لا تتركني !! لاتتركني !! قصة قصيرة

الكاتب : العربي الصغير   المشاهدات : 587   الردود : 4    ‏2005-05-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-10
  1. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    لا تتركني !! لاتتركني !! قصة قصيرة

    كنتُ أسير في أحد الشوارع لا أعرف إلى أين أذهب ، ولا من أين جئت ، تائهاً في الدنيا .. أهم شيء عندي هو التمتع بشهواتها سواءً أكانت حلالاً أم حراماً ……
    فذلك لا يهمني في شيء ، وفجأة !!! وأنا أسير منكس الرأس أسحب أرجلي سحبا ، اصطدمتُ بشخص واقف أمامي ، فقال لي : يا أخي مالك هكذا ؟؟
    عابس الوجه !!تسير بهذه الخطوات وكأنك تقتلع قدميك من الأرض اقتلاعاً….مابك يا أخي ؟ حدثني لعلي أكون البلسم الذي يشفي جراحاتك .
    فتملكني حبٌ شديدٌ لهذا الشخص الرفيق .بسبب كلامه الذي أطفأ بعضاً من نار عذابي .. ياااااااااه قد كنتُ أحس بانقراض أمثال هذا الشخص من هذه الدنيا التي أصبحت كغابةٍ كلٌ لايهمه سوى نفسه .
    عندها فتحتٌ له صفحة ذكرياتي ، وذكرتٌ له مايؤرقني في حياتي ، حينها ربتَ على كتفي قائلاً : أظن أن الوقت سيطول ..فلنذهب إلى مكان آخر نتحدث فيه وليكن هذا المكان هو المسجد ألا تشاركني الرأي ؟؟

    أحنيت رأسي بالموافقة ، وهناك فصلت ٌ له قصتي تفصيلا ً ، فقابلني والابتسامة ترتسم على شفتيه قائلاً : إن الله يغفر الذنوبَ جميعاً ، فما عليك إلا التوبة والعودة إلى الله ، ثم أدركنا الوقت ، فودعتُ صديقي وقد توقد في قلبي نور الإيمان وأصبحت أشعته تخترق شغافه .
    بحمد الله كان ذلك الشخص سبباً في بداية هدايتي فصرتُ أؤدي الصلاة في أوقاتها ، محافظاً على شعائر الإسلام وأخلاقه .
    ومرت الأيام ودارت الشهور دورتها ، وفي يومٍ من الأيام وفجأة!!!!!!!!!! وأنا أرنو إلى الشارع لمحتُ صديقَ العمر أو بالأصح صديق السوء ، ومعه رفاقه فأخذوا يحيطون بي من كل جانب ،فسلم علي قائلاً : لا لا يمكن ان تكون أنت ؟؟
    مالذي حل بك ياصديقي ؟ ماذا طرأ ؟ إنني ألحظ فيك تغيرات!! كأنك قد تمغنطت بمغناطيس التزمت !! ( قالها وهو يقهقه وكأنه سمع نكتةً سخيفة ) ، فأجاب آخر : لاتشدد على نفسك فالله غفور رحيم ، فأخذوني مستغلين أني حديث عهدٍ بالهداية ، فدخلنا في نقاشٍ طويل أخر علينا بعض الصلوات ، وأصبحوا يداومون الجلوس معي حتى انتقلت إلى طور إضاعة بعض الصلوات ، فأحسستُ أني واقع بين ذئاب مفترسة في مسلاخ بشر .
    كانت حالتي المادية لا تسر صديق ، فدخلوا من هذا الباب فقالوا _ بعد أن حاكوا خيوط مكرهم _ لماذا لاتنضم إلى عصابتنا ؟؟ فأ جبت معترضاً ولكنكم تسيرون في طريق الهاوية ، أجاب أحدهم : ستدر عليك ربحاً وفيرأ !! ورد آخر ستتغير حياتك تغيراً جذريا ً ، وعقب آخر : ستودع حياة الفقر نهائياً ، فانجرفتُ معهم في هذا التيار ، وبدأت أتهاون في الصلاة شيئاً فشيئاً حتى تركتها بالكلية ، فأصبح يومنا غناء وفجور … ومزاميرٌ وخمور … وسهر ورقصٌ ومجون …ففكرت ُ في أمري ، ما نهايتي ؟ حفرةٌ صغيرة .. ظلمة ، عذاب ، بعث وحساب ، نار وعقاب ؟؟
    فبدأت أخاطب نفسي .. يا ويلتي أأنا مجنون ؟؟ وفجأة دقَ جرس تفكيري ، فتذذكرت ذلك الشخص الذي كان سبباً في هدايتي .. نعم ..نعم لقد أراني الطريق القويم ، وأخرجني من ظلمات المعاصي إلى نور الطاعات .. نعم لماذا لا أبحث عنه .!!
    فانطلقت ُ مسرع الخطى عسى أن أجده ، وبينما أنا أتنقل بطرفي من جهةٍ إلى جهه إذ بي ألمح رجلا يشبهه من بعيدٍ إقتربتُ منه فإذا هو هوَ بنفسه ..، أمسكته من خلفه ، فالتفتَ إلي ، فقلتُ له : لا تتركني أرجوك أرجوك ( قلتها باكياً ) فأجابني بإجابةٍ غريبة ما كنت لأتوقعها منه ..!! قال لي : لا تتركني أنت .. لاتتركني ، ثم ولى ماشياً فأمسكته بيدي مسك الغريق بطوق النجاه ….فإذا بي أقوم من نومي مذعوراً على أذان الفجر ، وأنا ممسكٌ بالمصحف الذي بجانب سريري ! فقلتُ ياله من حلمٍ مفزع ، حينها أدركتُ أننا في زمنٍ هجرنا فيه القرآن وتركناه .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-11
  3. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    قصة في غاية الروعة من حيث المضمون

    اما الشكل فلا اقول لك الا شكرا على الموضوع

    و ادع النقد للكتاب الذين سوف ياتون
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-12
  5. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    بورك فيك أخي سرمد
    وكنت أتمنى ملاحظاتك
    فأنت قاص ماهر
    فقد أعجبتني قصة المعاقة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-25
  7. الغزال الشمالي

    الغزال الشمالي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-15
    المشاركات:
    11,596
    الإعجاب :
    0
    فعلا مضمونها رائع
    وفعلا صرنا في زمن ابتعدنا فيه كثيرا عن القرآن
    سلمت يداك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-25
  9. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    الغزال اليماني شكراً على المرور
     

مشاركة هذه الصفحة