لجوء الحسني:حدث يبكي ويضحك!- خير الله

الكاتب : الشعاع   المشاهدات : 1,392   الردود : 24    ‏2005-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-01
  1. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0


    1/5/2005

    حدث يمني.. يبكي ويضحك في آن - خيرالله خيرالله *

    هناك أحداث تبكي أكثر مما تضحك، أو تضحك أكثر مما تبكي، لا فارق. من بين هذه الاحداث اعلان السفير اليمني في دمشق انه طلب اللجوء في بريطانيا، معتبراً ان في استطاعته ابتزاز بلاده بهذه الطريقة الرخيصة.
    اولاً، ان السفير العميد أحمد عبدالله الحسني كان قائداً للبحرية في ما كان يسمى اليمن الجنوبية. وبقي الحسني في منصبه حتى احداث كانون الثاني 1986، حين شارك في الحرب الأهلية التي أدت الى انهيار النظام في الجنوب. وكان من حسنات هذا الانهيار قيام الوحدة اليمنية في 22 أيار من العام 1990، تلك الوحدة التي أنقذت اهل النظام فيما قضت على النظام ذاته. انقذت الخاسرين في احداث كانون الثاني 1986، والرابحون من تلك الاحداث في الوقت نفسه. ذلك انه بعد تلك الاحداث، التي كانت حرباً اهلية بكل معنى الكلمة، تحولت الوحدة مخرجاً للجميع، وادت الى ما يمكن اعتباره نهاية سعيدة للطرفين اللذين تواجها في كانون الثاني 1986، غير مدركين ان العالم كله بدأ يتغير في تلك المرحلة، وان نفوذ الاتحاد السوفياتي، الذي كان القوة المهيمنة على اليمن الجنوبية، بدأ في التراجع بعدما تولى ميخائيل غورباتشوف السلطة، خلفاً للعجوز قسطنطين تشيرنينكو، الذي كان خلف بدوره عجوزاً آخر هو يوري اندروبوف.
    قليلون ادركوا وقتذاك معنى انفلات الوضع في اليمن الجنوبية، وكيف ان في استطاعة الدولة الماركسية الوحيدة في العالم العربي العودة بلمح البصر الى عهد مجتمع القبائل. حصل ذلك في لحظة، وبمجرد انشغال الاتحاد السوفياتي بمشاكله الداخلية، التي تبين لاحقاً انها مشاكل حقيقية، لا تستطيع القوة العظمى الثانية في العالم ايجاد حلول لها.
    يصعب على رجل مثل الحسني ان يفهم معنى الذي حصل وقتذاك وابعاده، ولماذا انهار النظام في جنوب اليمن! وكان انهياراً أعطى المؤشر الاول على ان شيئاً ما يحصل داخل الاتحاد السوفياتي نفسه، الذي فقد القدرة على السيطرة على رجاله في عدن.
    هذا هو الاطار العام الذي يمكن ان توضع فيه الأحداث التاريخية التي شهدتها "جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية" مطلع العام 1986، وهي احداث شارك فيها احمد الحسني قائد البحرية. واذا كان من كلمة لا بد من قولها فهي ان الرجل أبلى البلاء الحسن خلال احداث كانون الثاني 1986، ولعب رجاله دورا اساسيا في محاولة الدفاع عن حكم الرئيس علي ناصر محمد.
    ولا شك ان الشاهد الاول على ذلك عشرات القتلى الذين سقطوا برصاص رجال البحرية اليمنية الموالين لعلي ناصر، والذين كانوا يسيطرون على الطريق المؤدية الى المكان الذي انعقد فيه اجتماع للمكتب السياسي للحزب الاشتراكي الحاكم يوم 13 كانون الثاني. هذا الاجتماع الذي كان مفترضاً ان يحضره علي ناصر، ولكنه تغيب عنه في اللحظة الاخيرة، شهد مجزرة حقيقية، أودت بحياة كثيرين معظمهم من خصوم علي ناصر. وكان على رأس هؤلاء علي عنتر، وصالح مصلح قاسم، وعلي شايع هادي، وعبدالفتاح اسماعيل. والاخير قتل لاحقاً اثناء خروجه من مقر المكتب السياسي ومحاولته الوصول الى مكان آمن، لكن حظه كان سيئاً، اذ كان عليه المرور بمكان قريب من مقر البحرية التي عرف رجالها الموالون لخصمه كيفية التعاطي معه!
    هذا جزء من التاريخ الذي ربما مر عليه الزمن أو لم يمر، لكن الوحدة، كما يقول اليمنيون، "جبت ما قبلها" من احداث، اي انها فتحت صفحة جديدة في العلاقات بين اليمنيين. والوحدة اتاحت للحسني البقاء في اليمن بعد لجوئه الى صنعاء، ثم عودته الى شغل موقع قائد البحرية بعد مشاركته في الحرب على الانفصال صيف العام 1994 الى جانب قوات الشرعية. لكن ما العمل اذا كان لا بد من خروجه من هذا الموقع اثر حادث المدمرة "كول" في عدن خريف العام 2000؟! هل كان ممكنا بقاء قائد البحرية في موقعه بعد هذا الحادث الرهيب، الذي استهدف قطعة حربية اميركية في اهمية المدمرة "كول"؟! هل يمكن تجاهل ان لا بد من وجود من يتحمل المسؤولية عن ما حصل، خصوصاً ان ضرب "كول" كان مؤشراً على مدى نشاط تنظيم "القاعدة" واستعداداته لتنفيذ جريمة في حجم احداث 11 أيلول 2001؟
    تحملت اليمن الكثير بسبب ضرب المدمرة "كول"، ولم تذهب الى حد الاقتصاص من ابنائها، بما في ذلك الذين قصروا من امثال احمد الحسني. على العكس من ذلك، كوفئ الحسني وارسل سفيراً الى دمشق، اعترافا بأنه ادى خدمات للبلد عندما شارك في الحرب على الانفصال. ومع ذلك، لم يجد الرجل ما يرد به الجميل لبلاده سوى طلب اللجوء الى بريطانيا، والتشكيك بالوحدة اليمنية التي هي في النهاية ضمانة لكل يمني.
    كانت البطولة ان يطلب الحسني اللجوء لدى تعيينه سفيرا في دمشق، وليس في الوقت الذي شارفت ولايته على الانتهاء. ولكن ما العمل اذا كان هناك من يطيب له العيش في بريطانيا، مدركاً ان اليمن لا يمكن الا ان تكون متسامحة مع ابنائها مهما ارتكبوا من آثام! وبذلك يكون الحسني ربح ربما بشكل مضاعف؛ فقد حصل على كل ما يمكن ان يحصل عليه من اليمن، وانتقل بعد ذلك للعيش في الخارج. يا لها صيغة مريحة لبعض اليمنيين المستفيدين من روح التسامح التي سادت بعد الوحدة، والتي جعلت احمد الحسني ينسى كلياً منظر الجثث خارج مقر البحرية اليمنية في عدن. انه منظر كان كاتب هذا المقال من الذين شاهدوه بأم العين!
    _______________________
    (*) نقلا عن (الغد) الأردنية





     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-01
  3. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    اخواني الكرام
    لا اعرف ان كان الحسني لجأ كحدث شخصي عادي أم ان وراء الاكمة ماوراءها!
    نتمنى أن تكون شخصية لاغير والا تكون بداية معارضة في الخارج خاصة وقد ولدت في بريطانيا أم الدسائس!
    من جهته الصراري يحمل السلطة مسئوليته ظهور معارضة في الخارج وان تهميش الاحزاب والتضييق عليها يؤدي بدوره الى ظهور المعارضة في الخارج!!
    مقال خير الله خير الله فيه الكثير من الصدق رغم أنه يميل كثيرا في كتاباته الى تحسين وجه السلطة!
    لكنه لا يخلو كذلك من عدم ذكر الواقع اليمني وتازم وتسلط النظام بعد 94 وتحوله الى الحكم الشمولي القمعي الذي يدفع المعارضة كلها للهروب للخارج!
    لكن الرجل خارج اليمن ويشكر على ماقدم
    مع تحياتي المشعة بوهج السلام والحرية والوحدة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-01
  5. الذئب الجريح

    الذئب الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    583
    الإعجاب :
    0

    هكذا هي الصحافة كما عهدناها وهكذا هم الصحفيون ايضاَ
    الكاتب الكبير خير الله خير الله جمًل وجه النظام الى حد كبير
    وشوه صورة الجنوب واهل الجنوب ووصفهم بانهم مجتمع
    يميل الى الفوضى وغير متحضر عندما استطرق الى احداث
    يناير1986م وايد اقالة العميد احمد الحسني من قيادة البحرية
    على اثرحادثة المدمرة كول عام2000م ولم يستطرق لحدث
    اهم من ذلك بالنسبة لسيادة اليمن الا وهوا احتلال جزيرة حنيش
    من قبل المليشيات الارتيرية واسر القائد هناك مع اكثرمن500
    جندي يمني يومها وكيف كان الموقف مشين وصعب لمن يعرف
    مثل تلك المرارات والاهانات التي تعرض لها الجند الميامين
    على ايدي من لا يملك قوة ولكنه يملك عزيمة ونسي الكاتب
    المبجل ان فخامة الرئيس عانق قائد الجزيرة بعد ما افرج عنه
    الاريتيرين وبدل ما يعدم ينقل الى مكان اخر فلو تذكر الكاتب
    المبجل هذه الحادثة ووضع اليمن وتركيبتة القبلية المتخلفة
    هنا اقصد الجمهورية العربية اليمنية لطلب مكافأة اكثر من التي
    خصصت له او لانصف فيما ذهب اليه.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-01
  7. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-01
  9. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    الاخت مايسة
    ورغم أنني قد لا اوافقك على كل ما قلتيه لكنني كنت من الذين يتوقعون ظهور معارضة في الخارج! بل الغريب الا توجد معارضة في الخارج!
    حقيقة واقعة حذر منها القيادي الاشتراكي الصراري محملا السلطة ظهور معارضة يمنية في الخارج!!!
    من البدهي القول أن السلطة لا تتعامل مع كل من وقف مع الوحدة وانضم للحزب الحاكم بحكم حبه للوطن والوحدة او بحكم الضرورة الا أنه يجب ان يكون تابعا لا غير يأكل ويشرب كالحيوان ويسكت!!!
    ان سياسة الضم والالحاق وشراء الذمم والرغبة في التملك لكل شيء وشخصنة الوطن هذه تثير كل من فيه ذرة من الشرف والوطنية لان يصرخ بأعلى صوته الخطر قادم! نريد دولة النظام والوحدة والمواطنة المتساوية لا دولة الاشخاص والفئات والاستقواء بالسلطة والمال والغلبة للهمجية لا لسلطة الحق والعدل!
    ان النظام في صنعاء يتحمل كل الاستياء الحاصل في المناطق الجنوبية والشرقية بعد الوحدة حيث ارسل وعين مسئولين اساؤا للوطن والوحدة وجعل البعض يقول: ليحكمنا شارون ولا يحكمنا ....!!!
    ان صرخة الحسني لا تقل عن صرخة الاحمر والمشترك والخيواني ومحسن الا ان هذه جاءت من الخارج لاغير
    فالوطن امام خطر داهم بسبب شخصنة النظام وتوريث الجمهورية وكل مفاصلها الحساسة ومن داخل القصر الجمهوري وليس من حوث ولا لندن وهذا ما يهدد الوحدة الوطنية في الشمال والجنوب والشرق والغرب!
    الحسني ليس مجنونا ولكن النظام المتحجر والعقلية العسكرية هي المجنونة!
    الحسني ليس انفصاليا ولكن من يريد توريث الحكم وشخصنة النظام هو الانفصالي وهو الطائفي!
    الحسني ليس فاسدا ولكن من يقيم نظامه وتعييناته وسفراءه على مبدأ تهميش القيادات وتعيين المقربين لا على مبدأ الكفاءة والاخلاص للوطن هو هذا الفاسد بعينه!
    نتمنى أن يكون الحسني قد صحا ضميره فينفع الوطن بقدر ما اساء اليه ان صح ذلك!!
    ان التعامل مع قيادات عسكرية مثقفة وكبيرة بحجم منصور وعرب والحسني وغيرهم على انهم تابعين يجب الايعارضوا ولا يدافعوا عن بني وطنهم وأهلهم في الجنوب والا فهم انفصاليين!!
    ان الحل الوحيد هو بناء دولة العدل والمساواة والمواطنة المتساوية ما لم فنحن في الغد مجانين وانفصاليين!!!
    مع تحياتي المشعة بوهج السلام والعدل والمحبة والوحدة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-01
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي الشعاع
    اتفق معك في الكثير مما اوردته بشأن قضية الحسني
    ولكني اقول دائما بأن المحامي الفاشل هو اكثر من يسيء للقضايا العادلة
    والحسني مع احترامي له "صمت دهرا ونطق كفرا"
    لابمعنى الكفر او أنه كما اتهمته السلطة
    ولكن بمعنى أن القضية التي طرحها هي نفسها القضية التي يتعيش منها النظام
    فكل من يطرح قضية الوحدة في مهب المماحكات سواء كان من السلطة او المعارضة
    فهو يتكسب من الوحدة ويسيء اليها وإن ادعى غير ذلك
    وقد كان الحري بالحسني إن كان صاحب قضية ولو أنه صمت طويلا
    أن يرفع شعار المواطنة المتساوية والاصلاح السياسي
    وغيرها من القضايا التي تهم كل اليمنيين من المهرة إلى صعدة
    أما مقال خيرالله خيرالله الذي نقلته لنا
    فعلى الرغم من براعة اسلوبه واتقانه لفن الاقناع
    وسعة ارشيف ذاكره واختزانها لكثير من الحقائق والوقائع لتوظيفها وقت اللزوم
    فلا اقول بشأنه إلا "ليست النائحة الثكلى كالنائحة المستأجرة"
    وهذا الصحفي المقيم في لندن لخدمة من يدفع
    يستلم من حكومتنا راتبا شهريا يساوي ستة الآف دولار شهريا
    هذا غير الهدايا والمكافآت
    فتأمل!!!
    ولك وللجميع
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-02
  13. الذئب الجريح

    الذئب الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    583
    الإعجاب :
    0



    استاذنا الفاضل Time الحسني وغيرة من شرفاء اليمن
    وما اكثرهم لم يرفعوا شعار المواطنة المتساوية ولكنهم طبقوها
    على ارض الواقع واقصد هنا في الجنوب فنحن لا يوجد عندنا
    تحسس من اي شخص اي كان ولكن من همش والغاء هذا الشعار
    هوا نظام علي عبدالله صالح فهوا الوحيد الذي يتحمل كل ما يحصل
    اليوم وبعد اليوم لان الاحداث تتسارع ومن يدري مع من يكتب غداَ
    خير الله خير الله.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-02
  15. سنحـاني

    سنحـاني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-04-27
    المشاركات:
    111
    الإعجاب :
    0
    الحسني خائن عميل، باع بلده و وطنيته و عض اليد الذي أمتدت له
    يجب على رئيسنا (حفظه الله) ان يحذر تماما من اولئك المنقلبون على حزبهم الإشتراكي...فليس جميعهم تائبون...كما باعوا حزبهم لأجل المصالح سيبيعون غيره...هذه هي مبادئهم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-02
  17. الذئب الجريح

    الذئب الجريح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-20
    المشاركات:
    583
    الإعجاب :
    0

    صدقت اخي سنحاني كل من باع وطنه فهوا عميل ويجب محاكمته
    الاَ اذا رجع الى الصواب فالحسني تخلص من هذه الصفة الذميمة
    التي نتمنى ان يتخلص منها كل جنوبي فهي صفة لا نحبها .
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-02
  19. الحسام المهند

    الحسام المهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-28
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0

    يا مرحبا بك يا سنحاني .....من هو عميل؟؟؟؟
    قد يكون عميل سابق للنظام الفاسد في صنعاء
    الا انه عاد الى رشده ...لانه وصل الى قناعة
    بإن هذا النظام ما هو الا عصابة مافيا ...تقتل
    اعضائها ......المهم نزيدك علماً نظامك القائم
    في القريب العاجل ....انته بنفسك سوف
    تلعنه عندما تناقش قرارات مجلس الامن
    الخاصة بغزو الجنوب من قبل عصابات 7/يوليو
    التي خانة اتفاقيات الوحده واصبحت الوحدة
    وحدة ضم وألحاق .....والذي اعتقد ان كل
    الجنوبيين يرفضوها...
     

مشاركة هذه الصفحة