زامل لعملاقي الشعر الشعبي السياسي في زمنهم \ باسرده والسيد

الكاتب : ا لشمعي   المشاهدات : 788   الردود : 0    ‏2005-05-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-20
  1. ا لشمعي

    ا لشمعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-08-30
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,4,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,white" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    --------------------------------------------------------------------------------



    باسرده
    اناسمعته قول لا كنـه عجـي مبعـد فطنتـه عادنـي بتفطـن اما الرصاصه مابغينا ذكرها لبى ذره تلقـي سبـو ل محجـن
    السيـد
    معكم نزيله ما تعشي من جوع الصبح بصر والعشاء علمطحـن با تفوتك بالجوع يا با جامزه الجـرح بيـن الباكـره وتمكـن
    باسرده
    يامحسن الرجال ما هو منتخب هـاذاك يمكـن عينـوه معيـن اما النزيله لا تاخر خبزها با تشبعـك شاهـي حمـر وملبـن
    السيـد
    يابن مصلي شع صلاتك باطله مانته عاى القبله تصلي مبطـن اشوه ذي قراك وشوه علمك ماحد يقـري ادمـي مـا يفطـن
    باسرده
    هذا كلام خلاف ما بنصد قه وشـوه بيصـدق كـلام مجـود وبن مصلي ماعرفتو مهرته ملا سمعتـه مـن كـذا يتحنحـن
    السيـد
    هذا رجل مارود الله يصلحك ونتـو سهنتـو صحتـه تتحسـن انا جمالي با تشل حمولها هذا حمولك يـا لبعيـر المـر صـن
    باسرده
    هذا الرجل بن بوه ونته تعرفـه لا كنـك الليلـه تبـاه ملـون ومه تجيب العطر من عندالتجر بدوي ولا كنه قـرب يتمـد ن
    السيـد
    انا احمد الرحمن جبار السماء نذ رى ونصرب والسبول معكـن لا حد يقارب عنـد سـوم الساقيـه ولا رمحـت النيـم لمـا
    يذهـن
    باسرده
    يابنت عيسى الثوب لحمر يحترق با ثوب ابيض با لدخون مدخن اما قبلي هرجي وقولي مرحبا ولا قنعي قلبي مـا عـد بتسهـن
    السيـد
    ياذي حلالك في الشعاب القبليه بنت الخريبي ماتبى بن لحسـن ماليوم قدها في القصور العاليه بيعبـر زمانـه وهـو يتسهـن
    باسرده
    بن لحسن تباخر وزالت علته او ما تشوفـه باالثيـاب مطنطـن لوماتبـاه البـنـت بانعقدلهابـالـزود ولا لمكرولالمـرصـن
    السيـد
    القاسمي معشوق كلن يرحمه لا قال كلمـه كلمتـه بـا ترشـن لوماتبونه في لماطر عندكم بيحـل فـي شرشـور ولا محقـن
    باسرده
    القاسمي وافي ولا باننكره مـا لا علـى ذري الـذره يتجنـن يا ذي في الميدان لاول يدخلك سته بسته عـا لسلـب يتمـرن
    السيـد
    لاتسمع المجنون الله يصلحك ياذري صالح في الكـلام اتيقـن لنسان مابيترك ابواب الهـوى لمـا يظلـي بالرعـه ولملبـن
     

مشاركة هذه الصفحة