تعريف بالمتشيع الأستاذ عبد الباقي قرنة وبكتابه القيم

الكاتب : من اليمن أتيت   المشاهدات : 1,342   الردود : 5    ‏2005-05-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-21
  1. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [frame="2 80"][align=right]مَا مِن شَكٍّ في أنَّ للدين الحنيف حُماةً يَذُبُّونَ عَن حياضهِ الحَميَّةِ تحريفات ِ المُبْطِلين ، وشَطَطَ الغالين . بَيْدَ أنَّ مِنَ الناسِ مَنْ يحلو له أن يتقمَّص حُلَّةَ المدافعِ الذابِّ ، ويتظاهَرَ بلباس المُحامي عَن تلكَ الحياض الشريفَة ، وهو عَنْ أجواء الشَّرف في مَنأى ، وليسَ يَصِلُهُ بهذا العالم الفَاضل سِوَى زَعْمٍ فارغٍ وادعاء ٍ مُغرض .
    ووجودُ هذا القبيل مِنَ المَصْلحيِّيْنَ ـ لا المُصلحِين ـ الَّذين يُقَدِّسُوْنَ مَصَالحهم الذاتيَّة أكثَرَ من تقديسهم للحق ، بل لعلهم لا يعرفون ـ في واقعهم العَمَليِّ ـ للحقِّ قُدسيّةً ؛ لا شكَّ له دورٌ أسَاس في تَسرْيبِ غير قليل من المفاهيم والمبادئ المَغلوطة الَّتي مِنْ شأنها أن تخدم مَصَالحَهُم بأكثَر مِمَّا تخدمُ الحقَّ وتصبُّ في مَجْراه . هذا إذا لَمْ تكُنْ مُتَمَحِّضَةً في رَفْد مَصَالحهم فحسب ، ومُنقلبةً عَلى الحقِّ ، ووبالاً عليه وعلى أهله .
    وَهُنَا تشتدُّ الحاجَة ُ إلى الحُمَاةِ الحقيقيِّيْنَ الَّذين نذورا أنفسهم في سبيل الحقِّ ، والحقِّ وَحدِه ، سواءٌ وافق مصالحهم الذاتيَّة أم لم يوافقها. وما أشدَّ وأثقلَ هذا العبء َ المُلْقَى على عاتقهم وَهُمْ أمَام مُعْضلتين اثنتين :
    أوّلُهُمَا : هذا التيارُ المُتدفِّق منذ قُرون مِنَ المُحامين المَصْلَحيِّيْنَ ، أو لِنَقُلْ : من المُصْلحين الزَّائفين ، الَّذين لا يعبأون بمصلحة الدين والأ ُمَّة بقدر ما هم في شُغل شاغل بمصالحهم الذاتيَّة الَّتي لا يُستبعد منهم أنْ يعملوا على حفظها وضمان بقائها ولو على حساب الدين كلِّه .
    وثانيهما : هذا السيل الجارف من المفاهيم والمبادئ المغلوطة التي استطاع أولئِكَ الحُمَاةُ المَصلحيُّون أن يزرعوها في أذهانِ الكثيرين ممَّن ائتمنوهم على دينهم ، ولعلَّهم استطاعوا أن يقنعوهم بأنَّ لتلك المبادئ والمفاهيم جذوراً مُمتدّةً في القرآن الكريم والسنَّة الشريفة .
    وقد يكون جديراً بالتأمُّل أنْ تجتمع هاتان المُعضلتان في موضوع وَاحد ٍ هو موضوع «عدالة الصحابة» ؛ فإنّ هذا الموضوع يجتذبه الأمر الأوّل من جهة ، وهو كونه يرتبط مباشرة بأشخاص حـاولوا أن يسجِّلوا أنفسهم كحُمَاة للدِّيـن ، وهـم فـي منأ ًى عن هذا الشرف ، بل لعلَّ منهم مَن هو في منأ ًى عن الدين كلِّه . وهو ـ من جهة أخرى ـ يرتبط بالمُعضلة الثانية ؛ لكونه يُمثِّل حلقةً مهمّةً في سلسلة المفاهيم المغلوطة ، وذلك أنَّه عنوانٌ أُريدَ له ـ بغير حقٍّ ـ أَنْ يتسرَّب إلى منظومة الفكر الإسلامي ، ليلعب دوره الفاعل في خدمة مصالح أولئك المَصلحيِّين ، ويحفظ خطَّهُم الفكري من الاندراس .
    ولعلَّه يندر أن يتَّحد هذان الجانبان في عنوانٍ واحد ، اتِّحادَهما في هذا العنوان (عدالة الصحابة) .
    ولذلك تجد المحامين الأصليين عن الحقيقة لم يتوانوا عن تناول هذا الموضوع بالدراسة والتحليل ، وكشف الخلفيَّات والحقائق التي من شأنها أنْ تفضح هؤلاء المَصلَحيِّين من جهة ، وتأخذ بالقلوب المنفتحة على البحث عن الحقيقة إلى برِّ الأمان .
    وقد كان مؤلِّفنا المفضال «الأستاذ عبد الباقي قرنه» مِن أولئك المُحامين الذين عاشوا همَّ هذه القضية ، وعرفوا ـ بحقٍّ ـ ما تُمَثِّلُهُ من مكانة في ما ينبغي أن يُطرح في البحوث وأن يُتَنَاوَلَ بالتمحيص . ومن هُنا جاء كتابه ـ وهو الذي بين أيدينا ـ كتجسيد لوعيه لهذا الجانب . ولعلَّهُ ـ وهو المستبصر ـ مِنْ أدرى الناس بما ينبغي وما لا ينبغي أن يُطرح ؛ انطلاقاً من تجربته في البحث بين المذاهب الإسلامية ، هذه التجربة التي انتهت بعقله وقلبه إلى اتِّخاذ القرار بركوب سفينة أهل البيت عليهم السلام واعتناق مذهبهم الشريف ، مذهب الشيعة الإمامية ، الَّـذي يُمثِّل بـحقٍّ ديـن الإسـلام الحنيـف مـبرّأ ً من شوائب الانحراف ، ومُصَفّى من كدورات التضليل . وليس يخفى على القارئ اللَّبيب ما تركته هذه التجربة من وَعْيٍ وتكامُلٍ فكريٍّ يظهر جليًّا في طَيَّات هذا الكتاب .
    وإذْ تتقدَّم مؤسَّسة الفكر الإسلامي بهذا الكتاب إلى قرائها الكرام ، فهِيَ ـ مُمثَّلةً في أُسرتها ـ تبتهل إلى الله تبارك وتعالى أن يجعله نافعاً لقُرّائها الكرام ، وذُخراً لمؤلفه المفضال ، سائلين المولى عزَّ وجلَّ أن يُوفِّقَهُ إلى أمثاله ، والله وليُّ التوفيق ، والحمدُ لله أوّلاً وآخِرًا .[/frame]
    يمكنك تنزيل الكتاب من هذا الرابط
    http://www.annajat.us/4um/showthread.php?t=5098
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-21
  3. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    هل يوجد من دخل مذهبكم من الملل الاخرى؟ مجرد تساؤل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-21
  5. بن الناصر

    بن الناصر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-20
    المشاركات:
    1,863
    الإعجاب :
    0
    هذا احد قوى الظلام........زنكي(من خبرة حطاب).......وجهين..في مكب نفايات واحد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-21
  7. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [frame="10 80"][frame="2 80"][align=right]نور الدين زنكي!
    ما دمت تسأل بأدب فالجواب:
    في منهاج السنة لابن تيمية ما يدل على أن اليهود عندما يسلمون فإنهما يتجهون مباشرة إلى مذهب التشيع والسبب أنهم وجدوا في التوراة ذكرا لاثني عشر شخصية دينية مهمة، فهم يعتقدون أن هؤلاء الاثني عشر هم أئمة الإمامية.
    فسبحان الله! اليهودي قد يتشيع لكن من الصعب على أعمى البصيرة أن يتشيع.
    يقول ابن تيمية في منهاج السنة:
    (الاثنا عشر خليفة هم المذكورون في التَّوراة حيث قال في بشارته بإسماعيل : وسيلد اثني عشر عظيمًا)
    ثم يقول:
    (وكثيرٌ من اليهود إذا أسلم يتشيَّع لأنَّه رأى في التَّوراة ذكْرَ الاثني عشر).
    انتهى ما تسأل عنه، وأسأل الله أن يرزقك الهداية.
    والسلام على من اتبع الهدى[/frame][/frame]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-21
  9. اليزيدي2

    اليزيدي2 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-23
    المشاركات:
    149
    الإعجاب :
    0
    او لعلهم يتشيعون لانهم وجدوا الشيعة اقرب الى اليهود
    من حيث نقض العهود والكذب باسم التقية.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-21
  11. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    قد تقدم ذكر حقيقة السبب من كتاب شيخ إسلامك، فلا تخالفه يا غبي!
     

مشاركة هذه الصفحة