ما معنى كلمة أدب؟

الكاتب : bb5   المشاهدات : 11,847   الردود : 1    ‏2005-05-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-27
  1. bb5

    bb5 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-26
    المشاركات:
    14
    الإعجاب :
    0
    من يعطيني تعريفا لكمة أدب حتى اشارك ؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-28
  3. al-nibras

    al-nibras مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    3,518
    الإعجاب :
    0
    الادب هو

    في اللغة: الظرف وحسن التناول - يقال ادرب كحسن فهو اديب وجمعه ادباء, وادبه علمه فتأدب. وفي المطلع: الادب بفتح الهمزة والدال مصدر ادب الرجل بكسر الدال وضمها لغة اذا صار اديبا في خلق او علم. والخلق بضم الخاء واللام صورة الانسان الباطنة, وبفتح الخاء صورته الظاهرة. وقال الحافظ ابن حجر في شرح البخاري: الادب استعمال ما يحمد قولا وفعلا, وعبر بعضهم عنه بانه الاخذ بمكارم الاخلاق, وقيل الوقوف مع المستحسنات, وقيل هو تعظيم من فوقك والرفق بمن دونك.
    وعرفه علماؤه بانه:
    (المادة التي تنقل الينا الحياة بفهم الاديب ووسيلته اللغة).
    (معرفة ما يحترز به من جميع انواع الخطأ في كلام العرب لفظا وخطا).
    (فن الكلمة سواء كانت مسموعة او مكتوبة, وانه النشاط النفسي الذي تبذله حين تقرأ تلك الكلمة او تستمع اليها. بل انه المتعة والفائدة التي تجنيها من تلك الكلمة بنوعيها).
    (الكلام البليغ, الصادر عن عاطفة, المؤثر في النفوس).
    ويعرفه بلزاك بانه - اي هذا الادب - يقول كل شيء عما يراوغ مدركات روحنا المحدودة, وعندما تضعه امام عيني قارئ فانه ينقذف في فضاء تخيلي.
    (ذلك الشيء الذي يعلمونه الناس الحاوي للظرف والعجب الدال على المحامد, الناهي عن المقابح).
    (مأثور الكلام شعرا ونثرا, او هو التعبير الجميل عن الفكر او الشعور).
    (الالفاظ الجميلة التي اديت بها المعاني وصياغتها صياغة بليغة).
    (الادب هو الذي يكتبه المبدع بوعي نضالي يهدف الى مساندة قضية عامة يؤمن بها. ومن المرجح ان تكون قضية سياسية او وطنية او اجتماعية: وهو الادب الذي يقوده الوعي بتلك الرسالة والايمان بتكريم الوسائل المتاحة من اجل الترويج لها).
    (الادب هو استخدام اللغة استخداما فنيا خاصا, يميزها عن اية لغة اخرى, ويكشف عن تجربة انسانية فريدة ويحمل رؤية شخصية للعالم ومن خلال هذا التعريف تتجسد قوة التفاعل المحكمة بين اللغة والاديب والادب والوجود).
    (الادب هو الذي يحمل صورا ومعاني واحكاما مختلفة هي تعبير عن موقف الانسان من الوجود والمجتمع والحياة).
    (الادب هو تلك العدسة التي تصور علاقة الانسان بالوجود بشكل خاص).
    (الادب بناء لغوي فني يحمل رؤية خاصة ويمثل تجربة انسانية, وتضفي عليه سمتا الابداع والجمال التعبيري خاصيتي التأثير والخلود).
    الدكتور محمد مندور: (الادب هو كل ما يثير فينا بفضل خصائص صياغته احساسات جمالية, او انفعالات عاطفية او هما معا).
    (الادب صاحب الدور الكبير في موقعه الخاص في تبليغ دعوة ما وتجسيد احاسيس وعواطف معينة لا تقل اهميتها عن الفكر والعقل في محالها المناسبة, بل هي بمثابة مصفاة للفكر والعقل).
    (الادب بعامة, والرواية بخاصة, موسوعة, ومنهج معرفة, وفوق كل ذلك شبكة من الصلات بين الاحداث والناس واشياء العالم, ومن هنا تأتي تعددية العلاقات في العمل الادبي ايضا).
    كما يعرفه العلماء الاسلاميون الذين اوضحوا ان الادب في العالم الاسلامي لا يمكن تجريده عن - اسلاميته - ويتأتى ذلك بتطويع الادب للتصور الاسلامي الصحيح.. لان معنى كلمة (ادب) لدى المسلمين تعني (الاخلاق الفاضلة).. وقالوا انه لا يجوز الفصل بين الادب والاخلاق.. وذلك من اجل تطهير الساحة الادبية المعاصرة من التيارات المنحرفة.. ومن تلك التعريفات: تعرفه الرابطة بانه: (الادب الاسلامي هو التعبير الفني الهادف عن الانسان والحياة والكون, في حدود التصور الاسلامي لها).
    تعريف سيد قطب - رحمه الله: (الادب الاسلامي هو التعبير الناشئ عن امتلاء النفس بالمشاعر الاسلامية).
    تعريف د. عبدالرحمن رأفت الباشا - رحمه الله: (الادب الاسلامي هو التعبير الفني الهادف عن وقع الحياة والكون والانسان على وجدان الاديب تعبيرا ينبع من التصور الاسلامي للخالق - عز وجل - ومخلوقاته, ولا يجافي القيم الاسلامية).
    تعريف محمد المجذوب: (الادب الاسلامي هو الفن المصور للشخصية الانسانية من خلال الكلمة المؤثرة).
    تعريف محمد حسن بريغش: (الادب الاسلامي هو التعبير الفني الجميل للاديب المسلم عن تجربته في الحياة من خلال التصور الاسلامي).
    تعريف الدكتور نجيب الكيلاني - رحمه الله: (الادب الاسلامي تعبير فني جميل مؤثر, نابع من ذات مؤمنة, مترجم عن الحياة والانسان والكون, وفق الاسس العقائدية للمسلم, وباعث للمتعة والمنفعة, ومحرك للوجدان والفكر, ومحفز لاتخاذ موقف, والقيام بنشاط ما).
    ولكن عند الامام الصادق يتفرد في تعريفه بقوله: (ان الادب هو لباس العلم والفكر الذي يقر بهما من فهم السامع والقارئ), وبهذا التعريف وضع الادب في موضعه الحقيقي, دون ان ينقص من منزلة العلم والفكر. فللعلم قيمته, وللادب زينته, وهو الوسيلة التي تقرب العلم الى الاذهان. كما ان له تعريف آخر مؤداه ان الادب قد لا يكون علما, ولكن لا علم يخلو من ادب, وهذا بدوره تعريف جامع موجز ايضا لعلاقة الادب بالعلم. واخيرا يبقى ان نقول: مع ان كل انسان اسبغ الله عليه حظا من الثقافة يعرف بصورة او بأخرى: ما الادب؟. وكل ما في الامر ان ما يعرفه هذا قد يختلف عما يعرفه ذاك, او يفترق عنه قليلا او كثيرا. ولكن من المؤكد انهم جميعا يستخدمون كلمة (ادب) استخداما متقاربا - ان لم يكن موحدا - حين يطلقونها على شيء يقرأونه او يستمعون اليه .
     

مشاركة هذه الصفحة