الرئيس يرد على الرئيس ( تناقضات الخطاب الأخير للرئيس ) !!!!

الكاتب : ابوهاشم   المشاهدات : 737   الردود : 9    ‏2005-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-20
  1. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    ِالرئيس يرد على الرئيس


    الأربعاء 18/5/2005 الشورى - قسم التحقيقات

    خطاب السبت الماضي أكسب رئيس الجمهورية تعاطفاً حتى من قبل أولئك الذين لم تكن خطابات الرئيس الأخيرة تثير فيهم اكثر من الشعور بالإحباط

    أي جناحٍ مسلحٍ لحزبي الحق واتحاد القوى تحدث عنه الرئيس؟
    اتحاد القوى الذي يعرف الجميع مسيرته المدنية طوال نصف قرنٍ من الزمن؟ أم حزب الحق الذي أنشئ عام 1990م أي بعد نشوء خلايا التمرد بست سنوات، حسب رواية الرئيس الجديدة جداً؟
    وإذ ليس من أحدٍ مستعد لتصديق هذه الدعوى، فإن الأمر واضح في أن الحكاية هي الإسلاميان، بحزب الله اللبناني وجناحه العسكري الذي تطالب القوى الدولية بحله كمقدمة لتفكيك حزب الله.. الحزب الذي سبق ان اشاد به الرئيس صالح ذات خطاب وموقف.

    عدا ذلك ناقض الخطاب خطاباتٍ سابقة كما ناقض نفسه في أكثر من نقطة:
    فبالإضافة إلى الحديث عن «الوالد الفاضل» أحمد الشامي بعد الحديث عن الجناح العسكري لحزب الحق.. قال الرئيس إن المتمردين بدأوا نشاطهم التخريبي في منتصف الثمانينات، وكان قد اعترف في خطاب سابق بدعمه المادي لجماعة «الشباب المؤمن» وهذا مؤكد، بل وبمبلغ مالي يبلغ 400 الف شهريا. انما من بداية الثمانينات كم كان عمر الشباب حينها؟.

    فخامة الرئيس قال أيضا إنه جمع العلماء وهيئتي رئاسة النواب والشورى ليطلعهم على «وثائق المؤامرة».
    ولم يطلعهم على شيء سوى حديثه عن مقابلة بدر الدين الحوثي مع الوسط والدكتور محمد المتوكل مع «الناس»، بالإضافة إلى نص رسالة واحدة أملاها وزير الداخلية على الحضور قال انها مكتوبة بخط حسين الحوثي.

    الرواية الجديدة للمؤامرة تختلف جذرياً مع روايات السلطة السابقة كاملة.. وقد أضيف إليها هذه المرة حكاية وقوف المتمردين وراء «مؤامرة الانفصال» عام 94م ولم يتردد الرئيس في الحديث عن تأثير هؤلاء على قيادات الاشتراكي آنذاك بشكلٍ بدا معه البيض، العطاس، و....و مجرد مغرر بهم من قبل الحوثي وبقية «الملكيين»... هذا الكلام عن العلاقة بالانفصاليين ليس جديداً، لعل البعض يذكر كتابات الازمة التي سبقت الحرب للثنائي نصر طه والشوكاني.

    وفيما كان الرئيس قد أكد أكثر من مرة على أن الحرب ليست حرباً على المذاهب أو واكد السفير اليمني حينها ان الحرب تتم ضد الزيدية، اذا ماهو المقصود بالتطرف.. وان كان هو الفكر والمذهب الزيدي.. فكيف تم اكتشاف تطرفه بعد 1300 سنة.. انها لاشك من المعجزات المحسوبة للسلطة... ثم ماذا يسمى التخلي عن فكر ما؟ هل هذا الامر ينسجم مع اي مزاعم ديمقراطية او تعددية؟!!
    تحدث الرئىس عن إنسانيته وقال إنه أمر قيادة المنطقة الشمالية الغربية بصرف حالة الحوثي تستحق المساعدة وابت انسانيته الا مساعدته ومد يد العون لاسرته و الوثائق فلو وجدت لأُدين الحوثي ونشرت على الملأ.

    تهمة المليشيات والجناح العسكري.. محيرة.. سبق ان وصف الرئيس حزب الحق في مؤتمر صحفي منتصف سنة 98م بان «الحزب احمد الشامي وأحمد الشامي الحزب».. اذاً في ظل التردي صار له جناح.. وعسكري ايضاً.. اما اتحاد القوى الشعبية فكيف كان يوصف بانه حزب الجثث الإمامية والآن اصبح له جناح عسكري، هذه التهم لم يكن لها وجود اثناء الحرب الاولى بصعدة لكنها جاءت نتيجة الحاجة لتبرير خيار الحرب ضد مواطنين... ورداً على موقف اتحاد القوى الشعبية المتقدم ضد الحرب، وكشف صحيفته واقع الاحداث وحقائق الميدان وخفايا الممارسات بمهنية عالية
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-20
  3. الحارث

    الحارث عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-24
    المشاركات:
    551
    الإعجاب :
    0
    اخي الفاضل ابو هاشم


    الرئس يناقض نفسه من اول يوم تولى فيه الرئاسه عام 78

    الا يتكلم عن النظام والقانون وهو اول من ينتهك النظام والقانون

    الا يتكلم عن الحرب على الفساد والمفسدين وهو اول من يولي عنايته بشجره الفساد

    حتى اننا نستطيع ان نقول ان الفساد هو الوخيد الذي نمى وتجذر وانه يعتبر المنجز الوحيد

    للفندم على عبد الله صالح

    الا يتكلم عن الثوره والجمهوريه وهو من يقوم بتهيئه ابنه لا ستلام زمام الحكم بعد رحيله

    الا يقول انه ضد الاسريه وهو من يقوم بتولية اقاربه ومعارفه لجميع مفاصل الدوله المدنيه والعسكريه

    الا يدعي بانه وحدوي وضد الانفصال ولكنه يرسخ كل ماهو انفصالي بتعامله مع ابناء المحافظات الجنوبيه تعامل المنتصر والمهزوم

    الا يدعي انه ضد الحرب على اي مذهب بينما تقوم قوات الجيش والامن في صعده والعديد من

    المدن باعتقال العلماء واغلاق المكاتب ومصادره الكتب وكذا دك القراء وقتل الاطفال والنساء والشيوخ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-20
  5. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    ظلم ذوي القربى أشد مرارة _ بقلم د/ محمد عبدالملك المتوكل

    ظلم ذوي القربى أشد مرارة


    الأربعاء 18/5/2005 د.محمد عبد الملك المتوكل

    سألتني احدى الصحف اليمنية عن امكانية استغلال الظروف الدولية للاستقواء بالخارج على الأنظمة لتحقيق الاصلاح السياسي كما حدث في لبنان، وكان ردي بالنص كما يلي: «ليس هناك ما يحرم ان تستفيد القوى الداخلية من ضغوط القوى الخارجية في الحدود المقبولة والمتفقة مع المصلحة العامة.. والأنظمة العربية - للأسف - هي التي تُلجيء - بظلمها وعنجهيتها وتسلطها واحتكارها - القوى الوطنية الى الاستفادة من الضغوط الخارجية لأن هذه الأنظمة لا تحترم شعبها، وتخضع وتذل أمام القوى الخارجية. لا تقبل هذه الأنظمة ان تتنازل لمواطنيها وتقبل التنازل والخضوع للقوى الخارجية. ولا خيار اليوم لتفادي الكارثة سوى البدء في الاصلاح السياسي، البوابة للاصلاح الشامل. وهذا هو ما وصل اليه تقرير التنمية الانسانية العربية لعام 2004 الصادر عن البرنامج الانمائي للأمم المتحدة».

    أثار الرد جدلا في الساحة كما هو مثار في الساحة العربية كلها، فهناك من ينطلق من فكر شوفيني مغلق، وهناك من يرى فيما يحدث في العراق أسوأ نمودج للتدخل الخارجي.وهناك من يشكك في مصداقية القوى الخارجية وبشكل خاص الأوروبية والأمريكية، والتي لا تنطلق الا من مصالحها ومصالح اسرائيل. ومن عنصريتها وكراهيتها للعرب والمسلمين. ويعتبر هؤلاء الاستفادة من الضغوط الخارجية خيانة وعمالة، بما في ذلك النموذج اللبناني. ومن هؤلاء أنصار الأنظمة والمستفيدون منها ممن يقفون معها بالحق وبالباطل.
    ي تشابكت مصالحه وتقاربت مسافاته وتحول إلى قرية إعلامية صغيرة فيه الخير وفيه الشر، وعلى الأمة ان تتلمس مواقع الخير وتتجنب زوايا الشر. واذا ما كانت صورة الشر قد تجسدت في احتلال العراق وافغانستان وممارسات المحتل الاسرائيلي فان زاوية الخير قد تجسدت في المساعدة على تجاوز كارثة «تسونامي»، وفي الاصطفاف الرائع لمؤسسات المجتمع المدني الدولية في «دربان» بجنوب افريقيا، التي وقفت الى جانب الحق الفلسطيني ضد اسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، وفي الدور الذي تقوم به منظمات حقوق الانسان ضد الانتهاكات التي تمارسها الأنظمة ضد مواطنيها، كما تتجسد زاوية الخير في ضغوط الرأي العام الدولي الذي يملأ شوارع مدن اوروبا وأمريكا ضد الحروب والهيمنة ومن أجل تحقيق العدل والمساواة وانسحاب المحتلين من العراق والأراضي الفلسطينية المحتلة.
    لكن السؤال الذي يجب ان يسبق هذا الحوار الدائر هو: من الذي يهيء المناخ للتدخل الخارجي الظالم أم المظلوم؟ المنتهك للحقوق أم الذين انتهكت حقوقهم؟ من الذي يستجيب لكل رغبات القوى الخارجية المهيمنة وعلى حساب سيادة الوطن وكرامته، الشعوب أم الأنظمة؟ من الذي قدم الأرض والجو والبحر والمواطنين للقوى الخارجية وسمح لها بمطاردتهم وقتلهم بصواريخ الأباتشي في أرض حمير وسبأ؟ من الذين سجن وقتل وقاد حرباً ظالمة على الذين يدعون على اليهود والأمريكان في المساجد النظام أم الشعب؟
    قال الرسول عليه وآله الصلاة والسلام «خيركم خيركم لأهله وشركم شركم لأهله»، فلماذا الأنظمة خيرها لأعداء الأمة وشرها لمواطنيها؟ لماذا تستبد وتذل وتقهر وتقصي وتشرد وتقتل العشرات من مواطنيها وتسجن المئات من أبنائها وتقف مستخذية مستسلمة أمام القوى الخارجية في سبي الى الضغوط الخارجية الا حين علموا أن أنظمتهم لا تخشى ولا تستجيب الا للضغوط الخارجية.. وتدرك الشعوب ان ما تقدمه الأنظمة من ديمقراطية شكلية ليس الا ارضاءً للخارج لا حبا لمواطنيها، اذ لو كانت تحب شعبها وتحرص على رضاه لكانت قدمت لهم ديمقراطية حقيقية وكانت حررتهم من الاستبداد وغلبت سيادة القانون والحكم الصالح على نزعة الدكتاتورية والتسلط.
    ان من الظلم البين أن ندين من يصرخون من العذاب والألم بحجة أنهم أيقظوا النائمين بدلا من ان ندين من يمارس التعذيب ويسبب الآلام. وكما قال الزميل عبدالباري عطوان في احدى مداخلاته التلفزيونية حول لبنان والقرار الدولي (1559) لماذا حكامنا لا يقومون هم بما يجب ان يقومان به، قبل ان تأتي الضغوط الخارجية؟ لماذا سكتنا حتى وصلت الأمور إلى ما وصلت اليه في السودان ولبنان والعراق وما يحتمل ان تصل إليه في اليمن ومصر وتونس وغيرها؟
    لا خيار اليوم سوى ان تتحرك الأنظمة العربية فتقبل بالاصلاح السياسي واقامة الحكم الرشيد بيدها لا بيد عمر، أو تتحمل عواقب عنادها وغرورها وبذلك تتيح فرصة للقوى الخارجية للتدخل، والعاقل من اتعظ بغيره. ودول الهيمنة قد أوضحت بجلاء ان من مصلحتها استقرار المنطقة حماية لمصالحها لدينا، وان أنظمة الاستبداد تولد القهر والفقر والارهاب والهجرات وكلها مشاكل تؤثر عليهم.
    لقد جرت الحكمة اليمانية على لسان الرئيس اليمني (لنحلق لأنفسنا قبل ان يحلق لنا الآخرون). وكم يكون رائعا لو تجاوزنا في اليمن القول الى الفعل وكنا النموذج والقدوة، وحتى لا يقال علينا أننا كالديك، يعرف وقت الفجر لكنه لا يصلي
    ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-20
  7. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0
    إذا كانت الفائدة لاتمس الثوابت الوطنية ....ولا تسبب للوطن أي متاعب تنوء بحملها مديونية المواطن اليمني ...


    ولكن سؤال يطرح نفسه دوماً
    الهذا الحد وصل بنا العجز والهوان .؟
    والى هذا الحد توغل في ذاتنا مضطلح أننا شعب مستهلك في كل شيء ؟

    لنتأمل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-20
  9. أواب

    أواب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    1,556
    الإعجاب :
    0
    لا شك ان الأخ الرئيس ــ حين اتجه في خطابه الأخير مع العلماء ورئاستي مجلسي النواب والشورى الى اتهام حزبي اتحاد القوى الشعبية والحق ، بأنهما وراء حربي صعدة ، وانهما يستهدفان النظام الجمهوري ــ ، كان يهدف الى تحقيق غاية معينة ..

    في تصوري ان الأخ الرئيس قد اعتاد على خلق الأزمات الداخلية في البلاد وذلك عن طريق ايجاد عدو من العدم ، والعمل على تأليب المنتفعين من النظام على هذا العدو المختلق ، وتوفير مناخ من القلق والتوتر تتعزز خلاله قبضة القمع وارهاب المخالفين له بما يمكنه من كبح جماح المعارضين الذين بدأت فاعليتهم تبرز وتؤثر ..

    وارى ان اتهام الرئيس لهذين الحزبين انما يهدف من خلاله الى بدء حملته الدعائية لانتخابات الرئاسة المرتقبة في العام القادم ..


    وان هذا الاتهام يستهدف ــ في المقام الأول ــ ضرب لحمة اللقاء المشترك ، الذي يرى الرئيس ان هذا اللقاء يشكل خطرا عليه اذا ما أعلن المشترك عن منافس له في الانتخابات قد يسقط الرئيس ، خاصة اذا ثبت التجمع اليمني للاصلاح على موقفه المتوحد مع اللقاء المشترك ..



    ان الرئيس اراد ان يشق صف اللقاء المشترك ، باتهام الحزبين بالتآمر على النظام الجمهوري ، وما سيتبعه ــ كما اعلن مؤخرا ــ من اجراءات قانونية تمهد لحل الحزبين ..

    وكأن الرئيس يقول للاصلاح : تتوحدون مع من ؟ مع اعداء الوحدة ( الاشتراكيين ) ، ومع اعداء النظام الجمهوري ( الحق واتحاد القوى الشعبية ) ؟

    انه يمارس على الاصلاح ارهابا مبطنا يتهمهم فيه بالتآمر على الوطن من ضمن المتآمرين ..

    ويقول للاصلاح : هؤلاء هم اعداؤنا سوية بالأمس ( الاماميون والاشتراكيون ) فقد خضنا معا ضدهم حربا سياسية وفكرية ودينية ايضا ..

    فما عدى ما بدى ؟


    ولعمري ان الرئيس سينجح في شق صف اللقاء المشترك ، لا لكون الاشتراكي او الحق او اتحاد القوى الشعبية أعداءا للاصلاح او للوطن ، وانما لأن حزب التجمع اليمني للاصلاح حليف حقيقي للمؤتمر الشعبي العام ، وفي كل مرة كان الحزبان يتآمران على الأحزاب الأخرى ..


    سبق وان قلت لكم واكرر ، الرهان على الاصلاح في موقف وطني جاد كالانتخابات الرئاسية داخل المشترك هو رهان على الماء في الغربال ..


    وستثبت لكم الأيام ان الاصلاح لن يقدم مرشحا منافسا للرئيس بل سيدعم الرئيس ، والأيام بيننا ..

    وقد قال الدكتور المتوكل امين عام مساعد لاتحاد القوى الشعبية : تجربتنا مع الاصلاح لا تجعلنا نثق به ..

    اذا فهذا ماهدف اليه الرئيس من اتهام الحزبين بمعاداة النظام الجمهوري ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-21
  11. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    من يصدق ذلك يا عالم سال الدم في كل اليمن


    يكاد المريب ان يقول خذوني

    اخي العزيز ابو هاشم

    وامامك رجل لم يتعلم قط
    استلم الحكم وبدأ يتعلم
    القراءة والكتابة في القصر
    من يصدق ذلك يا عالم

    ثم لم يستفد من التجارب
    فندفع معه ثمن التخلف
    واضحاك العالمين

    وهاهو يحاول كسب التعاطف
    والهاء الناس وتجريم الناس
    كما جرم اهل الجنوب
    ومأرب والجوف وقبلهم
    المناطق الوسطى
    فسال الدم في
    كل اليمن

    فليس في الامر عجب

    لك سلامي واحترامي



    [​IMG]


    و

    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه


    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    [​IMG]

    AlBoss


    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]

    [​IMG]




     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-21
  13. الكلمه الحق

    الكلمه الحق عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-03
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    [grade="FF1493 FFA500 4169E1 000000"]كلامك كله صحيح بس من يسمع ويصدق هانا كله عناد الذي في راسه حاجه مش ممكن يغيرها [/grade]حتى ولو هو داري انهي خطا ,وكانه يتجاهل ان هناك رقيب وبه يوم عقاب,سلامي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-22
  15. عمران حكيم

    عمران حكيم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-24
    المشاركات:
    958
    الإعجاب :
    0
    امانة اكبر خراط في اليمن هو علي السنحافي
    أيها الحكام الظالمين يامن لا تحكموننا بشرع الله

    إلى متى يبقى السفلة والفسقة امثالكم على كراسي الحكم
    ذوي الرؤوس الفارغة. والجيوب المليئه بالمال الحرام
    والبطون المليئة والكروش الكبيرة باكل السحت
    إلى متى تبقون الم تعتبروا من التاريخ
    عصاباتكم المجرمة والوحوش التابعة لكم في كل مكان
    فوق الكراسي المخملية جاثمة..
    على رقاب الشعب.. والعروش
    إلى متى يبقى الأنذالْ؟!من السرق والنهابين فوق الكراسي
    تجار الموت. من أفندمي جهاز فاطمه . والجشعين.من تجارة الحكومة. والاستغلالْ..من موظفي الدوله أصحاب حق أبن هادي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-24
  17. ابن آنس

    ابن آنس عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-30
    المشاركات:
    22
    الإعجاب :
    0
    الكذب عادة عند الرئيس ولهذا لايصدق حتى نفسه
    بل أنه لايفرق بين الصدق والكذب
    ويعتبر الكذب شطارة
    ومادام من حوله أوغاد بمن فيهم المعممون أمثال الهتار والشامي والمهدي والحجي وأشباه الرجال ولارجال فسيظل كماهو الكذلب الأشر والعزاء لليمن التي روى الصادق المصدوق (فيما يؤكد معجزته (أن هلاك اليمن على يد الأحمرين)
    ولاحول ولاقوة إلا بالله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-25
  19. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    يا نااااااااااااااااااس
    ما هو الغريب ..
    ما توقعاتكم من شخص أمي أخذ الحكم بالقوة وليس بالاختيار ..

    بعدين قولوا ما شا الله عليه بدأ يفهم حروف الهجاء ..

    لا تسيئوا الظن في خطاباته .. وتناقضاته فهو لا يعلم منها شيء ..
    لأنه ما يعرف غير يرددها بعد ما تحفظه المدام بتاعه ما كتبه له الإرياني أو عبد العزيز ..
     

مشاركة هذه الصفحة