الحروب القبليه لمصلحة من ؟!

الكاتب : الشنفره   المشاهدات : 965   الردود : 17    ‏2005-05-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-05-01
  1. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0
    نحن نطرح هذا الموضوع للنقاش ونرجو من الجميع المشاركه فيه وبكل صدق

    الحروب القبليه في ضل الجمهوريه اليمنيه ؟

    لقد عرف شعبنا اليمني منذو القدم عدة حروب خارجيه وداخليه تجرع المواطن مرارتها بشكل

    مباشر وعمل كل الشرفاء في سبيل القضاء عليها

    ومنها ثورة 26سبتمبر والتي رسمت اهد ف تطور وتقدم اليمن ومنها القضاء على هذه الضاهره

    ولاكن ضلت هذه الضاهره متلازمه مع المتغيرات مع ادعاء الحكومه القظاء عليها

    ونحن اليوم نعيش الوحده اليمنيه وتطورها ولا كن ظلت هذه الضاهره قائمه ونشبت حروب عده

    وفي عدة مناطق ومنها الحرب القائمه اليوم في ((( العود )))) محافظة أب

    هل هذه الحروب من ظمن التطور التي تتكلم عنه الحكومه اليوم ام ان هذه الحروب ضمن

    سياسة البقاء ؟ هل الموطن قابل لهذه الحروب ام الحكومه هي التي تتبع سياسه فرق

    تسد؟
    اخواني الاعزاء هذه دعوه عامه للنقاش لمسببات هذه الحروب وهل الحكومه عاجزه عن حل لمثل

    هذه القضايا امن ان العكس هو الصحيح؟

    وهذا ونرجو منكم مراعات مصلحت المواطن والوطن لحيث ونحن نامل بان تصل هذه الدعوه

    الى مسامع اصحاب الشان لتجد لها حل ورفع الضلم عن المواطن

    الف تحيه للجميع
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-05-01
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي الشنفرة
    الحروب القبلية لها سببان رئيسيان
    فأما الاول: فغياب سلطة وهيبة الدولة
    وحين يغيب العدل والأمن يسود منطق القوة بين القبائل
    فيقهر القوي الضعيف ولايقبل الضعيف ذلك
    ويظل يتحين الفرصة ليرد مظلمته إما بنفسه او بالتحالف مع قبائل اخرى
    وهكذا تدوم بعض الحروب القبلية سنوات طويلة وربما عقود واجيال عديدة
    وأما الثاني: فاسلوب التحريش بين القبائل
    وهو اسلوب يعتمده المتسلطون بدءا من المشائخ الكبار وصولا إلى رأس الدولة
    وهذا ما يُسمى بسياسة "فرّق تسد"
    وهي سياسة معروفة في تفريغ طاقة القبائل وفي اخضاعها
    بضرب بعضها ببعض وقد كانت متبعة في العهد الامامي
    وامتد العمل بها في العهد الجمهوري
    خاصة في العهد "الجملوكي" للأخ علي عبدالله صالح
    ولعل هذين السببين يبينان لمصلحة من تتم الحروب القبلية
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن

    لمزيد من التأمل:

    كلن يُبا تجزع العوجا على الثاني
    وكلكم تحت هج اعوج تجرونه

    من زوامل شيخ الثوار القردعي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-05-01
  5. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0
    دولة الأمامة عندما سيطرت على اليمن الشمالي بعد انسحاب الاتراك عام 1918 من اليمن ،قضت على الثار القبلي وانهته وامنت البلاد .وقد كانت الأوضاع قبلها تشبه الى حد بعيد الان ، اذ ان الاتراك لم يكونوا مسيطرين الا على المدن وحتى المدن لم يكن فيها امان مثل ايام الائمة.وكان الناس يتقاتلون على المراعي والاراضي وغيرها ..ولأتفه الاسباب.وتحل تلك المشاكل عرفيا ، ومن له اطلاع على الاسجال القديمة قبل دولة الائمة سيجد فيها نماذج للحلول التي كانت تجري انذاك.

    وفي الجنوب العربي لم يكن الحال افضل من الشمال بل انه كان اسؤا واشد واهل يافع كانو يتحاربون من بيت الى بيت الى عام 1968 ..عندما اتت الجبهة القومية فرضت النظام والقانون الذي كان في عدن على السلطنات وانهت الثأر بأجرأت معينة.

    وقد نجحت الدولة الأمامية والجبهة القومية في انهاء الثار بالامكانات المتاحة لديهم ، والمسئلة هي مسئلة الرغبة من السلطة في انهاء هذه الظاهرة المدمرة ..واذا لا توجد رغبة حتى لوترفرت الأمكانيات فلن تحل هذه المشكلة .

    مثلا الان الامكانيات متوفرة اقدرها انها اكبر بمائة ضعف عما كانت عليه ايام الأمامة ، ولكن لاتوجد رغبة صادقة من النظام لانهائها بل هي جزاء من سياسته والتي تقوم على سياسة فرق تسد ..(فرق وأحكم)ولاجل الهاء القبائل وشغلها لمئات السنين عن مستقبلها ،والقبائل التي تتقاتل على الحدود والمراعي تجد الدعم من الدولة للجاني والمجنى عليه...!! فتأمل ولك تحياتي..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-05-01
  7. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0

    أستاذي العزيز تايم تحيه اليك من القلب على هذه المداخله القيمه منك فانت صاحب هذا

    القلم الشريف

    نحن اليوم نعيش وفي ضل الجوى الديمقراطيه التي تدعيها الدوله وفي ضل الدعم لبناء انسان

    يمني حديث خالي من المناطقيه والقبليه وفي ضل سيادة القانون لكن نجدها العكس من ذالك

    دعم سخي للمشايخ وتشجيع للحل القبلي الذي لايهني الصراع بين الاطراف ويضل قائم

    لاستخدامه مره اخرى

    أني اطرح هذه الاشياء ونحن نعيشها واقع ملموس ونعاني من ويلاتها لقد نشبت الحرب بين

    بين القبيلتي بسبب قطعت ارض بسيط لا تتجاوز المترين اوقل وقد كانت الممحكات قائمه ولم

    تستطع الدوله حل هذا وهذا قديكون من سياسه الدوله في جعل هذه القطعه محل نزاع تستخدمه

    متى ماتريد وهذه القطعه تسمى الحدود بين القبيلتن

    وفي يوم 26 من الشهر الماضي نشبت الحرب وخرجت المدفعيه ورشاشت اربع تاعشر ونصف

    المضاد للطيران الى جانب الاربيجي 7 وغيرها من الاسحله وحصر الناس في بيوتهم وتدخلت الدوله

    وكا العاده فوق الموطن من صرفيات القات وذباح للعسكر تقدر بل مائت وهذه كلها يدفعها الموطن

    وتدخلت قبائل اخرى لتوسط بين هذه القبيلتين ووقف الحرب ولاكن تضل الازمه قائمه بسبب

    عدم الفصل الجدي بين الاطراف المتنازعه

    من المسؤال عن هذه نحن نحمل الدوله هذه المسواليه كامله التي تتاجر بامن وستقرار الموطن

    على حساب المصالح الشخصيه الضيقه
    كذب على الدقون في وجود نضام وقانون في البلاد

    لن نلوم أي خروج عن نظام العكسر وحكم القبيله من أي طرف اومن اي جهه كانت

    الى من يدافعون عن الدوله نقلهم اين توجد هذه الدوله واين النضام والقانون من كل ما يجري

    لهذا المواطن في وطنه الى منهم يدافعون عن المواطن نقلهم أنضرو ماذا يجري
    الف تحيه للجميع

    أبو نجران--- اللؤ الاخضر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-05-01
  9. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0
    الاتساذ عامر الف تحيه اليك على مداخلتك القيمه

    استاذ العزيز لن نقول هذا الكلام عبر الهو اء بل نحن نعيشه واقع ملموس ونكتوي بنار الدوله

    الديمقراطيه التي يتمشدكون فيها عبر وسائل الاعلام الداخليه والخارجيه
    المواطن يتجرع مصاريف العسكر وتدخل القبائل الاخرى ويتحمل كل هذه النتائج بسبب غياب
    القانون في البلاد

    هل تلاحظ معي بان لايوجد اي نظام في العالم يتم فيه تاجير العسكر عند نزولهم الى اطراف

    النزاع وهذا يحدث عندنا في اليمن فهل هذا مفروض في وجهت نضرك


    هل هذه هي الدوله ام نحن نعيش في عالم الغاب

    الف تحيه اليك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-05-01
  11. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0
    القبائل المتحاربه تريد منكم تقديم العون في معرفت منهو السبب في هذا؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-05-01
  13. سهران حتى؟

    سهران حتى؟ قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-02-23
    المشاركات:
    3,220
    الإعجاب :
    0
    لابأس ان كنت تريد الحقيقه
    اولاان الحكومة هنا لايهمها من تقاتلوا أو من احتربوا فكل هذا عندهم بزنيس زيما يقولو الامريكان عندكم
    ثانيا انت تعرف ان الحالة الاقتصادية في اليمن متعبة وغير مريحه فسار تحريك المواقف والفتن عند بعض الناس ايضاً من البزنيس
    وكان نصيب ( ع ن ف ) من هذه الفتنه أو الحرب نصيب الاسد اذا لم نقل هو ورائها

    بدليل انه وضع اسبابها وجر الاخرين الى الاستعداد لها واتخاذ الحيطة وتجهيز العدة والعتاد

    وعليك ان تقرى مابين السطور ماسبب
    قتل = الجمار+ البقرة+ صاحب ذودان
    أليس كل هذا من اسباب الاستعداد للحرب وماكان بدايتها هو طمع الحصول على المال
    بل وكما قلنا هذا كله وقع ايضاً بسبب عدم وجود فروع للدولة الحازمة بل الموجود هو فروع لنسيج فاسد
    وحكم فاسد
    هل تريد توضيح اكثر اتصل بصديق وسو ف تجد بقيت الخبر
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-05-02
  15. أخر الفرسان

    أخر الفرسان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    312
    الإعجاب :
    2
    أخي الشنفرة تحية خالصة من أعماق القلب .
    كنت موفقا الى حد كبير في اختيارك للموضوع وكنت كذلك موفقا في الطرح .. والاجابة على تساؤلاتك لا يرد عليها الا اصحاب الشأن المنشغلين بملىء جيوبهم من اموال الدولة الذي اصبح مشاع لكل من هب ودب والمحسوبين على وجهاء القوم

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-05-02
  17. الشنفره

    الشنفره قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-14
    المشاركات:
    3,938
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههههههه نعم انا اعرف كثير من الاسباب ولاكن نحن نريد من الجميع

    نعرف انه كما قلت وأن المصلحه الشخصيه هي المسبب الحقيقي لهذه الحرب برغم انها وقفت

    ولاكن تضل شرارت الفتيل مشتعل في يد اصحاب المصالح الضيقه

    الجانب الثاني نريد من اصحاب الوجيه المقنعه والمدافعين عن الدوله وجودهم عنا لمعرفت أين

    تجد هذه الدوله وأين الزعيم القايد من كل الحديث ولاسهاب المفرط في وجود نظام وقانون

    وأن البلاد تتطور في اضطراد مستمر ونحن نراء العكس

    كما قلت عزيزي بان الحياة اصبحت صعبه على الجميع واولهم المو اطن

    الف تحيه اليك وتسلم على مروك المنور للصفحة

    ابو نجران
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-05-02
  19. ظبي اليمن

    ظبي اليمن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-26
    المشاركات:
    9,210
    الإعجاب :
    0
    [grade="DEB887 D2691E A0522D"]بسمه تعالى

    وبعد ...

    بعد اطلاعي على الموضوع تبدى لي ان المسئلة تتلخص بتساؤلات لا اكثر ومنها :

    1- هل مازال للدولة هيبة وقيمة في ظل المتغيرات المتلاحقة في الوقت الحاضر ؟
    2-هل الدولة طرف في النزاعات القائمة ام هي محرض لقيام مثل هذة النزاعات ؟
    3-هل المواطن مغلوب على امره ام ان المواطن هو المتمرد على الدولة والقوانيين والاعراف ؟


    وهنا ساحاول ان اطرح وجهة نظري بالنسبة للاسئلة المطروحة :
    اولا : عن هيبة الدولة وقيمتها فبراي مازالت موجودة قيمة وهيبة الدولة نظرا لما تقوم به من انجازات يحاول المغروضون التغاضي عنها ونحن نعرف جميعا ماذا انتهى اليه موضوع الحوثي واعوانه هذا اكبر دليل عى تواجد الدولة وقوتها وهيبتها لذلك الدولة تتيح مجال للمتحاربيين كي يعبروا عن انفسهم وهذا يعتبر (حق ديمقراطي )التعبير عن الراي بشتي الطرق والدولة تعرف متى واين تتدخل وكيف لان الامر ليس بالهزل

    ثانيا : لا اعتبر الدولة هي المحرض لمثل هذة النزاعات لسبب بسيط هو تواجد الدولة متمثلة بالسلطة القضائية فانا هنا احمل المواطن مسؤلية نشوب مثل هذة النزاعات لان الدولة كهيئة عليا حريصة على مصلحة المواطن سخرت كل الامكانات للفصل في مثل هذة الامور من خلال سلطات متخصصة لكن المواطن الذي مازال قليل الحيلة وضيق المنظور فاي خلاف مع غيره يحاول استخدام قوته المفردة دون الرجوع للدولة وهنا الدولة لا بد لها من استخدام قوتها حيال قوة افرادها المتمردة او العاصية ( فالعصاء لمن عصاء )

    ثالثاً : من خلال اجابتي على التسائل الثاني تتلخص منه اجابت التسائل الثالث فالمتمرد براي هو المواطن انا هنا لا اقف الى جانب الدولة لكن الحق يقال واضع هنا تسائل اخر لماذا لا يلجى المواطن لدولة وهي المرجع الاول له في الفصل بينه وبين غيره واذا استمر المواطن على هذا الحال في فض نزاعاته مع غيره دون الرجوع لدولة ستظطر الدولة اسافة لاتخاذ خطوات تضر بالمواطن كا مثال ان تاتي لفض النزاع وتكبد المواطن اكل وشرب العسكر ( قات وذبائح ) كما اشر في رده الاخ الشنفرة

    هنا جنت على نفسها براقش

    ودمتم بخير

    ظبي اليمن
    [/grade]
     

مشاركة هذه الصفحة