سيدي أسامة بن لادن

الكاتب : قتيبة   المشاهدات : 1,509   الردود : 31    ‏2005-05-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-14
  1. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    إلى سيدي أسامة بن لادن ...



    سيدي أسامة بن لادن : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    أرجو أن تصلك رسالتي هذه وأنت آمن في سربك معافى في بدنك ..

    سيدي!

    هذه رسالة من أمة من إماء الله .. من المستضعفين الذين لا يستطيعون حيلة، ولا يهتدون سبيلا..

    سيدي!

    أحببت أن أعلمك بداية أني أحبك في الله

    أحببت أن أخبرك أنني قرأت كتبا وكتيبات ، وسمعت مواعظا وكلمات
    ولكن شيئا لم يؤثر في ... مثلك

    إن كل المواعظ والكلمات لاتزن شيئا بجوار كلمة منك ..

    لقد شعرت بكائن جديد يولد داخلي .." اليقين " لما رأيت ثباتك ويقينك ..
    لقد بدأت أستشعر معاني العزة.. عزة المسلم، لما رأيت شموخك.. وعزتك بالله .. وبالله فقط
    لقد ولدت من جديد على يديك

    سيدي!

    لقد بدأت أقرأ القرآن، وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.. بروح جديدة..حية

    لقد بدأت ألمح في السيرة معان جديدة ..

    كلما تذكرتك ومن معك ذكرت حديث النبي صلى الله عليه وسلم :
    (( إن أمتي هذه كالغيث لا يدرى أوله خير أم آخره ))

    كأني أرى أحفاد الصدر الأول ..

    " أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا سيناهم في وجوههم من أثر السجود ..."

    " للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون "

    لو لم تكن القاعدة أحفاد هؤلاء ...فمن؟

    " والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون "

    لو لم تكن طالبان أحفاد هؤلاء ... فمن ؟!

    سيدي!

    لقد سمعت حديث ابن عباس - رضي الله عنهما- ( يا غلام! إحفظ الله يحفظك ...)
    سمعته كثيرا من قبل .. وقرأت له شروحا
    ولكنني لما سمعته منك ...لكأنما يطرق أذني لأول مرة

    وحديث ( الغلام والراهب ) كذلك
    لا عجب
    فلقد رأيت هذه المعاني حية أمامي ..
    بعد أن كنت أتلقاها من الذين لم تجتمع عليهم الأمة !!
    ولم يسعى الملك لقتلهم بكل وسيلة، وبأي ثمن!!

    سيدي!

    قالوا عليك " متهور ".. تدري لم؟
    لأنهم في بيوتهم آمنين، تغدق حكوماتهم الأموال عليهم

    وما يضرهم أن يهدم الأقصى ، أو يدنسه اليهود ؟
    فالأقصى عنهم أقصى!

    وما يضرهم أن تضيع فلسطين ؟
    وما يضرهم أن عز الأمة وذروة سنام الإسلام قد بات فريضة غائبة ؟

    لا ...موضوع الجهاد هذا فيه دم، وأشلاء، ومدافع، ورشاشات، وأشياء...
    تؤذي مشاعرهم المرهفة .. وقلوبهم الرقيقة!!

    أما دماؤنا في فلسطين.. في البوسنة .. في الشيشان .. في كل مكان

    فهي كالماء القراح عندهم
    ماء يتدفق ، حتى لو استنكروا أو نددوا
    فإنما يستنكرون على الكفار استنكار من يرى مسرفا في استخدام المياه
    ( لا تسرف ولو كنت على نهر جاري)

    دماؤنا عندهم ماء قراح

    لقد آذاهم دمار برجي التجارة ، لم تحتمل مشاعرهم الرقيقة جدا هذا العدد من القتلى في صفوف العدو

    واحتملوا ويحتملون مثله وأكثر عن طيب خاطر وهدوء بال وانشراح صدر .. في الموحدين شرقا وغربا ..شمالا وجنوبا

    قالوا عليك " متسرع "

    لأنهم عن آلام الأمة لاهين .. لا ينظرون إلا تحت أقدامهم

    قالوا عليك :" ضيعت الأمة "

    ويقصدون بالأمة كراسيهم ! ومناصبهم! ووجهاتهم!

    التي ستضيع حتما وستذهب وتتلاشى
    عندما يعرف المسلمون .. من الرموز حقا ؟ ومن الذين يدافعون الأمة ؟
    من أتباع محمد ؟

    قالوا عليك " مستبد "

    لأنك لم ترجع إليهم وتستأذنهم قبل أن تجاهد في سبيل الله !!

    ولله الحمد أنك لم تفعل، ولم تقعد كما قعدوا
    فتتكلم كثيرا .. وتخطب .. وتقول

    وما أسهل الكلام ! ما أسهله!

    قالوا : أنكم لم تتلقوا التربية !!!

    وفي مصطلحهم أن التربية لا تكون إلا في التكييف

    إذا جاهد المرء في سبيل الله ، وترك الدنيا وباع نفسه لله
    وكان على موعد مع الموت ، إذا أصبح فلا ينتظر المساء وإذا أمسى لا ينتظر الصباح

    إذا لم يسعى لمال ، ولا لجمال ، ولا لمدح وثناء
    إذا تآخى مع المؤمنين وساروا على درب المشاق واقتحموا المكاره يدافعون عن أمة محمد

    إذا فعلوا ذلك .. فقد ضحوا بالتربية

    التربية في المساجد المكيفة ، والمعسكرات الصيفية ، والإستراحات !!!

    سيدي !

    لا يمكننا أن ننسى كلماتك.. وفعالك
    لا يمكننا أن ننام بعد أن أيقظتنا
    لا يمكننا أن نستمر في التعامي عن خسة ونذالة الطواغيت ومن يدافع عنهم ويجادل ..

    لقد سقطوا يا سيدي .. سقطوا فلا قومة لهم
    " وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا "

    سيدي !

    لا لم تهزم .. بل أنت منصور إن شاء الله

    لقد أيقظت أمة ..
    لقد أحييت فريضة ..
    لقد نصرت الله فكان حقا عليه نصرك .. ولو بعد حين

    سيدي!

    إن أمريكا قد أشعلت النار في نفسها إذ تحارب الله رب العالمين
    " أو لم يروا أن الله الذي خلقهم هو أشد منهم قوة "

    سيدي !

    لقد اختاركم الله لتكونوا الطليعة
    لتقتحموا المكاره ، ويعضكم الناب الأكول

    لأنه " يخلق ما يشاء ويختار "

    وقد شاء .. أن تكون الجنة درجات ، وأن يتراءى أهلها المجاهدين كما يتراءى أهل الأرض الكواكب الدر

    واختار .. من عباده من يقدس أرواحهم بإرهاق دمائهم في سبيله
    كما أن هناك من كره انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين

    أبدا لا يستوي من جاهد في سبيل الله مع من تكلم مهما حسن كلامه

    أما الجهاد .. فله شأن آخر

    " أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله لايستوون عند الله ..."

    سيدي!

    أنت في نظرهم تكفيري لأنك تكفر أسيادهم وتسفه أحلامهم!!

    لا جديد

    فقد كان سعد وطلحة ومصعب والزبير في نظر قريش تكفيريين ..

    أنت في نظرهم متشدد إرهابي
    لأنك اتبعت الصحابة " أشداء على الكفار "
    أتبعت سيد الأنام " وأغلظ عليهم "

    لأنك أرهبت أعداء الله " ترهبون بت عدو الله وعدوكم "
    " لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله "

    سيدي !

    لقد رأينا النصر بعين البصائر
    " وكان حقا علينا نصر المؤمنين"

    سيدي!

    حفظك الله .. حفظك الله .. حفظك الله

    ورضي عنك ، وأقر عينك وعيوننا بنصرة دين محمد صلى الله عليه وسلم

    يا بقية السلف ! ويا مجدد الدين !

    سوف تبقى في الحنايا علما ... هاديا للركب رمزا للفدا

    أستأذنك في كلمة لأميرنا الملا عمر ، وأخرى لسيدي أيمن الظواهري
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أمير المؤمنين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لم تكن الجاهلية لتترك الإسلام في حاله ، مهما طأطأنا الرؤوس ، أو تحاشيناهم
    هذا هو شأن الجاهلية مع الإسلام دائما وأبدا

    قال شعيب - عليه السلام - لقومه " فاصبروا حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين "
    فأبوا !
    " قال الملأ الذين استكبروا من قومه لنخرجنك يا شعيب والذين آمنوا معك من قريتنا أو لتعودن في ملتنا ..."

    لقد بدأ الملا عمر طريقه مع ثلة من إخوانه .. ضعفاء جوعى
    وبالله وحده ، وبالصدق واليقين
    مكنهم الله
    وهو الذي يبتليهم اليوم وهو الحكيم العليم
    " أم حسبتم أن تتركوا ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين "

    يبتليهم ليرفعهم ويمكن لهم
    وليبتلي بإبتلائهم أقوام ... يختبر صدقهم وثبات إيمانهم

    نعم ليس هذا الدين حبرا على ورق
    ليس مواعظا تهز الجدران

    إنه رجال يوقنون بالله ويتبعون رسوله

    " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه "
    لله الحمد أن جعل في أمتنا مثلك .. أبايعك حتى الموت

    نعم ستعود طالبان وستنصر
    "ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز . الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور "

    ولن تكون الغلبة أبدا للعملاء والمنافقين ، لمن باع دينه بعرض من الدنيا
    وأشاع الفاحشة واستحب العاجلة
    أينصر اللوطيون على طالبان الأطهار الأبرار ؟
    لا والله
    ولكن ....." ولكن المنافقين لا يفقهون "

    إصبر أميرنا ..." فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون"

    حفظك الله ورعاك ونصرك وثبتك ورضي عنك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سيدي أيمن الظواهري : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سيدي!

    أنتم الرجال حقا

    لقد أعلنتها " لن أدخل مصر إلا فاتحا"

    ونحن في انتظاركم
    ندعو الله ليلا ونهارا ، سرا وجهارا
    أن يحكم فينا شرعه ، وأن يرفع العذاب والذل عنا

    ولن يكون إلا بهدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم .. بالجهاد في سبيل الله

    مهما خذلكم المخذلون
    أو تعامى عن هذه الحقيقة الدعاة والمصلحون

    سيدي !

    قالوا أنكم لم تدركوا حجم إبتعاد الأمة عن دين الله
    وليت شعري .. هل أدركوا هم ذلك يوم أرادوا عزا وتمكينا بغير جهاد
    يوم ظنوا أن الدعوة وحدها كافية
    وظنوا أن الناس سترجع وتفيء تحت حكم الطاغوت .. ومكر الليل والنهار ؟!

    سيدي !

    لقد اشتد البلاء
    وإيذاء الفراعين لعباد الله المؤمنين المستضعفين
    كفرهم البواح على صفحات الجرائد كل يوم من دعاوى للمجون والخمور وألوان الفحش العلني
    وتغييب الشريعة والإستهزاء بها ، وطمس معالم الملة
    فإلى الله المشتكى والله المستعان

    سيدي!

    أشكرك
    على جهادك .. وصدقك .. وبذلك
    من ذا الذي يدانيكم في الصدق والبذل ؟
    لله دركم

    ومن عجائب الزمان أنكم يا أهل القاعدة وعلى الرغم من كل شيء لا تعتبرون أنفسكم وحدكم الطائفة المنصورة
    كما قال أبو حفص الموريتناني حفظه الله وله أطيب تحية وأعطر سلام

    على الرغم من أنكم المجاهدين .. والمهاجرين.. والصادقين
    وأنكم بقية السلف حقا .. وأتباع محمد صدقا

    وبعض أحذية السلطان وكلابه يقولون : نحن السلفية! نحن وليس غيرنا!!!!

    هذه من سخافات العقول ..
    أردت فقط أن أدخل المرح عليكم
    شر البلية ما يضحك

    نصركم الله وأعزكم وأعز بكم الإسلام والمسلمين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وكتبته
    فتاة القاعدة [مريم]

    رسالة قديمة جديدة
    منقووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-14
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-14
  5. الاشرف

    الاشرف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-02
    المشاركات:
    1,225
    الإعجاب :
    0
    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم


    بن لادن ابو الفتن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-14
  7. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    [grade="8B0000 FF0000 FF7F50"]اللهم اهلك الروافض في أيران وفي العراق والسعودية واليمن وأفغانستان وباكستان

    اللهم أرينا فيهم يوم اسود

    يارب يارب يارب قربي سيفي على رقابهم فاأنا متعطش لدمائهم القذره


    قريبا قريبا ان شاء الله
    [/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-14
  9. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً اخي قتيبه ، وكذلك كاتبة المقال .

    اعتقد أن المقال هو عبارة عن تشخيص للواقع الذي نعيشه ، وإن كانت الكاتبة قد جعلتة رسالة للشيخ اسامة . لكن اظن انها لا تقصدها ، بل كما يقال في المثل - إياك اعني واسمعي يا جاره -
    أي ان المقصود ليس شخص اسامة ، وانما رسالة الى الأمة الأسلامية والشعوب المضطهدة .
    والله اعلم
    عموماً مشكور اخي قتيبه .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-15
  11. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    جـزاك الله خيراً على هـذا النقل المبارك أخي قتيبة,,

    ولا يعرف الكـرام إلا الكرام ..

    ورضي الله عن سيدنا وسيد المسلمين اليوم أجمعين .. أبي عبد الله .. أسد الله ومجـدد الدين
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-15
  13. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0

    فلا تفخر بطولك قدر شبر .. فأمريكا قد أعجزها أسامة..


    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-15
  15. الوليد اليماني

    الوليد اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    841
    الإعجاب :
    0
    حفظ الله الشيخ اسامه بن لادن ولا تدخلوا الطائفيه في الجهاد .... الله ينصر المجاهدين في كل مكان
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-15
  17. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً
    أخي الكريم قتيبة

    وأسأل الله أن يجمعنا
    وشيخنا الحبيب
    مع رسول الله وصحابته
    في مستقر رحمته
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-15
  19. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,621
    الإعجاب :
    72
    بل سيدي احمد ياسين, عبدالله عزام و غيرهم من الامة الوسط
     

مشاركة هذه الصفحة