خطوه ..موفقه ..السفير اليمني بهافانا ..يتفقد الاسري اليمنيين في غوانتانامو !!

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 543   الردود : 0    ‏2002-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-21
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    تعزيز الأمن حول السفارة الأميركية بصنعاء
    السفير اليمني بهافانا يزور رعاياه من معتقلي غوانتانامو

    يستعد السفير اليمني لدى هافانا لزيارة الأسرى اليمنيين المعتقلين في مركز الاعتقال بقاعدة غوانتانامو الأميركية ضمن معتقلي تنظيم القاعدة. في هذه الأثناء عززت القوات اليمنية إجراءات الأمن حول السفارة الأميركية عقب تلقي تهديدات بهجوم محتمل عليها.

    وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أصدر تعليمات لسفيره في هافانا بزيارة الأسرى اليمنيين المعتقلين في غوانتانامو بكوبا، ونقلت الوكالة عن مصادر مسؤولة قولها إن هناك نحو 17 يمنيا معتقلين في هذه القاعدة الأميركية بعد ترحيلهم من أفغانستان.

    وتحتجز الولايات المتحدة نحو 110 أشخاص من المشتبه بأنهم من مقاتلي طالبان وتنظيم القاعدة، ومع وصول مجموعة جديدة من السجناء الأفغان أمس تضم 34 شخصا ارتفع عدد المحتجزين هناك إلى 144 شخصا.

    وكانت الصور التي نشرتها الحكومة الأميركية لأسرى قاعدة غوانتانامو من طالبان وتنظيم القاعدة أثارت احتجاج منظمة العفو الدولية.

    في هذه الأثناء عززت السلطات اليمنية من إجراءات الأمن حول السفارة الأميركية في العاصمة صنعاء عقب ما ذكره مسؤولون بارزون أميركيون بأن تهديدات وردت من قبل معتقلين من تنظيم القاعدة بتوجيه ضربة للمصالح الأميركية تستهدف السفارة والمواطنين الأميركيين في اليمن.

    وقالت صحيفة عدن اليمنية إن التحذير بهجوم وشيك على السفارة الأميركية جاء من أحد المعتقلين اليمنيين في المجمع "إكس" بغوانتانامو المخصص لأخطر السجناء، وقد اعترف المعتقل الذي لم يُذكر اسمه بتفاصيل الهجوم للمحققين الفدراليين (FBI) الذين نقلوها بدورهم للحكومتين الأميركية واليمنية.

    وتفيد الخطة كما أوردتها الصحيفة اليمنية بشن هجوم على السفارة الأميركية باستخدام سيارة بحمولة ألف كيلوغرام من المتفجرات، ولم يتم التحقق من صحة التقرير من أي من المسؤولين.

    وأقامت قوات الأمن اليمنية حواجز حول الطريق المؤدي لمجمع السفارة ووضعت حواجز إسمنتية ونشرت قوات يمنية كبيرة معززة بالمدرعات ومجهزة بأسلحة ثقيلة.

    المصدر :الفرنسية

    http://www.aljazeera.net/news/arabic/2002/1/1-21-5.htm
     

مشاركة هذه الصفحة