهدم بالكامل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-01-29
  9. زمن الصمت

    زمن الصمت عضو

    التسجيل :
    ‏2002-01-24
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الرد بتحية اهل الجنة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخوة المكرمين والسادة المحترمين ادام الله بقاكم

    لقد قرأت ردودكم الجميلة ولا كن لايولد المرء عالما وليس اخو علما كمن هو جاهل بالنسبة لقولكم انني قلت في موضوعي الرسول ص ولربما انني كنت
    ناسيا وأشكركم شكرا كثير على تعليقكم الجميل على ذلك
    وبالنسبة لرد الأخ الوحدوي في نظر الكاتب عمل صالح نعم انه عمل صالح وأدخل في المجلس العام وسترى موضوع العنوان اللذي طرحته

    وأما ذكرك للشم فأنك تشم في جهاز لارائحة له ولا شم يأبن العم
    وفقك الله

    وذكرك هل هو عمل صالح ام لا الشك يأخي من الشيطان وليس في المؤمنين من يشك أو يشك فيه

    وفقك الله ياوحدوي

    أعزائي ابو الفتوح - والعجي والمديني
    اعلموا ان ارض اليمن ارض دين وعلم وخرجت العلماء وأهل الدين في العصور السابقه منهم جدا لي درس عندكم مايقارب عشرون سنه وتخرج قاضي يفتي الشرع

    وأملي ان تكونوا بسرور ودامت افراحكم يأبناء العم
    اخوكم كوكاكولا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-01-31
  11. الوحدوي2001

    الوحدوي2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-06-07
    المشاركات:
    85
    الإعجاب :
    0
    حياكم الله وأبقى وأدامكم للإسلام عزا

    أخي الكريم .إعلم ان خالص الإبريز( الذهب) إنما يظهر بالحك والنار بيد الصائغ تخرج نوع معدنه. فلا تحمل في نفسك من هذه الوعكة التي بينت لك الغرض منها.
    إجابتك جاءت متأخرة ولكنها طيبة .

    وأرجوا أن تعذرني وتعذر الإخوة فيما بدر فقد دخل علينا قبل فترة شخص بعدة اسماء اعجمية وعبرية ويمنية وكان هدفه الطعن بدين الله وبرسول الله فيضع موضع بعنوان يجذبك إليه ثم ينحدر بك بفلسفته إلى مراده ثم هو يبغض الرسول ويضع هذه العبارات قال محمد قال الرسول محمد(ص) وهكذا
    ومن أبشع ما قال انه انكر فرضية الفروض الخمسة في الصلاة وقال ان أمريكا والعياذ بالله أعدل من الله فهم يرمون أعدائهم فقط والله أهلك قرى قوم لوط بالكلية ومثل هذه الأحقاد اليهودية ت0تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-01-31
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أخي كوكولا ...موضوع رائع

    المتحابّون في الله:

    الحب في الله: أن يحب المؤمن أخاه المؤمن.. لا يحبه إلا لله تعالى.. لا يشوب هذا الحب طمع مادي، ولا مصادفة عارضة، ولا نزوة هوى، ولا نفاق اجتماعي، ولا نحو ذلك..

    أن يحبه لله… لا لعلاقة مصلحية.. ولا لصلة مهنية.. ولا لقرابة نسبية.. ولا لوحدة وطنية.. ولا لرابطة قومية..

    أن يحبه لله.. في الله… وفي سبيل الله.

    ولقد جاء في الحديث عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): "ينصب لطائفة من الناس كراسي حول العرش يوم القيامة، وجوههم كالقمر ليلة البدر، يفزع الناس ولا يفزعون، ويخاف الناس ولا يخافون، أُولئك أولياء الله الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، فقيل: من هم يا رسول الله؟

    [movel]قال (صلى الله عليه وسلم ): هم المتحابون في الله". [/movel]

    وفي حديث آخر عنه (صلى الله عليه وسلم ): "إذا كان يوم القيامة، ينادي منادٍ: أين جيران الله في داره؟ فيقوم عنق من الناس، فتستقبلهم زمرة من الملائكة، فيقولون لهم: ماذا كان عملكم فصرتم جيران الله في داره؟ فيقولون: كنا نتحاب في الله، ونتباذل في الله، ونتزاور في الله، عز وجل، فينادي مناد: صدق عبادي.. خلّوا سبيلهم.. لينطلقوا إلى جوار الله بغير حساب".

    طوبى لهم وحسن مآب.

    شواهد واقعية:

    سيقول الذين في قلوبهم مرض؛ الحب في الله مثالية.. خيالية.. فنقول لهم: لدينا آلاف الشواهد الواقعية، منذ فجر الإسلام.. حتى يومنا الحاضر.. لمؤمنين.. وحّدهم الإيمان… فتحابّوا في الله:

    في بدء الدعوة الجبارة.. في إحدى المعارك الإسلامية.. يسقط مسلم جريح، فيطلب ماء، فيؤتى له بالماء، فيقول اسقوا أخي هذا فإنه سقط قبلي!! فيعرض الماء على الجريح الثاني، فيقول اسقوا أخي هذا ـ مشيراً إلى جريح ثالث ـ فإنه سقط قبلي!! فيؤتى له بالماء، فيجدونه ميتاً!! ويعودون إلى الجريح الثاني فيجدونه قد استشهد!! ويسرعون إلى الجريح الأول فيرونه قد فارق الحياة!!

    إنهم تحابّوا في الله.. فآثر كل منهم أخاه على نفسه.. فماتوا عطاشى.. ودمهم يسقي التراب.

    إن الحياة من صنع الإنسان.. وإذا ملأ الإيمان نفوس الناس.. وتمسكوا بأحكام الإسلام العظيم.. وبلغت روابطهم درجة الحب في الله: تغير وجه الحياة، وتحققت المعجزات:

    {… إنَّ الله لا يُغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيِّروا ما بِأنفسهِم…}.
    وإذا كانت الجنة لا تُنال إلا بالإيمان الذي يستقر في القلب وتصدقه الجوارح، فإن دخول الجنة من غير حساب لا يكون إلا بالحب في الله، وهو أعلى مراتب الإيمان:

    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): "لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنون حتى تحابوا..".

    "اللهم ارزقنا حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقربنا منك".




    :rolleyes: :eek:

    ياخبره لاطيروا علينا الزبون يا الله وجدناه :D
     

مشاركة هذه الصفحة