الانسان السلعه

الكاتب : جرح القلوب   المشاهدات : 395   الردود : 1    ‏2005-05-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-16
  1. جرح القلوب

    جرح القلوب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-27
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    [a7la1=00FFCC]كانت الامل وكانت هي الحلم والالهام كانت سفينتي التي بها اصل اى بر الامان وكانت شراعي


    ومجدافي وكما هو الحال وكحال كل من يسكن الريف اليمن الذي لا ينعم بمنجزات الثوره كان لا بد من ان اترك قريتي واهلي وناسي واغادر للمدينهكي اواصل تعليمي رغم خطورة الموقف وسغر السن اا ان التعليم كان هاجسا لا بد من اتمامه عندها رحلت وتغربت في وطني وكانه مكتوب علي ذلك المهم كنت ادرس وازور الاهل بين الفتره والاخرى الى ان جائت السنه الاخيره واستلمت شهادتي وقررت العوده الا ان العوده هذه اتلمره تختلف علما وعقلا وسننا وكان احساسي يختلف عن كل عوده الى قريتي المنسيه فقد اصبحت ربانا تنضرني صفينتي لاعيش حياة مختلفه عن السابقه فكان لا بد من البس اجمل الثياب واحمل معي بعض الهدايا لمن كانت حلمي والهام نجاحي ففي طريق العوده توقفت السياره الحوض التي تنقل العائدين الى ارض الوطن من الوطن في رحلة شاقه طريق وعره وغبار كثيف المهم قبل بداية الرحله الشاقه نزلنا عند احد الاسواق كم اعجبتني ما فيه من اشياء ولكن ؟؟للاسف اكتفيت ان انضر اليها واستمر فبي احلامي فما كان معي قد يكفي مصروف الطريق فاخذت بعض الحلوى وهممت بالخروج ....
    وهنا كانت الفاجعه وكانت الماساه فمن كنت احلم بها ومن كانت هي سفينتي ومن كنت عادئا لاجلها وجدتها في السوق لماذا هل لانها علمت بقدومي واتت للتسوق احتفالا ام لماذا طبعا كي لا تكون لي فقد رايتها في ركن من اركان المحل وكان سكيننا دخل في ظهري وما المني انها عندما راتني ابتسمت ظننا منها انني جات لانقذها ولكن هيهات فقد جعلوها سلعه وهي ليست سلعه وسمحلو لها ان تتكلم ولا تتكلم وان ترى ولا يحق لها ان تحب او ترى فقط جلوها سلعه ناطقه وقيدوها بقيود الجشع وزينوها بزينه مزيفه هي حب السلعه والخوف عليها المهم حينها تسمرت في مكاني وكان شي قد اصابني ولكني لم استسلم وتعاملت معها كما هي او كما ارادوا لها ان تكون للاسف سلعه فتقدمت نحو التاجر الجشع وسلمت عليه وقبل ان اطلب من شي اخذ يحببني الى تلك السلعه وتاك دوان السلعه المطلوبه فقاكعته انا لا اريد لا قميص ولا بنطلون انا اريد تلك السلعه وكانه تفاجا بطلبي وقال لي في تردد نعم؟ تلك ولكن انها غاليه في الوقت التي من اسموها سلعه تتحرك فرحا مفتخره بي ومستبشره بالامل وبالبحار فكرر على التاجر يا بني انها غاليه وانا لا ارى معك الا الكتب ...فقلت له نعم وساشترها حتى لور رهنت الجربه ؟؟؟؟؟؟حينها وكانه قد وافق دخل علينا شخص يتبختر وكانه مايكل جاكسون يحمل شنطه يعلم الله ما فيها وسلم علينا بطرقته وقال للتاجر وهو ينضر اليها؟ هل تبيع؟ التاجر اااابيع لا لقد وقبل ان يكمل رد عليه لقد ماذا انك ستبيع بالدولا ر بالعمله الصعبه فتغير وجه التاجر ونضر ايا في حياء وقال اسمح لي يا بني لقد احرجني الدولار فرمى له الشنطه وتقدم نحو السلعه الضحيه ووهى تصرخ واخذها من شعرها وانا عاجز عن فعل شي وهي ذاهبة الى ما تعلم عنه شي الى القسوة والضلم وانا الى قريتي التي لا تزال تحت تاثير الفلوسس قلت ما استطعت قوله وبيني وبين نفسي تبا ايه المهر لماذا احببت الدولار تبا ايها الدولار غزوتنا حتى المهر[/a7la1]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-16
  3. الساهر الجريح

    الساهر الجريح عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-10
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    فعلا انها ماساه

    لا فض فوك يا جرح القلوب موضوع وقصه بريئه وجريئه ناقشت اكثر من موضوع اهما المهر

    ورحيل الطلاب الصغار الى خارج قراهم ومشقة الطريق وايضا جانب الصراعالسياسي واستغلال الماده فيه تحيه وشكر لك واتمنا ان تكون الرساله قد وصلت الى اولياء الامور
     

مشاركة هذه الصفحة