دروس الدم والألم والندم في صعدة...."برنامج للانقاذ الوطني "....بقلم: ناجي جميل

الكاتب : Time   المشاهدات : 963   الردود : 14    ‏2005-04-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-04-28
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اليمن: دروس الدم والألم والندم في صعدة
    [align=right]ناجي جميل
    صعدة محافظة يمنية علي الحدود اليمنية السعودية. كانت أرض اشتباكات عسكرية بين الجمهوريين اليمنيين المسنودين من قبل مصر والملكيين اليمنيين المسنودين من قبل المملكة العربية السعودية وكانت عنـــــوان القدرة الجمهورية لاقناع العالم بأن الجمهورية تسـيطر علي كل مناطق الجمهورية العربـية اليمنية وسد يحجز ويمنع أي تقدم ملكي مرتزق جنوبا وكانت أحد عناوين الكرامة اليمنية التي افتقـــدت فيما بعد عندما فشل فيها الريال السعودي في زحزحة الناس عن ولائهم للجمهورية التي كانت الأمل لوضع سياسي واجتماعي واقتصادي جديد ينسيهم الامامة وأيامها السوداء والغـــبراء والفقر.
    ولم يلعب القرش بحمران العيون (القرش هو الريال، وحمران العيون تعني الشطار) كما فعل فيما بعد مع بعض الجمهوريين صغارا وكبارا مشايخ ومدنيين وضباط.
    الريال السعودي في ظل الفساد في اليمن أثبت مقولة أنه عندما يظهر الذهب ببريقه وبرنينه فان المبادئ تكون في خطر، هذا لا يعني ان الذهب السعودي لم يكن له دور إبان الحرب الجمهورية ـ الملكية التي استمرت ثمان سنوات من عام 1962 الي عام 1970..
    هذه مقدمة للقارئ العربي الذي لا يعرف الكثير عن اليمن ويعرف الأقل عن صعدة بعد أن سلطت عليها أضواء أعلامية قليلة نتيجة الاشتباكات المسلحة في الصيف الماضي واشتباكات أخري بدأت في 28 مارس وانتهت في 14 أبريل الجاري والدعوة لله متواصلة بان يجنبها شر سفك دم أبنائها من جديد ويجنب اليمن عدم الاســــتقرار الذي يناسب سلطة تريد إدارة اليمن بالأزمات المتعاقبة وليس حلها جذريا من خـــلال معالجة أسبابها وأهمها سوء الإدارة في الحكم والاستهانة بالمصالح العامة واهدار المال العام في غير مواضعه الشرعية التي يستفيد منها فقراء البلد وهم الأغلبية الساحقة .
    الصراع المسلح في صعدة كاشف لخلل عظيم في العلاقة بين الشعب والسلطة وفجوة بين الطرفين تتسع مع الأيام، وللأمانة فمن المعيب أن نحمل أحداث صعدة أكثر مما تستحق فهي أولا وقبل كل شيء أحداث معزولة ليس لها أهداف وطنية ولا تعبر عن حركة سياسية تغييرية، فقد لجأت الي العنف بعد اليأس من أن تقوم السلطة باصلاح الأحوال الخربة، ولم تشرك معها الا بعض أهلها الذين قد يكونون أقلية فيهم ورغم ذلك جميعه فأنها نذير للسلطة بأن تراجع نفسها وتغير من سياساتها وأن تتنازل عن بعض السلطة وبعض الثروة للشعب لتنمية الوطن.
    أهل صعدة كغيرهم يرون بأن الحكم تستأثر به أقلية يمثلها من أتي كالفاتح لأرض الأعداء الذين سحق تمردهم في حرب الصيف الماضي وحرب مارس ـ أبريل من هذا العام. إن كل اليمنيين وليس أهل صعدة وحدهم من يجب علي السلطة أن تكسب قلوبهم وعقولهم كما كان الأمريكيون ينوون عمل ذلك في العراق ولكنهم فشلوا والذي أثبت تمرد صعدة الثاني أن السلطة اليمنية فشلت كما فشل الأمريكيون في العراق. الأمريكيون اختاروا بعجرفتهم كسب عقول وقلوب العراقيين بالنار، بالاستعلاء العنصري وبالاستخدام الأعمي للقوة وبالتعذيب الذي فضحهم في سجن أبو غريب، وفي تدمير حضارة العراق ومآذنها ومواقعها التاريخية ونهب متاحفها. في صعدة قد يكون مفتاح العقول والقلوب، هــــــو التفكير بجدية في أنه يوجد من أبناء صعدة من هو جدير بأن يكــــون مديرا للأمن ومحافظا ومدير تربية وتعليم والتفكير الجاد باخراج صعدة من عزلتــــها وتخلفها برصد امكانيات مالية كافيـــة للتنميـــة فيها وتكرم الوزراء بزيارتها وتفقد أحوالها في أوقات السلم وليس فقط بعد انتهاء لعلعة الرصاص وسفك الدماء.
    صعدة مثلها مثل حضرموت وعدن والبيضاء والمهرة الخ.. تستحق أن تجد من أهلها من يهتم بها ويدير شؤونها وليس في ذلك انتقاص من سيادة الدولة أو اضرار بالوحدة الوطنية. التي تقوي عندما يقوم الحضرمي بزيارة صعدة كسائح والصعدي بزيارة عدن والمهري بزيارة البيضاء وليس عن طريق المغانم التي تعطي لهذا أو ذاك في أن يحكموا مناطق لا علم لهم بها ولا بأهلها وجل ما يفكرون به هو أن يهبروا ويهبروا اليمنيون علي وعي بأولويات كل مسؤول جديد يأتي اليهم من المجهول الذي تكون حصيلة تكليفه بمسؤولية كبيرة بناء قصر في العاصمة من المال العام والخاص ورصيد محترم في البنك.

    و لكي لا تعود حليمة الي سيرتها القديمة سواء في صنعاء أو في صعدة يجدر بالقيادة السياسية أن تباشر ما يلي:

    1 ـ تشكيل لجنة حكومية وحزبية من كل الأحزاب والمنظمات الأهلية والشخصيات ذات الشفافية والمصداقية لتتبع الفساد والمفسدين واجتثثاث الفساد كما عملت الحكومة بدأب عندما أرادت اجتثاث الحزب الاشتراكي من الجنوب، وسجلت سابقة علي أحمد الجلبي والأمريكان في العراق وتستعين هذه اللجنة بخبراء دوليين من المراقبين للفساد والإفساد في العالم الثالث، ويكون لها وضع دستوري وقانوني بغرض اضفاء الشرعية والمصداقية علي قراراتـــــها. هذه هي الثورة الحقيقية في اليمن التي يطلــق عليها بلغة اليوم لغة الإصلاح والتي من بوابتها قد يدخل الرئيس علي عبدالله صالح التاريخ من أبوابه الواسعة. قبل أن يحلق النظام الدولي روؤس اليمنيين جميعها.

    2 ـ المصالحة مع الجنوبيين كأولوية وطنية والجنوبيون ليسوا كل الحزب الاشتراكي أو أي فئة أو تنظيم آخر وأنا أعني كل مواطني الجنوب،لقد كان المواطن الجنوبي وحدويا من قمة رأسه حتي إخمص قدميه ثم تراخي ولاؤه بعد حرب عام 1994 كرد فعل لهيمنة إدارية وأمنية وسياسة شمالية مكشوفة همشتهم ودفعتهم للصفوف الخلفية وبعضهم عاني من جرائها البطالة وهو يحمل أفضل الكفاءات وأعلي الدرجات وبعضهم أصيب بالسكتة القلبية، وهذه المصالحة تشمل الجنوبيين الذين لايزالون خارج اليمن.
    ومن الإجراءات التي قد ترد الروح الوحدوية إلغاء كل بيع غير مشروع للأراضي في عدن وحضروت وغيرهما، أو الزام من حصلوا علي هذه الأراضي في غيبة القانون وبالطرق غير الشرعية أي بالأوامر العليا بدفع ثمنها للخزينة العامة وتخصيص قيمتها لمشاريع في أكثر المناطق فقرا في اليمن. إن المطلوب تنفيذه في الجنوب كثير وبعضه نفسي لا ينفع معه أي تطوير مادي كالذي يتم التفاخر به إعلاميا، فدواء النفوس أهم وأبقي ويعلو في نتائجه حتي علي قيمة الفلوس. والغاء الإجراءات الغريبة والشاذة التي تمت عقب حرب 1994 عندما أمرت الشركات الأجنبية بأن تنقل مكاتبها من عدن إلي صنعاء، مع أن عدن هي مقرها الطبيعي. لقد حوربت عدن وازدهار عدن بهذه الاجراءات غير الناضجة التي تضحك وتبكي في آن.
    ليس بهذا السلوك وبهذه الاجراءات يمكن إنشاء منطقة حرة ناجحة في عدن، وبعد أن ولت عهود تولية العسكر ادارة المؤسسات الاقتصادية يظل اليمن متمسكا بهذه العادة التي تهدم أكثر مما تبني وفشل المنطقة الحرة في عدن مثال كافي.


    3 ـ التعامل مع المعارضة السياسية كلها باحترام والتزام الحكومة السياسي والإخلاقي بأن تتعامل مع المعارضة كجزء من النظام وليس كعدو وترجمة دعوة الرئيس في فبراير من عام 2003 للإصطفاف الوطني الي حوار جاد بين قوي سياسية متكافئة.
    إن اللقاء مع المعارضة يستفيد منه النظام السياسي ويسهم في توطيد الاستقرار وتحسين سمعة البلاد في الخارج ويفعل دور المعارضة الذي يحسن الأداء الرسمي الموجه اليه سهام النقد من جهات دولية عديدة آخرها تقرير الخارجية الأمريكية الذي قال وزير الخارجية د. أبو بكر القربي بواقعيته وهدوئه أنه لم يأت بجديد وأن ما قيل فيه معروف.
    التواصل مع المعارضة ينهي تهميشها المتعمد ويوسع هامــــش التفاعل السياسي في البلاد ويمنح التجربة الديمقراطية في اليمن التي تشوهت بعد ولادتها وليس عند الولادة إحتراما وطنيا وعربيا ودوليا افتقدته بعد حرب عام 1994 . وإذا لم يتم ذلك فإن الخطبة هي الخطبة والجمعة هي الجمعة.


    4 ـ التوافق الوطني الناتج عن هذا الحوار بأن استخدام السلاح لحل خصومات دينية أو سياسية يعتبر خطا أحمر. واستخدام السلاح يعني أن الحوار مفقود والتواصل مع السلطة موؤد وذلك يقود الوطن الي طريق مسدود. أن من يستخدم السلاح ضد السلطة لا يرفعه في الغالب عبثا أو رفاهية أو جنونا وإنما مضطرا. والسلطة إذا كانت مثل الأب الحنون الذي يحب إذا أحب كل أفراد أسرته، فعليها أن تضبط نفسها أولا وأن تكبح نزوات البعض منها الذين يطلبون مجدا لديها أو يوطدون مركزا عندها أو يستفيدون ماليا من دم الضحايا المساكين.
    5 ـ العمل علي تحديث المجتمع واعتبار المجتمع المدني هو العمود الفقري للوطن والكف عن الإعلاء المبالغ فيه للمؤسستين العسكرية والمخابراتية وبدون هذا التحديث لن يكون للدستور والانتخابات والبرلمان والأحزاب والجامعات والمثقفين والطبقة الوسطي ورجال الأعمال أي قيمة أو دور.


    6 ـ الكف عن الانحياز للقبيلة الذي بدأ بشكل صارخ قبل 26 عاما باسم العصبية المبطنة أو بزعم احترام التقاليد لأن القبلية في اليمن مثل الأحزاب السياسية متنوعة ومختلفة عن بعضها البعض وليست كلها منتجة ومسالمة، وهناك قبائل تري في الأخري ما يراه المثقفون ورجال الأعمال والطبقة الوسطي وتفهم أنه عندما تتم الإشادة بالقبيلة فإن المقصود بذلك القبيلة الحاكمة الذي حارب بعضها ثورة سبتمبر وكان في حرب 1994 داخل عدن لنهب ما أمكن نهبه من ممتلكات المواطنين والدولة واليمنيون يتداولون الأسماء والحكايات المرتبطة بهذه المأساة التي كررت كارثة نهب صنعاء عام 1948.
    إن مايريده اليمنيون هو مجتمع يسود فيه العدل الاجتماعي الذي كان ولا يزال في صلب مبادئ ثورتي سبتمبر واكتوبر ولا يكون الفساد فيه هو القاعدة. اليمنيون يريدون حياة كريمة وتعليما متطورا وخدمة صحية حديثة وبنية تحتية كفؤ ومشاركة حقيقية في السلطة وشفافية مطلقة في الميزانيات الخفية للرئاسة والقوات المسلحة والمخابرات. المال العام يجب أن يعلم بكيفية صرفه كل الرأي العام.
    لقد ولي عهد الانقلابات العسكرية والمغامرات الاغتيالية ومن مصلحة التجربة الديمقراطية الوليدة أن تبدأ السلطة بالاصلاح والاهتمام بأكثر الأولويات مطلبية لأن الديمقراطية ليست كلاما يقال فقط في دكاكين الاعلام بل هي عيش كريم وأمن وأمان ومساواة.
    [align=right]*كاتب من اليمن
    نقلا عن صحيفة القدس العربي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-04-28
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    النقاط الست التي طرحها كاتب المقال
    مطروحة للنقاش المفتوح
    فتأملوا!!!
    وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-04-28
  5. الشعاع

    الشعاع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    728
    الإعجاب :
    0
    أخي الحبيب تايم
    اختيار موفق واوافق على الطرح والمطالب الواردة وهي عين الحكمة!
    ولعل نقلك للموضوع وتثبيتك له دليل موافقتك عليه!
    وعلى العموم منجز كبير ان تنقل موضوع هام وتثبته زيادة على ذلك مما يعني أنني سأدفع الكفارة التي وعدتك بها! لكن ما في شيء يغلا على الغالي تايم!........ المعذرة! مشغول حاليا عن المزيد من التعليق
    مع تحياتي المشعة بوهج السلام والحرية والمحبة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-04-28
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    اخي الغالي الشعاع
    لقد تأملت المقال ومازلت اتأمله
    والحقيقة أن الكاتب موفق إلى حد بعيد في طرحه وتحليله
    والنقاط الست هامة وضرورية
    ولكن......
    ارجو أن تعفيني من ابداء رأيي في الموضوع
    أما بالنسبة للكفارة فلا شيء يلزمك
    فليس هناك مادة في لائحة المجلس تمنع تثبيت موضوع كتبه او نقله احد المشرفين
    ولكن الأمر التزام ادبي
    وقد وقعت على المقال يوم امس فوددت لو أحدا غيري نقله
    ولما لم يكن ذلك قمت بنقله وتثبيته نظرا لأهميته البالغة
    وارجو أن يكون النقاش حوله مثريا وموضوعيا
    فتأمل!!!
    ولك خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-04-28
  9. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    لقد جئت إلى المجلس اليمني لانقل لكم المقال فوجدت الأخ تايم قد سبقني بنقله فله الشكر
    والحقيقة أن النقاط الست كلها نصائح لاتقدر بثمن للرئيس هذا إن كان يحب الناصحين وأن لايكون ممن ينطبق عليهم قول الله تعالى "فَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ " نسأل الله ان يوفقه لقبول النصيحة او يوفقنا لارغامه على قبولها قبل أن يحل علينا البلاء
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-04-28
  11. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    عزيزي تايم لماذا لم تحول هذا المضوع الى قسم مواضيع صعده ؟
    ولا لانه منقول من قبل مشرفنا العزيز تايم يثبت في الصفحه الاولى
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-04-28
  13. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    أخي تايم..

    إن كل صوت يطالب بحق لهذا الشعب المظلوم
    يمثل في نظر السلطة"الأعوج"
    خروج عن سيادة البلاد
    وتعدي على القانون
    وإخلال بدستور دولة المؤتمر
    وتمرد على النظام ..
    وانتهاك لحرية الوطن..

    وحال السلطة اليوم كقول الشاعر..

    لقد أسمعت لو ناديت حيا ***ولكن لا حياة لمن تنادي

    خالص التحية

    أبو عزام الشعيبي

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-04-28
  15. ابن الوادي

    ابن الوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-27
    المشاركات:
    7,411
    الإعجاب :
    0
    وللأمانة فمن المعيب أن نحمل أحداث صعدة أكثر مما تستحق فهي أولا وقبل كل شيء أحداث معزولة ليس لها أهداف وطنية ولا تعبر عن حركة سياسية تغييرية، فقد لجأت الي العنف بعد اليأس من أن تقوم السلطة باصلاح الأحوال الخربة، ولم تشرك معها الا بعض أهلها

    طرح منطقي وواقعي ... فالواقع ان اساس المشكلة هي تغييب ابناء المدن والمناطق من ادارة شؤونهم
    لانهم الاقدر والاعرف بمتطلبات وظروف مناطقهم ..وفرض اشخاص عليهم من منطلق التمييز والمحسوبية
    والاحتواء ...مما ولد حالة من الشعوةر بالغبن والظلم ..

    كل التقدير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-04-28
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي صقر
    سبقك بها اخوك بعد انتظار
    على العموم المقالة الآن موجودة بين ايدي الجميع
    والدعوة للنقاش حول ماجاء فيها مطلوب من الجميع
    والملاحظ أن الكثيرين منا سواء كانوا مع السلطة او ضدها
    ومع الحوثي او ضده
    مازالوا يفكرون للأسف بعقلية من ليس معنا فهو ضدنا
    وهذه العقلية هي سر الكثير من بلائنا
    فتأمل!!!
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-04-28
  19. أواب

    أواب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    1,556
    الإعجاب :
    0
    يا جماعة لماذا تتناسوا وثيقة العهد والاتفاق ؟

    الم تصدر عن نخبة من الشخصيات الوطنية من مختلف التوجهات ؟

    ألم يوقع عليها الرئيس علي عبدالله صالح في عمان ؟

    هذه وثيقة جاهزة وموجودة وممتازة ..

    ليش تدوروا على غيرها ؟
     

مشاركة هذه الصفحة