السلفيون من الداخل....تجريحات بالجمله!!!!

الكاتب : الوادي2005   المشاهدات : 5,067   الردود : 82    ‏2005-05-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-20
  1. الوادي2005

    الوادي2005 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    498
    الإعجاب :
    0
    في دَرَسٍ أشبه ما يكونُُُُُ بمَقـْيَل سيـِّئ قال يحيى الحجوري: مَنْ يقومُ الليلةَ ويعدِّدُ لنا الحزبيين؟.. ومعنى (حزبي) عندهم مبتدعٌ من الإثنتـَين والسبعين فرقةًًًً، طبعاً هذا درسٌ استثنائيٌّ واستثنائيٌّ جداً، لأنه درسٌٌٌٌٌٌ في المنهج ــ كما يسمونه ــ ولا أدري ما هو هذا المنهج؟؟!!، لكنه في الحقيقة الكلامُ على الناس وتجريحُهم وعندَ أن كنتُ هُناك عُرفتْ جماعة بـ»جماعة المنهج« رغم أن المنهجَ ليس على قائمة المواد الرسمية في المركز ولا أعرفُ له كتاباً فكنتُ أسمع: الأخ فلان قوي في المنهج، والأخ فلان حصيلة العلمية قليلة أو منعدمة لكنه منهجي (خطيرٌ في الجماعات) ولا أدري كيف يجتمعُ هذا، وإذا جلس إلى أحد هؤلاء لا يزيدُك على أن يقول: فلانٌ بغلٌ، وفلانٌ أتانٌ (أنثى الحمار)، وفلانٌ أضلُ من حمار أهله، والجماعة الفلانية كذا.

    لقد خلق اللهُ الخيلَ والبغالَ والحميرَ لسببَين: الأول: مبيَّنٌ في القرآن (لتركبوها)، والثاني: ليستعينَ بها طلابُ »دماج« على الجرح والتعديل، فلا تسمع إلا ما ذكرنا، فلانٌ بغلْ، وفلانٌ أتانْ، وفلانٌ حمارْ.

    وربما أتوا به موصوفاً أو مُضافاً كقولهم: (كلبٌ أجرب)، (حمارُ القات)، (مثلُ أصنج الكلاب)، لكن ما علاقة الجرح والتعديل بالحيوانات بلْ وبالزواحف والحشرات، فلقد سمعتُ: حية.. تمساح عقربة.. وزغة.. فخاخ.. صرصور.. ذباب.. ولاتُطلقُ إلا على داعية أو عالم أو إنسان له نشاطٌ إسلامي.

    الشريطُ الذي سنستعرضُه اليومَ يحملُ عنوان: (مشروعيةُ النصح والزجر)، وهو في الحقيقة (مشروعيةُ السبِّ والسبِّ).

    بدأ يحيى الشريطَ بقوله: مَْن يقومُ الليلةَ ويعدِّدُ لنا الحزبيين؟، فتسابق الطلابُ فكان أحدُهم يقومُ ويعدِّدُ، والحجوري على الكرسي يجرحُ، ويقومُ الآخرُ فيذكرُ خمسةً ستةً، فيقولُ الحجوري: ما عندَك إلا هؤلاء، هاتَ ثلاثين أربعين، حتى أتى الحجوري على أكثر من مائة داعية وعالم وأكثرُهم ممَّن انشقوا عن دعوة الوادعي عقبَ ثورة أبي الحسن.

    إلى الشريط:

    > مُحمد الشنقيطي: مميعٌ من المميعين.

    > عبدُالمجيد الريمي: مثلُ أصنج الكلاب.

    > نعمانُ الوتر: مثلُ حمار القات.

    > مُحمد الصادق: ليس بصادق متملقٌ خائنٌ.

    > مُحمد المطري: اشتراه أبو الحسن رقيقُ الدراهم.

    > مُحمد المهدي: كذَّابٌ من الكذابين كذابٌ أشر.

    > صلاحُ الصاوي: صلاحُ الغـَوِي أفسدَ كثيراً من الناس.

    > أبوبكر الهدار: مثلُ العجوز الكاهنة.

    > مُحمد بابحر: مُحمد بابا لوعة.

    > عبدُالله صعتر: من أصحاب يا حراجاه يا رواجاه.

    > مُحمد سالم الزبيدي: حزبيٌّ له بيعة.

    > ميثاق العدني: لا يوثقُ به في دنيا ولا دين.

    > طالب الكثيري: حزبيٌّ بجهل من أميع الحزبيين.

    > يحيى الشامي: حزبيٌّ سفيهٌ قلتُ له لو ما تتأدب لأرجمك بالنعل.

    > أبو إسحاق الحويني: يريدُ أن يأكلَ من الجانبين من المخدرين.

    > أسامة القوصي: ذئبٌ من أذناب أبي الحسن.

    > أبو الحسن المصريّ المأربيّ: خَرَجَ من بين الرقـَّاصين والرقـَّاصات.

    > سعيدُ مسفر: حزبيٌّ معروفٌ لعـَّابُ كُرة.

    > أبو عبدالله السوداني: حزبيٌّ تكفيريٌّ في جماعة التكفير.

    > أصحابُ براءة الذمة: ثمانون عربجي مش عالم.

    > حميد الوصابي: قوّال الزور.

    > طارق السويدان: رافضيٌّ حزبيٌّ محسوبٌ على الأخوان.

    > إسماعيلُ عبدالباري: حزبيٌّ سفيهٌ.

    > عبدالعزيز الشرفي: ذئبٌ للإخوان المسلمين.

    > سعد البريك: من المناصرين للحزبيين.

    > حميد العتمي: اشتراه أبو الحسن مقابلَ قضاء دينه.

    > علي شريف: ما شرفه الله بالسنة.

    > عبدُالرحمن عبدالخالق: من كبار الحزبيين.

    > عقيل المقطري: حزبيٌّ متسولٌ من الدراويش.

    > علي الشيباني: حزبيٌّ مميعٌ كذّابٌ ضالٌ.

    > علي العروقي: حزبيٌّ ضائعٌ من قبلُ ومن بعدُ.

    > شائف الخطيب: حزبيٌّ ضائعٌ من الضائعين.

    > قاسم التعزي: حزبيٌّ أعاذك اللهُ من انتكاسة هو فيها.

    > أبو عبيدة الزاوي: حزبيٌّ ***ٌ ما هو حزبي بس.

    > عمارٌ بنُ ناشر: السفيهُ الكذَّاب يتبنطل.

    > جميلُ الصبري: حزبيُّ مصلحيُّ يتقلبُ مثلَ الحرباء.

    > يوسف القرضاوي: من رؤوس الحزبيين وأخبثهم.

    > عبدُالله غالب الحميري: حزبيٌّ مع الريالات لو تعطيه مبلغاً من المال يعطيكَ قصيدةً.

    > محمد موسى البيضاني: من أصحاب كفران النعمة من الذين لا يشكرون اللهَ والناسَ.

    > حمود بازرعة: حزبيٌّ متلوِّنٌ مَرَّةً مع الريالات ومَرَّةً مع الرافضة ومَرَّةً مع المؤتمر.

    > أصحابُ براءة الذمة: اشتراهم أبو الحسن.

    > عوض البكاري: كثير الحلف.

    > أبو حاتم العودي: أضاعه أبو الحسن ممسحةٌ لأبي الحسن منديلٌ يتمخط فيه أبو الحسن.

    > الشيخُ العمراني: أدخله الحزبيون في الحزبية على كُبْر سِنـِّهِ.

    هذه هي الدعوة التي أتى بها الوادعيُّ إلى اليمن في أبشع صُوَرِها، لقد سئمنا ونحن نسمعُ (والفضلُ لله ثم لهذا الرجل في نشر الدعوة) (لم تكنْ للسُّنة كلمةٌ قبلـَه) (مُجَدِّدٌ)!!!!، ما هذا الكلام أنه يعكسُ انحطاطنا الفكري والديني هل نسمي هذا علماً؟!! وهل نسميه جرحاً وتعديلاً؟!!!!!.

    فيا موتُ زُرْ إن الحياةَ ذميمةٌ

    ويا نفسُ جدِّي إن دهرَك هازلُ

    ملاحظة: لامني كثيرٌ من الناس عندَ أن قلتُ في الحلقة السابقة: إن الوادعيَّ لا يَقـِلُ عنه بذاءةً وطلبوا مني أن أعتذر، لنفترضَ أن الوادعيَّ ليس كذلك، وقد يكون ليس كذلك لكن لا تجوزُ تبرأتـُه لأنه هو الذي بَذَرَ هذه البذرةَ وهو الذي أوصى ليحيى ووَصَفَهُ بـ(الناصح الأمين).

    عبدالرزاق الجمل-البلاغ

    --------------------------------------------------------------------------------------------




    [align=justify]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا المسمى الحجوري لا يمثل الدعوه ولا السلفيه ولا يحتاج ذلك الى اثبات فانظر الى كلامه
    فهو اقرب الى كلام اهل السوق والعياذ بالله
    وكلامه يعنيه ويخصه ومن متى اصبح السب والشتم والتجريح سمه او صفه يتصف بها المسلم
    هذا الرجل جاهل سفيه وقد اسكته الكثير من الدعاه .
    الشيخ مقبل ودعوته بريئة منه براءة الذئب من دم يوسف وهذا الكلام لا يقره العوام فضلا ان يقره العلماء او الدعاه
    ولا اخفيك ان هذا وغيره يشوهون الدعوه والدين ككل
    واقحام الشيخ مقبل او الدعوه السلفيه وربطه بما يتفوه به الحجوري جرم لا يقل اثما من ما تفوه به الحجوري
    فوجب الحذر والتنبيه
    المسلمون في توادهم وتراحمهم كالجسد الواحد
    المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده
    ليس لاالمؤمن بالطعان ولا السباب و لا الشتام
    هذه اخلاقيات المسلم والتى امره الخالق ان يتصف بها
    العلماء والدعاه ممن ذكرهم الحجوري كل واحد منهم له باع طويل في الدعوه وتبليغ الناس وكلام الحجوري لا ينقص من قدرهم شيئا
    الاخوه في صحيفة البلاغ كما عهدناهم يدسون السم في العسل ويستغلون المواقف لبث افكارهم وافكار كبيرهم الهالك الحوثي واتباعه ف ال الوزير اصحاب الصحيفه معروفون بحقدهم على كل ما يسمى سنه
    ولكن هيهات سينتصر الحق ويهلك الروافض والحوثيون ويولون الدبر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-20
  3. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,609
    الإعجاب :
    65
    من هو يحيى الحجوري؟
    لو كان هذا المقال من صحيفة البلاغ, فلا ثقة في صحيفة شيعية تكره اهل السنة.
    الفرقة الضالة المسماة بالمدخلية, هي وصمة عار على متبعي السلف الصالح
    هي عار على اهل السنة و الجماعة و فلا يجوز ان يلصق ما صدر من هذه الفرقة الضالة بأهل السنة و الجماعة
    و اتباع هذه الفرقة معروفون في هذا المجلس
    يكفي ان تعرفهم بقراءة عناوين مواضيعهم المتخصصة بالقدح بالعلماء و الدعاه, و تتبع خطواتهم.
    و شكرا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-20
  5. الوادي2005

    الوادي2005 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    498
    الإعجاب :
    0
    يحيى الحجوري هو من اتباع المدخلي
    وهؤلاء ما لهم هم الا التجريح والسب في عباد الله
    والغريب انهم يسمونه (الجرح والتعديل )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-20
  7. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,609
    الإعجاب :
    65
    مصيرهم الفناء السريع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-20
  9. الهاشمي السني

    الهاشمي السني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-10
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    الجرح من الوادي 2005 غير مقبول حتى يكشف عن اسمه إن كان شجاعا وبعد ذلك (إن خلق سميناه) .

    أما وأنت مجهول وعبارة عن وادي فلعل فيك الحياة والعقارب .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-20
  11. Hacar

    Hacar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    301
    الإعجاب :
    0


    لا علاقة هنا لاسم الوادي بالكلام الذي عرضه
    يعني هل هذا الكلام صحيح هل قاله الحجوري ام لا هذا هو السؤال
    فان كان نعم فللحجوري واتباعه .... كلام اخر

    سمعت من زمن شريط للشيخ مقبل رحمه الله ... يحتوي على
    سب وشتم للعلماء فلا يقل لي احد انه لم يسب احدا

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-20
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    هؤلاء في صحيفة البلاغ يصورون للناس ان الحجوري هو يمثل السلفية وهذا غلط لان الحجوري يمثل المدهلية والجامية في اليمن والسلفية براء منهم ومن تفوهاتهم .......


    جزاك الله خير ابن الوادي
    ودعك من الهاشمي السني هداه الله فهو منهم ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-21
  15. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا اما بعد :

    هذه فرية ما فيها مرية

    ومناقشة هذه الفرية من وجهين:
    الوجه الاول : ما المقصود بالغيبة والسب ؟
    فان كان مقصودكم بالسب والغيبة انهم يبينون اخطاء من اخطا في الشرع واحدث بدعا ما انزل الله بها من سلطان فنقول : نعم هم كذلك ولكن هذا العمل منهم لا يسمى سبا ولا غيبة محرمة بل هو نصيحة وبيان ومن الغيبة الجائزة التي استثناها اهل العلم ، بل يعد ذلك علما من علوم الشريعة المطهرة الا وهو علم الجرح والتعديل الذي به حفظ الله لهذه الامة دينها قال الله تعالى {إنَّا نَحْن نَزَّلْنا الذَّكْر وإنَّا لَهُ َلَحافِضُون }

    قال الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله :
    لله الحمد ما ابتدع احد بدعة الاّ قيض الله له بمنه وكرمه من يبين هذه البدعة ويدحضها بالحق وهذا من تمام مدلول قول الله تبارك وتعالى { وكَذَلِك نُفَصِّل الآيَات ولِتَستَبِين سَبِيل المُجرِمِين}

    وما ثبت عند مسلم من حديث تميم الداري رضي الله تعالى عنه – ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : { الدين النصيحة قلنا لمن يارسول الله ؟ قال لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم}.
    وما ثبت عند البخاري ومسلم واللفظ للبخاري من حديث جرير بن عبدالله قال
    : بايعت النبي صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة ، فلقنني : فيما استطعت والنصح لكل مسلم .
    وقد اخذ اهل اعلم بجواز التكلم في الشخص بغير حضرته للمصلحة واستدلوا بادلة منها
    ما جاء في الصحيحين من حديث ام المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – ان رجلا استاذن على النبي صلى الله عليه وسلم فلما رآه قال : " بئس اخو العشيرة وبئس اخو العشيرة " فلما جلس تطلق النبي صلى الله عليه وسلم في وجهه وانبسط اليه فلما انطلق الرجل قالت عائشة يا رسول الله حين رايت الرجل قلت كذا وكذا ثم تطلقت في وجهه
    وانبسطت اليه فقال صلى الله عليه وسلم : " يا عائشة متى عهدتني فاحشا ان شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء شره " وفي رواية " اتقاء فحشه "
    قال الخطيب البغدادي : : (ففي قول النبي صلى الله عليه وسلم الرجل " بئس رجل العشيرة " دليل على ان اخبار المخبر بما يكون في الرجل من العيب على ما يوجب العلم والدين من النصيحة للسائل ليس بغيبة اذ لو كان غيبة لما اطلقه النبي صلى الله عليه وسلم )
    قال ابن حجر : ( قال العلماء :
    تباح الغيبة في كل غرض صحيح شرعا حيث يتعين طريقا الى الوصول اليه بها
    كالتظلم والاستعانة على تغير المنكر والاستفتاء والمحاكمة والتحذير من الشر ويدخل في ذلك الرواة والشهود واعلام من له ولاية عامة يسير من هو تحت يده وجواب الاستشارة في نكاح اة عقد من العقود
    وكذا من راى متفقها يتردد الى مبتدع او فاسق ويخاف عليه الاقتداء به ، وممن تجوز غيبتهم من يتجاهر بالفسق او الظلم او البدعة

    وثبت في مسلم من حديث فاطمة بنت قيس ان ابا عمرو ابن حفص طلقها البتة فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "...فاذا احللت فآذنيني " قال فلما حللت ذكرت له اتن معاوية بن ابي سفيان وابا جهم خطباني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اما ابو جهم فلا يضع عصاه عن عاتقه ، واما معاوية فصعلوك لا مال له ، أنكحي اسامة ابن زيد .."
    قال النووي : واعلم ان في حديث فاطمة بنت قيس فوائد كثيرة ..
    التاسعة : جواز ذكر الغائب بما فيه من العيوب التي يكرهها اذا كان للنصيحة ولا يكون حينئذ غيبة محرمة



    هل كل هذه المؤلفات من السب والشتم والغيبة


    لقد فقه السلف - رضوان الله تعالى عنهم - هذا الامر جيدا وسطروا في ذلك المؤلفات حفاضا على السنة المطهرة من تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتاويل الجاهلين فمن تلكم المؤلفات في باب الجرح والتعديل ، كتاب الكمال في اسماء الرجال " للحافظ عبدالغني بن عبدالواحد المقدسي المتوفي سنة 600هـ ثم جاء الحافظ جمال الدين ابو الحجاج يوسف بن عبدالرحمن المزي المتوفي سنة 742هـ وقام بتهذيبه في كتاب سماه " تهذيب الكمال في اسماء الرجال " ويقال انه لم يكمله ، واكمله الحافظ علاء الدين مغلطاي المتوفي سنة 762هـ ، ولابي حفص عمر بن علي الملقن كتاب سماه " اكمال تهذيب الكمال في اسماء الرجال ، وقد اهتم العلماء بالتهذيب ، فقد الّف الحافظ شمس الدين محمد بن احمد الذهبي المتوفي سنة 748هـ كتابا سماه " تذهيب تهذيب الكمال " ثم قام باختصاره في كتاب سماه " الكاشف في معرفة من له رواية في الكتب الستة " وجاء الحافظ ابن حجر العسقلاني المتوفي سنة 825هـ فالف كتاب " تهذيب التهذيب " ويقع في اثنى عشر مجلدا ثم اختصره في كتاب" تقريب التهذيب" وجاء بعد الحافظ ابن حجر الحافظ صفي الدين احمد بن عبدالله الخزرجي فال كتاب سماه " خلاصة تذهيب تهذيب الكمال في اسما الرجال " ويقع في ثلاثة مجلدات .

    فانظر اخي القارىء الى كل هذا الاهتمام العظيم بمؤلف واحد وهذا ان دل على شيء انما يدل على عظم قدر هذا الفن " الجرح والتعديل "

    والمؤلفات الاخرى اكثر من ان تحصر فمنها ايضا كتاب "الجرح والتعديل " لابن ابي حاتم الرازي ، وكتاب " لسان الميزان " للحافظ ابن حجر العسقلاني وكتاب " ميزان الاعتدال ط للحافظ الذهبي وله ايضا كتاب "المغني في الضعفاء " وكتاب " الضعفاء والمتروكين " للامام الدار القطني وللامام البخاري والنسائي كتاب في الضعفاء وغيرها كثير وكثير مما ورثه السلف لنا
    كل هذا حفاظا واعتناء بهذه السنة المطهرة

    والسؤال الذي يوجه لهؤلاء المفترين على اهل السنة ان يقال :


    هل كل هذه المؤلفات من السب والشتم والغيبة ؟!!! اذ اننا لا نجد فيها الاّ فلانا كذابا او متروكا او ضعيفا او سيء الحفظ او به غفلة او متهم بالكذب وما شابه ذلك نبئونا بعلم ان كتنم صادقين؟



    اهل الاهواء لا حرمة لهم


    قال الحسن البصري –رحمه الله – ليس لاهل البدع غيبة
    وقال كثير ابو سهل : يقال اهل الاهواء لاحرمة لهم
    وقال قتادة لعاصم الاحول : يا احول ان الرجل اذا ابتدع بدعة ينبغي لها ان تذكر حتى تحذر
    وقال شعبة: تعالوا حتى نغتاب في الله ساعة
    وذكر ابن المبارك رجلا فقال :" يكذب" فقال له رجل يا ابا عبدالرحمن تغتاب ؟ قال : اسكت اذا لم نبين كيف نعرف الحق من الباطل.
    وقال اسماعيل بن علية في الجرح : ان هذا امانة ليس بغيبة
    وقال ابو زرعة الدمشقي : سمعت ابا مسهر يسال عن الرجل يغلط ويهم ويصحف، فقال بين امره ، فقلت :لابي زرعة : اترى ذلك غيبة ؟ قال لا.
    وروى احمد بن مروان المالكي ثنا عبدالله بن احمد بن حنبل قال " جاء ابوتراب النخشي
    الى ابي يقول : فلان ضعيف ،وفلان ثقة ،فقال ابو تراب
    يا شيخ لا تغتب العلماء قال فالتفت ابي اليه ،قال ويحك ، هذا نصيحة ليس هذا غيبة

    وقال احمد بن بندار السباك الجرجاني :قلت لاحمد بن حنبل : انه ليشتد علي ان اقول : فلان ضعيف فلان كذاب ، قال احمد : اذا سكت انت وسكت انا فمن يعرِّف الجاهل الصحيح من السقيم .
    وقال محمد بن سهل البخاري : كنا عند القرباني فجعل يذكر اهل البدع فقال له رجل : لو حدثتنا كان اعجب الينا ، فغضب وقال :
    كلامي في اهل البدع احب الي من عبادة ستين سنة

    وقال النووي : لكن تباح الغيبة لغرض شرعي وذلك لستة اسباب ..الرابع : تحذير المسلمين من الشر وذلك من وجوه : منها جرح المجروحين من الرواة والشهود ، والمصنفين وذلك جائز بالاجماع بل واجب صونا للشريعة ..
    ومنها اذا رايت متفقها يتردد الى فاسق او مبتدع

    قال ابن المبارك وهو على رؤوس الناس : دعوا حديث عمرو بن ثابت فانه كان يسب السلف .
    وقال شعبة : هذا عباد بن كثير فاحذروه
    قال ابن المبارك : بقية صدوق اللسان لكنه ياخذ عمن اقبل وادبر
    وقال الشعبي : حدثني الحارث الاعور وكان كذابا.


    القدح ليس بغيبة في ستة + متظلم ومعرف ومحذر
    ولمظهر فسقا ومستفت ومن + طلب الاعانة في ازالة منكر




    وقد يقول قائلهم : ان هناك فرقا بين علم الجرح والتعديل لاجل حفظ الشريعة وبين نقدكم الاذع لمن خالف الشريعة فهو يعد من قبيل الغيبة


    نقول كما قاله الحافظ ابن رجب – رحمه الله - :
    ولا فرق بين الطعن في رواة حفاظ الحديث ولا التمييز بين من تقبل روايته منهم ومن لا تقبل وبين خطأ من أخطأ في فهم معاني الكتاب والسنة وتأول شيئا منها على غير تأويله ، وتمسك بما لا يتمسك به ، ليحذر من الاقتداء به فيما اخطأ فيه وقد اجمع على جواز ذلك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-21
  17. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [align=right]السلفية معروفون ببذاءة الأخلاق، والأمر لا ينحصر في مثال أو مثالين، فقد ألف السقاف ـ وهو عالم سني ـ كتاب في جمع شتائم الجافظ الألباني . وما ساقه الأخ في البلاغ يأتي في هذا السياق وليس أمرا جديدا على السلفية..
    وثانيا صحيفة البلاغ زيدية.. ولا أدري لعل الإخوان نسوا ـ ولا ذاكرة لكذوب ـ تملقهم إلى الزيدية ومجاملتهم لهم وقولهم أنهم أقرب المذاهب إليهم وأنهم إخوانهم.. فما بال الإخوة انقلبوا على أعقابهم وتقهقروا وأخذوا ينالون من البلاغ وهي زيدية فحسب، والحوثي (بدر الدين) أحد كبار علماء الزيدية بلا شك..
    وثالثا: يحاول سعادة المفتي الذي استعان به القيري اليماني أن يقول أن هذا كله ليس من باب الشتم بل من باب النصيحة للأمة ببيان الضال وضلالته، ويقول سعادة المفتي ما نصه: (فان كان مقصودكم بالسب والغيبة انهم يبينون اخطاء من اخطا في الشرع واحدث بدعا ما انزل الله بها من سلطان فنقول : نعم هم كذلك ولكن هذا العمل منهم لا يسمى سبا ولا غيبة محرمة بل هو نصيحة وبيان ومن الغيبة الجائزة التي استثناها اهل العلم ، بل يعد ذلك علما من علوم الشريعة المطهرة الا وهو علم الجرح والتعديل الذي به حفظ الله لهذه الامة دينها قال الله تعالى {إنَّا نَحْن نَزَّلْنا الذَّكْر وإنَّا لَهُ َلَحافِضُون }) انتهى.
    أقول: وما يفعله الشيعة (الكلام عن علمائهم ومصادرهم) مع بعض الصحابة وأعلام أهل السنة هو من هذا الباب أيضًا، فإن كان هذا سبًّا يُلام عليه الإنسان فهذا السلفي المفتي كاذب آثم، وإن كان صادقا في كلامه معذورًا عندكم فاعذروا الشيعة أيضًا، وافاتحوا باب الحوار والتفاهم معهم..
    والسلام على من اتبع الهدى
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-21
  19. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    [align=right]السبب في بذاءة أخلاق السلفية هو أن سلفهم معاوية بن أبي سفيان كان يأمر بسب الإمام علي عليه السلام، وهذا أمر ثابت عند الشيعة الإمامية وعند الشيعة الزيدية، وثابت في صحيح مسلم بصيرح العبارة..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة