فرصة ثمينة من إباعات سبتمبر

الكاتب : بلبل   المشاهدات : 529   الردود : 4    ‏2002-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-21
  1. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    فرصة ثمينة من إبداعات سبتمبر

    في اليمن في مصر في الصومال في باكستان في البوسنة في سوريا في لبنان في فلسطين في الخليج
    هناك أصوات معارضة على اختلاف حدتها وقوة صداها
    وفي تصوري أن الساسة والزعماء في هذه الدول بدأوا في استثمار سبتمبر بأحداثه لصالحهم حيث وجدوا فيه فرصة ثمينة لإخماد صوت المعارضة
    فكل المعارضين يمكن اتهامهم بأنهم من القاعدة حتى ولو كانوا حليقي الذقون باعتبار أنهم متنكرين وبذلك ضمنوا سكوت العالم عن المجازر التي قد ترتكب تحت هذا العذر
    نأمل أن لا يفيق الزعماء أيضا على استثمار أمريكا لهذا الوضع يوما ما واعتبار الزعيم الفلاني من أنصار القاعدة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-22
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    أخي " بلبل " .. أسعد الله أوقاتك
    لقد أصبت كبد الحقيقة ..
    وماالإرهاصات التي تجري في اليمن إلا نتيجة لذلك
    والواقع لقد استفادت جميع الآنظمة الشمولية الحاكمة من حادث 11 سبتمبر .. حيث أعطيت لهم الضوء الأخضر لضرب المعارضة أي كانت إتجاهاتهم الفكرية ..
    لطفك اللهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-01-22
  5. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    مع جزيل الشكر

    أخي أبو لقمان أشكرك للتفاعل مع الموضوع
    متعك الله بالصحة والسعادة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-01-26
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    ياعزيزي بلبل

    بسبتمبر وبغير سبتمبر الزعماء العرب مستفيدين ومستثمرين لشعوبهم

    وينفقونها على شان كراسيهم

    اصقر كرسي لرئساء وزعماء العرب يكلف بقائه الشي الفلاني

    ولكن دعني اسئلك ياسيدي العزيز ماذا عن اعيادنا في اليمن سلام ؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-01-28
  9. بلبل

    بلبل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-06-30
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    1
    شكرا يا أخي الصلاحي

    يبدو أن العيد في وطننا لأصحاب الكراسي فقط أما المحرومين في بلادي فماعاد لعيد الفطر ولا الحج عندهم طعم
     

مشاركة هذه الصفحة