إلقام الحجر من زعم أن التراويح من سنن عمر - تم القبض على الشيعي -

الكاتب : " سيف الاسلام "   المشاهدات : 3,212   الردود : 72    ‏2005-05-04
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-04
  1. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    لقد سئل أحد الأعضاء الذين يحشرون أنفسهم دائماً في الخلافات ولا يعتمدون إلا على النسخ واللصق وإذا أجابوك عندما تلزمهم ؛ أجابوك بجواب يدل على أنهم لم يتكلموا به إلا للهروب من قفص اتهام التهرب .. والله المستعان .
    هذا السائل ويدعى : هادي مائة وعشرة . قال : من الذي شرع لكم صلاة التراويح في جماعة ؟ - أو سؤال هذا معناه–
    فأجبناه واستدللنا له بأحاديث عن المصطفى صلى الله عليه وسلك ثتبت إقامته لصلاة التراويح بحيث لا تترك له الفرصة للتنفس فكان جوابه يتركز على النقاط الآتية :
    أولاً : رد حديث البخاري الذي ترويه عائشة رضي الله عنها والذي فيه دليل واضح على إقامة الرسول عليه الصلاة والسلام لصلاة التراويح ، وذلك بحجة أنه مردود بأقوال بعض علمائنا الذي قالوا – حسب زعمه – أن صلاة التراويح من سنن عمر !!
    فمن هنا أسأل هادي مائة وعشرة - وكل الشيعة الموجدون في المجلس : هل تريدون منا يا هادي مائة وعشرة – أن نترك سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعض أقول العلماء الغير معصومين ؟؟
    فإن قلت يا هادي مائة وعشرة – نعم نريد ذلك ؛ فأنت بهذا القول تكفر إن استحليته من قلبك .
    وإن قلت لا .. لا نريد ذلك ؛ قلنا لك : لقد رددت على نفسك وناقضتها .. والله المستعان .
    وهذه المسألة – واعذرني إن كنت قسوت – هي التي جعلتني أتهمك بالجهل المركب :
    إن كنت تدري فتلك مصيبة *** وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظمُ .

    كيف يسوغ لعاقل أن يقول أن حديثاً صحيحاً عن الرسول صلى الله عليه وسلم مردود ببعض أقول علماء اجتهدوا ؟! هذا مع أن أكثر العلماء ينقلون الإجماع على أن صلاة التراويح سنة فعلها الرسول صلى الله عليه وسلم ونقلنا له هذه الأقوال ولكنه ردها كما رد حديث رسول الله !!
    قال ابن التين وغيره :" استنبط عمر ذلك من تقرير الرسول صلى الله عليه وسلم من صلى معه تلك الليالي ، وإن كان كره ذلك ، فإنما كرهه خشية أن يفرض عليهم وكأن هذا هو السر في إيراد البخاري لحديث عائشة ( الذي رده هادي) عقب حديث عمر ، فلما مات النبي صلى الله عليه وسلم حصل الأمن من ذلك ، وترجح عند عمر ذلك لما في الاختلاف من افتراق الكلمة ولأن الاجتماع على واحد أنشط لكثير من المصلين ، وإلى قول عمر : جنح الجمهور ..." فتح الباري 4\203 .
    وضع خطاً تحت كلمة : الجمهوووووور يا هادي مائة وكسور .

    ثانياً : كان مما يتمسك به هادي مائة وعشرة – هو قول عمر الفاروق " نعمت البدعة هذه " .
    قلت : وهذه الجملة التي احتج بها هادي قد رددت عليه استدلاله بها وأوضحت له أنه رضي الله عنه لم يقصد البدعة التي ليس لها مثال سابق وإنما قصد البدعة أمام الناس الذين لم يرونها في خلافة أبا بكر رضي الله عنه . بل هي في الأصل كانت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما تركها خشية أن تفرض .
    قال العلامة الألباني قدس الله روحه ونور ضريحه :" لم يقصد به البدعة بمعناها الشرعي الذي هو إحداث شيء في الدين على غير مثال سابق ، لما علمت أنه رضي الله عنه لم يحدث شيئاً بل أحيا أكثر من سنة نبوية كريمة ، وإنما قصد البدعة بمعنى من معانيها اللغوية ، وهو الأمر الحديث الجديد الذي لم يكن معروفاً قبل إيجاده ، ومما لا شك فيه أن صلاة التراويح جماعة وراء إمام واحد لم يكن معهوداً ولا معمولاً زمن خلافة أبي بكر وشطراً من خلافة عمر – كما تقدم – فهي بهذا الاعتبار حادثة ، ولكن بالنظر إلى أنها موافقة لما فعله صلى الله عليه وسلم فهي سنة وليست بدعة وما وصفها بالحسن إلا لذاك وعلى هذا المعنى جرى العلماء المحققون في تفسير قول عمر هذا " اهـ .

    ثالثاً : كان هادي يحتج علينا بقوله " لماذا لم يقم أبوبكر رضي الله عنه ( والترضي هنا من كلامي وإلا فهو من الرافضة ، لا يترضى عنه ) قال : لماذا لم يقم بها في خلافته ؟؟
    فقلنا له ولا زلنا نقول : ألا ترى أن الله قد أكرم علي رضي الله عنه بفضل قتال الخوارج وادخر له الأجر في ذلك دون غيره ؟؟
    ألا ترى أن أبا بكر رضي الله عنه قد ادخر الله له أجر قتال أهل الردة ؟؟
    ألا ترى أن هناك مناقب لعلي ليست في أبا بكر رضي الله عنهما وهناك مناقب وفضائل للصديق ليست في علي رضي الله تعالى عنهم أجمعين ؟

    فإذاً .. إحياء عمر رضي الله تعالى عنه لسنة صلاة التراويح جماعةً هو شيء ادخره الله له ولم يلهمه الصديق فكان ماذا ؟ فكان أن أحيا سنة من سنن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجزاه الله عزوجل عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء ، مع أن الصديق كان أفضل منه وأسبق إلى الخير ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .

    ختاماً : حتى لو سلمنا للقائلين بأن عمر هو من شرعها – طبعاً سلمنا لهم جدلاً - ؛ فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :" عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ .." فهنا أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعض عليها بالنواجذ ..
    وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم :" اقتدوا بالذين من بعدي أبو بكر وعمر " . قال شارح الطحاوية – رحمه الله – : هذا الحديث يدل على الإقتداء بهم بعده صلى الله عليه وسلم دون غيرهم . أهـ المعنى .

    وصلاة التراويح هي مما ينقم الشيعة على عمر رضي الله عنه فعلها ؛ ولعل السر يكمن في أن الشيعة إذا اثبتوا شرعية صلاة التراويح يلزمهم من ذلك أن يثبتوا منقبة لعمر وهي إحياء سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنهم كي لا يقعوا في هذا الإلزام رفضوها وأنكروها ، في حين أنهم يقرون أعمال عاشوراء من لطم وشق وضرب بالسيوف مع أن الأئمة من آل البيت عليهم السلام حرموا ذلك ، وهذا منصوص عليه في كتبهم .
    إذاً فهُم – أي الشيعة – كالبهائم تأكل ما تشاء وتترك ما تشاء مع أن الذي تتركه أطيب بكثير من الذي تأكله وذلك لأنها ممسوخة العقل . والله المستعان .
    سبق القلم بما كتب ووالله لولا انشغالي ولولا الملل من القارئ لأطلت في هذه المسألة التي خاض فيه هادي مائة وعشرة – بغير علم والله يهدينا ويهديه .
    والسلام عليكم جميعاً
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-05
  3. السيف البدوي

    السيف البدوي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-28
    المشاركات:
    667
    الإعجاب :
    1
    أخي سيف الإسلام ...

    جزاك الله ألف خير على إلقامك الحجر لهذا الرافضي...

    أعتقد أنك ألقمته حجراً في فمه وحملته حجراً كبيرة على يديه ولم يستطع أن يرد عليك.!!!

    ........

    جزاك الله ألف خير أخينا سيف الإٍسلام...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-06
  5. هادي110

    هادي110 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-08-21
    المشاركات:
    361
    الإعجاب :
    0
    .


    جوابه:
    أرجو من القاريء الكريم الرجوع إلى الوصلة التالية وليبين لنا صحة دعوى سيف الإسلام.
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?p=1038114#post1038114
    فأنا هناك في صدد بيان أقوال بعض علماء أهل السنة عند شرح الحديث وإليك مثالاً على ذلك:
    قال ابن حجر عند شرحه قول " فتوفي رسول الله –صلى الله عليه وآله- والناس على ذلك، ثم كان الأمر على ذلك في خلافة أبي بكر.
    فقد فسّره الشرّاح بقولهم: أي على ترك الجماعة في التراويح، ولم يكن رسول الله –صلى الله عليه وآله جمع الناس على القيام".. فتح الباري ج4/203
    وأما دعوى إجماع العلماء فمنقوض بما تقدم من بيان الشاطبي والقسطلاني وبدر الدين العييني ونضيف إلى القائمة ابن سعد وابن عبد البر.
    ومع ذلك ورغم اعترافهم بأن النبي –صلى الله عليه وآله لم يسنها جماعة، بّرروا إقامتها جماعة بعمل عمر.

    جوابه:
    كونها سنة رسول الله –صلى الله عليه وآله- فغير ثابت. ورد أقوال بعض علماء أهل السنة
    بعدم ثبوتها عنه –صلى الله عليه وآله- بحجة أنهم غير معصومين فكذلك الحال بالنسبة لمن قال بثبوتها من علماء أهل السنة عنه –صلى الله عليه وآله- فإنهم غير معصومين!!.

    جوابه:
    يلاحظ عليه
    أولاً: أن ما ذكره في آخر كلامه يبرّر جمع الناس على إمام واحد، مكان ألائمة المتعددة دونما إذا كان موضع النقاش إقامتها بالجماعة واحداً كان الإمام أو أكثر.
    ثايناً: أن معنى كلامه أن هناك أحكاماً لم تُسنّ ما دام النبي –صلى الله عليه وآله- حياً، لمانع خاص كخشية الفرض ولكن في وسع آحاد الأمة تشريعها بعد موته –صلى الله عليه وآله- ومفاده فتح باب التشريع بملاكات خاصة في وجه الأمة إلى يوم القيامة، وهذه رزية ليست بعدها رزية، وتلاعب بالدين واسئصاله. "البدعة" للشيخ جعفر السبحاني ص195.
    وأخيراً لنا ان نسأل لماذا زالت تلك الخشية فحصل الأمن من الافتراض بعد وفاة النبي الأكرم –صلى الله عليه وآله-؟؟.
    جوابه:
    أولاً: ذكرنا فيما تقدم أن بعض أعلام السنة صرحوا وأقروا بأن عمر أول من جمع الناس على إمام واحد وأن صلاة التراويح جماعة لم تكن أيام النبي الأكرم –صلى الله عليه وآله-.
    إذن وبهذا اللحاظ يكون فعل عمر لا مثال سابق وهو ردٌ على الألباني.
    ثانياً:
    قال ابن الأثير في النهاية ج1/79
    بعد أن عرف البدعة "..من سنّ سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها".. ثم قالل: ومن هذا النوع قول عمر-رضي الل عنه-: "نعمت البدعة هذه (التراويح).. إلى قوله: إلا أن النبي –صلى الله عليه وآله- لم يسنها لهم وإنما صلاها ليالي ثم تركها ولم يُحافظ عليها، ولا جمع الناس لها ولا كانت في زمن أبي بكر وإنما عمر –رضي الله عنه- جمع الناس عليها وندبهم إليها، فبهذا سماها بدعة، وهي على الحقيقة سُنة، لقوله –صلى الله عليه وآله:"عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي" وقوله:"اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر".
    وهذا قول آخر عند أهل السنة ومفاده أنه يسوغ لعمر سن السنن كما النبي –صلى الله عليه وآله-.
    جوابه:
    أما محاربة أبي بكر أهلَ الردة فمصادر على المطلوب.
    وأما محاربة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب –عليه السلام- للناكثين والقاسطين والمارقين فقد ثبت بالوجدان بعد أن ثبت بالبرهان.
    وأما دعوى إحياء عمر لسنة صلاة التراويح جماعة شيء ادخره الله له. فمردود بما تقدم وإثبات وشهادة فتأمل هداك الله.

    جوابه:
    هذا يعني أن لعمر وأبي بكر حق التشريع كما النبي الأكرم –صلى الله عليه وآله- ولا قائل به عند أهل السنة، إلا أن التعصب للبدعة جعلكم تهرفون بما لا تعرفون..!!.
    ودعوى أن الشيعة لا يقولون بشرعية صلاة التراويح لأنها منقبة لعمر ،مردود.. بأن عمر له من السنن ما لا يسعه المقام. فأي المناقب نذكر وايها ندع!!؟
    وسلامتكم.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-06
  7. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    لم ارى خصام ولجاجة هادي إلا تهافت واحد تلو الأخر وأغراضه واضحه ومنهجه معروف والحديث معه اشبه بدائرة مفرغة . وما بعد ما تفضل به سيف الإسلام من بيان . ولكن إنها لا تعمى الأبصار . ...........؟؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-07
  9. ابن حزم

    ابن حزم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-27
    المشاركات:
    517
    الإعجاب :
    0
    نعم والله ..
    لقد لاحظت من حواره أن في ورطة .. بل وكما قال سيف الاسلام : لا يجيبون الا لكي يقال انهم لم يهربوا .
    ورطة
    ورطة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-07
  11. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    فهذا الحق ليس به خفاء *** فدعني من بنيات الطريق

    بسم الله الرحمن الرحيم
    " إذا لم تستح فاصنع ما شئت "
    فما أحقك يا هادي – الكريم بهذا الوصف المبارك وحقاً إذا لم تستح فـ.... فاصنع ما شئت .
    وبما أنه لم يبق لديك إلا أقول العلماء الذين تنقل عنهم بتراً أو معنا تظنه على هواك معك وهو في حقيقة الأمر ضدك ؛ سوف أُمحص لك أقوال بعض العلماء المستدل من قبلك بكلامهم – رحمهم الله - فأقول :
    أولاً : قال الأخ هادي " قال ابن حجر عند شرحه قول " فتوفي رسول الله –صلى الله عليه وآله- والناس على ذلك، ثم كان الأمر على ذلك في خلافة أبي بكر.
    فقد فسّره الشرّاح بقولهم: أي على ترك الجماعة في التراويح، ولم يكن رسول الله –صلى الله عليه وآله جمع الناس على القيام".. فتح الباري ج4/203 "


    والرد عليه من وجوه :
    1- هذا الكلام الذي نقلته عن ابن حجر قد زدت فيه من كلامك ولم تنبه عليه يا هادي وهذا هو من قوة عدلك وإنصافك !!

    2- قال ابن حجر رحمه الله " قوله : ( قال ابن شهاب فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ... ) أي على ترك الجماعة ولأحمد من رواية ابن أبي ذئب عن الزهري في هذا الحديث ( ولم يكن رسول الله جمع الناس على قيام ) وقد أدرج بعضهم قول ابن شهاب في نفس الخبر ..."اهـ فهذا كان كلام ابن حجر ، أما من قرأ كلام الأخ هادي فسيظن أن الكلام كان من ابن حجر ناهيك عن أن هذه الزيادة هي مدروجة ثم إنها تخالف الحديث الصحيح والذي فيه عن ابن شهاب " فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس على ذلك ثم الأمر على ذلك في خلافة أبي بكر وصدراً من خلافة عمر رضي الله عنهما )اهـ .
    3- ومع هذا وذاك فنحن لا ننكر أنها كانت كذلك وهذا ملاحظ من كلامنا فنحن نقول فعلها رسولنا عليه الصلاة والسلام خشية أن تفرض ولم يُقمها حتى مات ، ولم يفعلها ابوبكر الصديق رضي الله عنه و لعل السبب يعود إلى قصر خلافته – سنتان ونصف – وإلى كثرت الحروب الطاحنة التي كانت في زمانه ، حتى أن عائشة رضي الله عنها وصفت تلك الأيام بسبب الحروب بين المسلمين وأهل الردة وبسبب موت الرسول صلى الله عليه وسلم ، وصفة الناس : كالغنم في ليلة ممطرة أو بهذا المعنى حتى وإن قلنا لم يُلهم لها أبوبكر رضي الله عنه فهذا ليس طعناً فيه ولا قدحاً ، ثم جاء عهد الدولة العمرية وبقي صدراً لم يعمل بها في زمن عمر الفاروق ثم ألهمه الله إحياء سنة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم ، فجزاه الله عنا وعن المسلمين المتمسكين بسنة نبيهم خير الجزاء والثواب .
    4- وأيضاً هذا الكلام لا يدل على أن ابن حجر رحمه الله يقول بأن التراويح جماعة من سنن عمر بل قال رحمه الله عن قول عمر رضي الله عنه "( نعمت البدعة هذه والتي ينامون عنها أفضل ) " قال : هذا تصريح منه بأن الصلاة في آخر الليل أفضل من أوله ، لكن ليس فيه أن الصلاة في قيام الليل فرادى أفضل من التجميع ". اهـ الفتح 4\316 .

    ثانياً : قال الأخ هادي" وأما دعوى إجماع العلماء فمنقوض بما تقدم من بيان الشاطبي والقسطلاني وبدر الدين العييني ونضيف إلى القائمة ابن سعد وابن عبد البر. " .

    وهذا كلام باطل وسنبينه ونري القراء أن هادي قد استخدم الكذب أكثر من مره :
    1- أولاً الإمام الشاطبي :هذا الإمام قال في كتابه الفذ – الاعتصام - :" .. أما قسم المندوب فليس من البدع بحال وتبين ذلك بالنظر في الأمثلة التي مثل صلاة التراويح في رمضان جماعة في المسجد فقد قام بها الرسول صلى الله عليه وسلم في المسجد واجتمع الناس خلفه ... ) ثم استدل رحمه الله بحديث ابي ذر الذي أخرجه أبوداود قال "( صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان ، فلم يقم بنا شيئاً من الشهر حتى بقي سبع ، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل ..إلى آخر الحديث ثم قال – أي الشاطبي : لكنه لما خاف افتراضه على الأمة أمسك عن ذلك ، ففي الحديث عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد ذات ليلة فصلى بصلاته ناس ،.. الحديث .
    ثم قال – أي الشاطبي : فتأملوا ففي هذا الحديث ما يدل على كونها سنة ، فإن قيامه أولاً بهم دليل على صحة القيام في المسجد جماعة في رمضان وامتناعه بعد ذلك من الخروج خشية الافتراض لا يدل على امتناعه مطلقاً ، لأن زمانه كان زمان وحي وتشريع ، فيمكن أن يوحى إليه إذا عمل به الناس بالإلزام ، فلما زالت علة التشريع بموت رسول الله صلى الله عليه وسلم رجع الأمر إلى أصله ، وقد ثبت الجواز بلا ناسخ " اهـ
    من كتاب الإعتصام صـ138- 139 ج1 طبعة دار الحديث القاهرة .
    ثم أخذ يناقش قول عمر " نعمت البدعة هذه " وقول المستدلين بها وذكر سبب ترك الصديق لها وعدم عملها في زمنه ولعلي أذكر كلامه في موضع آخر ..
    المهم الشاهد أنه لم يقل أنها بدعة كما ادعى هادي ذلك ، ولعلي اذكر الأخ هادي فأقول ك إن صاحب الحق لا يكذب ، فلماذا تكذب ؟! وإن صاحب الباطل لا يصدق ، فلماذا لا تصدق ؟! وترى هذه الكذبة لن افوتها !!

    2- ابن عبد البر – رحمه الله – أتدرون ماذا يقول هذا العالم النحر ير في صلاة التراويح لكي تعلموا مدى كذب الأخ هادي ؟! يقول ابن عبد البر فيما نقله عنه العلامة السبكي – عبدالوهاب – في كتابه " إشراق المصابيح في صلاة التراويح "(1\168) من " الفتاوى " :
    " قال ابن عبد البر : لم يسن عمر من ذلك إلا ما سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحبه ويرضاه ولم يمنع ن المواظبة إلا خشية أن تفرض على امته وكان بالمؤمنين رؤوفا ريما صلى الله عليه وسلم فلما علم عمر ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلم أن الفرائض لا يزاد فيها ولا ينقص منها بعد موته صلى الله عليه وسلم أقامها لناس وأحياها وأمر بها وذلك سنة أربعة عشرة من الهجرة وذلك شيء ذخره الله له وفضله به ولم يلهمه أبا بكر وإن كان أفضل وأشد سبقا إلى كل خير بالجملة ولكل واحد منهما فضائل خص بها ليس لصاحبه "اهـ. – رحمه الله –
    فيا صاحب الحق اصدق . ولا نبعد أن يكذب على الآخرين أو ينقل خطأ .
    فتأملوا رحمكم الله ورعاكم .

    ثالثاً :قال الأخ هادي " ومع ذلك ورغم اعترافهم بأن النبي –صلى الله عليه وآله لم يسنها جماعة "
    وهذا أيضاً كذب صريح من أحد أفراد أكذب الطوائف المنتسبة للإسلام ، وقد بينا كذبه آنفاً .

    رابعاً : قال هادي " كونها سنة رسول الله –صلى الله عليه وآله- فغير ثابت. "

    فأقول : أي عبد الله ما أجرئك على الكذب وإليك ما يدل على كذبك وبهتك وقولك بدون علم :
    لا يشك عام اليوم بالسنة في مشروعية صلاة الليل جماعة في رمضان هذه الصلاة التي تعرف بصلاة التراويح لأمور ثلاثة :
    أ - إقراره صلى الله عليه وسلم بالجماعة فيها
    ب - إقامته إياها .
    ج - بيانه لفضلها
    أما الإقرار فلحديث ثعلبة بن أبي مالك القرظي قال :
    1-خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة في رمضان فرأى ناسا في ناحية المسجد يصلون فقال : ما يصنع هؤلاء ؟ قال قائل : يا رسول الله هؤلاء ناس ليس معهم قرآن وأبي بن كعب يقرأ وهم معه يصلون بصلاته
    فقال : " قد أحسنوا " أو " قد أصابوا "
    ولم يكره ذلك منهم
    رواه البيهقي ( 2/495 ) وقال هذا مرسل حسن
    قال الالباني " وقد روي موصولا من طريق آخر عن أبي هريرة بسند لابأس به في المتابعات والشواهد "

    ب - وأما إقامته صلى الله عليه وسلم إياها ففيه أحاديث :
    الأول
    عن النعمان بن بشير قال : قمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة ثلاث وعشرين في شهر رمضان إلى ثلث الليل الأول ثم قمنا معه ليلة خمس وعشرين إلى نصف الليل ثم قام بنا ليلة سبع وعشرين حتى ظننا أن لا ندرك الفلاح قال وكنا ندعو السحور الفلاح
    رواه ابن أبي شيبة في المصنف ( 2/90/2 ) وابن نصر ( 89 ) والنسائي ( 1/238 ) وأحمد ( 4/272 ) والفرياني واسناده صحيح وصححه الحاكم 1/440 ) وقال :
    وفيه الدليل الواضح أن صلاة التراويح في مساجد المسلمين سنة مسنونة وقد كان علي بن أبي طالب يحث عمر رضي الله عنهما على إقامة هذه السنة إلى أن أقامها .
    الثاني :
    عن أنس قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في رمضان فجئت فقمت إلى جنبه ثم جاء آخر ثم جاء آخر حتى كنا رهطا فلما أحس رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا خلفه تجوز في الصلاة ثم دخل منزله فلما دخل منزله صلى صلاة لم يصلها عندنا فلما أصبحنا قلنا : يا رسول الله أو فطنت لنا البارحة ؟ فقال : نعم وذاك الذي حملني على ما صنعت
    رواه أحمد وابن نصر بسندين صحيحين والطبراني في الأوسط بنحوه ]
    الثالث :
    عن عائشة قالت : كان الناس يصلون في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان بالليل أوزاعا يكون مع الرجل شيء من القرآن فيكون معه النفر الخمسة والستة أو أقل من ذلك أو أكثر فيصلون بصلاته فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة من ذلك أن أنصب له حصيرا على باب حجرتي ففعلت فخرج إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن صلى العشاء الآخرة قالت : فاجتمع إليه من في المسجد فصلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا طويلا ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل وترك الحصير على حاله فلما أصبح الناس تحدثوا بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بمن كان معه في المسجد تلك الليلة ( فاجتمع أكثر ) منهم وأمسى المسجد راجا بالناس
    ( فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في الليلة الثانية فصلوا بصلاته فاصبح الناس يذكرون ذلك فكثر أهل المسجد ( حتى اغتص بأهله ) من الليلة الثالثة فخرج فصلوا بصلاته
    فلما كانت الليلة الرابعة عجز المسجد عن أهله ) فصلى بهم رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء الآخرة ثم دخل بيته وثبت الناس قالت : فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شأن الناس يا عائشة قالت : فقلت له : يا رسول الله سمع الناس بصلاتك البارحة بمن كان في المسجد فحشدوا لذلك لتصلي بهم قالت فقال : إطو عنا حصيرك يا عائشة قالت : ففعلت وبات رسول الله صلى الله عليه وسلم غير غافل وثبت الناس مكانهم ( فطفق رجال منهم يقولون : الصلاة ) حتى خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الصبح ( فلما قضى الفجر أقبل على الناس ثم تشهد فقال أما بعد ) أيها الناس أما والله ما بت والحمد لله ليلتي هذه غافلا وما خفي علي مكانكم ولكني تخوفت أن يفترض عليكم ( وفي رواية ولكن خشيت أن تفرض عليكم صلاة الليل فتعجزوا عنها ) فاكلفوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا "
    الرابع :
    عن حذيفة بن اليمان قال :
    قام رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة في رمضان في حجرة من جريد النخل ثم صب عليه دلوا من ماء ثم قال ( الله أكبر ) الله أكبر ( ثلاثا ) ذا الملكوت والجبروت والكبرياء والعظمة ( ثم قرأ البقرة قال : ثم ركع فكان ركوعه مثل قيامه فجعل يقول في ركوعه : سبحان ربي العظيم سبحان ربي العظيم ( مثلما كان قائما ) ثم رفع رأسه من الركوع فقام مثل ركوعه فقال : لربي الحمد ثم سجد وكان في سجوده مثل قيامه وكان يقول في سجوده سبحان ربي الأعلى ثم رفع رأسه من السجود ( ثم جلس ) وكان يقول بين السجدتين : رب اغفر لي ( رب اغفرلي ) وجلس بقدر سجوده ( ثم سجد فقال : سبحان ربي الأعلى مثلما كان قائما ) فصلى أربع ركعات يقرأ فيهن البقرة وآل عمران والنساء والمائدة والأنعام حتى جاء بلال فآذنه بالصلاة .

    ج - وأما بيانه صلى الله عليه وسلم لفضلها فهو ما رواه أبو ذر رضي الله عنه قال : صمنا فلم يصل صلى الله عليه وسلم بنا حتى بقي سبع من الشهر فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل ثم لم يقم بنا في السادسة وقام بنا في الخامسة حتى ذهب شطر الليل فقلنا : يا رسول الله لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه فقال :
    إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة ثم لم يصل بنا حتى بقي ثلاث من الشهر فصلى بنا الثالثة ودعى أهله ونساءه فقام بنا حتى تخوفنا الفلاح قلت : وما الفلاح قال السحور
    رواه ابن أبي شيبة وأبو داود والترمذي وصححه والنسائي وابن ماجة والطحاوي في شرح معاني الآثار وابن نصر والفريابي والبيهقي وسندهم صحيح ]
    قال الالباني :"والشاهد من الحديث قوله : " من قام مع الإمام . . . " فإنه ظاهر الدلالة على فضيلة صلاة قيام رمضان مع الإمام ..." ومن أراد الزيادة فعليه بكتاب التراويح للألباني – رحمه الله - .
    الشاهد أن هذه الأحاديث ترد على كذب الرافضة الذين يزعمون أن صلاة التراويح بدعة من بدع عمر رضي الله تعالى عنه وأرضاه .

    خامساً قال هادي " وأخيراً لنا ان نسأل لماذا زالت تلك الخشية فحصل الأمن من الافتراض بعد وفاة النبي الأكرم –صلى الله عليه وآله-؟؟. "

    أقول : والله لو كان حماراً لفهم ياهادي .
    كيف تسأل هذا السؤال السخيف والبارد ولعله يدل على أنك لا تقرأ ردودي وإلا فكيف ؟
    أما جوابك فهو : أن الرسول صلى الله عليه وسلم لما تركها خشية الافتراض ، ذلك لأن فعله أو إقراره أو أمره صلى الله عليه وسلم أحد مصادر الشريعة ومن هنا يتبين أن الافتراض لا يكون إلا بحياته أما وقد مات – بأبي هو وأمي – زالت خشية الافتراض إذ ليس لأحد أن يفرض على الناس حكماً من رأسه ويقول هذا من عند الله كذباً وزوراً بعد وفاته صلى الله عليه وسلم .

    سادساً قال هادي " وهذا قول آخر عند أهل السنة ومفاده أنه يسوغ لعمر سن السنن كما النبي –صلى الله عليه وآله-.
    وقال أيضاً : هذا يعني أن لعمر وأبي بكر حق التشريع كما النبي الأكرم –صلى الله عليه وآله- ولا قائل به عند أهل السنة، إلا أن التعصب للبدعة جعلكم تهرفون بما لا تعرفون..!!. "


    أقول :
    1- وبما أنه قد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أداها وأقرها ورغب فيها ، فكلامك مجرد هراء وليس لعمر رضي الله عنه أن يسن سنناً تخالف الشرع المطهر وإنما كان رضي الله عنه من المتبعين للسنة المقتدين لرسول الله صلى الله عليه وسلم وليس هو بالمعصوم ، والحديث الذي شنعت به علينا يا عزيزي يدخل فيه علياً رضي الله عنه ، فلو أن علياً رضي الله عنه سن سنة وعملنا بها للزمك من هذا أنَا على باطل كما قلت في عمر رضي الله عنه ، وأنَ ليس لعلي التشريع مع أنكم تقولون أن له قرآناً خاصاً به وأنه من الأئمة الذين تتنزل عليهم الملائكة وتكلمهم وأنه باب الله وجنب الله و.. و... إلى آخره ومع هذا تنكرون على عمر رضي الله عنه أن أحيا سنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم !!..
    ثم أقول : إن إخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب وقتال الترك لما كان مفعولا بأمره صلى الله عليه وسلم لم يكن بدعة وإن لم يُفعل في عهده ومع أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ، فقد أمر به ولعلكم تقولون أن هذا من بدع عمر .. والله المستعان .
    2- ثم يلزمك من كلامك أن علياً رضي الله عنه مبتدعاً – وحاشاه – لأنه نقل دار الخلافة من المدينة النبوية إلى الكوفة وفي هذا الأمر – حسب فهمكم للنصوص – يلزمكم أيضاً أنها من بدع علي وإن لفيتم ودرتم فليس لكم محاص ولا مناص من ذلك بل وليس لكم حجة تردون بها هذا الكلام إلا أن تقولوا " فعليكم بسنتي ... إلى آخره .
    أما نحن فنقول : إن وافق الخلفاء الراشدون بسننهم الحق قبلناه رغم أنوفنا – كما هو حال صلاة التراويح جماعة – وإن لم يوافق الحق فهذا رأي واجتهاد اجتهد في هذا الخليفة البار الراشد وإن كان الأمر فيه سعة فلا يكلف الله نفساً إلا وسعها .
    قال الإمام أحمد عندما سئُل : لما كان من فعل أبي بكر وعمر وعثمان وعلي – رضي الله عنهم – سنة ؟ قال : نعم وقال : لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدون ))
    وقال الإمام الشافعي : ما كان الكتاب أو السنة موجودين ، فالعذر على من سمعها مقطوع إلا باتباعهما ، فإذا لم يكن ذلك ، صرنا إلى أقاويل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم . اهـ
    ومذهب أهل السنة في آثار الصحابة رضي الله عنهم ومن بينهم الخلفاء هو :
    · مذهب الصحابي الذي انتشر بين الصحابة ولم ينكر عليه .
    · مذهب الصحابي الذي تفرد به ، ولم يعارض بمذهب غيره .
    · مذهب الصحابة إذا خالفه مذهب غيره من الصحابة فيما ليس فيه نص من الكتاب أو السنة فهذا على مراتب :
    - الأولى : أن يكون مذهب أحد الخلفاء الأربعة رضوان الله عليهم لوجود النص من السنة ( فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين )
    - الثانية : أن يكون مذهبه هو مذهب الأكثرية من الصحابة . فهو حجة ، لا سيما إن كان من فقهاء الصحابة .
    - الثالثة : أن يكون مخالفاً للأكثر ، ولا مرجح لقوله . فالحجة قول الجماعة آنذاك .
    فهذا هو عدل أهل السنة في الصحابة ، فهم – رحمك الله – لا يغالون ولا ينتقصون وإنما همهم الدليل والأخذ بالأحوط ؛ فلا تكن مجازفاً ومتسرعاً في إطلاق الأحكام على أهل السنة وأنت لا تدري منهجهم .

    ختاماً : لعلي أطلت كثيراً ، ووالله إني لأريد أن أطيل وأطيل لو لا خشية الملل من القارئ الكريم ، وإلا فأنا أحب البحوث على رغم حداثتي في العلم ولكن نسأل الله أن يحفظنا من الزلل وأن يوفقنا لخير القول العمل ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-07
  13. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    حياك الله وبياك ، وسدد الله خطاي وخطاك ، وجعل الجنة مثواك ، وألهمك الصواب والخير وجنبك الهلاك .
    أهلاً وسهلاً بك أخي الكريم
    وأشكرك على غيرتك المحمودة على الدين الحنيف .
    بارك الله فيك .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-07
  15. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
    رحم الله والديك يا بوالفتوح ..
    فقد قلت والله ما كنت أريد أن أبينه للأخوة الكرام ، ولعلك كنت أبلغ مني تعبيراً وأوضح مني بياناً ، وأتقن مني كلاماً .
    فبارك الله فيك
    وحفظك .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-10
  17. " سيف الاسلام "

    " سيف الاسلام " عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-08-11
    المشاركات:
    2,074
    الإعجاب :
    0
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-10
  19. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله كل خير أخي سيف الإسلام

    وبارك الله فيك وفي جهادك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة