مدرسوا الجامعات الحكومية .. قصة المطالبات التي لاتسمعها الحكومة

الكاتب : السامعي   المشاهدات : 568   الردود : 5    ‏2005-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-10
  1. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    مدرسوا الجامعات الحكومية .. قصة المطالبات التي لاتسمعها الحكومة
    8/5/2005 نيوز: أحمد الزكري- خاص:


    نريد نظاماً شاملاً يطالبنا بواجباتنا ويمنحنا حقوقنا

    د.الذيفاني

    بعد أكثر من ست سنوات من مطالبات أعضاء هيئات التدريس بالجامعات اليمنية والتي بدأت من جامعة صنعاء، بتغيير الأوضاع المالية لعضو هيئة التدريس، لايزال الجدل بين أساتذة الجامعات الحكومية والحكومة قائما حتى اليوم.
    وبدأت آخر جولاته في 19/2/2004 حين قرر اجتماع مجلس نقابات أعضاء هيئة التدريس تعليق إشارات الخضراء من 11/2/2004 وتعليق إشارات حمراء من 18/3-2-12/2004 والبدء بالإضراب المفتوح من 25/12/2004م.
    وفي التاسع من مارس شكل مجلس الوزراء بقرار رقم 9 لسنة 2005م لجنة للتفاوض مع ممثلي نقابات ومطالبهم.
    ومع بوادر استجابة جامعية فإنهم سرعان ماعادوا لرفع إشارات الحمراء مجددين اضرابهم في بيان رقم 7 بتاريخ 9/2/2005م، قبل أن يعلق في 14/3/2005م ويعاد إليه مجدداً في 12/4/2005م، وهو الإضراب الذي عملت الحكومة على إثارة الانقسام داخل صفوفه بدلا من الاستجابة لمطالبه.شكلت الحكومة لجنة للتفاوض، بدات بمحاولة تفكيك الوحدة النقابية للهيئات الجامعية




    وفي حين علقت جامعات حكومية الإضراب بقت جامعة صنعاء ولا تزال مضربة حتى الساعة، واعتبر د.نجيب غانم الدبعي و د.مصطفى الأصبحي أن انهاء بعض الجامعات الإضراب كان نتيجة "بيان خدعت به الجامعات الست مع أنه صدر من مجلس تنسيق غير شرعي".
    مجلس نقابات أعضاء هيئة التدريس الجامعيون قدموا مشروع تعديل قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 238 لسنة 1998م بشأن نظام وظائف وأجور أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم يطالب بأن يكون صافي الراتب للأستاذ الجامعي 418 ألف ريال وللأستاذ المشارك 327 ألف ريال وللأستاذ المساعد 276 ألف ريال وللمدرس 150 ألف ريال وللمعيد 104 ألف ريال إضافة إلى علاوة سنوية قدرها 5 % من الراتب وبدل سفر وبدل أعمال إضافية زائدة عن نصاب عملهم المحدد وبدل تمثيل شهري، وبدل جلسات لأعضاء هيئة التدريس المجالس العلمية واللجان الدائمة، وبدل سكن مع بقائه لمن أصيب بعجز جزئي يمنعه عن تأدية عمله، إضافة إلى تحمل الجامعة نفقات الرعاية الصحية والسلامة الميدانية التي يقوم بها عضو هيئة التدريس.
    ويحظر أعضاء هيئة التدريس على أنفسهم في مشروع التعديل التدريس في غير جامعتهم، وإعطاء الدروس الخصوصية، والانشغال بأي عمل لا يتفق وطبيعة عمل الجامعة، وكذا يحظر عليهم تسخير النشاط الجامعي للأغراض الحزبية.
    واستنكر رؤساء أعضاء هيئات التدريس بالجامعات الحكومية السبع ما وصفوه "موقف الحكومة اللامسئول تجاه مطالبهم المشروعة المتمثلة بإيجاد كادر خاص بأعضاء هيئة التدريس ومساعديهم".
    وقال رؤساء وأعضاء اللجنات الإدارية في الجامعات السبع أمس السبت في لقائهم لجنة التعليم العالي بمجلس النواب "لسنا كراتين ولا مكنسين كما وصفنا من قبل بعض المسؤولين في الحكومة الذين سعوا إلى تشويهنا أمام الآخرين" - في إشارة للحملة التي قادها أركان في الحكومة على رأسهم عبدالقادر باجمال رئيس مجلس الوزراء.
    د.أمين المقطري – من جامعة تعز- حدد مطالب الجامعات بـ: "تعديل نظام الوظائف واستثنائهم من الإستراتيجية الوطنية للأجور والمرتبات التي تناقش حالياً من قبل لجنة القوى العاملة في مجلس النواب".
    اللجنة البرلمانية وعدت بالوقوف إلى جانب أساتذة الجامعة مشيرة إلى أنها قدمت في وقت سابق توصية التزمت بها الحكومة تتمثل بإيجاد كاد خاص لأعضاء هيئة التدريس وقالت أنها ستبحث هذا الموضوع اليوم الأحد مع وزير التعليم العالي د.عبد الوهاب راوح ورؤساء الجامعات وستعاود الالتقاء بممثلي أعضاء هيئة التدريس الأثنين والثلاثاء للوصول إلى معالجات عادلة ومنصفة بشأن مطالبهم.يطالب المدرسون بتعديل نظام الوظائف واستثنائهم من الإستراتيجية الوطنية للأجور التي تناقش حالياً




    وكانت الحكومة التزمت النظر في الكادر الخاص بأعضاء هيئة التدريس بما "يدفعهم للتفريغ العلمي والإنجاز البحثي ويكفل لهم حياة كريمة" حسب ماطالب به رئيس البرلمان في رسالته للحكومة مطلع مايو 2004م.
    ورغم الالتزامات ورغم تنبيهات قيادة البرلمان عبر رسائل من يحي الراعي، وعبدالوهاب محمود للتذكير بالموضوع ذاته والمطالبة بإدراج ذلك ضمن موازنة الدولة للعام الحالي 2005م، ورغم موافقة وزير التعليم العالي واستعداد وزير المالية للتعاون مع الجامعة وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء بتنفيذ توصيات البرلمان من قبل وزير المالية والتعليم العالي، ورغم مناشدة مدرسي الجامعات لرئيس الجمهورية بتاريخ 5/9/2004م فإن النتيجة الواقعية أن شيئا من هذا مجرد "خطاب".
    د.عبد الحكيم نور الدين قال "إجمالي مطالبنا قرابة ستة مليارات في العام الواحد فيما صرفت الحكومة اعتمادا إضافية لموازنة 2004م بما يزيد عن 188 مليار ريال".
    وفي اللقاء طالب النواب من ممثلي الجامعات رفع الإضراب بوعد أن تصبح "اللجنة وكيلاً لهم"، غير أن د.فاتن عبده محمد المسؤول الأكاديمي في جامعة صنعاء أكدت "صعوبة اتخاذ قرار كهذا قبل الوصول إلى نتائج واضحة"، فيما أشار د.الوجيه أمين عام نقابة الحديدة إلى أن "أطالة الحكومة في تجاهل مطالب أعضاء هيئة التدريس سيؤدي إلى استئناف الإضراب في بقية الجامعات"، والمطلوب برأي الدكتور عبد الله الذيفاني من جامعة تعز "النظر إلى هؤلاء الأساتذة على أنهم صفوة ومنحهم حقوقهم المشروعة لا النظر إليهم كمفسدين كما جاء في اتهامات مسؤولين لهم"، وقال الذيفاني: "نريد نظاماً شاملاً يطالبنا بواجباتنا ويمنحنا حقوقنا".
    وأعلن بيان للهيئات الإدارية لنقابات أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بالجامعات اليمنية (صنعاء، تعز، حضرموت، ذمار، الحديدة): "استعدادها "تعليق الإضراب في حال وجود ضمانات حقيقية لتنفيذ المقترح المقدم من رؤساء الجامعات واعتبار ذلك جزءا من مشروع الكادر".
    وأكد البيان الذي تلقى نيوز نسخة منه على "تقدير موقف نقابة جامعة صنعاء" مشددا على "أهمية وحدة الصف النقابي والحفاظ على تماسكه بما يحقق أدنى مطالب وحقوق أعضاء هيئات التدريس".
    وعبر البيان عن تقديره لـ"الدور الكبير الذي يؤديه مجلس النواب" مشيدا بلجنة التعليم ورئيسها حسين عبدالله الأحمر.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-10
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]الله يكون بعونهم ...... برغم إن اساس البناء هم هؤلاء الذين يستحقون الاهتمام.. المدرسين والقائمون على الجامعات وطلاب العلم والواجب الاهتمام بهم ولكن هيهات من حكومة لاتعير أدنى إهتمام لشعبها .. تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-10
  5. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0

    قد تستغرب اذا عرفت ان ميزانية كلية كاملة في شهر

    لاتساوي قيمة سيارة فارهة تصرف

    بامر رئاسي لطفل لم يبلغ الحلم

    حسب افادة استاذ جامعي كبير
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-10
  7. sanhani2

    sanhani2 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-04
    المشاركات:
    162
    الإعجاب :
    0
    يا أستاذ عبد الرحمن.....الحسد يأكل القلوب
    و ميزانية الكليه مالها أي دخل بما يصرف تحت الأمر الرئاسي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-10
  9. عبدالرحمن الشريف

    عبدالرحمن الشريف شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2004-10-01
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    لاتظنن انك قد قطعت قول كل خطيب كجهيزة

    بل ابنت للجميع من انت

    وهذا مهم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-10
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أستاذنا الفاضل / عبدالرحمن
    [align=right]
    وهذا هو الداء الذي ينخر القلوب ويمزق العقل اليمني وبه لايرفع عنّا مرض الجهل والتخلف و حتماً سيستمر الداء حتى يُكتشف له دواء او بعملية جراحية لفعل أسباب الشفاء ... تحياتي لك أديبنا الفاضل
     

مشاركة هذه الصفحة