الحوار الذي اغضب الرئيس...د. المتوكل:الاستعانة بالخارج لإ صلاح الداخل ليس حراماً !

الكاتب : Time   المشاهدات : 2,313   الردود : 40    ‏2005-05-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-15
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    الأخوة الكرام
    أدنى هذا الحوار الصحفي الذي اجرته صحيفة الناس الأسبوعية
    مع الدكتور محمد عبدالملك المتوكل
    الوزير السابق والمعارض البارز والأستاذ الجامعي المعروف
    والقيادي بحزب "اتحاد القوى الشعبية"
    وهو الحوار الذي اثار الغضب الشديد لدى الرئيس
    فخصه بالذكر كدليل على وجود ما اسماه بالمؤامرة ضد النظام الجمهوري
    فقال في خطابه الذي القاه في اللقاء التشاوري
    الذي ضم أصحاب الفضيلة العلماء وهيئتي رئاسة مجلسي النواب والشورى
    لأستعراض تداعيات أحداث صعده ما نصه:
    والسؤال او الأسئلة التي تطرح نفسها هي:
    - مارأيكم فيما ذهب اليه الدكتور المتوكل من أن
    "الاستعانة بضغط الخارج لإ صلاح الداخل ليس حراماً"؟!
    - هل هذا الرأي تحديدا هو ما أثار غضب الرئيس وحفيظته
    أم أن هناك اشياء أخرى؟!
    - هل يمثل التمرد الذي يتعرض له حزب "اتحاد القوى الشعبية"
    وسيلة من وسائل الرئيس في اختراق معارضيه وإدخالهم في دوامة الصراع والأنشقاق؟!
    - ماهي اوجه الشبه والإختلاف بين مايطرحه الدكتور المتوكل
    وماكان يطرحه الشهيد جارالله عمر بشأن اهمية وضرورة اللقاء المشترك؟!
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البن
    [frame="7 100"]الدكتور المتوكل :
    الاستعانة بضغط الخارج لإ صلاح الداخل ليس حراماً!!

    11/5/2005
    حاوره / فوزي الكاهلي
    الوزير السابق والمعارض البارز والأستاذ الجامعي المعروف.. الدكتور محمد عبدالملك المتوكل من الشخصيات اليمنية والعربية الهامة التي يحرص أي صحفي على إجراء حوار معه بين فترة واخرى وإذا تحقق له ذلك فسيصاب بنكسة بلا شك عندما يعلم بعد ساعات من إجراء الحوار أن آلة التسجيل قد خانته ولم تسجل اي كلمة من الحوار بشكل واضح.. وهذا ماحدث للمحرر الذي اجرى هذا الحوار ووضعه في موقف محرج جداً أمام الدكتور المتوكل وأمام الصحيفة لعدم تسليم المادة الأسبوع قبل الماضي حسب الاتفاق وتأخيرها إلى الأسبوع التالي بعد أن وافق الدكتور المتوكل بروح عالية على اجرائه مرة ثانية ولكن عبر الفاكس لكي لا يضطر لتكرار الأمر للمرة الثالثة.. وإلى الحوار..
    لم أصل إلى اليأس* موخراً حضرت حلقة نقاش حول قانون الصحافة ولاحظنا اكتفاءك بموقع المتابع دون المشاركة بأي كلمة.. فهل يعنى هذا وصولك إلى مرحلة اليأس وأن "ما فيش فائدة"؟
    ** لقد سبق أن ناقشت المشروع مرتين، مرة مع الأخوة الصحفيين ومنهم أعضاء في النقابة. ومرة ثانية مع الهيئة الاستشارية لوزارة حقوق الإنسان برئاسة الأخت أمة العليم السوسوة وزيرة حقوق الإنسان.

    [align=right]* وما رأيك فيما سمعت؟
    ** كان النقاش الذي دار في النقابة نقاشاً ممتازاً وقد أجاد الأخ المحامي نبيل المحمدي ولعل ما فاته هو مناقشة ما جاء في القانون حول نقابة الصحفيين وصلاحياتها والذي أعطى للنقابة حق التحكم في الصحفي بشكل يخرج بها عن مؤسسة طوعية حيث أكد مشروع القانون ان الصحفي لا يستطيع ان يمارس مهنته إذا لم يكن لديه ترخيص من النقابة وهذا شرط خطير وله سلبياته على النقابة التي يدخلها في صراع مع الصحفيين ويحملها مسئولية أخطائهم ومن ناحية أخرى قد تقع النقابة تحت هيمنة المتنفذين في الأجهزة فتكون وسيلتهم لمحاربة الصحفيين وخنق الحريات.

    لن نقع في "الحوار العابث"* بالنسبة لموضوع الساعة المتعلق بالحوار بين الأحزاب.. نحن نلمس عدم وجود تفاؤل لدى المعارضة في هذا الحوار فما رأيكم؟
    ** لقد علمت التجارب أحزاب المعارضة ألا تقع بسهولة في العبث الحواري الذي يقصد منه تمضية وقت أو تمرير قضايا وكأن المتحاورين موافقون عليها. ولهذا حرص المشترك على وضع أسس واضحة للحوار مع المؤتمر بهدف تبين الجدية في الدعوة للحوار من عدمه.

    الشاطر من يضحك أخيراً
    * في السابق قامت السلطة باستنساخ لبعض الأحزاب ومنها حزبكم (اتحاد القوى الشعبية) والآن تحاول استنساخ حزب اشتراكي آخر فلماذا لا تواجه أحزاب اللقاء المشترك الأمر بحزم وخطوات عملية مؤثرة؟
    ** لعبة استنساخ أحزاب وصحف لعبة فاشلة وكلفة بلا مردود.. وقد ظلت الأحزاب الحقيقية هي الأحزاب في واقع المجتمع وفي ذهن المواطنين - وظل المستنسخون منسوخين يشيخون بسرعة كالنعجة "دولى" ومن حقهم ان يتعيشوا ولكن أنصحهم كأفراد ان لا يوغلوا في الاساءة حتى لا يكون الثمن مستقبلا مكلفا لهم على المستوى الشخصي. والشاطر هو الذي يضحك أخيراً. والمشترك لا يشعر بالضيق من هذه العناصر التي قبلت لعبة السلطة فالفقر يكاد ان يكون كفرا وارحم كلاً في طبعه. وعلى المستوى الشخصي، من هذه العناصر أصدقاء وزملاء وكل شيء في بابه.

    * على ذكر اللقاء المشترك البعض بدأ يشعر أن هذه المنظومة ليست متماسكة كما ينبغي لغياب الثقة الكاملة بين أحزابها فهل توافق هذا الرأي؟ وما الصيغة الأفضل من وجهة نظرك لبلوغ الثقة المطلوبة والتعاون الأفضل بين أحزاب اللقاء المشترك؟
    ** في ظل التعتيم لا تستطيع أن تعرف الحقيقة ولقد كان للمشترك موقف واضح وهو وجوب اشراك المؤسسات الدستورية، فالحروب كلفه إنسانية ومالية لا يجوز أن تكون قرار فرد، وكم من مآسٍ صنعتها الحروب التي يقررها الأفراد ابتداء بحروب الخليج الأولى والثانية وانتهاء بحروب هتلر وموسوليني. وكان موقف المشترك موقفا مسئولا ومتوازنا لكن كما يقال: لقد أسمعت لو ناديت حياً.

    المذهبيون والثور الأبيض* ما رأيك فيما يقال أن حرب صعدة تستهدف المذهب الزيدي وأن تيارات مذهبية أخرى استغلتها بصورة سيئة؟
    ** حين يصل الأمر إلى "حي على خير العمل" ومطاردة من يحتفلون بالنشور ومصادرة الكتب وسجن العلماء والمتعلمين الذين لم يرفعوا سلاحاً ولم يمارسوا عنفاً يصبح ما يقال قابلاً للتصديق اما المستفيدون من أصحاب المذاهب والمشجعون لما يحدث فإنهم يعيدون قصة الثور الأبيض والأسود "وإذا حلق جارك بليت" ولو صح أن لهم موقفاً مشاركاً اوراضٍ فهو دليل الغفلة وأنهم لم يتعلموا من التجارب. رفض ظلم الآخر مبدأ إنساني وإسلامي "ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا إعدلوا هو أقرب إلى التقوى". وإذا ما قبلت بظلم جارك فقد أقريت بالمبدأ وغداً يقع عليك أو على اولادك.. ولهذا اعتبر القرآن الكريم ورب العالمين ان قتل نفس واحدة بدون حق هو قتل للبشرية كلها لأنه يعني قبول بمبدأ القتل.

    ضرورات تبيح المحظورات* تزايدت في الآونة الأخيرة الدعوة للإصلاح السياسي في معظم الدول العربية وهناك من يقول أن أحزاب المعارضة العربية تستغل الظروف الدولية للاستقواء بالخارج على الأنظمة مثلما يحدث بلبنان وكما تطالب بعض الأصوات بتدويل قضية الشهيد جار الله عمر فما ردكم؟
    ** المحامون والحزب الاشتراكي واللجنة الوطنية واسرة الشهيد والتجمع اليمني للإصلاح وأحزاب اللقاء المشترك جميعهم يطالبون باستكمال التحقيقات بشفافية كاملة حتى يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود.. الذين يقفون ضد هذا الطلب يجعلون أصابع الاتهام تتجه إليهم فمن هم يا ترى؟ قضية التدويل تدخل في باب الضرورات.. وفي الضرورات تباح المحظورات.

    الثقة بين أحزاب المعارضة* بالنسبة لأحداث صعدة هل تشعر فعلاً أنها انتهت؟ وما رؤيتك الشخصية لما حدث سواء في العام الماضي أو منذ اسابيع؟ ولماذا لم تتوحد المعارضة على رأي بشأنها؟
    ** يجب الاعتراف أن أحزاب اللقاء المشترك ليسوا حزباً واحداً، هم مجموعة أحزاب لكل منها برنامجها وقضاياها التي قد لا نتفق في بعضها وهذا هو الطبيعي فلكل زاوية معينة للنظر إلى قضايا الوطن من خلالها لكن هناك قضايا مشتركة العمل الجمعي لتحقيقها يخدم الجميع ومن أهم هذه القضايا ترسيخ النهج الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان.. لكل من هذه الأحزاب فريقه الذي ينافس به لكنهم جميعاً وجدوا ان الملعب غير مهيئ، مملؤ بالحفر والنتوءات التي تجعل اللعب فوقه مستحيل فاتفقوا على ان يصلحوا الملعب الديمقراطي وبعد ذلك يمكن التنافس وكل يلعب بفريقه.
    صحيح ان الثقة بين هذه الأحزاب ليست في المستوى المطلوب ولا يزال كل منها يخاف أن تكون الغلبة النهائية لأحدها.. نحن في مرحلة الانتقال من الديكتاتورية إلى الديمقراطية ونواجه قوى هيمنة لا يمكن لكل حزب ان يواجهها بمفرده لكي نعمق الثقة في هذه المرحلة الانتقالية على أحزاب المشترك ان تخلق فيما بينها توازنا داخل مؤسسات المجتمع المدني ابتداء من البرلمان والمجالس المحلية وانتهاء بالمؤسسات النقابية والاتحادية فالمرحلة بينها مرحلة تكامل لا مرحلة تنافس، حين نصل إلى المرحلة الديمقراطية ندخل مرحلة المنافسة الشريفة في ظل التوازن والثقة وقد تعودنا على المشاركة والقبول بالآخر والحزب الذي لا يقبل بمشاركتك في نقابة لا يمكن ان يشاركك او يقبل بك حين يمسك بالسلطة فهل وصلت احزابنا إلى هذا المفهوم الذي يجمعها جميعا ويخدم الوطن!

    مرشح المعارضة للرئاسة* مؤخراً لوّح الإصلاح بان أحزاب المعارضة ستنافس بقوة في الانتخابات الرئاسية فهل تعتقد أن يظل الإصلاح على هذا الموقف وهل يمكن أن تتفق أحزاب المعارضة على مرشح لمنافسة الرئيس علي عبدالله صالح؟
    ** أتمنى أن يظل الإصلاح على موقفه خدمة للديمقراطية وترسيخاً للمبدأ، واحتراماً للذات. وتجربتنا مع الإصلاح لا تجعلنا نأخذ الكلام على عواهنه ولا نتفاءل كثيراً. فهذا يعتمد على المدى الذي يتمكن فيه حزب الإصلاح من الخروج من الخيمة وبشكل خاص قيادات الإصلاح. ويمكن لأحزاب المعارضة ان تتفق على مرشح شريطة أن يكون أفضل من المنافسين.

    * اعتبر الحزب الاشتراكي ومعه بقية أحزاب المعارضة أن الحكم الأخير في قضية الشهيد جار الله عمر باطل وفيه تستر على الحقيقة.. فكيف هي وجهة نظرك في هذه القضية؟ وهل انت مع الدعوة لتدويلها كقضية اغتيال رفيق الحريري من أجل الوصول إلى الحقيقة؟
    ** ليس هناك ما يحرم ان تستفيد القوى الداخلية من ضغوط القوى الخارجية في الحدود المقبولة والمتفقة مع المصلحة العامة. والأنظمة العربية -للأسف- هي التي تلجئ بظلمها وعنجهيتها وتسلطها واحتكارها القوى الوطنية إلى الاستفادة من الضغوط الخارجية لان هذه الأنظمة، لا تحترم شعبها وتخضع وتذل أمام القوى الخارجية لا تقبل هذه الأنظمة أن تتنازل لمواطنها وتقبل التنازل والخضوع للقوى الخارجية ولا خيار اليوم لتفادي الكارثة سوى البدء في الإصلاح السياسي البوابة للإصلاح الشامل وهذا ما وصل إليه أيضاً تقرير التنمية الإنسانية العربية الصادر عن البرنامج الانمائي للأمم المتحدة.

    متفائل بقرب الفرج* أنت من السياسيين البارزين وتوليت مناصب رفيعة وعايشت أحداثاً كثيرة ومهمة.. يا حبذا لو أعطيتنا خلاصة لأهم محطات حياتك وتجاربك عندما كنت مسؤولاً وبعد أن اصبحت معارضاً وما اهم المواقف والدروس التي استفدتها من كل ما مررت به في حياتك؟
    ** سؤال طويل ومتشعب لكن خلاصة الحكمة التي تعلمتها هي: "من هدأ ضميره نام والرعود تقصف".

    * أخيراً وقد بلغت هذا العمر (ونتمنى لك عمراً مديداً) ومن خلال تجربتك وفلسفتك للحياة كيف ترى المستقبل الذي يمكن أن تؤول إليه أوضاعنا اليوم؟ وما هي رسالتك لمختلف اطراف اللعبة السياسية بشأن المستقبل بمختلف جوانبه وقضاياه؟
    ** أنا بطبعي متفائل.. وكلما اشتد الحرج أشعر باقتراب الفرج..
    اما رسالتي للذين ركنوا إلى الذين ظلموا فأقول لهم وعد الله ان تمسكم النار وباب التوبة مفتوح.. واقول للقوى التي تمسك العصى من الوسط لم يعد الوقت مناسباً للعب فقد انكشف المستور وبلغت القلوب الحناجر.. واقول للمتفرجين المنتظرين لحمار عزير. الحيوانات حين تستشعر الزلزال تهرب.. فلا تكونوا اقل من هذا الحيوانات استشعاراً بالخطر.
    واقول لمؤسسات المجتمع المدني السياسية: وغير السياسية: الشعب ينتظر قيادتكم له وحين تتخلون عنه سوف تكونون في مقدمة الضحايا.
    نقلا عن صحيفة الناس
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-15
  3. سمير جبران

    سمير جبران كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    971
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    مؤسسة المصدر للصحافة والاعلام
    نظام فقط عقله !!

    اخي العزيز تايم
    بغض النظر عن اتفاقنا مع الدكتور محمد عبد المتوكل او اختلافنا معه فيما طرحه فليس هناك ما يستدعي الحديث عن المقابلة باعتبارها دليلا على وجود جناح عسكري لاتحاد القوى الشعبية وحزب الحق الذي كان أمينه العام احمد الشامي متواجدا في لقاء الرئيس بالعلماء !!!!
    وعلى مايبدو ان السلطة ـ رأس النظام بشكل أدق ـ متضايقة من الدكتور المتوكل خصوصا منذ عودته من رحلته العلاجية في امريكا .. وهي الرحلة التي كان ينتظر النظام ان يعود المتوكل بعدها ليدخل مباشرة في بيت الطاعة خصوصا وان المنحة العلاجية كانت لحساب الدولة , لكن الرجل عاد معارضا أكثر من ذي قبل !!

    ولعل تزامن الخطاب الرئاسي مع المسرحية المضحكة المبكية التي جرى في تفاصيلها الاستيلاء على مقر الاتحاد من قبل حراس المقر انفسهم وحبس القيادي رشاد سالم في المقر مع طارق سعد عضو الاتحاد , فضلا عن نهب اجهزة الصحيفة من قبل حراس المقر ايضا .. واختطاف نبيل الوزير عضو الامانة العامة من قبل شيخ قبلي .. والهجمة الاعلامية على الاتحاد التي وصلت الى حد التهديد بحله مع حزب الحق .. لعل كل ذلك يشير الى ان ثمة خطة جاري تنفيذها ربما تكون خاتمتها حل الحزب نهائيا وربما محاكمة وسجن قياداته !
    وهو مؤشر خطير جدا للمستقبل الكارثي الذي تسير اليه البلاد , حيث من المتوقع ان ينفذ نفس السيناريو بحق أحزاب أخرى !

    والحقيقة ان هذه الاجراءات بحق الاتحاد وقياداته ومقراته وصحيفته .. اذا مااضفنا لها الاجراءات التي تعرض لها الاخ الاستاذ عبد الرحيم محسن .. ناهيك عن رد الفعل السلطوي تجاه لجوء السفير الحسني الى بريطانيا .. تؤكد لنا ان النظام الحاكم فقد عقله تماما .. وعلينا ان نستعد لقراءة الفاتحة عليه .. وفي نفس الوقت ندعو الله ان يجنب البلاد ما قد يصيبها جراء الخلل الذي أصاب هذا العقل !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-15
  5. ابوصارم

    ابوصارم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    مابش للرئيس حق يزعل الناس مقروحين ومضايقين وهو المسؤل يصلح البيت من الداخل
    تحياتي للكل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-15
  7. سمير جبران

    سمير جبران كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-12-03
    المشاركات:
    971
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    مؤسسة المصدر للصحافة والاعلام
    إضافة مهمة !

    تخيلوا ان حارس مقر حزب يقوم بانقلاب ويسيطر على المقر وينهب اجهزة الصحيفة الذي يبعد مقرها عن مقر الحزب مسافة , ويقود حركة اسمها حركة التغيير داخل اتحاد القوى الشعبية !!

    عندما يقرأ المرء البيان الذي أصدره حارس المقر باسم حركة التغيير لا يملك الا ان يفغر فاه وينفجر ضاحكا .. وهذا ماحدث لي بالضبط .. لكن المرء لا يتمالك بعد ان يضحك طويلا الا ان يضع يده على قلبه متمتما : اللهم ثبت عقل هذه السلطة فان ذلك لا يعجزك !!

    تخيلوا ماذا كان مضمون البيان الذي أصدره الحارس بخط يده ؟!!
    بدأ بعد ان عنونه ببيان صادر عن حركة التغيير داخل اتحاد القوى الشعبية بالقول :
    لقد وقفت حركة التغيير أمام المستجدات الداخلية والخارجية :D
    وبعد ان تحدث عن ضرورة التغيير قال:
    وقد قررت حركة التغيير الآتي :
    1ـ إعفاء الأمين العام من منصبه :D
    2 ـ عقد المؤتمر العام لانتخاب قيادة جديدة ...الخ

    أما حكاية الأخ عبد الرحيم محسن ففي موضوع آخر هنا في المجلس السياسي ما يوضح كم هي حبكة الحكاية مفضوحة وسخيفة .. ومخيفة في نفس الوقت !!

    ومرة أخرى اللهم ثبت عقل هذه السلطة المجنونة فان ذلك لا يعجزك !!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-15
  9. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    [align=right]رغم كل شئ ورغم الظلم والتعسف بصعدة الغراء وما لحقها من حيف .... فلا يسعني سوى تخطئة الدكتور المتوكل .... الدكتور المتوكل إن كان ما نقل حقيقة فقد خالف جده المتوكل على الله ، حيث لم يثبت أن أي إمام مد يده للخارج مباشرة أو غير مباشر ..... وأسمحوا القول : عيب عليك يادكتور
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-15
  11. أواب

    أواب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    1,556
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز تايم

    قال الرئيس ان قيادي في اتحاد القوى الشعبية( يقصد الدكتور المتوكل ) صرح في مقابلة مع صحيفة الناس بأنه سيستعين بالخارج لاصلاح الداخل ..

    وهذه كذبة من الأكاذيب الجديدة تضاف الى سجل الأكاذيب الحافل بخرافات وخزعبلات السلطة ..


    فما قاله الدكتور المتوكل كان في اطار الرد حول حادث اغتيال الشهيد جار الله عمر وعدم الشفافية في هذه القضية ، وما قاله بالحرف هو على النحو التالي :

    سؤال الصحيفة :

    * اعتبر الحزب الاشتراكي ومعه بقية أحزاب المعارضة أن الحكم الأخير في قضية الشهيد جار الله عمر باطل وفيه تستر على الحقيقة.. فكيف هي وجهة نظرك في هذه القضية؟ وهل انت مع الدعوة لتدويلها كقضية اغتيال رفيق الحريري من أجل الوصول إلى الحقيقة؟

    جواب الدكتور المتوكل :

    ** ليس هناك ما يحرم ان تستفيد القوى الداخلية من ضغوط القوى الخارجية في الحدود المقبولة والمتفقة مع المصلحة العامة. والأنظمة العربية -للأسف- هي التي تلجئ بظلمها وعنجهيتها وتسلطها واحتكارها القوى الوطنية إلى الاستفادة من الضغوط الخارجية لان هذه الأنظمة، لا تحترم شعبها وتخضع وتذل أمام القوى الخارجية لا تقبل هذه الأنظمة أن تتنازل لمواطنها وتقبل التنازل والخضوع للقوى الخارجية ولا خيار اليوم لتفادي الكارثة سوى البدء في الإصلاح السياسي البوابة للإصلاح الشامل وهذا ما وصل إليه أيضاً تقرير التنمية الإنسانية العربية الصادر عن البرنامج الانمائي للأمم المتحدة.


    دعني اوضح لك الان نقطتين هامتين :

    الأولى : ان رد الدكتور كان خاصا ومحصورا بقضية اغتيال الشهيد جارالله عمر وليس غيرها .

    الثانية : ان الدكتور لم يقل ( سنستعين بالخارج لاصلاح الداخل ) كما قال الرئيس ، بل قال بالحرف : ليس هناك ما يحرم ان تستفيد القوى الداخلية من ضغوط القوى الخارجية في الحدود المقبولة والمتفقة مع المصلحة العامة .

    وهناك فرق كبير بين التعبيرين ، فالدكتور المتوكل لم يعلن انه سيستعين بالخارج ، وانما طرح رأيه في قضية امكانية تدويل القضايا .. فقط ..

    لكن انجراف الرئيس مع خزعبلات من هم حوله ، جعلته يقول الدكتور ما لم يقله ..


    هذا للتوضيح
    وتقبل التحية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-15
  13. الحارث

    الحارث عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-24
    المشاركات:
    551
    الإعجاب :
    0

    اخي الهاشمي


    كان هذا الكلام وعاد الداخل افضل من الخارج

    اما في يومنا هذا فان ما تقوم به العصابه الفاسده من مذابح وحشيه لاىيرضى بها احد

    والولايات المتحده ارحم لنا من هؤلا الظلمه الفاسدين الذين استباحوا دماء اتلناس واعراضهم
    واموالهم فاهلا بهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-15
  15. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الحارث : عزيزي وحبيبي نحن متعودين على فترات أحلك ...... طوال فترة التاريخ الإسلامي وخلال العهود اليمنية القديمة لم يثبت أن صعدة أو من ينتسب لها قد إستعان بأيد أجنبية على الإطلاق .... الصبر مطلوب ياحارث فدائما تبداء حركة التغيير الوطنية اليمنية الحقيقية من صعدة .... هي تدور ،، مسايرتها هي الحكمة لكل من يؤمن بالمثل اليمنية والهوية الوطنية اليمنية ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-15
  17. الحارث

    الحارث عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-24
    المشاركات:
    551
    الإعجاب :
    0

    اخي الهاشمي اليما ني

    ما جرى ويجري في صعده وغيرها لايرضى به يهودي ولا نصراني

    وقتل النفس التي حرم الله اكبر جريمه

    والاصلاح لم يات ابدا من تتابع المجازرعلى ال البيت واتباعهم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-16
  19. اسعد الكامل

    اسعد الكامل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-12-24
    المشاركات:
    360
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز
    بغض النظر عن إذا كنا من محبي علي عبدالله او كارهينه في نظري الاستعانة بقوى خارجية مرفوض رفضاً باتاً ولن يخرج اليمن مما هيا فيه إلا جهود ابنائه وصحوتهم ونزاهتهم وفهمهم لسواء الاحوال في اليمن والمعاناة التي يعانيها الناس
    اما القوى الخارجية فيه وراء مصالحها الخاصة
     

مشاركة هذه الصفحة