نجاح الحركة السلفية المتطرفة لتكوين قاعدة جديدة في اليمن

الكاتب : الاشرف   المشاهدات : 505   الردود : 2    ‏2005-05-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-28
  1. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    [align=right]لما كانت اليمن من عمق مصالح المنطقة عموماً والجزيرة العربية خصوصاً، ولما تمر به البلاد اليوم من أحداث سيمس أثرها الجميع، ولما يمليه علينا واجب النصيحة ، اسمحوا لي أن أكشف لكم بعض الحقائق عما يجري في اليمن اليوم.
    أحداث اليمن اليوم لها وجه ظاهر وآخر باطن:
    • ففي الظاهر هي ضد الطائفة الزيدية. أو وفق الخطاب الرسمي ضد تيار الحوثي.
    • ولكنها في الباطن حركة خطيرة للغاية، سيتمخض عنها واقع جديد أشد بكثير من كل ما يقع اليوم، وذات مدى إقليمي وليس فقط يمني. إنها في الباطن حضَّانة جديدة للحركة السلفية المسلحة في الجزيرة العربية. وملامح هذه الحضَّانة هي:
    1. تكوين قاعدة جغرافية جديدة للحركة بعد أن تم التضييق عليها في المملكة العربية السعودية.
    2. تغذية منابع التمويل المالي بعد أن جف الكثير منها.
    3. تكديس الأسلحة الثقيلة بعد أن تقلص عدد ما تمتلكه.
    4. اكتساب مواقع جديدة لهم بعد أن أخليت منها الزيدية.
    5. إضعاف مزدوج لخصميهما: الدولة والزيدية.
    أخطر ما في الأمر:
    1. نجاح هذه الحركة السلفية المتطرفة في إقناع الناس أن التهديد هو من الزيدية أو من تيار الحوثي .
    2. صرف انتباه الناس عنهم إلى فئة لم يعرف عنها أي نشاط إرهابي أو دموي وليس لها أي امتدادات في الخارج، ولا تؤمن بتصدير فكرها.
    3. خلق دعاية أن حسين الحوثي كان إرهابياً، مع أنه ومنذ قيام حركته وإلى مقتله لم يعتدي أي من أنصاره أو المتعاطفين معه على أي مدني أو أجنبي في اليمن.
    خلفية الحدث:
    الأول: توريث الحكم لابن الرئيس حيث يعترض عليه أبرز رجال الدولة وعلى رأسها العميد علي محسن الأحمر (الأخ غير الشقيق للرئيس علي عبدالله صالح وقائد المحور الشمالي الغربي) والشيخ عبدالله بن حسين الأحمر رئيس البرلمان وشيخ مشايخ حاشد. وهناك آخرون من الشخصيات الأقل نفوذاً. وللعلم فقد اغتيلت أبرز الشخصيات التي كان يمكنها أن تقيِّد توريث الحكم نحو: محمد إسماعيل الأحمر، وكان الرجل الرابع في الدولة. ويحيى المتوكل وكان من أقوى الشخصيات حول الرئيس وأكثرهم فاعلية. والشيخ مجاهد أبو شوارب الذي كان العمود الفقري للشيخ عبدالله الأحمر، ويعد من مؤسسي النظام الجمهوري. وقد حصلت محاولة اغتيال للشيخ عبدالله الأحمر نفسه.
    الثاني: الصراع بين الرئيس علي عبدالله صالح وحركة الإصلاح ذات التوجهات الفكرية السلفية.
    فبالرغم من البراغماتية السياسية التي يظهرونها في التعامل مع قوة الدولة إلا أنهم شعروا بأن الضيق قد زاد عن حده بعد أحداث سبتمبر.
    وجدير بالذكر أن الحركة مدعومة عسكرياً من العميد علي محسن الأحمر، ومدعومة قبلياً من الشيخ عبدالله الأحمر.
    يذكر أنه بعد أحداث سبتمبر قامت الولايات المتحدة بإجراء تحقيقات شاملة ومتابعات استخبارية قوية توصلت إلى أن العميد علي محسن الأحمر الشخصية العسكرية للوهابية السلفية والشيخ عبد المجيد الزنداني الأب الروحي للسلفية الوهابية في اليمن، كان لهما دور في تفجير المدمرة كول في سواحل عدن الأمر الذي دعى الحكومة الأمريكية لتوجيه طلب رسمي لهما للتحقيق.
    ثالثاً: تعتبِر الجماعات السلفية أن الزيدية ألد وأشد أعداؤها وأن قتالها واستئصالها من اليمن واجب وضروري. هذا بالرغم من أن تاريخ الزيدية في تعاملها مع الغير كان إيجابياً.
    الحدث:
    1. في ظل الأحداث الأخيرة في المنطقة تولدت لدى السيد حسين الحوثي قناعة بأنه لا بد من التفاعل معها من خلال رفع شعار معاد لأمريكا وهو ( الله أكبر ، الموت لأمريكا ، الموت لإسرائيل ، اللعنة على اليهود ، النصر للإسلام ). هذه القناعة كانت خاصة به، ولم يشاركه فيها الغالبية العظمى من الزيدية أعلام الزيدية وعلمائها. هذا بالرغم من اعتراض كثير منهم للوجود الأمريكي في المنطقة، إلا أنهم لا يرون أن معالجة ذلك يكون برفع شعارات من هذا النوع. بل أصدر علماء الزيدية بياناً رافضاً لمثل هذه الأعمال.
    2. تفاعل مع حسين الحوثي مجموعة كبيرة من الشباب يصل عمر بعضهم 13 سنة. وأغلب من تفاعل معه لا يرتبط به تنظيمياً بل بعضهم قد لا يعرفه شخصياً ولم يلتق به. وتفاعُلُ الشباب له أسباب كثيرة، أبرزها أنه كان أسلوب رفض لممارسات الحكومة اليمنية بطريقة غير مباشرة.
    3. اعترضت الدولة على هذا الأمر فتدخل الأمن السياسي بضرب واعتقال المئات منهم.
    4. أصر حسين الحوثي على موقفه، ولكنه تقيد بالسلم المدني فكان يوجه أتباعه والمتعاطفين معه بعدم التعرض لرجال الأمن، أو القيام بأي نوع من أنواع العنف.
    5. طلب علي عبدالله صالح من حسين الحوثي أن يصل إليه، وقبل حسين ذلك مشترطاً ضمان سلامة وصوله ولكن لم يتم ذلك. فبقي في مرَّان قرب محافظة صعدة. وكتب رسالة للرئيس يشرح فيها موقفه ويبين أنه لا يريد الاخلال بالأمن.
    6. بعد أخذ ورد، وجهود مجموعة من الوساطات، قامت القوات الأمنية في يوم الأحد 20-6-2004م، وتساندها فلول من جيش الفرقة الأولى مدرع التابعة للعميد علي محسن الأحمر بمحاولة مفاجئة للقبض على حسين الحوثي. ولكن المحاولة فشلت.
    7. على إثر ذلك تفاعلت القضية بتدخل مباشر من محافظ المنطقة يحيى العَمري الموالي للعميد محسن الأحمر، فوافق الرئيس على إرسال قوات الجيش على أساس أن القضية لن تأخذ أكثر من أربعة أيام.
    8. وبالرغم من استخدام جميع الأسلحة الثقيلة، وقلة العدد الذي كان مع الحوثي، وعدم امتلاكه لأي أسلحة ثقيلة، ولوعورة المنطقة، استغرق الأمر 80 يوماً. تطور فيها الأمر من القبض على شخص مطلوب سياسياً (وليس أمنياً أو قضائياً) إلى حرب شاملة على مناطق وقرى فيها مدنيين، ثم إلى حرب إعلامية وثقافية وسياسية على جميع الزيدية.
    9. بعد قتال طويل، قضى على عدد كبير من المدنيين بين قتلى وجرحى، دمرت فيه آلاف المساكن، اعتقل حسين الحوثي ثم أعدم ميدانياً.
    10. ولكن لم تنته القضية بقتل حسين الحوثي. بل بدأت حرب شاملة على الزيدية عموماً يمسك بخيوطها منظري السلفية الوهابية حماة مصالحها في اليمن.
    النتيجة:
    1. آلاف القتلى والجرحى أغلبهم من النساء والأطفال ومن ليس لهم أي علاقة بالحوثي.
    2. اعتقالات للمئات من كل من يتصل بأي شكل من الأشكال بالزيدية.
    3. دمار لآلاف من البيوت والمنازل.
    4. انتهاك شامل للحقوق المدنية والسياسية للزيدية جميعاً.
    والكاسب الوحيد في هذه المعركة هي الحركة السلفية في اليمن:
    1. استطاعت الحركة السلفية المتشددة إضعاف موقف خصمها الرئيس علي عبدالله صالح وذلك بخلق عداء عميق بينه وبين الزيدية جميعاً.
    2. كسبت الحركة السلفية المتشددة مواقعاً جديدة لها، حيث أن كل موقع يُخلى من الزيدية، يتم ملؤه بالسلفية المتطرفة.
    3. كسبت وقتاً وفترة استراحة من المواجهة أمام الرئيس والولايات المتحدة.
    4. كسبت فرصة للتمويل المالي والعسكري من خلال الفرق العسكرية الموالية لها التي شاركت وما زالت تشارك في المعارك.
    إني أدعوكم للنظر في الأمر بدقة. فالأمر أخطر من أن يتم التغاضي عنه، وعدم الالتفات إليه. فالمنطقة تقف اليوم على فوهة بركان سيصل أثره ودماره إلى كافة أنحاء الجزيرة العربية. ولقد أظهرت السلفية المتطرفة في اليمن استعدادها للهجوم على المملكة العربية السعودية في أكثر من مناسبة أبرزها محاولتها إرسال كتائب مسلحة لنصرة جهيمان قديماً، وتهريب الأسلحة وغيرها إلى عناصر متطرفة داخل المملكة حديثاً.
    إن مصالح الزيدية لا تتعارض مع مصالح أحد، بل تتكامل مع رغبات السلم والعيش المشترك. فهم لا يريدون إلا العيش بسلام والحفاظ على تراثهم الفكري المعتدل بعيداً عن كل أشكال التطرف ورفض الآخر. ولم يُعرف من الزيدية أي مواقف تدل على أنها تعمل على تصدير فكرها أو الإساءة للطوائف الأخرى، أو معاداة أي من جيرانها. وبقدر ما تغيب الزيدية عن الساحة اليمنية بقدر ما يزداد حضور التيارات المتطرفة التكفيرية المسلحة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-28
  3. YemenSky

    YemenSky عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    2,182
    الإعجاب :
    0
    ان الروافض شر من وطأ الحصى ---من كل انسان ناطق او جان
    مدحوا النبي وخونوا أصحابه----ورموهموا بالظلم والعدوان
    حبوا قرابته وسبوا صحابته----جدلان عند الله منتقضان
    فكأنما آلوا النبي وصحبه ---روح يضم جميعهما جسدان
    فئتان عقدهما شريعة أحمد ---بأبي وامي ذالك الفئتان
    فئتان سالكتان في سبل الهدى ---وهما بدين الله قائمتان
    ان خير الانبياء محمد ---وأجلّ من يمشي على الكثبان
    وأجلّ صحب الرسل صحب محمد----وكذاك أفضل صحبه العمران
    رجلان قد خلقا لنصر محمد --- بدمي ونفسي ذالك الرجلان
    فهما اللذان تظاهرا لنبينا في نصره ---وهما له صهران
    بنتاهما أسنا نساء نبينا ---وهما له بالوحي صاحبتان
    أبواهما أسنا صحابة أحمد ---يا حبذا الابوان والبنتان
    وهما وزيراه اللذان هما --هما --لفضائل الاعمال مستبقان
    وهما لاحمد ناضراه وسمعه ---وبقربه بالقبر مضطجعان
    كانا على الاسلام اشفق اهله ---وهما لدين محمد جبلان
    اصفاهما اقواهما اخشاهما اتقاهما ----في السر والاعلان
    اسناهما ازكاهما اعلاهما اوفاهما ---في الوزن والرجحان
    صديق احمد صاحب الغار اللذي ---هو في المغارة والنبي اثنان
    اعني ابا بكر الذي لم يختلف--- من شرعنافي فضله رجلان
    هو شيخ اصحاب النبي وخيرهم وامامهم----خير بلا بطلان
    وابو المطهرة التي تنزيهها --قد جاء في النور والفرقان
    اكرم بعائشة الرضى من حرة --- بكر مطهرة الازار حصان
    هي زوج خير الانبياء وبكره --- وعروسه من جملة النسوان
    هي عرسه هي انسه هي الفه ---هي حبه صدق بلا ادهان
    اوليس والدها يصافي بعلها ---وهما بروح الله مؤ تلفان
    لما قضى صديق احمد --- دفع الخلا فة للامام الثاني
    اعني به الفاروق فرق ---- عنوة بالسيف بين الكفر والايمان
    هو اظهر الاسلام بعد خفائه ---ومحى الظلام وباح بالكتمان
    ومضى وجلىالامرشورى بينهم --في الامر فاجتمعوا على عثمان
    من كان يسهر ليلة في ركعة --- وترا فيكمل ختمة القرآن
    ولي الخلافة صهر احمد بعده ---اعني عليا العالم الرباني
    زوج البتول اخا الرسول وركنه --- ليت الحروب منازل الاقران
    سبحان من جعل الخلافة رتبة---- وبنا الامامة ايما بنيان
    واستخلف الاصحاب كي لا يدعي --- من بعد احمد في النبوة ثاني
    اكرم بفاطمة البتول وبعلها --- وبمن هما لمحمد سبقان
    غصنان اصلهما بروضة احمد--- لله ذروا الاصل والغصنان
    اكرم بطلحة والزبير وسعدهم --- وسعيدهم وبعابد الرحمن
    وابي عبيدة ذي الديانة والتقى --- وامدح جماعة بيعة الرضوان
    قل خير قول في صحابة احمد --- وامدح جميع الآل والنسوان
    دع ما جرى بين الصحابة في الوغى -- بسيوفهم يوم التقى الجمعان
    فقتيلهم منهم وقاتلهم لهم --- وكلاهما في الحشر مرحومان
    والله يوم الحشر ينزع كل ما -- تحوي صدورهم من الاضغان
    والويل للركب الذين سعوا عثمان --- فاجتمعوا على العصيان
    ويل لمن قتل الحسين فانه --- قد باء من مولاه بالخسران
    لسنا نكفر مسلم بكبيرة --- فالله ذو عفو وذو غفران
    واحفظ لأهل البيت واجب حقهم --- واعرف عليا ايما عرفان
    لا تنقصه ولا تزد في قدره --- فعليه تصلى النار طائفتان
    احداهما لا ترتضيه خليفة --- وتنصه الاخرى الاها ثاني
    لا تركنن للروافض انهم -- شتموا الصحابة دونما برهان
    لعنوا كما بغضوا صحابة احمد --وودادهم فرض على الانسان

    حب الصحابة والقرابة سنة ---ألقى بها ربي اذا أحياني
    احذر عقاب الله وارجوا ثوابه -- حتى تكون كمن له قلبان
    ايماننا بالله بين ثلاثة -- عمل وقول واعتقاد جنان
    ويزيد بالتقوى وينقص بالردى--- وكلاهما في القلب يعتلجان
    لا تستمع قول الضوارب بالحصى--- والزاجرين الطير بالطيران
    فالفرقتان كذوبتان على القضى --- وبعلم غيب الله جاهلتان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-28
  5. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    ففيها ما يكفيها يا خبرة


    نسأل الله القدير ان يجنب بلادنا
    كل سوء وكل مكروه
    ففيها ما يكفيها
    يا خبرة



    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]




     

مشاركة هذه الصفحة