طارق السويدان يختلف مع الزنداني ويهاجم الخطاب الديني

الكاتب : الابن الصنعاني   المشاهدات : 1,610   الردود : 24    ‏2005-05-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-06
  1. الابن الصنعاني

    الابن الصنعاني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    1,789
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]غادر صنعاء الجمعة الماضية الداعية الكويتي والمدرب في مجالات التنمية البشرية د. طارق السويدان، بعد أسبوع حافل بالأطروحات الإشكالية والمتميزة وغير المتوقعة.
    الدكتور السويدان، فاجأ الجمهور اليمني في أكثر من محاضرة بأطروحات جريئة تناولت قضايا ما تزال شائكة في ساحة الفكر الديني باليمن.
    هذه الأطروحات حظيت بترحيب من أغلبية الجمهور الذي استمع للسويدان، ليتذكر عهد عمالقة الفكر الإسلامي التجديدي في اليمن كالشوكاني والوزير والمقبلي والجلال هذا العهد الذي وصفه القاضي محمد إسماعيل العمراني، بعصر الحرية الفكرية في اليمن.
    ومع حرارة الترحيب ظهرت بعض الاعتراضات ولكنها –حتى كتابة هذا- في إطار الجدل الطبيعي وفي حدود اللياقة العلمية، وأكد الشيخ عبد المجيد الزنداني –أثناء محاضرات للسويدان جامعة الإيمان- أن هذا الخلاف يندرج في إطار الخلاف المشروع الذي لا يفسد للود قضية بين العلماء، حتى وإن هاجم "تصورات السويدان وأخطائه" في خاطرة له بعد لطلاب الجامعة بعد خمسة أيام من سفر الأخير إلى بلاده الكويت.
    الداعية الكويتي انتقد الخطاب الديني التقليدي واتهمه بتغييب العقل والجنوح العاطفي وتزييف الوعي والارتهان لعقدة التفسير التآمري والغيبي الخرافي للأحداث.
    ودعا السويدان في أكثر من محاضرة إلى "تحرير العقل كشرط أساسي لنهوض ونجاح الأفراد والأمم"، وقال: "ليس هناك أي تناقض بين العقل والدين"، داعيا إلى ممارسة العقلانية بأقصى درجاتها.
    وقال السويدان: "إن الخطاب الديني السائد يزدحم بكثير من مظاهر اللاعقلانية التي أسهمت بتعطيل الإدارة باسم الدين" معددا بعض مظاهر الاعتقادات الخرافية التي يروج لها الخطاب الديني السائد.
    وقال السويدان: "إن مناهج العلوم الشرعية وطرائق العلماء في تدريس العلم لازالت تقوم على تعطيل العقل وتقدم باباوية وكهنوتية باسم الدين، وكما أسهم العلماء بتغييب العقل وتعطيل التفكير -يقول السويدان- أسهمت الأنظمة الاستبدادية في تعطيل إرادة الأمة وتحول العلماء والزعماء إلى عقبات في طريق النهوض النجاح".
    وأكد السويدان أن طريق النجاح يبدأ "بالتفسير العقلاني للحياة" مفندا "الفتاوى التي تقف عقبة في طريق النجاح"، ومنها الفتاوى التي "تنتقص الحقوق السياسية للمرأة ولا تجيز لها تولي القضاء والوزارة ورئاسة الدولة" وقال: إنه "مستعد لمناقشة المحرمين وتفنيد أدلتهم مؤكداً أنه درس الفقه على المذاهب الأربعة وأصول الفقه والأديان ومقارناتها، والفلسفة واتجاهاتها".
    وأكد السويدان أن "سر تخلفنا وجوهر أزمتنا يتمثل بغياب العقلانية والحرية، مشيراً أن هذه الأمة لن تنتصر إلا إذا نصرت الله في داخلها"، برفض الاستبداد تحت أي مسمى، داعيا إلى "الاهتمام بالفن وتصحيح التصورات التي تحرم التصوير والتماثيل والغناء". وأكد "أهمية ارتكاز الفتاوى على أصول الشريعة ومصالح الناس" ونصح الشباب "بعدم بيع عقولهم وحرياتهم حتى أمام كبار علماء الشريعة وعلماء السلف".
    وأشار إلى دور "التصور القاصر للإيمان بالقدر في تكريس العجز والفشل عند كثير من الناس"، داعيا إلى "تطوير الفقه السياسي الإسلامي حتى ينسجم مع المستجدات الحياتية ويكون أكثر تحقيقاً لمقاصد الشريعة في توفير مناخات للحرية والعدالة"، مشيرا في هذا السياق إلى أن "حد الردة كان حداً سياسياً".
    ورغم حساسية القضايا التي تطرق إليها السويدان، إلا أن مستوى الردود خصوصاً من التيارات السلفية والتقليدية كان هادئا، وإن توقع البعض أن هذا المستوى يعبر عن "الهدوء الذي يسبق العاصفة".

    محمد المسوري -خطيب جامع الدعوة- أعاد ذلك إلى "قوة الطرح ومستوى الثقة الواضحة في خطاب الدكتور إضافة إلى عامل المباغتة والمفاجأة غير المتوقعة".
    وعبر المسوري في حديثه مع news عن استيائه من "طرح الدكتور لقضايا خلافية في محاضرات عابرة لا تسمح بفتح مجال للمحاورة والأخذ والرد".
    طه العزاني –خطيب جامع التوبة- أحد الذين حضروا محاضرات الدكتور، وقد أبدى إعجابه بهذه الأطروحات، وقال لـnews: "إن الدكتور اعتمد على منهجية علمية تأصيلية متماسكة معززة بالشواهد والاستدلالات القرآنية والنبوية والواقعية، واستند على الإمامين الجليلين ابن تيمية وابن القيم".
    تبقى الإشارة إلى أن هذه الأطروحات ليست جديدة بالمعنى الحرفي في صفوف الإسلاميين اليمنيين فهي محل قناعات الكثير من قادة الفكر والعمل الإسلامي، غير أن هؤلاء "يحبذون عدم تبنى وترويج هذه القناعات حرصاً –كما يقولون- على شكل من التوافق أو خوفاً من ردود أفعال مدارس الفكر التقليدي، أو السلفي".
    وحتى القناعات التي قدر لها أن تخرج من طوق هذا الحصار الخانق في إصدارات معينة يتحدث عنها أصحابها على استحياء،
    وعلى المستوى العربي والإسلامي لا تختلف أطروحات السويدان كثيراً عن أطروحات حسن الترابي، وراشد الغنوشي، ومحمد عمارة، ومحمد فتحي عثمان، وكثيرين غيرهم.. غير أن الجديد الأهم في أطروحات السويدان هو أنها جاءت هذه المرة من داعية إسلامي خليجي على غير العادة وخلافاً للأطروحات السلفية التقليدية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-07
  3. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    هكذا هم من يسمون انفسهم دعاة يريدون هدم الاسلام باسم تجديد الفقه وغير الفقه وهم لا يردون الا هدم مبادئ الاسلام التي هي اسس وانا اتصور ان يقوم علماء اهل السنة بالرد عليه وانتظروا ولا تستعجلوا فان غدا لناظره قريب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-07
  5. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    الله يردك الى الحق يا دكتور طارق .
    انا سمعت الكثير من اطروحاته في هذه الايام ولمست انه متأثر جدا بالغرب ، ويحاول جاهداً-جزاه الله خير أن يقدم الاسلام للغربيين بصوره تناسبهم . لكنها -في جوانب- قد لا تتوافق مع ثوابت الدين ومسلماته .
    غفر الله لنا وله ، وأسأل الله ان يهدينا إلى الحق .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-08
  7. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,622
    الإعجاب :
    72
    حقيقة إنك إنسان معتدل في ارائك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-08
  9. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    قاعدة المنار الذهبية

    [gdwl]نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه
    رشيد رضا رحمه الله
    [/gdwl]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-08
  11. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    [poem=font="Simplified Arabic,6,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="solid,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    جميل ما أتيت به وإنا = لنأمل منك بالشء الكثير
    نحن نحترم آراء الدكتور الفاضل طارق السويدان ويبقى لنا حق الخلاف في بعض القضايا
    والله ولي الهداية والتوفيق
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-09
  13. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    اخي ذرالمجد
    ايمكن ان تطبق هذه القاعدة على ختلافنا مع الروافض في امور عقائدية كسب لاصحابة ، الاجابة بلا قطعا اذا فلا بد ان تعدل هذه القاعدة
    ولك مني كل الاحترام
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-09
  15. الكوماندو

    الكوماندو عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-26
    المشاركات:
    319
    الإعجاب :
    0
    يا أخي طيب ليش تنشر موضوع مثل هذا ؟؟؟

    أيش الهدف يعني

    رجاءا لاتكون سبب في فرقة المسلمين في زمن نحن بحاجة فيه إلى أن نتوحد نحن أهل السنة

    ضد المنافقين(الرافضة ومن سلك نهجهم) والكفرة بكل أنواعهم

    وجزاك الله خيرا
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-10
  17. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    ماذا تتوقعون من شخص درس في حضون امريكا عدة سنوات و يعتبر من اقرباء الصوفية المبتدعة حسبنا الله ونعم الوكيل من علماء السوء

    الله الله في دينكم يا شباب اليمن...... الله الله في كل مؤمنٍ فناصروه.. الله الله في كل كافرٍ فعادوه وأبغضوه..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-10
  19. ذرى المجد

    ذرى المجد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-19
    المشاركات:
    602
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل هل طارق سويـــــدان .....رافضي سامحك الله
     

مشاركة هذه الصفحة