الجفري الابن

الكاتب : نور الدين زنكي   المشاهدات : 1,073   الردود : 14    ‏2005-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-20
  1. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    الصوفة العدو الاول لأهل التوحيد
    الحبيب الجفري .. صوفية بنكهة العصر!!

    --------------------------------------------------------------------------------

    (*) مدير مركز دراسات الجزيرة العربية، ورئيس تحرير جريدة الرشد اليمنية.

    الحبيب الجفري .. صوفية بنكهة العصر!!
    مقام الرسالة - مقالات منهجية
    الكاتب: أنور قاسم الخضري | 23/04/2005
    "الحبيب".. هكذا يطلقون عليه، أو يحب أن يطلق عليه الآخرون!!
    ينتسب لـ"آل البيت" ولد وعاش صباه في "المملكة العربية السعودية" لكنه يحمل الجنسية "اليمنية"!! أخذ شهرته من أضواء "القنوات الفضائية" التي فتحت له أبوابها باعتباره من دعاة الوسطية والاعتدال..!!
    زار العديد من الدول الإسلامية وغير الإسلامية، حيث يلقي العديد من المحاضرات والدروس ويشارك في الندوات والمؤتمرات!! ورغم أنه اشتهر في مصر.. لكن حكومتها "اعتبرته شخصاً غير مرغوب فيه" على أراضيها!! وطلبت منه المغادرة.. الأمر الذي نال اهتمامات الصحف والمجلات وشغل الحوارات واللقاءات الصحفية والمتلفزة!!
    يتهمه خصومه بأنه قبوري متستر وصوفي لبق، وأنه يمارس "التقية" في إظهار انحرافاته الصوفية أمام الجمهور العام!! وهو بدوره ينتقد "السلوكيات الخاطئة" للصوفية.. كما يقول!!
    فمن هو "الحبيب" علي الجفري؟! ولماذا كل هذه الضجة الإعلامية حوله؟! وما حقيقة ما يدعو إليه؟! ومن يحاول صناعة شهرته؟! ومن الكاسب من ورائها؟!
    في هذا التقرير نجيب عن جانب من هذه الأسئلة، بعيداً عن الاتهام والتشويه والتشهير!! وباذلين الوسع في إبراز شخصية مثيرة للرأي العام، دون الخوض في التفاصيل الدقيقة أو المواضيع الجانبية.
    * من هو علي الجفري؟
    والده هو عبد الرحمن بن علي بن محمد الجفري، رئيس حزب رابطة أبناء اليمن (رأي)، ساند الحزب الاشتراكي اليمني في محاولة الانفصال التي أشعلت حرب 1994م، وعين نائباً لرئيس حكومة الانفصال علي سالم البيض، فر مع أسرته خارج البلاد، وكان من المطلوبين (قائمة الـ16) للحكومة اليمنية، ومحكوم عليه في القضية الجنائية الجسيمة رقم 5 لسنة 1997م مع بقية أعضاء القائمة، وكانت الأحكام تشمل الإعدام والسجن لفترات ما بين (2-10) سنوات.
    ولد "الحبيب" على الجفري في جدة بالمملكة العربية السعودية، في عام 1391هـ -1971م ونشأ في الحجاز حيث كانت تقيم أسرته الفارة من بطش الحزب الاشتراكي اليمني.
    تتلمذ الجفري –حسب ما ذكر- على يد عدد من دعاة الصوفية في أرض الحجاز، منهم: عبد القادر أحمد السقاف وأحمد المشهور بن طه الحداد –الذي يدعي الجفري أنه أسلم على يديه 300ألف نسمة(!!)- وأبو بكر العطاس بن عبد الله الحبشي(!!) وكرامة سهيل، وهم جميعاً من أبناء حضرموت النازحين إلى أرض الحجاز نتيجة البطش الذي مارسه الحزب الاشتراكي ضد العلماء والدعاة والأئمة عموماً في جنوب اليمن –سابقاً.
    كما تتلمذ على يد أبي بكر المشهور ومحمد علوي مالكي، واتصل بمحمد بن عبد الله الهدار (مفتي البيضاء)، وبإبراهيم بن عقيل بين يحيى (مفتي تعز) وعمر بن محمد سالم بن حفيظ، عميد دار المصطفى بتريم.
    ويدرس "الحبيب" الجفري –حالياً- بدار المصطفى بتريم، وهي من الأربطة الصوفية التي يتلقى فيها "المريدون" علم التصوف، ويفد إليها مئات الطلاب من داخل اليمن وخارجه كل عام، ورغم عدم خضوع هذه الدار لمناهج التربية والتعليم إلا أنها تحظى برعاية واهتمام رسمي ولا تزال تعمل رغم إغلاق عشرات المعاهد العلمية لحركة "الإخوان المسلمون" والمعترف بها رسمياً في السابق!!
    "الحبيب" الجفري متزوج وأب لاثنين من الأبناء وثلاثة بنات، وله أخ وأخت من أبويه، وبحسب قوله، ينتمي الجفري لأسرة لها اعتناؤها بالدين والاستقامة، وكان بعض أقاربه من أهل العلم والدعوة، لكنها –كما يقول- "اشتغلت مؤخراً بالسياسة"!! وهو ما ينفيه عن نفسه حيث يقول: "لا أنتمي إلى حزب سياسي، وإن شاء الله لن أنتمي إلى حزب سياسي" لكنه –كما يرى- لا يحرم الدخول في هذه الأحزاب!!.
    ويصف "الحبيب" الجفري مذهبه فيقول بأنه "سني، وعلى المعتقد (الأشعري) والمذهب (الشافعي)، محب للتصوف في مسلكي"!!
    وأما كونه "الحبيب" فهو –على حد زعمه- لفظ اصطلح عليه في حضرموت ينادي به المشتغلون بالعلم والدعوة من "آل البيت".
    * الجفري والنموذج العصري لدعاة الصوفية!
    تستضيف القنوات الفضائية الحبيب علي الجفري في أكثر من برنامج، تارة محاضراً، وتارة أخرى محاوراً، وكانت بداياته في الظهور على قناة "المحور" المصرية، ومن خلال دروسه التي كان يلقيها في جوامع القاهرة، تميز الجفري (الداعية الشاب) بوسامة شكله وحسن هندامه الذي لا يتكلف فيه، ولين قوله والتبسم الذي لا يفارق وجهه، وهو يحاول الظهور بصفته داعية إسلامياً عصرياً ووسطياً ومعتدلاً!! من خلال لغة خطابه وأرائه التي يطرحها ونقده للمذاهب والتيارات التي يصفها بالتطرف والتشدد!!.
    ومن خلال متابعة حواراته الصحفية والفضائية تستشف حرص الجفري على عدم اتخاذ مواقف واضحة إزاء العديد من القضايا وبعده عن مواطن النقد لدول أو أحزاب أو شخصيات.. إما بإجاباته الدبلوماسية أو اعتذاره عن الإجابة أصلاً!! وهو ما حدا بمخالفيه إلى اتهامه بممارسة "التقية" الشيعية في أ قواله والتضليل في إجاباته..
    إن كلامه الرقيق ومواعظه الصوفية وهدوئه في الإلقاء –إضافة إلى صفاته التي أسلفنا- وبعده عن تناول القضايا الشائكة جعل منه شخصية محبوبة في الأوساط الاجتماعية ولدى المثقفين. وكما هو ديدن الصوفية.. فإن انتماء الجفري إلى "آل البيت" وجمعه بين الصوفية والعصرنة، وضع عليه هالة من "التضخيم" و"التعظيم"، وتحركاته بين القارات الأربع: آسيا وأفريقيا وأوربا وأمريكا محاولة في صنع هذه الهالة وتوظيفها لصالح "التصوف" الذي يحظى برعاية الأنظمة العربية والولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي بعد أحداث 11سبتمبر.
    وزيارة الجفري لدول منغلقة (أمنياً) على الدعاة وتحركه بعد أحداث 11سبتمبر بحرية دليل على مدى قابلية الأنظمة والمجتمع الدولي لخطاب هذا التيار.
    وإذا كان الجفري قد زار خلال فترة ظهوره القصيرة بلداناً كبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيرلندا وهولندا وبلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية، وآسيوياً: إندونيسيا وعمان والإمارات وقطر والبحرين والأردن وسوريا ولبنان وسريلانكا، وإفريقيا: كينيا وتنزانيا وجزر القمر..
    واستضيف في عدد من القنوات الرسمية وغير الرسمية.. كان آخرها قناة "العربية" وله موقع خاص به على شبكة الإنترنت العالمية.
    فهي مؤشرات على مدى نشاط الحركة الصوفية ودعاتها الذين يمثلون وجهها العصراني في عالمنا العربي!!
    * "الحبيب" الجفري والصنعة الإعلامية:
    الصنعة الإعلامية صنعة تجري وراء الإثارة والأحداث لأنها "مقبلات" بضاعتها التي تروجها للناس، وقد وجدت الصحف والمجلات والفضائيات في حادثة إخراج الداعية علي الجفري من مصر منذ ثلاث سنوات (تقريباً) جانباً من الإثارة!! لأنها أعقبت أحداث الحادي عشر من سبتمبر.
    والقصة تدور حول طلب تقدمت به السلطات الأمنية المصرية إلى الجفري يدعوه إلى مغادرة مصر (عام 2001م)، وقد ترددت الشائعات في حينها حول ضغوط أمريكية على مصر لإخراج الدعاة الجدد الذين أثروا على الأوساط النخبوية في مصر: أمثال عمرو خالد وعلي الجفري!! وذهب آخرون إلى أن السبب وراء إخراج الجفري هو تأثير هؤلاء الدعاة على عدد من الفنانات اللاتي ارتدين الحجاب (والمقصود به تغطية الجسد والشعر مع كشف الوجه واليدين وبقاء الزينة في اللبس إلى حد ما!!) وهو ما أزعج بدوره الأوساط الفنية ومؤسسات الإنتاج والمستثمرين في هذا المجال.. وبدورهم دفعوا باتجاه إخراج هؤلاء الدعاة.
    ويذهب البعض إلى القول بأن وراء إخراج الجفري عدد من دعاة الأزهر وعلماء مصر (السنة) الذين يعارضون المذهب الصوفي الذي يروج له.. وهو قول بعيد!!.
    وأياً كان السبب وراء إخراجه، فقد كانت الحادثة عاملاً في إبراز "الحبيب" الجفري على الساحة وتسليط الأضواء عليه وعلى أفكاره وشخصيته وتحركاته..
    ويربط المراقبون بين ظهور علي الجفري وبين الإسلام الذي ترغب الأنظمة العربية والإسلامية تقديمه وتبنيه عقب أحداث 11سبتمبر التي جعلت التوجه السلفي الجهادي هو التعريف المصاحب لمصطلح "الإرهاب" ومدللين على تفسيرهم هذا بالتقريب الذي تحظى به الصوفية (بعد أحداث 11سبتمبر) لدى الحكومات العربية عبر وزارات الأوقاف والشئون الإسلامية أو التربية والتعليم أو الإعلام!!.
    "الصوفية" هي الأخرى، ونتيجة لهذا التقارب بينها وبين الأنظمة.. بل والغرب أحياناً، حظيت باهتمام برامج الفضائيات، وكان بعض هذه البرامج ناقداً وفاضحاً لواقع هذه الحركات الهدامة..!!
    وبدأ التناول من برنامج "قبل أن تحاسبوا" على قناة "اقرأ" الفضائية، ثم تجرأت قناة "الجزيرة" لتطرح الموضوع عبر برنامج "سري للغاية" وتبعتها قناة "العربية" مؤخراً وإن كانت أقلهن نقداً!!.
    وسرعان ما كفَّرت قناة "اقرأ" كما يبدو عن خطئها باستضافة "محمد علوي مالكي" في دروس ثابته على القناة و"علي الجفري" من خلال حلقات حوارية!! وكذلك فعلت "الجزيرة" باستضافته في إحدى حلقات برنامج "الشريعة والحياة" في 29ديسمبر 2002م، أما "العربية"، وهي المنافس والبديل المرغوب عربياً عن "الجزيرة" فقد استضافت "الحبيب" الجفري في برنامج "إضاءات" في 1ديسمبر 2004م.
    "الإنترنت" والوجه الآخر للجفري:
    أشرنا إلى أن للحبيب علي الجفري موقع على شبكة الإنترنت، وهو يحتوي على عدة روابط تضم الدروس والحوارات والزيارات والمحاضرات التي يقوم بها الجفري، غير أن الأمر لا يقتصر على موقعه.. فهناك موقع مماثل متخصص في تتبع ما يصفه القائمون على الموقع بأخطاء ومخالفات الداعية علي الجفري، وهو باسم "المجهر" (www.almijhar.net ).
    يضم موقع "المجهر" عدة روابط تتحدث عن أخطاء الجفري العقائدية والحديثية والفقهية، وهي تشتمل على مقاطع صوتية أو مرئية تثبت حقيقة هذه الأخطاء والمخالفات على الجفري، وهي كما يقول القائمون على الموقع توضح الوجه الخفي لصوفية"الحبيب" الجفري وضعفه وتدليسه في نقل الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن الصحابة وعلماء الأمة.
    وقد امتلأت صفحات المنتديات بالكثير من الردود والانتقادات الموجهة إلى "الحبيب" الجفري، وكذلك الصور والمقاطع التي تظهر الجفري في حالة "الدروشة" التي ينكرها في العلن ويمارسها في السر.
    وعلى رغم مطالبة منتقدية –الذين لا تفسح لهم الصحف والمجلات والفضائيات المجال!!- بمناظرته عبر غرف الدردشة والبالتوك حول أرائه التي يطرحها حول القبور والأولياء والاستغاثة بالأموات وكرامات المشيخات الصوفية.. إلا أن الجفري يتهرب منها، محاولاً عدم الدخول في نقاش مع العلماء وطلبة العلم الذين يصفهم بالمتشددين!!
    ورفضه هذا اضطر المنتقدين له بإصدار (C.D) خاص عن ما يعتبرونه طعناً في الجفري كداعية يحدث الناس بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وأقوال السلف ومذاهب العلماء، وهو مزود بالصوتيات والصور والمراجع، وقد حاول تركي الدخيل عرض مقاطع منه في برنامج "إضاءات" على قناة "العربية" لولا حالة الذعر التي أصابت "الحبيب" الجفري عند استئذانه في عرضها!!
    * الجفري صوفياً:
    يفتخر "الحبيب" الجفري بأنه صوفي، وهو يكرر ذلك في لقاءاته وحواراته: "لا أجد حرجاً بأن أقول أن المدرسة التي تعلمت فيها هي مدرسة تصوف"!! لكنه لا يدعي بأنه قد أصبح "صوفياً" لأنها وبحسب تعبيره "مرتبة كبيرة" لم يصل إليها بزعمه!!
    وتتجلى صوفية "الحبيب" في قائمة أساتذته الذين تلقى على أيديهم "التصوف" كما يقول ومن هذه القائمة ننتقي شخصية محمد علوي مالكي الذي ولد في مكة المكرمة عام 1367هـ (توفي في رمضان الماضي1425هـ)، وهو من أصل مغربي درس ونشأ في الحجاز، ونال الماجستير والدكتوراه من كلية أصول الدين بالأزهر، وكان يُدرِّس في الحرم المكي قبل أن يعلن أفكاره وعقائده القبورية!!
    ألف محمد علوي مالكي عدة كتب دعا فيها إلى تعظيم القبور والتوسل بالأموات والاستغاثة بالأولياء (كما هي عادة القبوريين من الصوفية!!) منها كتاب "الذخائر" و"شفاء الفؤاد" و"مفاهيم يجب أن تصحح".. وغيرها. ورد عليه عدد كبير من علماء الحجاز ونجد، في مقدمتهم الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز –رحمه الله- والشيخ عبد الله بن منيع، والشيخ حمود التويجري، والشيخ أبو بكر الجزائري –رحمه الله- والدكتور علي العلياني والدكتور سفر الحوالي.
    وقد اعتبر عدد من هؤلاء العلماء محمد علوي مالكي من دعاة الكفر والشرك والضلالة والبدع، مبينين ذلك من خلال مؤلفاته التي نشرها وتداولها مريدوه داخل وخارج أرض الحرمين، ومن بين تلك الكتب التي ردت على أفكارخ ومعتقداته القبورية (جلاء البصائر في الرد على كتابي شفاء الفؤاد والذخائر) لسمير بن خليل المالكي، و(هذه مفاهيمنا) لصالح بن عبد العزيز آل الشيخ، و(جاءوا يركضون) للشيخ أبو بكر الجزائري.
    والجفري مع تتلمذه على علماء التصوف ينتمي للاتجاه الصوفي في اليمن، والذي تمثل دار المصطفى بتريم منبعاً له، وليس ببعيد عنهم قبر النبي هود (المزعوم) وما يجري عنده من الطقوس القبورية سنوياً!!
    ويرى الجفري أن "التصوف بمعناه الشامل الذي يعني الحركة والفكر والذوق والهمة والمقصد أساس حل مشاكل الأمة" ويشرح التصوف قائلاً: "هو علم من علوم الشريعة الإسلامية، له تأصيله، وألفت كتب باسمه من القرن الثاني الهجري"!! وبحسب زعمه فإن التصوف، "العلم الذي يُعنى بصلاح القلوب"!! أما ما يسميه "البعض تصوفاً من تصرفات وأوضاع خاطئة من بعض الجهلة" على حسب قوله –دون أن يوضح ماهية هذه التصرفات والأوضاع الخاطئة- فهو يبرأ إلى الله منها!!.
    لكن من غير المعلوم، إذا كان الجفري صادقاً في تبرئه منها، وهو الذي يحرص على حضور الموالد المقامة في أكثر من بلد إسلامي "ويزور قبر السيدة زينب والسيدة نفيسة والإمام الحسين رضي الله عنهم" بمصر، كما جاء عنه في مجلة الأهرام العربي المصرية!!.
    وينتقد "الحبيب" في حوار مع صحيفة (26سبتمبر) اليمنية موقف الحكومة المصرية من طرده مؤكداً بأنه: "ستظهر لهم حاجة العالم الإسلامي –اليوم- وحاجة الأنظمة الإسلامية إلى أن تتعامل مع التوجه المعتدل"!! ويقصد به التوجه الصوفي الذي بفضله استطاع زيارة الولايات المتحدة الأمريكية بعد أحداث 11سبتمبر، ليحاضر في تسع ولايات أمريكية، ملقياً محاضرات مختلفة (بعضها عن الجهاد!!) في عدد من الجامعات الأمريكية!! (حسب حواره مع صحيفة الثورة اليمنية).
    ختاماً:
    هذه بعض ملامح شخصية الداعية الصوفي علي الجفري بحسب ما ورد في لقاءاته الصحفية والمتلفزة (والمتوفرة على موقعه الخاص) وبحسب حديث خصومه عنه.. لعلها تكون كافية في إلقاء الضوء على الجفري (الإبن)!!.


    المرجع:
    موقع آل البيت
    http://www.alalbayt.com/index.php?o...=1267&Itemid=20
    __________________
    ومقالاتي كلها ملك لمن ينقلها، على أن يشير لهذه الشبكة المباركة .. سائلاً الله أن ينفع بها ..
    http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=40774
    مُحبكم
    أبو عمر الدوسري
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-20
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    بارك الله فيك أخوي على الموضوع المهم

    وكثر الله من أمثالك

    والصوفيه وأبناء المتعه الروافض يومهم قريب ان شاء الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-06-27
  5. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    إنشاء الله اخي الجوكر, بإذن الله ,عندما ينتشر النور ستختبئ كل الجرذان.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-06-28
  7. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    جزاكم الله خير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-06-28
  9. bnm

    bnm عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-20
    المشاركات:
    62
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    فجعتونا ياغرباء يااجانب يااتباع الخوارج
    حفظ الله السيد العلوي الهاشمي الفاطمي علي الجفري من كل مكروه ومن قرح يقرح
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-06-28
  11. shark

    shark عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-25
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    ونعم الرد العلمي المفحم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-06-28
  13. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
    د. عبد العزيز السيد الرفاعي
    وتواصوا بالحق.... رداً على (CD الصوفية والجفري الراقص)
    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا وقرة أعيننا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.. أما بعد.. طالعتنا صحيفة «الوطن» بعددها 10501/4947 - الصادر يوم الجمعة 20 ربيع الاول 1426 هـ الموافق 29 ابريل 2005 - بمقالة بعنوان (CD الصوفية.. والجفري الراقص).. وأزعجنا ما آلت اليه حال الامة اليوم من تكفير بعضها لبعض.. والتحامل على علمائها اما حسداً وحقداً.. او نكرانا لجميل علمائها.. او معاداة.. او ارضاء لآخرين طلبا للسمعة والرياء.. وطلبا للثناء والانتفاع.. والمصيبة انها تبتلى بأناس من ابناء جلدتها.. يحرصون على التنفير بدل التبشير.. والتعسير بدل التيسير.. والحرص على الفرقة بدلا من الحرص على الألفة.. واساءة الظن والتكفير بدلا من حسن الظن بالمسلمين.
    ومن باب النصيحة في الله.. أحببت ان اوجه لامثال هؤلاء الكتاب.. ممن يتبنون الفكر المتشدد الذي نتج عنه الفكر التكفيري... فتراهم يبدّعون ويفسّقون ويطعنون ويسنون ألسنتهم بالبذاءة.. ويستهزئون بهم.. ويفحشون بالقول والفعل لعلماء الامة بل ويكفّرونهم بسهولة ويسر كما فعل كاتب المقال (بتكفير الحبيب الجفري)!! الذي يصدع بالحق وانتفع منه الكثير من امة الاسلام وغيرهم.. منطلقا في تكفيره على اوهام وتخيلات لا تمت للواقع والحقيقة بصلة.. وما من شيخ او فقيه او عالم يسطع نجمه الا ويقيّض له حساد واعداء وشياطين من الجن والانس... ولو بحثنا عن الاسباب التي ادت لهجوم اولئك القوم لوجدنا ان هذا المحسود والمتهم والمجني عليه من العلماء.. اما انه يخالفهم الرأي في الفرعيات.. واما انه لا يتبنى منهجهم.. وفكرهم.. نصّبوا انفسهم حماة للعقيدة... وحراسا لها... ويحمل احدهم في صدره سما زعافا لاخيه المسلم.. وضغينة وحقدا اسود... كسواد الليل الحالك الظلمة ... بل ويكفره.. ويخرجه من الملة ويسيء الظن به ويتهمه ظلما وجورا دون تثبت.. فقط لكونه غير منتهج لفكره... ولانه يخالفه الرأي.. وهذا ما حدث مع الشيخ الفاضل الذي رزق محبة الخلق والخالق.. سماحة الحبيب علي زين العابدين الجفري حفظه الله ورعاه.. وهدى المتشددين والمنكرين عليه.. وطمس على قلوب اعدائه وحساده.. ونفّع الله بعلمه الذي يصدع في بقاع المعمورة من توفيق الله... ان هذا الشاب الذي حمل لواء إحياء سنة جده الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم على عاتقه.. لابد ان يكون له اعداء من ابناء جلدته (المحرومين).. الذين همهم وديدنهم محاربة وتفسيق وتكفير كل من لم يكن شاربا لمشربهم.. والطامة الكبرى انهم يوهمون الامة بأنهم على الحق وغيرهم على باطل، وانهم الطائفة الناجية... رحم الله الامام الشافعي الذي يقول: «رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب».. اين نحن من سلف الامة؟؟!! هل كانوا يكفّرون المسلمين ويتهمونهم لمجرد انهم يخالفونهم في الرأي او لمجرد ان الله سبحانه وتعالى منّ عليهم بالعلم وبمحبة الخلق لهم.. ان سلف رسول الله صلى الله عليه وسلم براء مما يحدث اليوم من تكفير بعضنا لبعض واتهام لبعضنا البعض.. لان اصحاب الحبيب صلى الله عليه وسلم سادوا الدنيا بمتابعتهم لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.. ولو كان هذا الكاتب منصفا لما ادعى زورا وبهتانا وحقدا وحسدا على الحسيب النسيب الحبيب علي الجفري.. لحاول الحصول على تلفون الحبيب الجفري، واتصل عليه وكلمه، وعلم منه حقيقة هذا الشريط ان كان هناك بالفعل شريط كما يدعي.. كما فعلنا نحن وانكر الحبيب الجفري، جملة وتفصيلا ذلك الشريط وما فيه من ترّهات وخزعبلات تهدف للنيل من ديانته وكرامته واخلاقه المصطفوية.. فنقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق.. كم من الاشرطة تدبلج على هذا العالم الشاب وغيره من العلماء المعتدلين، من اعدائهم حقداً وحسداً لانهم اشتهروا بين الناس بعلمهم وحسن طويتهم وسمعتهم ومنهجهم القويم الوسط المعتدل... فأراد هؤلاء المتشددون ان يهمشوا دور اولئك العلماء ويكيدوا لهم ويمكروا بهم.. والسبب انهم وصلوا لقلوب عباد الله بتوفيق من الله تعالى... ولكن هيهات ان يحققوا شيئا من ذلك لاطفاء نور العلم.. «يعضون عليه الانامل من الغيظ» قل موتوا بغيظكم. لقد كان اعداء جد الجفري يكيدون ويتربصون لجده الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم ولكن خذلهم الله تعالى وامكن منهم ومكروا لجده، ولكن: (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) (وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون) لقد جلسنا مع هذا الشاب الفقيه العالم وعاشرناه عن قرب.. ووجدناه يحمل في صدره هالة من الهموم على ما آلت اليه حال الامة من تكفير بعضها للبعض والطعن والفحش والجرأة على علماء المسلمين المشهود لهم بالعلم والبنان، والتعدي بالقول والفعل على فقهاء الامة.. وقذفهم بالتهم جزافا.. والتآلي على الله بزعمهم هذا مؤمن وهذا كافر وهذا في الجنة وهذا في النار.. لقد التمس الحبيب صلى الله عليه و سلم عذرا لحاطب ابن بلتعه حين بعث برسالة الى كفار مكة يخبرهم بقدوم النبي صلى الله عليه وسلم بجيش لفتح مكة.. وما وضع سدا بينه وبين النظر لمحاسن ذلك الصحابي.. قائلاً «لعل الله اطلع على اهل بدر فقال اعملوا ما شئتم اني قد غفرت لكم» لكن اذا تمكنت الضغينة والقطيعة من قلب انسان احدثت الران على قلبه.. حتى يقع في المخالفات والمحظورات، دون اكتراث، او حياء او خجل.. وان كان كما يزعم كاتب المقال ان الحبيب الجفري يتبنى الفكر الصوفي.. وانه شاهده في الشريط المزعوم يتمايل طربا بالذكر.. وان كنا نشك ولا نصدق مثل هذه الرواية على الاطلاق لما ورد بها من قول تترفع الالسن عن ذكره.. فقد قيل للامام احمد بن حنبل عن اناس يتمايلون ويتواجدون بالذكر.. فقال رضي الله عنه «دعوهم يفرحوا بالله ساعة» ما كفّرهم ولا بدّعهم ولا انكر عليهم.. فأين نحن من ذلك الامام الذي تتلمذ على يد امامه الشافعي رضي الله عنه كذلك.. فاننا لم نسمع ولم نقرأ عبر التاريخ ان اهل التصوف الذين اثنى عليهم أئمة الفقه ووصفوهم بأنهم: اهل الزهد وصفاء القلوب مع الله ومع خلق الله.. لم نسمع او نقرأ ان خرجت منهم طائفة تحمل السلاح على عباد الله وتقتل الابرياء باسم الدين او تكفر او تلعن او تؤذي المسلمين او تخرج عن ولي الامر.. بل هم كما يقول عنهم جل اهل الفقه والعلم: انهم اهل السلوك والمراقبة والاحسان مع الخلق والخالق.. ولينظر القارئ المنصف ما فعل الفكر المتشدد وممن تخرجت مجموعات الارهاب والتطرف وحملت السلاح على المسلمين وخرجت على ولي امرها ونعمتها.. ولعنت وطعنت وسلطت ألسنتها واقلامها وحرابها المسمومة فقط على امة لا اله الا الله.. وسلم من هؤلاء اعداء الاسلام.. وصدق عليهم ظن الشيطان.. قال تعالى: (قل لعبادي يقولوا التي هي احسن ان الشيطان ينزغ بينهم ان الشيطان كان للانسان عدواً مبيناً) لاشك ان مثل اولئك المتشددين اصحاب الفكر التكفيري الذي آذى الاسلام واهله سيكون خصمهم يوم القيامة، هو محمد صلى الله عليه وسلم!! ونقول لمبغضي الحبيب الجفري حفظه الله.. قال جده الحبيب صلى الله عليه وسلم: «من مات وهو مبغض لآل بيت محمد ادخله الله النار ولو قطع نفسه في العبادة في زوايا الارض اربا ارباً» رواه السيوطي في كتابه «احياء الميت في فضائل اهل البيت».. وقد استشهد المشهّر بالجفري في بداية حديثه بقول الامام الشافعي رحمه الله عن فوائد السفر: اكتساب آداب... وهل من الادب التجني على ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ظلما وجورا دون تثبت؟!! الذي اوصى بهم الله تعالى على لسان حال نبيه... قال تعالى: (قل لا اسألكم عليه اجرا الا المودة في القربى)... وقول الشافعي:
    لو شق صدري لبدا في وسطه
    سطران قد خطا بلا كاتب
    الشرع والتوحيد في جانب
    وحب آل البيت في جانب
    ان كنت فيما قلته كاذبا
    فلعنة الله على الكاذب
    وهل من الادب ان يتم التشهير بخلق الله خاصة علماء الدين بهدف تنفير الناس منهم دون تثبت لمجرد البغض والحسد ولمجرد انهم يخالفونني في الرأي في الفرعيات؟!! وهل من الادب ان اضع سدا بينك وبين محاسن هذا العالم الفقيه وعباد الله المؤمنين!! بسبب انهم لا يتبنون فكري ومنهجي الذي اتبناه؟ وهل تكفير المسلمين هي غايتي ووسيلتي للوصول لهدفي المبهم؟!! ان من مسلمات هذا الدين ان يسلم الناس من لسان المسلم ومن يده... فالمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده... فاذا ما سلم المسلمون من لسان المسلم ويده فبأي خانة سيكون؟.. وللانصاف نقول انه حين قدم الحبيب الجفري الى الكويت، استفاد كل من سمعه وجالسه لانه يخاطب العقول والقلوب... قلّ له نظير في عصرنا الحالي فهو شعلة من النشاط والهمة والارتقاء في الاخلاق اقوالا وافعالا... من اجل خدمة العلم والدين وامة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم، فلقد تعرض لنفحات ربه فمنّ الله تعالى عليه بموهبة وهبة: موهبة سعة العلم والاطلاع مع صغر سنه... وفن وأداء وطريقة تلقينه للمتعطشين للعلم والمحتاجين للفهم... واما الهبة فهي: محبة الخلق وهي من محبة الله له وملائكته.
    لكن عزاءنا الوحيد للعلامة الجفري ان نقول له:
    قل لمن بات لك حاسدا
    اتدري على من أسأت الأدب
    فظنك في خالقي سيىء
    لانك لم ترض لي ما وهب
    فكان جزاؤك ان زادني
    وسد عليك طريق الطلب

    وقفة اعتبار

    لقد جرت سنة الله في خلقه ان من يتطاول على علماء الامة وآل بيت النبوة ان يحرمه الله الشهادة ويفتنه قبل موته فلحم العلماء مسموم، وهذا ما شاهدناه وسمعناه من بعض من تطاول على الامام النووي والغزالي والشعراوي وغيرهم... حرمهم الله الشهادة وفتنهم قبل موتهم... وظاهرهم كان الصلاح لكنهم اهتموا بالبرستيج... وقلوبهم تنزف وتقطر حقدا على المسلمين وعلمائهم فكفروا المسلمين وآذوهم وسلم منهم اعداء الدين ولم يسلم منهم عباد الله المسلمون لا غرو ولا عجب يا حبيبنا الجفري ان نجد من يحاربك لقول جدك الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم. عن امثال هؤلاء «من ابناء جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا... ينكرون على اهل الدين... ويدعون النصارى والمشركين... والله لو ادركتهم لقتلتهم قتل عاد... وفي رواية ثمود» وقوله صلى الله عليه وسلم: «اناس من جلدتنا يتكلمون بألسنتنا دعاة على ابواب جهنم من استجاب لهم قذفوه فيها» واخيرا نقول لمن يريد محاربة اهل الله وخاصته... «نخر السوس لا يؤثر في الجبال الشم» والقافلة ستسير... والموت يعمنا والقبر يضمنا ويوم القيامة يجمعنا والله يحكم بيننا وهو احكم الحاكمين... وامة الاسلام الآن اكثر وعيا من ذي قبل... وقد رأت عيانا من اين خرج على الامة خوارج جدد يستحلون الدماء المعصومة ويكفّرون ولاة أمر الأمة وعباد الله دون ان تثبت عليه ادانة او حق.. فهم يمرقون من الدين كما تمرق الرمية من السهم!!

    وقفة تأمل عن اخلاق آل بيت النبوة

    وصلت نسخة من المقال للسيد الحسيب النسيب الحبيب علي زين العابدين الجفري ونصحه بعض الاخوة ان يقيم قضية ضد كاتب المقال. كونه اورد ادعاءات باطلة ما انزل الله بها من سلطان تنم عن حقد وحسد وعداوة لآل البيت، ولشخص الشيخ زورا وبهتانا، فرد عليهم نحن «ندعو له» ولا ندعو عليه... ولا نقيم دعاوى ضد أحد.. فلا غرو ولا عجب ان تنجب ذرية الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم امثال الحبيب الجفري.. أذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين.. (وما يلقاها الا الذين صبروا وما يلقاها الا ذو حظ عظيم).. فهنيئا لك يا جفري على الخلق الفطري والهمة العالية.

    وقفة انصاف

    ان الذي دعا الكاتب الى التحامل وبث ادعاءاته الباطلة لهذا العالم الفاضل واثار حفيظته ان الحبيب علي الجفري ذكر على قناة الامارات الفضائية ان الاخوة المنكرين على الاحتفال بمولد الحبيب المصطفى يجيزون الاحتفال باسبوع لمولد الامام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله!! تستنكر هذه الفئة على السواد الاعظم للامة الاحتفال بيوم مولد خير البرية وانه من البدعة حسب تصورهم.
    ومن الانصاف: ادعو القراء الاعزاء للدخول على موقع الجفري www.alhabibali.arg للاطلاع على ما يحتويه من دروس يستفيد منها العالم والعابد والخواص والعوام.. وليس كما يدعيه حساده.. من ان موقعه يحتوي على كلام ينافي العقل والشرع.
    وقفة لقول: الامام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله على اهل التصوف
    ذكر رحمه الله في القسم الثالث من مؤلفات الامام محمد بن عبدالوهاب جزء «فتاوى ورسائل» صفحة (31) المسألة الخامسة، سئل رحمه الله عن مسائل فأجاب: «اعلم ارشدك الله ـ ان الله سبحانه وتعالى بعث محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى الذي هو العلم النافع، ودين الحق الذي هو العمل الصالح فاذا كان من ينتسب الى الدين: منهم من يتعانى بالعلم والفقه ويقول به كالفقهاء، ومنهم من يتعانى بالعبادة وطلب الاخرة كالصوفية، فبعث الله نبيه بهذا الدين الجامع للنوعين «اي الفقه والتصوف» أهـ.. ونجد هنا ان الشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله لم يبدّعهم او يكفّرهم بل يثبت ان الصوفية سندهم هو رسول الله صلى الله عليه وسلم واليه ينتسبون.

    وقفة: لابن تيمية رحمه الله في التصوف

    يقول رحمه الله في رسالته «الصوفية والفقراء» ص 18 طبع المنار سنة 1928م عن اصطلاح القوم وهم يسيرون بالصوفية الى معنى الصديق وافضل الخلق بعد الانبياء الصديقون ولا مشاحة في الاصطلاح فمن جمع بين صفاء العلم في اعلى مرتبة من الشهود الجامع لعلم اليقين وعين اليقين وصفاء العمل في اعلى مرتبة من الاخلاص وصفاء الحال في ذروة الصدق والحب الالهي والمحبوبية فادعه من الربانيين او قل من الصديقين او ادعه صوفيا فلا جناح عليك فالمسمى واحد وان اختلفت الاسماء أهـ.

    وقفة: للعلامة ابن القيم رحمه الله في التصوف

    يذكر الامام الحافظ رجب الحنبلي في الذيل على طبقات الحنابلة (الجزء الثاني) ص (448) عن ترجمة ابن القيم بقوله: (وكان عالما بعلم السلوك وكلام اهل التصوف واشاراتهم ودقائقهم، له في كل فن من هذه الفنون اليد الطولى).
    وجاء في كتاب مدارج السالكين عن تعريف التصوف لابن القيم في الجزء الثاني من ص: (307) ما نصه: «الدين كله خلق، فمن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدين، وكذلك التصوف، قال الكتاني: التصوف: هو الخلق، فمن زاد عليك في الخلق فقد زاد عليك في التصوف.
    واخيرا: جزى الله من كان السبب في دعوة الحبيب الجفري والدكتور عمر عبدالكافي والشيخ الورداني والشيخ جون براون من امريكا ضمن فعاليات هلا فبراير. ونتمنى أن تحرص وزارة الأوقاف الكويتية على استضافة مثل هذه الشخصيات الاسلامية الربانية المشهود لها بعلمها ومحبة الناس لها وفن الالقاء والخطابة وايصال الدروس القيمة والمفيدة لأذهان الناس والتفاعل مع الجمهور والحرص على تغيير حال الامة للاحسن والانفع لدينها ودنياها وآخرتها». وللحديث بقية!!

    Madena111@hotmail.com
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-06-28
  15. ابن الفخر

    ابن الفخر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-10-18
    المشاركات:
    908
    الإعجاب :
    0
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-06-29
  17. البربهاري

    البربهاري عضو

    التسجيل :
    ‏2004-11-10
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    [font=Times New Roman[color=#99FF00]]مقال فوق رائع جزى الله الأخ أنور الخضر خير الجزاء [/font][/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-06-29
  19. الكلمه الحق

    الكلمه الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-03
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    حتى الجفري ما خليتوا له حاله,قلت لكم 9000000000000000000 الحسد مش حالي فالرسول صلى الله عليه وعلى اله قال ((الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب))صدق رسول الله , الله يهديكم ويعينكم.
     

مشاركة هذه الصفحة