عندما يصبح الفروج... "تشكن" ومع السلامة .."باي باي"

الكاتب : as1   المشاهدات : 499   الردود : 0    ‏2005-04-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-30
  1. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    أليس من سخرية القدر أن يرتكب خصمان نفس الجريمة فيقف أحدهما في قفص الاتهام والآخر قاضياً عليه، الأول مجرم حرب لأنه قام بغزو الكويت، والثاني بطل حرب لأنه قام بغزو العراق.

    الاثنان قاما بعمل غير قانوني، غير شرعي، الأول أراد حقول البترول في الكويت والثاني أراد حقول البترول في الخليج العربي كله.

    الأول أصبح عدواً للعالم المتحضّر، وللديمقراطية وللمبادئ الإنسانية... والثاني هو منقذ الإنسانية المتحضّرة، لكن لماذا لا يقف الآخر في قفص لاتهام؟

    ليس صدام حسين بريئا من جريمة قتل الأبرياء ولكن بوش أيضا ليس بريئا.

    لماذا لا يوجد إحصاء لعدد المدنيين العراقيين الذين ماتوا(على سبيل الخطأ).

    لماذا يقف العرب فقط في قفص الاتهام ؟

    لماذا لا يحاكمون من يقتل الأطفال في فلسطين؟

    لماذا يحاكمون صدام فقط ولا يحاكمون من جعل صدام صداما؟

    وأين هي السيادة العراقية، وكيف يمكن للمحتل أن يعطي ما لا يملكه بأن تعيد أمريكا للعراقيين سيادة سلبت منهم بطريق القوّة باحتفال رسمي ! أليس من الأفضل أن تعطي الإدارة الأمريكية السيادة لجميع الدول العربية باحتفال رسمي أيضا!!!

    أن تدعو الجامعة العربية إلى مؤتمر يحضره زعماء العرب وتقدّم إليهم صكوك الغفران من إدارة بوش طبعا بعد أن يقسم زعماء العرب على الولاء لأمريكا وإذا كان زعيم العراق السابق( ليس صدام) ولكن بول بريمر قد غادر العراق فما زال في العراق مائة وستين ألفا بريمر يحكمون العراق وما زال يوجد الآلاف من بريمر في كل دولة عربية يحكموننا يقولون لنا ماذا علينا أن نفعل، ولهذا فإنه من يعتقد أنه إذا فتحت باب الهجرة إلى الغرب فأن الشعوب العربية قد تغادر أرضها، فإنه مخطئ، لأن الغرب قادم إلينا وعلينا...

    لم نعد دولاً عربية ولكننا أصبحنا ولايات أمريكية.

    أصبح رجال الدين متخلفين عقليا والجوامع مدارس للتخلف العقلي، فقدنا هويتنا الإسلامية والعربيةأصبحت السيرة النبوية الشريفة، سيرة رجل إرهابي...

    كنا نلوم أطفالنا لأنهم يتكلمون اللغة العربية مع اللغة الألمانية في جملة واحدة فأننا اليوم نحتاج إلى مترجم قانوني لكي نفهم كلام المذيعات في الفضائيات.

    لا تخف يا أخي الغرب قادم علينا وإلينا..

    أصبحنا نأكل الفاهيته بدل الفلافل، والتشيكن بدل الفروج.أصبح صدر الدجاج فيليه دي بولية، وبدل أن نأكل السمك أصبحنا نأكل فيليه دي مير، واصبحت مع السلامة “ باي باي”.

    حتى أنه اختفت الأمراض العصبية من اللغة العربية فأصبحنا نصاب بمرض ( الشترس ) كما قالت إحدى مقدمات البرامج( المتحجبة) في إحدى الأقنية لفضائية.

    لا تخف يا أخي الغرب قادم علينا وإلينا.

    يريدون أن يسمحوا للأذكياء منا بالسفر إليهم أما الأغبياء فيستطيعون البقاء في بلادهم ( على حسب قانون الهجرة الجديد في ألمانيا ).

    .في الغرب لا يريدون إصلاحنا بل يريدون امتلاكنا، امتلاك عقولنا وأموالنا ونفطنا ولقد حصل على هذا بدون مقابل، وجعل الدولار قبلتنا وأصبح لنا قلوب لا تفقه بها وأذان لا نسمع بها وأعين لا نبصر بها.

    انتصر علينا ونحن نركض في أروقة الأمم المتحدة نبحث عن حقوقنا.

    انتصر علينا ونحن نقتل بعضنا البعض ونلعن بعضنا البعض وبواسطة التقنية الغربية.

    أصبح العالم عالما واحدا، لم يعد هناك شرق وغرب وشمال وجنوب.

    أصبح العالم عالما واحدا، عالم الغرب الذي وصل إلينا وسيطر علينا.

    هنا أود أن أسأل من يريد إصلاحنا وتعليمنا الديمقراطية ، هل مقتل جندي أمريكي عمل وحشي ومقتل المئات من العراقيين عمل أخلاقي؟.

    الجندي الأمريكي قتل على أيدي إرهابي،

    والعراقيون بواسطة قنبلة وزنها كما يقولون900 كيلوغرام، فهل نستطيع التفريق بين جريمة قتل أمريكي وجريمة قتل عراقي؟.

    يقول أندريه مالروا الكاتب والفيلسوف الفرنسي في كتابه ( الأمل): يقولون في الحروب، أي نوع من السلاح قابلا للاستعمال، السبب غريب.. بعد الضحية الثانية تصبح الأخلاق شظايا وتستيقظ الوحشية ويتحوّل السباق إلى الحياة سباقاً إلى الموت، ثمّ يقول " إن إلحاق الهزيمة بإنسان ما لا يعني بالضرورة إقناعه.

    وأخيراً أسأل اليوم نفس السؤال الذي سألني به ابني البالغ من العمر اثنتي عشرة عاما: لماذا يقتل المسلمين الإسلاميين ، ولماذا يقتل الإسلاميين المسلمين ؟؟؟

    أوجّه سؤالي هذا إلى أئمة المساجد العربية في برلين وإلى من درس الفقه الإسلامي لكي أستطيع أن أقول لابني الجواب بلغة عربية يستطيع هو أن يفهمها وأستطيع أنا قولها بدون أن أزيد عليها بعض الكلمات الألمانية.
     

مشاركة هذه الصفحة