عدن.. ضد الاختناق ولو كان شرعياً – نبيل الصوفي

الكاتب : نبيل الصوفي   المشاهدات : 1,685   الردود : 36    ‏2005-05-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-04
  1. نبيل الصوفي

    نبيل الصوفي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    386
    الإعجاب :
    0
    دعكم من الممتلكات التي (تفيدها) قادة الشرعية، فلعلها ذات يوم ستكون الدليل على قيام الدولة الوطنية التي تستعيد الثروة التي سلبها المتنفذون من الوطن تحت سطوة السلطة.
    وتأملوا معي (عدن) التي تقاوم الفساد بمخالب مخملية اسمها الاستثمار .على مدى ثلاثة أيام زرت -غالباً دونما دليل- مرافق ومباني ومؤسسات لمستثمرين يمنيين وعرب، ابتداء من الفندق الذي استضاف ندوتنا - ميركور- بخور مكسر والذي لا يزال غير مكتمل التجهيزات، مروراً بمجمع عدن التجاري لمجموعة هائل سعيد ومئات المباني والتي قد لا تلفت مثلي يزور عدن لماماً، ولكنها تلفت انتباه ابن عدن ذاتها التي عاشت مدينته دهرا مكبلة عن الحركة.
    هذه المدينة التي تدع للبحر دوماً غسل حوافها من خطايا بني البشر، الصراع فيها ليس فقط بين مفسد ومصلح في الشأن العام، ومستثمر ومتنفذ، وصاحب أرض وقادم من خارجها، بل بين طرفين:
    الأول: متحرك، وهو يضم كل الأطراف التي تسابق بعضها أو تسابق الزمن، ومنهم المستغل ومنهم الباذل جهده ليفوز بما تمنحه عدن من مميزات لذويها.
    الثاني: قاع ساكنة تتجمع فيها النقائض، يتنقل أصحابها من مقيل إلى شاطئ، ومن ساعة إلى ساعة كل ما يحسنونه هو الشكوى والتذمر، وبث الإحباط والله يعلم متى سيؤثرون في البحر فيكف بدوره عن الحرك'.
    زرت صحيفة 14 اكتوبر فأصابتني الكآبة، هل هذه أكتوبر؟! وبكل برود قيل لي هذا مبنى الصحيفة، أما المؤسسة فذاك مبناها، وهو مبنى أنيق وجديد، ولكن أحداً لم يجب على سؤال: من أهم من الآخر المؤسسة أم الصحيفة؟!
    ذكرت أكتوبر لأتحدث عن صحفيي عدن باعتبارهم ابرز أعضاء الطريق الثاني، لقد تنازل معظم صحفيي عدن حتى عن أسمائهم التي علمت اليمنيين جميعاً فنون الصحافة.
    صحيح تقاوم صحيفة الأيام بعض الشيء، ولكننا نعرف أن مؤسسة واحدة لو تركت وحدها لخذلت نفسها ومشروعها تحت ضغط علاقات خاصة يحكمها سيف المعز مرة وذهبه مرة أخرى.
    تزور المنطقة الحرة فتبدو لك المأساة ماثلة للعيان، فلعل مطعم(ريم) أفضل حالاً من هذه المنطقة التي حلمنا بها يوماً باعتبارها طوق النجاة لليمن كي تلحقنا بركب الحركة الإنسانية ولو لم يرغب سياسيونا - أو بالأخص قيادتنا السياسية-، غير ان عدم الرغبة سبقتنا جميعاً فتحولت المنطقة الحرة إلى ما يشبه "جمرك الراهدة".
    بسهولة يمكنك أن تلحظ احتقانا وراء كلمات غير ذوي النفوذ، وفي عدن التي كانت أيام قوانين المتروبوكتان أقرب إلى قرانا في أقاصي اليمن من أي منطقة أخرى صارت اليوم تتأفف ليس من الشماليين وحسب ولكن من جبالية اليمن.. وكل اليمن بالنسبة لعدن جبالية.
    وبدلا من وقفة جادة من القوى السياسية لمناقشة هذا الأمر يسهل علينا جميعاً التحدث عن الطرقات والمباني ولمبات الكهرباء وكأنها اختراع خاص من سلطتنا لعدن، ويقابل أي نقد حقيقي لتفتيت لؤلؤة الوحدة بممارسات خاطئة بتصعير الخد وبقليل من حديث يذكر العدنيين بالانفصال الذي لهم فضل إفشاله بالتساوي مع كل مواطن يمني، أما السلطة فقد حولت الوحدة والشرعية إلى منفذ ارتزاق ونياشين للناهبين القدامى والجدد.
    العدني يعبر بسهولة عن تضجره من الدحباشي والبدوي، ليس ذلك الذي يسير في شوارع عدن يبيع سلعة، أو يبني جداراً، أو يعمل في مطعم، أو يفتح مثله.
    العدني يشعر بغصة من ذلك الحامل لأوامر مصادرة الأرض والسماء، وغالبهم ليسوا من أبناء عدن.
    يمسي أبن عدن وبجوار منزله الذي يعيش فيه مع أسرة يضيق عليها، بجواره فضاء من أرض منذ عرف هذا الموطن هذه المدينة قبل عشرات السنوات، ويصبح على جدار قد نصب، وبوابة ضخمة قد سدت عليه منافذ المواطنة فإذا قطب جبينه قالت له السلطة (مناطقي) أو انفصالي.
    تذكرت عند هذه النقطة امرأة سافرنا معها في البيجو من صنعاء إلى عدن، وكانت وابنها الشاب كلما بكى أحد طفليها زادوه صفعاً فيزداد هو بكاء.
    وبذلت جهدي أشرح لهم أن الأسهل وكي ننعم جميعاً بالهدوء أن "يشوفوا الصغير ليش يبكي" لكنهم فضلوا هذه الطريقة، وحينها قلت (من شابه قيادته ما ظلم).
    فسلطتنا بدلاً من ان تسمع لنا جميعاً وعلى رأسنا ابن عدن شكواه تزيدنا مآس ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    الإصلاحيون في عدن:
    ذات مرة كتب العيلوم "إبراهيم حسين" صاحب القلم الرشيق عن الفاصوليا الإصلاحي في دوائر عدن.
    ومع أنني فهمتها دعوة حسينية للإصلاح ليزيد من اهتمامه بدسوت الفاصوليا، فقد ذهبت الدعوة أدراج الرياح.
    الإصلاحيون في عدن عانوا كثيراً من افتراق بينهم وبين هذه المدينة.
    ولما تقدموا خطوة نحوها بادلتهم هي الخطوة بأكبر.
    بالنسبة لي كإصلاحي يسهل علي رؤية الإصلاح هناك. لكني لا أدري هل صار الإصلاح مرئياً أصلا من سكان هذه المدنية.
    أعتقد لكي يكون كذلك عليه أن يكون هو عدني الاهتمام.
    وإذا لم تقينا دماء الشهداء الذين نفخر بهم وبمشاركتهم حرب الشرعية، إذا لم تقينا تهما يسهل ترويجها ضد آلاف البريئين، فإن علينا الخجل من إنجاز تركناه ليلتهم كما التهمت الكثير من الإنجازات.
    ومع تحية خالصة لإنصاف مايو ونضال با حويرن وعشرات أمثالهم في الإصلاح وغيره من العدنيين الذين يبذلون جهداً تجاه مشاكل عدن، فإن آلاف الإصلاحيين وعلى رأسهم شخصيات ذات وجاهة ومقدرة غائبة عن منطق ابن عدن المرهق بسلطة تحاول نزع حبه لوحدته من أعماق قلبه ليل نهار.
    * نقلا عن صحيفة الوسط الأربعاء 27 أبريل 2005
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-04
  3. أواب

    أواب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    1,556
    الإعجاب :
    0
    يبدو ان الأخ العزيز نبيل الصوفي

    يعمل دعاية لمطعم ريم ومؤسسات هائل سعيد

    الآن بيعلقوا مقالتك هذه في لوحة الشرف حق المطعم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-04
  5. نبيل الصوفي

    نبيل الصوفي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    386
    الإعجاب :
    0
    ماقلته شرف أيضا أن يعلق مقالي في المطعم، ولكني لا أعرفه فقط دعيت لعشاء فيه فوجدته حيا -بالمقارنة مع هدف كل منهما- أكثر من المنطقة الحرة.
    بقي صحيفة 14 اكتوبر ، وجمرك الراهدة ألاتراها دعاية.
    عموما يهمني الدعاية للقضية التي كتبت لها المقال وهي جلية، وانتظر رايك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-04
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]أخي الاستاذ / نبيل الصوفي
    كما تعلم الكثير منّا هنا في المجلس اليمني قد لايستوعب الفكرة ومضمونها وانا واحد منهم ... فهل توضح لنا ماذا رأيت ايضاً من ايجابيات وسلبيات عند زيارتك الى عدن بما إنك صحفي تجد فن ألإنتقاد والطرح .. فهل توضح لنا الفكرة أكثر ؟ وأكون شاكراً لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-04
  9. Mazaj

    Mazaj عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-03
    المشاركات:
    366
    الإعجاب :
    0
    [align=right]الأخ الصوفي

    وضعت يدك على الجرح ، و نبهت السلطة لخطر و نار تستعر تحت الرماد في عدن ، فهل من مدكر ؟؟

    و لكن ماهو سبب غياب حزبك - الإصلاح- في عدن ؟؟

    هل هي مؤامرة من نسج السلطة أم هي قناعة حزبية و ذاتية ؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-04
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    أخي الصوفي

    ليس أبن عدن من يعاني فالوطن اليمني مصاب بداء العناء الذي يكاد يكون ابديا 0000

    نعتقد بان ما يحدث باليمن ليس امرا ميئوسا منه ولكنه عصيا وهناك قرق بين العصي والميئوس منه فمتى ماكان مثقفوا الوطن يحملون شعلة الفكر الذي من شانه تغيير مفاهيم يمنية مغلوطة سينهض الوطن بسواعد أبنائه حتما0000

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-04
  13. holaco2

    holaco2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-03
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    عزيزي نبيل
    تحياتي الحاره اخي
    دعني اسالك هل ماريته في عدن ومايعانيه ابناء عدن يستحق منك هذا العناء ام ان الموضوع عباره عن انطباعات سائح تجول في مدينه سكنها غير اهلها .........!!؟
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-04
  15. نبيل الصوفي

    نبيل الصوفي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    386
    الإعجاب :
    0
    أتفق معك أخي سرحان تماما، وطبعا أن يعاني أبن حجة لايعني أن يطالب ابن عدن بالسكوت عن معاناته، المطلوب ان نتحدث عن مانسطتيع من معاناة، وبخاصة عن تلك المعاناة التي قد يكون مجرد الحديث عنها مخاطرة كالحرب في صعدة أو مايعانيه أبناء اليمن في ماكان يعرف باليمن الديمقراطية.
    أما أخي الصحاف فانت تطالبني بتفصيل ما أجملته في المقال، والحقيقة أنا فقط ألفت الانتباه الى أن السكوت عن معاناة أهلنا في الجنوب ليس هو مايحمي الوحدة.
    قد يقال كما هو رأي الاخ سرحان أن اليمنيين جميعا يعانون، وهذا صحيح ولكن مقالي هذا تحدثت فيه عن معاناة عدن، ويفترض أن تأخذ هذه المدينة التي نكبت على أيدي الحركة الوطنية منذ الاستقلال للاسف الشديد.
    أما الأخ مزاج فالاحزاب تحتاج منا لمساعدتها على القيام بالمطلوب منها ولو بالنقد العام.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-04
  17. نبيل الصوفي

    نبيل الصوفي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    386
    الإعجاب :
    0

    الأمران صحيحان، ولكن أريد تخفيف سائح، واعتبار مقال معاناة مقابل القضية بحاجة لتعديل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-04
  19. Mazaj

    Mazaj عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-03
    المشاركات:
    366
    الإعجاب :
    0
    [align=right]
    يقال بأن بعض الكلام يتميز بضيق في العبارة و رحابة في المعنى ، و للأسف لم أجد رحابة معنى في كلماتك!!

    ( أما الأخ مزاج) فمكتف بعبارتك الضيقة و لا يريد منك المزيد

     

مشاركة هذه الصفحة