واحة المغتربين، ومرتع الغرباء

الكاتب : ghareeb   المشاهدات : 2,062   الردود : 3    ‏2002-01-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-01-13
  1. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    إننا في زمن كثرت فيه الأسفار ...وتقاربت فيه الأقطار
    زمن الغربة ومفارقة الوطن والأهل والأحباب ....
    إن نفوس المغتربين بحاجة إلى من يرأف بها فيؤنسها بقول لطيف او شعر ظريف ...
    هنا دموع المودعين ...وآهات المغتربين ...وعبرات المرتحلين...
    واحة المغتربيـــــــــــــن
    عزاء لمن فارق وطنه ...وحرك شجنه...
    عزاء للقلوب ...وسلوة للنفوس



    أقسى الجروح جروح لا تفيض دماً ... وأغزر الدمع مالم تذرف المقلُ

    وإنّا أن ضحكنا في مناسبــــةٍ ... فإن أحشائنا بالشوق تشتعـــلُ

    من مبلغٌ عن بلادي كل مغـــرب ... وكل من عن ديار الأهل قد رحلوا

    أن السعادة ثكلى دون عودتهـم ... ودونهم كل عيدٍ ليس يكتمــــلُ

    يامن لنا معكم في البين افئدةٌ ...حيث انتقلتم بهذي الأرض تنتـــقلُ

    ومن تظلون مهما بان منزلكـم ... هنا .. ولو حملت أجسادكم زحـلُ

    لقد صبرنا كثيراً في فِراقكـمُ ... وإن مافوق هذا ليس يحتمــــلُ

    فلا نمر بليلٍ لا يؤرقنـــا ... ولابذكراكــم إلا وننفعـــــــــلُ

    ياطائر الزاجل انقل من تحيتنا ... إلى الأحبة قدراً كله قبــــلُ

    وقل لهم كل عامٍ -رغم فرقتنا-...وهم بخيرٍ .. وطمئنهم إذا سألوا

    **********

    إن العقول التي للغرب قد لجأت ... كم يستغل عطاياها وينتحـــلُ

    يمتص منها جديد الرأي ثم إذا... لقى مناه .. رماها دونما خجـلُ

    فيا عقولاً من الإحباط هاربـة ... لنا بعودتكم من يأسكم أمــــلُ

    أناسكم بكم أولى وموطنكم ... قد صار في جسمه من بعدكم شــــللُُُ

    **********

    يامن رحلت بعيداً قاطعاً رحماً ...بقى إلى اليوم مشغوفاً متى تصـلُُ

    ومن تركت سعاداً وهي باكيـةٌ ... لازال دمع سعادٍ منك ينهمـــــلُ

    هل داعبتك الربى الخضراء في حلمٍ...وهل تراءت لك الأغنام والإبلُ؟

    والفاتنات يردن الماء كل ضحىً ... والمزنُ يقطِرُ والوديان تغتسـلُ

    وهل تذكرت بيتاً كنت تملؤه ... ببهجةٍ ناب عنها بعدك المــــللُ ؟

    وهل أكلت بيومِ ما أكلت هنا ... وخبز أمك هل تنساه يارجــــلُ ؟

    أم قد نسيت بكثر المالَ أهـلك .. أم تقطعت بك عن أوطانك السبلُ؟

    أحضاننا ظامئات للعناقِ فـهل ... سترتوي ذات يومِ حين تتصــــلُ

    أم أن هذا النوى أضحى لنـا قدراً ... فإننا لقضاء الله نمتثــــلُ

    وإن أصغر حظ من تعذبنــــا ... لمن سيأتيه قبل الآخر الأجـــــلُ

    ---------------------------------------------------------لطارق عبد السلام كرمان

    يتبع في مواضيع لا حقة لشعراء أخرين وعبرات جديده,..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-01-13
  3. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    غربة، حنين، شوق، لوعة ، ذكرى مؤلمة،، والنتيجه واحده

    كبد حرىودمع يكف

    إن مفارقة الإنسان لوطنه الذي ترعرع فيه ودرج عليه أمر ليس باليسير بل هو من أشق الأمور على النفس ...
    يقول أبو تمام :
    البين جرعني نقيع الحنظل ** البين أثكلني وإن لم أثكل
    ما حسرتي أن كدت أقضي إنما ** حسرات نفسي أنني لم أفعل
    نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ** مالحب إلا للحبيب الأول
    كم منزل في الأرض يألفه الفتى ** وحنينه أبدا لأول منزل

    وعندما أخرج المصطفى عليه الصلاة والسلام من مكة بعد ان عاني فيها ما عانى ...ومع ذلك قال وهو يودعها : " والله إنك لأحب
    البقاع إلي ولولا اهلك اخرجوني منك ما خرجت "

    الغريب ليله طويل ..وقلبه عليل ..وهمه ثقيل ...
    يا سائلي كيف حالي بعد فرقته ** حاشاك مما بقلبي من تنائيكا
    قد أقسم الدمع لا يجفو الجفون أسى ** والنوم لا زارها حتى ألاقيكا

    وقال الآخر :
    هل يعلم الصحب أني بعد فرقتهم ** أبيت أرعى نجوم الليل سهرانا
    أقضي الزمان ولا أقضي به وطرا ** وأقطع الدهر أشواقا وأشجــانا
    ولا قريب إذا أصبحت في حـــزن ** إن الغريب حزين حيثما كــانا

    وهذا شاعر آخر يشتكي ألم الغربة وكثرة الترحال :
    إلى كم فرقتي وكم ارتحالي ** فلا أشكو لغير الله حالي
    تجدد لي الحوادث كل يــوم ** رحيلا قط لم يخطر ببالي
    وما كان التغرب باختياري ** ولا قلبي عن الأوطان سالي
    وما عيش الغريب بلا عيـال ** كعيش القاطنين ذوي العيال
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-01-13
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    هيجت القلوب ياغريب

    شدو على أوتار قلبي واعزفو ----- لحن الوفاء والحب والعز والإكبار


    الغالي غريب : هيجت قلوبنا --يابن بلاد العز والقلوب الحالمة

    يامن لنا معكم في البين افئدةٌ ...حيث انتقلتم بهذي الأرض تنتـــقلُ

    ومن تظلون مهما بان منزلكـم ... هنا .. ولو حملت أجسادكم زحـلُ

    لقد صبرنا كثيراً في فِراقكـمُ ... وإن مافوق هذا ليس يحتمــــلُ

    فلا نمر بليلٍ لا يؤرقنـــا ... ولابذكراكــم إلا وننفعـــــــــلُ

    ياطائر الزاجل انقل من تحيتنا ... إلى الأحبة قدراً كله قبــــلُ

    يامن يعز علينا ان نفارقهم ---وجدنا كل شئ بعدكم عدمُ

    ذهب الذين كنا نعيش بسعدهم --- وبقى الذين حياتهم لاتنفعُ

    سلامُ وتسليمٌ والف تحية ---اليكم من قلب يحس لهيبُ ----فو الله مافارقتكم بإرادتي ---- ولكن تصريف الزمان عجيبُ


    لطارق عبد السلام كرمان ----------------- أبدع هذا الشاعر الموهوب له التحية من قلب الصراري --------- وسلمت يمين الغريب ذوقاً رفيعاً وقلباً مرهفاً :)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-01-13
  7. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    يا ليتني لم أغتربْ عن ديرتي

    سلام عليك أخي الصراري,,

    تنعقد ألسنتنا عندما نتغرب، تعتلج في صدورنا الأحزان، ولكن لا تستطيع ان تترجم عو اطفنا الألسن، فنضطر لإستعارة ما قال الأخرون..

    هذه للمغتربين فقط للشاعر : عبد الوهاب زاهده

    مِن غيرِ ما طبٍّ ولا تِرياقِ

    أنا علّتي أنّي من العُشّاقِ

    من ذا يُداويني ليهداَ خاطري

    وأنامَ ملءَ العينِ والأحداقِ

    إني عشقتُ العشقَ حتى نفسَهُ

    من ذا يضيفُ الشوقَ للأشواقِ

    قالوا الليالي قد تبَدّدُ حبَّنا

    والحبُّ قد يخبو فليسَ بباقي

    إلا هوايَ فغيرُ مجدٍ غفلُهُ

    تحيا عليهِ حشائشُ الخفّاقِ

    كلُّ الأحبّةِ قد يحَدّدُ نُزلُهم

    إلا حبيبي .. نُزْلُهُ أعماقي

    ألقاهُ في الصالونِ فوقَ مقاعدي

    ألقاهُ ملتصقاً مع المغلاقِ

    كالطفلِ يسحبني إلى ألعابِهِ

    ويَشُدّني متعلّقاً بخناقي

    أنّى جلستُ يجيئني متلفّعاً

    بعباءةِ الزيتونِ والدرّاقِ

    أنا يا أبي أشتاقُ كلَّ دقيقةٍ

    لا شيء يشغلُني على الإطلاقِ

    إلا الحنينُ فكم يُعَذبني النوى

    أشتاقُ يا أمي إلى الأطباقِ

    هلا سألتِ الخالَ كي يبقي لنا

    بعضاً من الألبانِ في الدَرّاقِ

    قولي لأمِّ محمّدٍ لو سافرت

    يوماً تبيعُ الخسَّ في الأسواقِ

    تأتي إليَّ من الخليلِ بكرمةٍ

    من سوقِ غزّةَ فلفلٍ حرّاقِ

    من بابِ خانِ الزيت سلِّ فواكهٍ

    ومن الشمالِ مُسّخنٍ برُقاقِ

    والحاجُ .. كيفَ الحاجُّ ما أخبارُهُ

    أتُراهُ والمختارُ دونَ وفاقِ

    وهل المضافةُ مثلُ سابقِ عهدها

    يأتي إليها أعزّتي ورفاقي

    أنتم معي بتأمُلي وتخيُّلي

    إنّ التخيّلَ نعمةُ الخلاقِ

    وإذا كتبتُ فأنتمو أوراقي

    فإذا قرأتُ رأيتُكم في أسطري

    تأتونَ في المرآةِ كلَّ صبيحةٍ

    في البيتِ بل حتى لدى حلاقي

    يا ليتكم أبقيتموني في الحِمى

    يا ليتكم شددتموا بوثاقي

    يا ليتها قدمي .. تفتتَ رُسغُها

    يا ليتها لو لم تكن هي ساقي

    يا ليتها كُسرتْ ولا هذا القذى

    في العينِ من طوزٍٍ بكلِّ زقاقِ

    يا ليتني لم أغتربْ عن ديرتي

    هل من فتىً قد ماتَ من إملاقِ


    إنتهت
    --------------------

    تذكر انك في بلد عربي مسلم، هي غربة التراب التي تعاني منها، لكن اشد منها غربة الروح :(

    غريب
     

مشاركة هذه الصفحة